Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنت الرعد الفصل السابع7بقلم رحمة سامي


 
رواية بنت الرعد
 الفصل السابع7
بقلم رحمة سامي


قرب الجد بش*ر من اسيل: انتي بتعملي اي هنا.... ورعد فين وازاي ينزلك الشركة من غير ما ياخد اذني. 





اسيل بخو*ف: عاصي بيه انا هنا بشوف شغلي... ورعد اللي صمم اني اشتغل هنا... حضرتك تقدر تتكلم معه هو. 




العاصي بش*ر: انتي مكانك البيت وبس... انا جوزتك رعد عشان تجبيلي حفيد يشيل اسم العيلة... مش عشان تشتغلي وتقعدي بين الموظفين. 
اسيل: بس الست مش عيب تشتغل وانا اقدر اجيب الحفيد واشوف شغلي. 




العاصي: انتي كمان بتردي عليا... شكلي اخدت قرار غلط في الجوازة دي. 
اسيل بقوة مصطنعه: حضرتك فعلا غلطان.... مكنش ينفع تجبر حفيدك علي حاجه مش عايزها.... وطبيعي تكون النتيجة مش حلوة... وبتمني ظني يخيب. 
العاصي بزعي*ق: انا كلامي مش هيكون مع عيله زايك... رعد فين اتصلي ليه حالا. 
مسكت اسيل التلفون وبلغت رعد ان جده موجود نهي رعد الاجتماع بسرعه وجه لجد: خير يا جدي حضرتك معرفتنيش ليه انك جاي. 
الجد: رعد انا عايز اتكلم معاك لوحدنا... اطلب من مراتك تخرج بره لو سمحت. 
رعد استغرب: وفيها اي لما تتكلم قدامهم يا جدي.... ملك مش غريبة دي مراتي... واظن انها اختيارك قول اللي انت عايزوت قدامها عادي. 
الجد بغض*ب: بقولك خليها تخرج بره عايز اتكلم معاك لوحدنا... مش بحب اعيد كلامي مفهوم. 
اسيل قامت: انا هنزل الكافتيرا اشرب حاجه.... تكونوا خلصتوا كلام. 
اول ما خرجت رعد قال: في اي يا جدي انا مش فاهم حاجه... انت ليه متعصب كدا وليه خرجت ملك بره. 
الجد: انت مين سمحلك تشغلها هنا.... هو انت مش عارف متجوزها ليه.... وبعدين شكلها متنفعكش وهخليك تسيبها. 
رعد وهو مصدو*م: جدي انت بتقول اي.... هو الجواز برغبتك والطلاق كمان برغبتك... كفايه كدا... انا مش هسيب ملك. 
الجد بغض*ب: يبقي معاك شهر واحد يا رعد... لو مبقتش حامل.... هتسيبها او هتتجوز عليها اللي انا اختارها برضو. 
رعد بزعي*ق: كفايه بقي يا جدي انا تعبت من تحكماتك دي.... انا دي حياتي وانا ليا حرية التصرف فيها.... ارجوك كفايه. 
الجد: انا اللي عندي قولته ومش هغيره... هو شهر يا رعد.... واه ياريت تعامل مايا كويس... دي دلوقتي مهمه للشركة. 






رعد بتريقة: سبحان الله دلوقتي مايا بقيت مهمه.... ماشي يا جدي اللي انت عايزوا. 
مشي الجد ورعد قعد وحط ايده علي راسه بتعب دخلت اسيل عليها: رعد انت كويس... تحب اجبلك مسكن. 
رعد: لا يا ملك مش عايز حاجه.... بس لو سمحتي الغي كل الاجتماعات وخلينا نروح... انا مبقتش قادر اشتغل خلاص. 
اسيل بخوف واضح عليه: حاضر يا رعد... ارتاح بس لحد ما اعرف السواق... انت مش هينفع تسوق في حالتك دي. 

&في المستشفي وصل برق هو وملك وهو مرعوبة عليه دخل الدكتور وبداء يعمل باقي الاشعة والتحاليل المطلوبة. 

