Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنت الرعد الفصل الاخير بقلم رحمه سامح


        

 رواية بنت_الرعد

الفصل_السادس_عشر_والاخير

بقلم رحمه سامح 

اول ما نزلت اتصدمت بزين واقف علي الباب جريت عليه وقولتله: 

انت بتعمل اي هنا يا زين.... ووشك ماله اي اللي حصل معاك.... تعال بس اقعد وفهمني حصل اي... رعد هات مياة بسرعه بالله عليك. 


رعد بعصبيه قال: 

انتي بتعملي اي يا نور.... قومي تعالي هنا انتي ازاي تمسكيه كدا.... بقولك سبيه انتي بتبصيلي كدا ليه... اتزفتي تعالي هنا يلا. 


بصتله بغضب وقولتله: 

انت بتقول اي يا رعد هو وقته الهبل دا... انت مش شايف هو عامل ازاي.... روحي يا ماما هاتي مياه انتي رعد هيفضل متصنم مكانه كدا كتير. 


امي جابت المياة وزين شرب وبعدها رعد قال: 

اظن انك بقيت كويس.... عايز اعرف بتعمل اي في بيتي المتواضع دلوقتي.... ياتري اي سبب الزيارة اللي مش مرحب بيها دي. 


رد زين وقال: 

انا عايز اتكلم معاكي لوحدنا... لازم اقولك حاجه مهمه.... بس رعد لازم يمشي من هنا انا مش هعرف اتكلم قدامه. 


رعد اتعصب وقال: 

انت جاي بيتي تطردني منه ولا اي يا زفت انت... انا مش هتحرك من هنا واللي عايز تقوله قوله قدامي... اظن دي مراتي ومش هتخبي عني حاجه. 


زعق زين وقال: 

لا مش مراتك.... افهم بقي دي مش نور مراتك.... دي اختها التؤام ملاك.... ومستحيل تبقي نور في يوم من الايام.... كفايه بقي لحد كدا. 


بصتله بصدمه وقولت: 

اي اللي انت بتقوله دا يا زين.... انت اتجننت انت بوظت كل حاجه بغبائك دا... مين سمحلك تتكلم وتقول كدا... انت فاكر نفسك مين امشي اطلع بره يا زين حالا. 


زين قرب ومسك ايدي وقال: 

لا يا ملاك مبقاش ينفع اسكت اكتر.... انتي بتعملي كل دا عشان مين... مش عشان اختك... وياريتها تستاهل يا ملاك.... نور مش عايزة غير دمارك وبس. 


اتعصبت اوي وقولتله: 

انت فاكر نفسك مين ازاي تتكلم علي اختي كدا.... امشي يا زين ونا لوحدي هعرف اوصل لاختي ومش عايزة منك حاجه... وانسي اننا اصحاب واخوات من دلوقتي. 


زين قرب من امي وقال: 

خليها تقتنع يا امي... نور مش زي ما هي فاكره... نور بتغير منها وعايزة تاذيها بي اي شكل.... ارجوكي خلي بالك منها لانها معمية بحب اختها. 


وبعدين قرب مني وقال: 

انا همشي يا ملاك بس افتكري كلامي كويس... وخالي بالك من نفسك.... وعلي فكرة اختك موجوده هنا في البلد وبتتفرج عليكي لا وكمان عايزة تعمل مشاكل بينك انتي ورعد. 


زعقت وقولتله: 

اطلع بره يا زين.... امشي انت كداب وانا مش عايزة اشوفك تاني.... انا اللي غلطانه من الاةل اني وثقت فيك واعتبرتك اخويا.... امشي يا زين. 


زين خرج ورعد قرب مني وقال: 

ممكن تهدي يا ملاك.... العصبية وحشه عشانك بعد اذنك اهدي شوية.... ممكن نتكلم شوية لو سمحتي بس من غير عصبيه. 


بصيتله وقولت: 

طبعا عايز تسمعني محاضرة وعايز تبرير عن اللي حصل.... بس انا اسفة يا استاذ رعد انا معنديش حاجه اقولها خالص.... واللي عندك اعملها ايوة انا ملاك اخت نور التؤام يعني مش مراتك... هتعمل اي دلوقتي. 


