Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنت الرعد الفصل الثالث عشر13بقلم رحمة سامي

رواية بنت الرعد
 الفصل الثالث عشر13
بقلم رحمة سامي
 


رعد اتصدم اول ما شاف العربية هتخبطني جري عليا ومسكني وهو بيقول: 


انتي مجنونه اي اللي انتي بتعمليه دا.... افرضي كان حصلك حاجه 




كنت انا هعمل اي دلوقتي... بطلي تهور بقي وافهمي قبل ما تحكمي. 

زقيته وانا بقول: 
وانت خايف عليا بتاع اي... متخلي بالك من حبيبت القلب.... ملكش دعوة بيا انت عايز مني اي... بدام بتحبها هي خليك معاها. 

مسكني جامد وقال: 
انا مش بحبها قولتلك مية مره مش بحبها... ومكنتش اعرف انها بتكدب عليا.... بس بدام انتي مش عيزاني انا هبعد يا نور حاضر. 

وقبل ما يبعد مسكت ايده وقولتله: 
انت رايح فين... اي هتسيب العقربة دي تفوز عليا... يلا خلينا نروح واعمل حسابك مفيش شغل معاها غير في وجودي وبس انت فاهم. 

ضحك رعد وقال: 
انتي بتتحولي ازاي فجاه كدا.... مش كنتي من دقيقه بتقوليلي ابعدي.... متجوز عيله مجنونه والله ربنا يستر انا مش ناقص هبل.

ابتسمت وقولتله: 
اذا كان عجبك بقي.... قولتلك طلقني وانت متمسك بيا.... يبقي تستحمل بقي.... ويلا لاني جعانه وهتعزمني علي الاكل. 

رد وقال: 
انتي جايه في طمع بقي.... ماشي يا ستي اللي انتي عايزاه.... يلا اركبي العربية بقي شوية وهنلاقي الناس بتتفرج علينا. 

ضحكت وركبت العربية ولاقيته بيقولي: 
نور هو احنا هنخلي جوازنا رسمي.... انتي ناسية ان جدي قال معاكوا شهر بس وعايز حفيد.... هنعمل اي بقي في المشكلة دي. 

ضحكت زي الهبله وانا بقوله: 
عادي محلولة نروح نجيبله حفيد من السوبر ماركت.... هو جدك مستعجل كدا ليه... لو عايز طفل يروح يتجوز ويجيب هو. 

لاقيته وقف العربية بصدمه وقالي: 
بت انتي هبله ولا بتستعبطي.... بقولك عايز حفيد يشيل اسم العيلة.... وبصراحه انا ناويت اتمم جوازنا.... والنهارده اجهزي بقي با عروسة. 

اتصدمت وبصيتله وانا بقول: 





انت اكيد بتهزار يا رعد مش كدا.... جواز اي اللي نتممه... دا مستحيل انا مش موافقه خالص... انسي الموضوع دا خالص انت فاهم. 

بصلي وقال بحزن مزيف: 
هو انتي لدرجادي مش عيزاني.... يعني انتي مكنتيش بتكدبي لما قولتي اني وحش ومفيش واحده تقبل بيا.... ماشي يا نور اللي انتي عايزاه...

اتنهدت وقولتله: 
مش كدا يا رعد والله انت فاهمني غلط.... الحكاية كلها اني لسه مش مستعدة... وبعدين احنا لسه مخدناش علي بعض. 

ضحك وقال: 
خلاص نتمم جوازنا وبعدين ناخد علي بعض يا حبيبتي.... يلا بقي نروح نتعشاء بره وتروحي تجهزي.... دا انتي هتتعبي معايا اوي. 

اتحرك بالعربية وانا مش عارفه اعمل اي.... في بيت برق دخل ينام وقبل ما ينام قربت منه نور وقالتله: 
خد يا حبيبي اشرب العصير دا.... انت باين عليك التعب.... العصير دا هيديك طاقة... يلا يا حبيبي متكسفنيش بقي. 

