Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت من الفصل السابع والعشرون27بقلم فريده عبد الفتاح

 

رواية احببت من

 الفصل السابع والعشرون27

بقلم فريده عبد الفتاح

قامت قمر عشان تغير


وقفت قدام الدولاب ساعه عشان تختار حاجه عدله


رغم انا قمر بتلعب رياضه بس شهاب كان اطول واعرض منها فلو لبست اي حاجه من بتاعته هتغرق فيها


شهاب وقف ورا قمر وهو بيضحك عليها: اي يا اوزعه مش لقيه حاجه علي مقاسك


قمر بقرف: اوزعه لي شيفني بنت اختك 


شهاب بحب: لا بنتي انا 


قمر بابتسامة كسوف: احم  

احنا مع بعض كده وضعنا خطير انا من راي اروح احسن


شهاب وهو بيقرب منها وبيضمها: تروحي فين ما ده بيتك 


قمر: تب وسع كده بقا عشان اللبس


شهاب: هادمت اللحظه الرومانسيه 


قمر بضحك: معلش


شهاب بضحك اكتر: قهوه بوش يختي


قمر: فروله فرش يا خويا


شهاب: عوض عليا عوض الصابرين يارب 


قمر: يارب وسع كده بقا عشان اللبس 

وخدت ترنج من بتوع شهاب  راحت عشان تلبسه


شهاب بغمزه: بقولك ايه متغيري هنا قدامي عشان عوز اعرف البدله الخطيره دي بتتفك ازاي


بصتله قمر بطرف عينها وسبته وراحت تغيرر


شهاب بضحك: مجنونه

لبست قمر وخرجت


شفها شهاب وانصدم وفجاءه وقع علي الارض من كتر الضحك 


قمر: اي يا شهاب بيه شفت مهرج 🤡

شهاب وهو ميت ضحك: مش قادر هموت ايه الاتني عامله ده


كانت قمر لبسه الترنج بتعه وكان كبير عليها فشمرت البنطلون لكن وهي خرجه رجل نزلت ورجل لا والتشرت كان واسع عليها اوي وكان شكلها يموت ضحك

قمر بضحك هي كمان: وانا مالي انت اللي هدومك كبيرة 


شهاب: انا بردوا اللي هدومي طويله ولا انتي اللي اوزعه 


قمر: اوزعه في عينك يا شهاب 


شهاب بغمزه: في قلبي مش في عيني بس


وكمان الصراحه مكنتش اتوقع انك تلبسيه كده


قمر: اومال كنت عوزني البسهولك زي بتوع الافلام اللبسك اللي فوق بس واسيب اللي تحت كده 


شهاب بضحك اكتر: الصراحه اه انا كنت مستني انك تعملي كده 

وبعدين اي يعني متسيبي اللي تحت علي الاقل يجيب تروه


قمر: تصدق انك قليل الادب اوي  ومقنتش متوقع منك كده

شهاب: نعم يختي هو انا شقطك من التجمع انتي مراتي 


قمر: امممم ماشي هحول اقتطنع


شهاب:  هتحولي وكمل بوقاحه تب حولي بسرعه بقا عشان ورانا عيال عوزه اجبهم


قمر بغباء: عيال مين اللي عوز تجيبهم هو انت فتحت البيت حضانه


شهاب: هموت واعرف انتي الزاي الوحش 

اقصد عيالي انا ولادي


قمر: نهارك اسوخ انت خونتني واتجوزت علياا


شهاب بذهول: نعم يختي 

يالهوي بجد انتي مش فاهمه حاجه وكمن هتنكدي


قمر بغضب: هنكد قصدك ان انا نكديه وكمان قولي بتخوني مع مين


شهاب: هتعملي ايه يعني لو عرفتي هي مين


قمر بعصابيه: هولع فيك وفيها 


وكملت بحزن: يعني انت بتخوني بجد


شهاب قام وسحبها قعده علي رجله رغم مقاومتها  بس هو اتحكم فيها

: قمر حبيبتي انا مش بخونك ولا اقدر اخونك ولا عمري هخونك 

وغير كده انا بتكلم علي ولادنا انا وانتي اللي ان شاء الله هتكوني انتي امهم وانا ابوهم


قمر بابتسامة: اه فهمت


شهاب: لا يا راجل فهمتي بجد ازغرط


قمر وهي بتحول تقوم من علي رجله: خلص يا عم مش لازم تتريق


شهاب: اقعدي سكته بقا وبطلي فرك


قمر: عوزه اقوم 


شهاب: لا مش هتقومي


قمر: عادي رجلك انت اللي هتوجعك انا كده مرتحه


شهاب: اهم حاجه رحتك يا قمري


قمر: حبيبي ينفع اسئلك سؤال


شهاب وهو بيلعب في شعرها: اسئلي علي طول متستاذنيش


قمر: هو انت عرفت ازاي ان انا الوحش المقنع


شهاب: اممم كنت واثق انك هتسئلي السؤال ده 


بصي يا حبيبتي……

تعليقات