رديت امي وقالت: 

اهدي يا ملاك.... رعد يعرف كل حاجه من البداية.... وهو مش هياذيكي لانه لو كان عايز كان ممكن يعملها من بدري. 


بصيتله بصدمه وبعدين ضحكت وانا بسقف وبقول: 

لا برافو بقي.... يعني انت عارف كل حاجه وانا الهبلة اللي بحاول اخبي.... وعماله اتعذب بسبب مشاعري ليك.... وانت بتلعب بيا وفرحان باللي بيحصل معايا صح يا رعد. 


رعد قرب بس بعدت عنه وهو قال: 

يا ملاك انتي فاهمه غلط.... انا بحبك والله... وكنت عايز اعرف الحقيقه منك انتي... كنت عايزاك تثقي فيا وتحكيلي من نفسك. 


ضحكت وقولت: 

كان مستحيل يا رعد.... انا مهما حصلت كان مستحيل احكيلك وافضح اختي.... حته لو هضحي بنفسي كنت هفضل مخبيه. 


رعد قرب وقالي: 

طب خلاص والحقيقه اتكشفت لوحدها اهي... وانا بحبك انتي يا ملاك.... نور عمري ما شوفتها ومفيش حاجه جوايا ليها صدقيني. 


رديت وقولتله: 

وانا مستحيل اكون ليك.... انت جوز اختي.... وحته لو مش هتكونوا لبعض.... مستحيل اكون معاك غير لما هي تظهر... وتقرر انها مش بتحبك ومش عايزاها. 


رعد اتعصب وقال: 

انتي بتقولي اي يا ملاك.... انتي ازاي انانية كدا... قولتلك انا بحبك انتي.... انتي عايزاني اعيش علي مزاج اختك اللي سابتني وهربت يوم الفرح انتي بتتكلمي ازاي. 


بعدت عنه وقولتله: 

مش بي ايدي.... انت قدام الكل متجوز نور يا رعد.... لما الحقيقه دي تتغير... ممكن ساعتها يكون لينا فرصة سوي.... يلا بينا يا امي احنا مبقاش لينا عيش هنا. 


فجاه جه صوت من وراءنا بيقول: 

ازاي يعني يا ملاك.... دا بيت اختك برضو هتروحوا فين.... ولا انت ناوي يا رعد تطردهم من البيت... اظن دا بيتي زي ما هو بيتك. 


بصينا كلنا لمصدر الصوت واتصدمنا لما شوفنا نور اختي واقفه عند الباب..... كانت بتبص بابتسامه خبيثة وهي بتفتكر اللي حصل من كام ساعة وهي في بيت الصحراء.(فلااااش باااك). 


كانت نور في المطبخ وتلفونها رن وبرق مش في البيت مسكته ورديت وهي بتقول: 

اخيرا يا سامر افتكرتني.... انت وحشتني اوي يا حبيبي.... انا معرفش هفضل محبوسة هنا لحد امتا.... انا بفكر نلغي فكرة الانتقام دي ونهرب سوي بعيد عن كل دا. 


سامر رد بخبث وقال: 

اي اللي بتقوليه دا يا حبيبتي.... لا طبعا هي بس الخطة هتتغير.... انتي لازم تظهري وتروحي بيت رعد.... ودلوقتي كمان. 


نور اتصدمت وقالت: 

انت بتقول اي يا سامر.... ازاي يعني اظهر.... طب هقوله اي.... وهظهر ليه اصلا انا مش فاهمه حاجه.... انت اي في دماغك بس فهمني. 


رد سامر وقال: 

يا حبيبتس افهميني.... انتي هتظهري دلوقتي وهتعملي اللي هقولك علي بالنص.... ومش عايز اي غلط يا نور انتي فاهمه. 


نور بخوف قالت: 

طب وبرق يا سامر.... اكيد مش هيسكت هعمل اي معه.... انت بتتسرع يا سامر خلينا نحسبها كويس.... برق لما يلاقيني رجعت لرعد مش هيسكت وانا مش هعرف ارد عليه. 