مسك برق الكوباية وشرب العصير وبعدين قال: 
تسلم ايدك يا حبيبتي... انا مش عارفه من غيرك كنت هعمل اي... بس تعرفي يا نور.... انتي الوحيده اللي مصبرتي علي حياتي دي ومقوياني. 

ابتسمت نور وهي شايفه بيروح في النوم خالص وبعد ما اتاكدت من نومه قامت وبعتت رسالة للمجهولة وقالتله: 
يلا تعالي انا مستنياك.... العنوان بعتهولك متتاخرش بقي يا حبيبي. 

قفلت نور وقامت لبست وجهزت وبعد نص ساعه وصل المجهول واول ما دخل حضنته نور بحب وهي بتقول: 






وحشتني اوي يا سامر.... انت مش عارف انا كنت هتجنن واقابلك ازاي..... بس اعمل اي في تصميممك اننا نصبر. 

ابتسم سامر وقال: 
اديكي شوفتيني اهو يا حبيبتي.... ممكن اعرف مالك بقي.... حاسه مش كويسه خالص اليومين دوال.... اي الحكاية ملاك تاني مش كدا. 

اتنهدت نور بشر وقالت: 
حاولت ادمرها وخلتها تتجوز مكاني وبرضو مفيش فايدة.... قدرت تكسب رعد لصفها... انا معرفش فيها اي زيادة عني. 

رد سامر وقال: 
انا عايز اعرف ليه بتكرهي ملاك كدا.... رغم انها اختك التؤام يعني.... حته تعليمها اقل منك.... ليه عايزة تدمريها. 

رديت نور بشر وحقد وقالت: 
عشان هي طول عمرها احسن مني.... ماما خدتها هي وحرمتني من احساس حب الام وسابتني مع بابا.... كل حاجه شوفي ملاك بتعمل اي شوفي ملاك متواضعه ازاي.... حته يوم ما حبيت خدت حبيبي مني. 

قرب سامر منها وقال: 
ما انا بقيت معاكي اهو يا نور.... انا طول عمري بحبك انتي مش ملاك... اينعم كنت مخدوع فيها الاول.... بس بعد ما كشفتيلي حقيقتها كرهتهت وبقيت مجنون بعشقك انتي. 

ابتسمت نور وهي بتفتكر اللي حصل من سنين...(فلااااش باااااك). 

سامر كان راجع من شغله ونور قابلته وهي بتقول: 
سامر في حاجه مهمه لازم تشوفها.... انا مش هقدر اخبي اكتر من كدا.... تعالي معايا بسرعه.... يمكن اللي هعمله غلط بس لازم تعرفه. 

استغرب سامر وقال: 
في اي يا نور انا مش فاهم حاجه.... واصلا انتي بتعملي اي هنا.... جاية تزوري ملاك ولا اي.... وعايزة توريني اي. 

زعقت نور وقالت: 






مش وقت اسئلة قولتلك في حاجه مهمه لازم تشوفها.... انا مش هتكلم لما تشوف بي عينيك هتفهم كل حاجه. 

سامر مشي مع نور ووصلوا المطعم بتاع زين اللي في البلد بتاعتي انا وامي واول ما وصل شاف زين وهو بيحضني وبيقول بحبك اوي. 

سامر مستحملش ودخل ضرب زين وبصلي بغضب وقال:
انا معرفش ازاي كنت مخدوع فيكي كدا.... انتي طلعتي ارخص انسانه شوفتها في حياتي.... بقي مقضيها معايا ومعه في نفس الوقت... انا بكرهك ومش عايزة اشوفك تاني. 

خرج سامر بسرعه وقبل ما اجري وراه وقفتني نور وهي بتقول: 
استني يا ملاك.... انا ياما قولتلك سامر مينفكيش يا حبيبتي.... دا معندهوش ثقه فيكي خالص... انسيه يا ملاك هو ميستهلكيش. 