برق: طمني يا دكتور هي كويسه.... انا بمجرد ما عرفتها انها مريضه وهي اغمي عليها ومش راضية تفوق خالص. 
الدكتور: متقلقش يا برق هي كويسه... هي بس من الخضة مستحملتش... احنا دلوقتي هنقدر نحدد هي في انهي مرحلة. 
برق: بس حضرتك قولتلي انها في مرحلة متاخرة..... هي ممكن تكون لسه في البداية. 
الدكتور: ايوة يا برق بيه.... اديني بس شوية وقت... وانت تقدر تدخلها دلوقتي. 
جري برق علي جوه وحضنها: كدا تخضيني عليكي.... انتي عارفه اني مستحملش الهواء يقربلك يا حبيبتي. 
ملك: انا خلاص همو*ت يا برق.... ليه تعلق نفسك بيا.... انت لازم تسبني... ولازم اعرف رعد كل حاجه وابعد اسيل عنه. 
برق: بس بقي بلاش الكلام دا.... انتي ان شاء الله تبقي كويسه.... واسيل بخير صدقيني. 
ملك: نفسي اعرف جايب التفائل دا منين... انا خلاص بودع.... وهسيبلك ابني تخالي بالك منه يا برق كويس... وتعرفه اني بحبه اوي. 




برق رجع حضنها: بلاش كلامك دا يا ملك عشان خاطري بقي.... انتي هتبقي كويسه وهتقومي وهنرابي ابننت سوي. 

$في مطعم زين جاله تلفون من رقم غريب رد وهو خايف يسمع خبر وحش علي حبيبته ملك. 

زين: الوو... ايوة انا زين مين حضرتك. 
شوقي: انا اللي حضرتك واصيته يعرف مكان انسة ملك... وانا عندي معلومه جديده عنها. 
زين بخو*ف: خير طمني.... ملك فين وفيها اي. 
شوقي: انسة ملك لسه موجوده هنا في البلد واخر مره اتشافت كانت من ساعه في المستشفي العامة ولسه مخرجتش. 
زين: انت متاكد من المعلومات دي... انا لو لاقيتها هناك هيبقي ليك مكافاة كبيرة اوي. 
شوقي: عيب عليك يا بيه.... انا عارف شغلي كويس... هي لسه موجوده هنا مع راجل. 
زين باستغراب: راجل.... طيب تمام شكرا هروح واول ما الاقيها فلوسك هتوصلك. 
زين قفل بسرعة واخد الجاكت بتاعه وخرج وطول الطريق بيرن علي اسيل وهي قاعده جانب رعد ومش بترد عليه. 
رعد: في اي يا ملك متردي علي التلفون بقاله ساعة بيرن. 





اسيل: لا دي مكالمه مش مهمه متشغلش بالك انت... يلا احنا وصلنا. 
نزلت اسيل هي ورعد وطلعته الاوضة: هنزل اعملك شوربة سخنه كدا هتظبط معاك الدنيا. 
سايبت اسيل تلفونها جانب رعد ونزلت في نفس الوقت بعت زين رساله مكتوب فيها: انا مستنيكي في المطعم ضروري... عندي ليكي خبر حلو متتاخريش. 
اتعصب رعد اوي بس حاول ميظهرش دا وساب التلفون مكانه واستني يشوف اسيل هتعمل اي. 
وصل زين المستشفي وفي نفس الوقت خرجت ملك هي وبرق من الباب التاني.... بسرعه زين سال علي غرفة ملك بس اتصدم لما عرف ان مفيش حد بالاسم دا هنا... قلب المستشفي كلها وبرضو مفيش اثر ليها. 
نزل اتصل بشوقي: انت بتضحك عليا.... انسي انك تاخد جنيه مني.... لما تلاقي ملك فعلا كلمنس... وياريت يكون معاك اثبات انها هي المره الجاية. 
قفل زين في وشه وركب عربيته واتحرك علي البار وفضل يشرب لحد ما فقد الوعي. 

*اسيل عملت الشوربة وطلعت لرعد وبداءت تاكله ولما مسكت التلفون اتصدمت بالرسالة. 

رعد: اي يا ملك مالك.... في حاجه حصلت. 
اسيل بتوتر: هو في مشوار مهم لازم اروحه... ولو اللي في بالي حصل هحكيلك كل حاجه صدقني. 



رعد: مشوار ي دا وليه متعرفنيش دلوقتي. 
اسيل: مش هقدر يا رعد صدقني... بس عايزاك تثق فيا. 
رعد: انا بثق فيكي بس برضو مشوار اي... واي اللي مخبيه عليا. 

*فجاه دخل شخص صدم اسيل وهو بيقول: انا هقولك مخبيه اي.... 


تعليقات