سامر بخبث قال: 

ما هو دا المطلوب.... هما لازم يمكسوا في بعض.... يمكن يخلصوا علي بعض ونخلص.... يلا انتي بس لمي هدومك وروحي بيت رعد حالا. 


نور وافقت بكلام سامر وقررت تنفذ اللي قاله بالحرف ومشيت علي بيت رعد.( باااااك).. 


جريت عليها وحضنتها وانا بقول: 

اخيرا ظهرتي يا نور انا كنت خايفه عليكي اوي... انتي اكيد شوفتي رسالتي عشان كدا جيتي يا حبيبتي مش كدا... اي اللي حصل يا نور انتي كنتي فين وجعتي قلبي عليكي. 


بس اتصدمت لما نور زقتني وقالت: 

انتي هتستهبلي يا بت ولا اي.... انتي شكلك معرفتيش ترابي اختي يا ماما.... بقي المحترمه تاخدني يوم الفرح وتخبيني عشان غيرانه مني وتاخد مكاني.... عايزة تاخد جوزي مني. 


بصتلها بصدمه وقولت: 

انتي بتقولي اي يا نور.... مين دي اللي خبيتك...... انتي بتكدبي ليه انا عملتلك اي... دا انا ملاك اختك يا نور انتي اي اللي حصلك. 


نور بصتلي بشر وقالت: 

مبقاش عندي استعداد اخبي يا ملاك.... انا قولتلك سبيني ارجع لجوزي ومش هقول حاجه بس انتي صممتي.... استحملي بقي لازم تعرفي انك غلطي. 


امي قربت من نور وضربتها بالقلم وقالت: 

انتي اللي شكل ابوكي معرفش يرابيكي يا نور.... انتي ازاي تقولي كدا علي اختك.... هي ضحيت بحياتها وعاشت باسمك عشان سمعتك... وفي الاخر تفتري عليها كدا. 


رعد زعق وقال: 

كفايه اسكتوا كلكوا.... انا دماغي وجعتني منكم كلكم.... انا مبقتش عارف مين الصادق ومين الكداب... بعد اذنك يا ماما.... ملاك نور تعالوا. 


قربت بانكسار من رعد ونور قربت وهو قال: 

من الاخر كدا.... انتي ليه عملتي في نور كدا يا ملاك.... اي الغرض من اللي حصل دا.... وانتي يا نور قدرتي تهربي ازاي وتيجي وليه مهربتيش من بدري ليه ان شاء الله. 


رديت نور وقالت: 

هو انت فاكر الموضوع دا سهل يا رعد.... انا عملت المستحيل عشان ارجعلك يا حبيبي.... صدقني انا تعبت عقبال ما عرفت ارجعلك. 


رعد بصلي وقال: 

وانتي يا ملاك مش هتقولي اي حاجه.... هتفضلي ساكته كتير.... قولي اي حاجه دافعي عن نفسك... او من حقي اصدق كلام اختك. 


بصتله بانكسار وقولت: 

مبقاش عندي حاجه اقولها يا رعد.... عايز تصدقها صدقها.... مبروك رجوعك يا نور.... يلا يا ماما انا مستحيل اقعد في البيت دا دقيقه واحده. 


جريت من قدامه وامي قربت وقالت: 

حسبي الله ونعم الوكيل في كل ظالم.... انتي مستحيل تكوني نور بنتي.... قلبي مش راضي عنك يا بنت بطني.... وانت لو مشيت وراءها والله ما هتكسب. 


في بيت برق رجع ونور مكنتش موجوده كان هيتجنن وبسرعه طلع علي بيت ابوه وقاله: 

انت عملت اي في نور.... انا غلطان اني سمعت كلامك وجبتها البيت دا.... قولي كان في دماغك اي ووديتها فين. 


رد ابوه وقال: 

الهانم رجعت بيت جوزها.... قولتلك دي ملهاش امان.... رايح تحب واحده بتكرهه نفسها اصلا.... اهي باعتك ورجعت للي معه فلوس وجدك معترف بيه. 