عيط وانا بقولها: 
عندك حق يا نور انا معرفش ازاي مكنتش شايفه دا.... الحب مبني علي الثقه وكان لازم يسمعني الاول قبل ما يحكم عليا. 

رد زين وقال: 
بس برضو يا ملاك لازم تبرري ليه الموقف... هو يمكن من غيرته مقدرش يحكم صح.... روحي اتكلمي معه علي الاقل تفهميه موقفك. 

كنت هسمع كلام زين بس نور قالت: 
انت بتقول اي يا زين.... ما سامر عارف قد اي انتوا صحاب.... هو ميستهلش تتكلمي معه انسيه يا حبيبتي دا احسن ليكي. 

سمعت كلام نور وبعدت عن سامر.... وبعد كام يوم نور راحت لسامر: 
انت كويس يا حبيبي... اسفه يا سامر... بس هي دي الحقيقه انا بحبك.... وملاك لما عرفت مثلت عليك الحب عشان تاخدك مني... اديني فرصة واحده بس وصدقني مش هتندم. 







ومن يومها سامر ونور بقوا سوي وبقي يساعدها عشان تنتقم من ملاك ومن عيلة العاصي...(بااااااك). 

نور اتكلمت وقالت: 
انا مش عارفه من غيرك كنت هعمل اي بجد... انت كل حياتي يا سامر... واحنا سوي هنعرف ناخد حقنا من عيلة العاصي وحقك انت بالذات. 

ابتسم سامر وقال: 
اكيد يا حبيبتي احنا مش هنسيبهم... بس خلينا نقعد سوي شوية... المهم انتي متاكده ان برق مش هيصحي خالص. 

ابتسمت نور وقالت: 
لا متقلقش المنوم اللي اخده قوي اوي... يلا بقي دا انت وحشني... وبعدين نبقي نشوف هنعمل اي سوي. 

عند مايا رجعت امها من بره وقالت: 
اي اللي كسر الترابيزة كدا يا مايا... ومالك فرحانه كدا ليه.... انتي هببتي مصيبه اي تاني يا بنت بطني انطقي. 

رديت مايا وقالت: 





هكون عملت اي يعني... برجع حقي ليا من تاني.... قولتلك قبل كدا مش هسيب رعد للبت دي لو هيكلفني الموضوع حياتي. 

اتنهدت امها وقالت: 
انا زهقت وتعبت منك يا مايا.... انا هسيبلك البيت وهمشي خالص.... وانتي اعملي اللي انتي عايزاه انا مبقتش عارفه اعمل معاكي اي. 

ضحكت مايا وقالت: 
تصدقي فكرة حلوة اوي.... اهو هستفيد منها برضو.... يلا يا مامي مع السلامه.... هروح اوضتي بقي عشان اشوف الخطوة الجاية. 

اتعصبت امها منها وقالت: 
ربنا يهديكي يا بنت بطني انا لازم اعمل اللي فكرت فيه.... هو مفيش حل غيره يا مايا وكله عشان مصلحتك يا بنتي. 

وصلنا انا ورعد البيت واول ما وصلت جريت علي اوضة امي ضحك رعد وجه ورايا امي اول ما شافتني قالت: 
في اي يا بت انتي اتجننتي ولا اي.... اي اللي حصل يا رعد انتوا اتخنقتوا تاني ولا اي حكايتكم يا مجانين انتوا. 

ضحك رعد وقال: 
والله يا حماتي مش عارف بنتك مالها... هي شكلها مكسوفة مني... اصلي بصراحه كدا نويت اجبلك حفيد يسليكي شوية. 

ضحكت امي وقالت: 
طب كويس والله انا كنت ناوية اكلمكم في الموضوع دا.... انا عايزة افرح بعيالكم بقي... يلا يا نور شدي حيلك شوية. 

