Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رغم الاحزان الفصل السادس والثلاثون36بقلم شوشا عبداللاه

  

 
رواية رغم الاحزان 
الفصل السادس والثلاثون36
بقلم شوشا عبداللاه

 يبداء البارت على دخول الدكتور للكشف على ادهم 
فرح :خير يا دكتور صحته عامله ايه 




الدكتور :تمام بخير فى كسر فى رجله اليمين وشرخ فى دراعه هيقعد واحد وعشرين يوم فى الجبس ويبقى تمام بأمر الله تعالى
ادهم :طيب يا دكتور البنج هيروح امته انا لغايه دلوقتى مش حاسس برجليا 



الدكتور بستغراب :لغايه دلوقتى 
ادهم :ايوه 
الدكتور:البنج معاده راح من اربع سعات ويرفع الغطاء ويقوم بضربه بخفه على أحد قدميه  ها حاسس بحاجه 
ادهم بنفى:لا 
الدكتور بقلق :متأكد ولا بإحساس بسيط 
ادهم :ولا اى حاجه لولا شفتك وانت بتضرب مكنتش عرفت 
فرح بقلق  :فى حاجه يا دكتور 
الدكتور :بصراحه كده المفروض يكون حاسس بالالم الكسر بس ده شى ميطمنش 
ادهم  بخوف :ميطمنش ازى مش فاهم 
الدكتور :انت  أصبت بشلل فى الجزء السفلى 
تشهق فرح بقوه حتى تسقط على أحد الكراسى من الصدمه 
ادهم بعدم استعاب:نعم يعنى ايه انا اتشليت 
الدكتور :ده الى واضح قدامى 
يخرج ادهم عن الصدمه ويضرب بيديه على قدميه بقوه وهو يصرخ بقوه :لا لا انت غلطان انا رجليا كويسه انا أقدر امشى ويحاول النهوض ولاكن يسقط تقترب منه فرح والطبيب 





فرح ببكاء تحتضن ادهم :أهدى يا ادهم ارجوك بلاش تعمل كده ارجوك 
يظل يصرخ ادهم بقوه حتى يفقد وعيه يحمله الطبيب بمساعده من الممرضين ويضعوه  على السرير الطبى 
تقف فرح بجواره لا حيله لها لم تكن تتوقع ذالك البلاء 
فرح :طيب هو ينفع يتعالج يا دكتور 
الدكتور :احتمال بس علاجه بيكون غالى اوى ومحتاج استمرار وبيكون فى عمليه مكلفه طبعا واضح اوى انكم مش هتقدروا تجمعوا تمنها 
فرح  بأمل : يعنى التكلفه تسواى كام 
الدكتور :هيحتاج على الأقل  ثلاث عمليات كل عمليه تكلفها 250,000 الف جنيه  يعنى ربع مليون جنيه يعنى هتكلف العمليات مليون إلى ربع ده غير تكلفه  العلاج الطبيعى وتكلفه المستشفى طبعا 
فرح بصدمه :نعم   كام  
الدكتور :بعد اذنك  هروح اشوف شغلى
فرح بصدمه :يا رب فرجك علشان ألمره دى الابتلاء فوق طاقتى بدرجات يا رب فرجك 
***************بقلمي شوشا عبد اللاه***************
فى غرفه الين بعد حديث تيم معها هذا الصباح تقفد السيطره على اعصابها وتظل تكسر فى البيت إلى أن تبكى بقوه فهو كد أرهق روحها واهانها اهانه لا تستطيع اى أمراءه أن تتحملها 
الين ببكاء:حيوان متخلف قلبه حجر مبيحسش انا إلى غلطانه انى وافقت اتجوز واحد زيه بس كنت مفكره انى هقدر اخليه يحبنى ويتغير ويبقى بيحس بس كنت غلطانه فى تفكيرى ده هو إلى بيسيطر عليه سعات كتير بحس انى بقيت زييه مبحسش  انا لازم أطلق والى يحصل يحصل هخسر ايه يعنى اكتر من إلى خصرته خسرت نفسى وسنه ونص من عمرى عشت فيهم اسود ايام حياتى مع الكائن ده ده انا عمرى ما شفته بيضحك ولا بيبتسم حتى  اقول عليك ايه بس يا بابا كنت عايش ملكه بس أنت إلى زنيت عليا علشان اتجوزه علشان فلوسه ومكانته بس عمرى السعاده ما كانت بالفلوس ابدا تنهض الين لتغير ثيابها وتنزل لاسفل تطلب من أحد الخدم أن يصعد لكى يرتب الغرفه مثل ما كانت ثم تخرج للخارج وتركي سيارتها وتذهب إلى النادى لتمارس رياضتها المفضله وهيا التنس وترسم وتمارس هويتها البارعه فيها وبشده  تصل للنادى وتدخل للداخل وأثناء دخلوها تنصدم فى شخص ما 
الين :مش تحاسب يا جدع انت وتنحنى تلتقت هاتفها وتذهب دون أن تنظر له  وتتجه إلى أحد الطاولات البعيده عن الأنظار وتخرج ادوات الرسم وتبداء فى رسم رسومات عشوائيه تدل على حزنها 
وبعد ساعه واكثر تنتهى من الرسم لتلم اشيائها وتذهب إلى صاله التنس وتبداء فى العب لتجد أن شخص ما يلعب فى مكانها ألمعتاد
لتشعر بالغضب من ذالك المتطفل : الين :اااف وبعدين بقى فى اليوم الى مش هيعدى ده هو انا ناقصه قلبه مزاج يعنى 