برق كان هيتجنن وقال: 

انت بتقول اي لا مستحيل.... نور بتحبني مش بتحب فلوسي.... واكيد انت اللي خدتها من البيت.... قولي وديتها فين يا بابا.... انا بحبها ومش عايز غيرها والله. 


ابوه مسكه من دراعه وقاله: 

فوق بقي انا مبكدبش عليك.... لو مش مصدقني روح بيت رعد وهتلاقي الهانم بتاعتك هناك.... هي عمرها ما حبيتك ولا عمرها هتحبك... اللي زي دي متسواش جنيه. 


برق اتعصب وزق ابوه ومشي وقبل ما يخرج قال: 

لو طلعت بتكدب عليا والله ما هسامحك يا بابا.... لان كله الا نور وانا ياما قولتلك كدا.... واه ابقي روح لجدي وقوله اني اتنزلت عن كل حاجه ومش عايز منه حاجه كفايه كدا. 


جري برق من البيت وقبل ما يوصل بيت رعد قابلته مايا وقالت: 

استنا انت رايح فين.... مش هينفع تدخل دلوقتي دا في مسرحية جوه... مش طلعت الهانم بتضحك علي رعد.... وتبقي اخت العروسة مش العروسة. 


برق اتاكد ان ابوه بيقول الحقيقه وبقي قاعد في العربية مصدوم وهيتجنن ويعرف نور ليه عملت كدا..... من الناحية التانية اخدت هدومي انا وامي ومشينا من القصر تحت نظرات رعد وانسكاري انه موقفش جانبي. 


روحت انا وامي عند زين اللي اول ما شافني قال: 

مش قولتلك اهو انا كنت خايف عليكي من الصدمه دي.... ادخلي يا ملاك تعالي يا ماما.... انا اسف اني مقدرتش احميكي من شيطان اختك. 


دخلت قعدت علي الكنبه وانا مش عارفه ولا فاهمه حاجه وبعد شوية امي قالت: 

اهدي يا ملاك هي متستهلش اللي انتي فيه دا عشانها.... انسي خلاص وخلينا نرجع لحياتنا... حته رعد انسيه خالص بدام موقفش جانبك. 


رد زين وقال: 

بس رعد بيحبها يا امي.... اكيد في سبب للي هو عمله دا.... بلاش تظلميه يا ملاك انا شوفت العشق في عيونه ليكي. 


اتنهدت وقولت: 

انا كل اللي عايزة اعرفه ليه نور عملت فيا كدا... انا مش واحده صحبتها ومش عدوة ليها.... ليه تعمل فيا كدا بجد. 


رد زين وقال: 

الغيرة والحقد يعملوا اكتر من كدا.... ونور من زمان بتغير منك.... حته كانت هتتجنن من علاقتك بسامر لو تفتكري.... وهي سبب انكم تفشكلوا. 


اتنهدت بحزن وقولت: 

بس انا لازم اتكلم معاها... انا مش هرجع البلد دلوقتي.... زين لو سمحت خليني اشتغل عندك في المطعم اليومين دوال. 


ابتسم زين وقال: 

بس كدا من عيني حاضر.... من بكره تقدري تنزلي الشغل.... يلا ادخلي ارتاحي انتي وماما.... وانا هنزل اجيب شوية طلبات من تحت. 


في بيت العاصي وصل ابو برق ودخل من غير اذن اتعصب العاصي وقال: 

انت مين سمحلك تدخل.... مش ناوي تتعلم الادب شوية بقي.... هتفضل لحد امتا عيل صغير في نفسك كدا. 


ضحك وقاله: 

عادي يعني هو انا جديد عليك... المهم قولي اللعبة دي هتخلص امتا... برق مش هيستحمل اكتر من كدا صدقني. 


رد وقال: 

برق كان لازم يتصدم فيها عشان يصدق انها متنفعهوش.... انا اللي اتفقت مع ابو نور انه يجيب ملاك مكان نور.... لاني من البداية بحب ملاك مش نور المغرورة. 