اتصدمت وقولتلها: 
انتي بتقولي اي يا ماما.... لا انتوا كلكم اتفقتوا عليا ولا اي.... انا مش موافقه علي الهبل دا انا لسه صغيرة.... ووسع كدا يا جدع انت هي ناقصة هبل. 

فجاه لاقيته مسكني من قفايا وقال: 
استني هنا انتي راحه فين.... انا معرفش حماتي كانت مستحملاكي ازاي.... عن اذنك يا امي بقي اصل مراتي شكلها عايزة تتعلم ازاي تسعد جوزها. 

ضحكت امي وقالت: 
لا براحتك يا ابني... دي مراتك وانت حر فيها طبعا... بس نصيحة يا نور... اسمعي كلامك جوزك يا بنتي.... وربنا يسعدكم سوي. 







كنت مصدومه من كلامها وهي عارفه اللي فيها وبسرعه زقيت ايده وجريت علي اوضتي وفضلوا يضحكوا هما الاتنين وبعدين امي قربت من رعد. 

وقالت: 
انت ناوي تعمل اي.... رعد اوع تنسي اللي فيها انت مينفعش تقرب من ملاك لو اي حصل.... بلاش تغلط غلط زي دا يا ابني. 

ابتسم رعد وقال: 
متقلقيش يا امي.... قولتلك انا بلعب معاها مش اكتر.... لكن مستحيل احطها في موقف زي دا.... هفضل مستحمل لحد ما تكون مراتي حلالي. 

اتنهدت امي براحه وقالت: 
الحمدالله طمنت قلبي يا ابني.... يلا روح شوف هتعمل اي في الهبلة اللي فوق دي... بس خلي بالك لحسن تعورك دي مجنونه. 

ضحك رعد وطلع ورايا ودخل وهو بيقول: 
اي يا قطتي انتي فين.... عريسك وصل اهو مستعده ولا لا.... انا بصراحه خلاص مبقاش عندي صبر اكتر من كدا. 

فجاه طلعت وانا بضحك وقربت منه بدلع وقولت: 
كان نفسي اكون جاهزه والله يا حبيبي... بس المشكلة ان دلوقتي مبقاش ينفع تقرب مني... اصل بقي عندي عذر قهر. 

ضحك رعد وقال: 
تصدقي حلوة التمثلية دي... بس للاسف مش هتدخل عليا يا نور... جوازنا هيتم النهارده ومفيش حاجه هتمنعني. 

صرخت بصدمه ودموع وانا بقول: 
يا رعد والله مش بكدب.... حته خلي ماما تيجي تشوف.... انا مش معترضة بس فعلا مش بي ايدي دي حاجه بتاعت ربنا. 

رعد قرب مني بخوف وقال: 
اهدي يا نور حقك عليا... انا مكنش قصدي اخوفك كدا.... انا بس عايز اخليكي ملكي لاخر العمر... انتي متعرفيش انتي بقيتي عندي اي. 

اتنهدت وقولتله: 
انت ليه ظهرت في حياتي يا رعد.... انا مبقتش عارفه اعمل اي واتصرف ازاي.... انت بقيت بالنسبة ليا حاجه كبيرة اوي... بس مش هينفع صدقني مش هينفع خالص. 

رعد بصلي اوي وقال: 
طول ما احنا سوي كل حاجه هتنفع.... ومش هيبقي في حاجه مستحيلة.... بس انتي خليكي جانبي وفي ضهري... وانا هحارب الكون كله عشانك يا حبيبتي. 

ابتسمت بوجع وحضنته اوي وهو شالني وحطني علي السرير ونام جانبي وانا قولت: 
خليك جانبي يا رعد.... متسبنيش ارجوك انا مش بطمن غير في وجودك... اوع تتخلي عني في يوم. 