*********"**"بقلمي شوشا عبد اللاه*********""******
فى الشركه يجلس تيم فى غرفه الاجتماعات مع مديرين شركاته ويستمر ذالك الاجتماع لساعتين 
تيم :اظن كده كل واحد فهم هيعمل ايه حد عند استفسار 
لا رد 
تيم :تمام اتفضلوا كل واحد على شغله ثم ينهض ويتجه إلى مكتبه المجاور لغرفه الاجتماعات 
ليجد محمد يطرق الباب يستأذن الدخول 
تيم :تعالا يا محمد 
محمد :اخبارك عامل ايه 
تيم:تمام ها عملت ايه 
محمد :اتفاهمت مع الشركه الالمانيه وطلبت تعويض خمسه مليون جنيه او اننا تغلى التعاقد معاهم قالوا إنهم هيدفعوا التعويض حاولا يتفاوضوا شويه فى المبلغ بس انت طبعا رفضت وحسمت امرك بس هما مقدمهمش حل تانى فوافقوا على المبلغ  بس هيجزاوه على سنتين ها قولت ايه 
تيم :مش موافق 
محمد :ليه بس يا تيم الرحمه حلو يا صاحبى وهما اتاخروا غصب عنهم كانت فى عاصفه بحريه شديده كانت هتادى لغرف السفينه بالبضاعه إلى عليها 
تيم :تمام بس مفيش تهاون تانى الغلطه بعشره 
محمد بابتسامه :ماشى يا كبير بقولك ايه ما تيجى نأكل فى المطعم إلى تحتنا ده ونطلع نكمل شغل 
تيم :لا انا مش جعان روح انت لو عاوز 
محمد :لا خلاص يبقى نخليها للبريك
************بقلمي شوشا عبد اللاه************
يستيقظ ادهم من نومه ليجد فرح نائمه على الكرسى يحاول أن يعدل من جلسته ثم يأخذ مخده ويحاول أن يضعها لفرح حتى لا تتعب رأسها من تلك الوضعية ولاكن يفشل وتيتسقظ فرح ليشعر ادهم بمعنى  الحقيقى لتلك الكلمه عاجز لتدمع عيناه 
فرح :ادهم انت صحيت عاوز حاجه 
ادهم بالم وصوت مختنق:لا كنت بحاول احطلك المخده بس معرفتش أو بالصح مقدرتش 
تشعر فرح بمدى الالم  والاختناق الذى يملاء صوته لتشعر بالحزن اتجاه  نضع يدها على يده لكى تواسيه :ادهم لو سمحت بلاش اشوفك كده انت طول عمرك قوى 
ينظر ادهم ليدها الذى تمسك يده ويغمض عينيه حتى لا ترى دموعه 
فرح :ادهم انا بستمد قوتى منك علشان خاطرى ولا بلاش خاطرى علشان خاطر اميره ونور انا عارفه حبك ليهم عامل ازى بلاش اشوف نظره الضعف دى فى عنيك وفى صوتك 
ادهم يحدث نفسه :عارفه حبى ليه بس متعرفيش حبى ليكى كان نفسى تحبينى زى ما بحبك وكان نفسى. تكونى مراتى بجد بس الظروف غيرت كل حاجه الحمد لله رب العالمين انى مقولتلكيش  على حبى  لىكى   كان الوضع هيكون أسواء من كده بكتير يا رب ارحمنى برحمتك 
تنظر فرح له لوحده شارد ولم ينتبه لحديثها :ادهم ادهم انت سرحت ورحت فين 
ادهم :هروح فين ادينى قاعد وهفضل قاعد طول عمرى بس ربنا يسترها معانا 
فرح بابتسامه امل :أن شاء الله تعالى ربنا هيسترها بس انت قول يا رب ومتشلش هم حاجه ابدا ربنا هو إلى بيدبر الأمر وعسى


 أن تكرهوا شراء وهو خيرا لكم وعسى أن تحبوا شيا وهو شر لكم مش كده ولا ايه 
ادهم :صح معاكى حق الحمد لله على كل حاجه 


تعليقات