رد ابنه وقال: 

بس نور معذورة.... هي فاكرة ان انت سبب طلاق امها وتفريقت عيلتها... يعني لازم تعرف الحقيقه يا بابا... وبرق لازم يعرف انك بتحبه بس بتعاقبه عشان اختياره الغلط. 


اتنهد العاصي وقال: 

برق طايش عكس رعد برغم ان برق الكبير.... انا مقدرش احرمه من اسمي.... انا ندمان علي كل غلطاتي زمان... وعشان كدا بحاول اصلح كل حاجه دلوقتي. 


وفجاه دخلت ام سامر وقالت: 

وبالنسبة لابني اللي انت راميه يا ابن العاصي... هو مش ليه حق هو كمان في كل دا... ولا انت كل همك رعد وبرق وبس.... لازم يعرفوا ان ليهم اخ اسمه سامر. 


اتصدم العاصي وقال: 

بتقول اي الولية دي.... انت كنت متجوز تاني من ورايا وكمان مخلف.... اعمل فيك اي بس... وياتري سامر دا قد اي. 


ابتسمت الست وقالت: 

اصغر من برق بسنتين يا عمي.... وشبهك اوي... ارجوك انا عايزة يعرف ان ليه اهل وعزوة.... ضمه لحضنك مع برق ورعد. 


اتنهد الدمنهوري وقال: 

اسمعني كويس.... في خلال يومين انا عايز كل احفادي في حضني.... او متخلنيش اشوف وشك دا تاني انت سامع. 


ابتسمت ام سامر وابو برق قال: 

حاضر يا بابا اللي انت عايزوا.... عن اذنك انا همشي دلوقتي.... ويومين وهتلاقيني هنا مع الكل وكل حاجه محلولة. 


في اوضة رعد كانت نور قاعده متوترة جه رعد وقال: 

مالك قاعده كدا ليه.... مش ناوية تقوليلي الحقيقه.... هربتي ليه يوم الفرح.... واي رجعك دلوقتي واي سبب الكدب دا كله. 


ضحكت نور وقالت: 

وبدام انت عارف اني بكدب ليه وقفت جانبي.... طبعا عشان عايز تعرف اجابة كل اسئلتك.... بس للاسف انا مش هريحك ومش هقولك حرف. 


رعد اتعصب وقال: 

وتفتكري اني معرفش انك مع برق.... انا مش عبيط يا نور ومن ساعة ما عرفت ان ملاك اللي معايا وانا جبت كل حاجه عنك. 


نور اتصدمت وقالت: 

اه دي الحقيقه... بس انا اكتشفت اني مش بحب برق.... وان حياتي معاك انت احسن بكتير... وعشان كدا رجعتلك من تاني. 


رعد قرب ومسكها من دراعها جامد وقال: 

طب وملاك ذنبها اي.... ليه قولتي كدا عليها... هتكسبي اي من كلامك دا.... دي بتحبك وعملت كل حاجه عشانك. 


ضحكت نور وزقيته وقالت بحزن: 

عشان هي اخدت مني كل حاجه... زي ما انت واخد من برق كل حاجه برضو.... ملاك طيبه ملاك كويسه ملاك متواضعه.... طب وانا فين.... انا صفر علي الشمال جانبها... وعشان كدا لازم الكل يشوفها شيطانه. 


رعد بصلها بقرف وقال: 

والله انتي صعبانه عليا يا نور.... انتي كان ممكن تبقي احسن منها.... بس بسبب غيرتك بقيت اقذر خلق الله.... نور انتي طالق. 


رعد قال كدا وسابها ومشي وهي بسرعه اتصلت بسامر وقالتله راح رد وقال بغضب: 

انتي مبقاش في منك نفع.... ولا انتي ولا اختك.... يلا يا حبيبتي طريقك اخضر مش عايز اسمع صوتك تاني. 


نور اتصدمت وقالت: 

انت بتقول اي يا سامر.... هو انت مش بتحبني زي ما انا بحبك.... اي اللي حصلك مره واحده كدا.... في اي يا سامر. 