اتنهد رعد وباس دماغي وهو بيقول: 
اوعدك اني عمري ما هسيبك.... يلا يا حبيبتي نامي وارتاحي.... وانا جانبك اهو متخفيش. 







نمت وهو في حضني وهو ابتسم ونام جانبي..... تاني يوم صحيت وانا سامعه صوت زعيق تحت نزلت بسرعه انا ورعد واتصدمت لما شوفت ماما بتزعق مع مايا. 

رعد استغرب وقال: 
اي اللي بيحصل هنا.... انتي اي اللي جابك هنا يا مايا.... وبتزعقي مع حماتي ليه ان شاء الله... اخلصي وجيبي اللي عندك. 

قربت مايا وقالت بدلع: 
سوري يا بيبي صحيتك بصوتها العالي.... اصلي جيت اعيش معاك هنا.... وجدك موافق بكدا حته ممكن تساله يا حبيبي. 

استغرب رعد وبسرعه اتصل بجده وقال: 
اي اللي بيحصل دا يا جدي.... ازاي تخلي مايا تيجي تعيش معايا في البيت... اي الهبل دا انت ناسي اني متجوز. 

رد جده وقال: 
سبق وقولتلك المشروع دا مهم اوي.... ومايا لازم تبقي معايا ليل ونهار عشان نكسب المشروع دا... وعشان كدا هتعيش معاك وكدا كدا امها مسافرة ياريت تخالي بالك منها. 

قفل رعد وهو متعصب اوي وقال: 
نور لو سمحتي خالي داده تحضر اوضة الضيوف لمايا.... وتعالي معايا الاوضة عشان عايزاك... معلش يا حماتي انا بتاسفلك علي اللي مايا عملته. 

ابتسمت امي وقالت: 
ولا يهمك يا حبيبي العيب مش عليك.... هي في ناس كدا متعرفش يعني اي رباية.... خد مراتك واطلع انت وسبيهالي انا هوصلها الاوضة. 

ابتسم رعد وشد ايدي وطلعنا الاوضة وانا طول الوقت ساكته دخلت اطلع هدوم عشان الشغل رعد مسك ايدي وقرب مني. 

وقال: 
هتفضلي ساكته كتير.... متقلقيش يا نور مايا بقيت ولا حاجه بالنسبالي.... وانا هحافظ علي كرامتك انتي مراتي وهعرف اصونك. 

ابتسمت وانا بقوله: 





مش دي اللي اغير منها يا حبيبي.... يلا نجهز عشان الشغل.... واه اعمل حسابك مفيش خروج من اوضتنا دي غير علي رجلي. 

ابتسم رعد وحضني وقال: 
وهو انتي بتغيري عليا ولا اي يا حبيبتي.... اعترفي بقي انك بتحبيني وواقعه علي الاخر.... بطلي البرود اللي فيكي دا. 

زقيته وقولت: 
بي عينيك يا حبيبي.... يلا البس بقي هنتاخر... وياريت تقفل زراير قميصك كويس انت مش تامر حسني في نفسك اتنيل واتلم. 

ضحك رعد وقال: 
والنبي انتي ما تعرفي حاجه... دا انا البنات هتموت عليا... انتي بس اللي محتاجه تكشفي نظر... يلا هدخل البس بسرعة واجيلك. 

ضحكت عليه ولبست انا كمان وانا بدعي ربنا ان البت دي متعملش مشاكل في حياتنا... وبقيت افكر ازاي اوصل لنور في اسرع وقت لان كدا مش هينفع خالص. 

في بيت برق صحي بتعب وقال: 
نور انتي فين يا حبيبتي.... هو اي اللي حصل حقك عليا انا معرفش نمت ازاي وسيبتك.... طمنيني يا روحي انتي كويسه. 

نور بخبث قالت: 
عادي يا حبيبي انت كان باين عليك التعب مش مشكلة.... يلا قوم بقي انا عايزة انزل اتمشي شوية.... زهقت من البيت. 