رد وقال: 

مين دا اللي بيحبك.... انا لو كنت هحب كنت حبيت ملاك اختك.... لكن انتي كنتي مجرد وسيلة عشان اخد حقي من عيلة العاصي... وخلاص وقتك انتهاء. 


قفل السكة في وشها ووقعت علي الارض منهارة وهي بتقول: 

انا كدا خسرت كل حاجه.... حته برق اللي بيحبني خسرته.... يارتني كنت زي ملاك فعلا.... انا لازم اروحلها.... لازم ارجعها لرعد... اهو اعمل حاجه صح. 


تاني يوم في بيت مايا كانت بتاخد حاجات من الشقة فجاه دخلت امها وقالت: 

انتي راحه فين يا مايا.... مفيش خروج من البيت دا تاني.... انتي لازم تترابي من اول وجديد يا مايا. 


مايا بغضب قالت: 

انتي بتقولي اي يا ماما.... انتي عايزاني بعد ما فرصتي رجعت مع رعد اضيعها.... وسعي يا ماما من وشي والنبي هي مش ناقصة. 


فجاه دخل ابوها وقال: 

انا رجعت يا مايا.... وخلاص وقت اللعب خلص.... ارجعي اوضتك احسن ليكي... انا مش عايز امد ايدي عليكي انتي فاهمه. 


ضحكت مايا بوجع وقالت: 

انت لسه فاكر ترجع.... انت جاي متاخر اوي... انا اللي انا فيه دا بسببك انت.... انت لو كنت عرفتني الصح من الغلط مكنتش وصلت لكل دا. 


رد ابوها وقال: 

وانا جاي اصلح غلطي.... هاتي الحبل يا ام مايا.... هي مش هتخرج من هنا غير اما تنسي رعد واللبس الزبالة اللي بتلبسه دا وتبقي مايا بنتي. 


وفعلا ربطها وحطها في اوضتها..... في المطعم وصلت نور وانا كنت بنزل الطلبات قربت مني وقالت: 

ملاك انا اسفه.... انا عارفه اني غلط في حقك سامحيني.... انا خلاص عرفت كل غلطي وندمانه عليه... حته رعد طلقني وتقدري ترجعيله. 


قربت وقولتلها: 

انتي اختي يا عبيطه.... ومستحيل ازعل منك.... دا لولا اللي حصل مكنتش قابلت حبي الحقيقه.... والحمدالله انك بخير ومعايا. 


نور حضنتها وقالت: 

يارتني كنت زايك وعندي قلبك يا ملاك.... ربنا ما يحرمني منك يا حبيبتي..


في نفس اليوم في بيت سامر فتح الباب ولاقي امه ومعها ابوه ضحك وقال: 

اللي جاب الراجل دا هنا.... هو لسه فاكر ان ليه ابن.... خير عايز مني اي. 


رد وقال: 

عايزاك تيجي معايا يلا.... بيت جدك مفتوح... وجدك واخواتك مستنينك يا سامر. 


سامر ضحك وقال: 

اي دلوقتي عرفتوا اني موجود.... ابنك اللي سرق مشروعي وكتبه باسمه.... اينعم موظف عنده اللي عمل كدا.... بس برضو تبع ابنك. 


رد ابوه وقال: 

انسي اللي فات وخلينا نبداء من دلوقتي.... ومكانك موجود يا حفيد العاصي... يلا قوم بقي ااحضن ابوك. 


سامر حضنه وهو بيعيط بوجع واخده علي بيت العاصي. 


في المطعم جه رعد وقف قدامي وقال: 

مش ناوية ترجعي لحياتي من تاني..... انا بحبك يا ملاك وعايز نبداء حياتنا سوي. 


مقدرتش ارفض ورجعت ليها وبرق جه معه وقال لنور: 

عارف انك كنتي بتلعبي بيا.... بس انا بحبك وعايز فرصة اخليكي تحبيني يا نور. 


بس نور رفضت لانها كانت عايزة تعوض زين وبرق مقدرش يعترض بدام دي رغبتها... 


                          تمت 

لقراءة باقي الفصول أضغط هنا 

تعليقات