رد وقال: 





ننزل ازاي بس يا حبيبتي... النزول غلط عليكي... بصي استني بليل تكون الدنيا هادية وهاخدك لمكان هيعجبك اوي يا نور.... عايزاك تجهزي وتلبسي الفستان الاحمر اللي بحبه. 

استغربت نور وقالت: 
حاضر يا حبيبي من عيني.... يلا قوم بقي خلينا نفطر سوي... وتلحق تروح لابوك.... اكيد مستنيك من الصبح. 

ابتسم برق وقام ونور قالت: 
ياتري بتجهزلي اي يا برق.... مش مهم انا مستنيه يا خبر بفلوس بليل يكون ببلاش... واديني مستنيه اهو. 

في الشركة وصلت انا ورعد ومايا معانا لانها صممت تيجي في نفس العربية واول ما دخلت الشركة اتصدمت بزين. 

استغربت وقولتله: 
انت بتعمل اي هنا يا زين.... وبعدين معاك مش قولتلك متجيش الشركة تاني.... عايز تودينا في داهيه اعمل فيك اي بس. 

ابتسم زين وقال: 
في اي يا حبيبتي بس اهدي.... انا جاي هنا في شغل.... ومستني رعد بيه متقلقيش.... طول ما انا معاكي مفيش حاجه هتحصلك. 

دخل رعد بعد ما ركن العربية وقال بشر: 
انت بتعمل اي هنا يا جدع انت.... اتفضل اطلع بره شركتي خالص احسن ليك.... وانتي يا نور تعالي جانبي حالا. 







ضحك زين وقال: 
اهدي شوية يا رعد بيه.... موظفة الاستقبال هي اللي اتصلت بيا وطلبتني... بسبب الحفلة اللي عملها للموظفين عشان الاكل هيكون من مطعمي طبعا. 

اتعصب رعد وقال: 
وهو مفيش غيرك يعني.... ماشي يا زين بتمني الاكل يكون كويس... عشان مطعمك ميقفلش خالص... وبتمني تبعد خالص عن مراتي. 

وقبل ما زين يرد رعد مسك ايدي وشدني علي المكتب بتاعه وقفل الباب في وش مايا اللي استغربت وبقيت عايزة تعرف حكاية زين دا. 

قربت منه بخبث وقالت: 
وانت اي حكايتك انت كمان.... دا رعد مش طايقك خالص.... عملتله اي عشان يتعصب منك اوي كدا يا بتاع انت. 

رد زين ببرود وقال: 
خليكي في حالك يا انسة انتي.... وياريت متدخليش في اللي ملكيش فيه.... هي مش ناقصة قرف والله.. 

ومشي وسابها اتعصبت مايا وقالت: 
هو ازاي يكلمني كدا الجدع دا.... والله لاعرفه مين هي مايا كويس اوي.... بس برضو لازم اعرف قصتك الاول. 

في المكتب زقيت ايد رعد وقولتله: 
انت مالك متعصب كدا ليه.... متهدي علي نفسك شوية ما انت عارف ان زين اخويا مش اكتر.... اي لازمتها المعاملة دي. 






قرب ومسك دراعي جامد وقال: 
تعرفي لو سمعت اسم راجل تاني علي لسانك هعمل فيكي اي.... انتي تخرسي خالص والمكتب دا متخرجيش منه مهما حصل... واياك اشوفك قريبة من زين مفهوم. 

عيطت وقولتله: 
رعد سيب ايدي انت بتوجعني...... انت ليه بتعمل فيا كدا ليه.... انت اي مش واثق فيا لدرجادي... كلكم زي بعض. 

رعد اتعصب اوي من الجمله دي وقال: 
انتي قصدك اي يا نور.... هو انتي كنتي تعرفي حد تاني.... انطقي مين اللي بتتكلمي عنه..

رديت وقولتله: 




ولا حاجه يا رعد.... حاضر انا هسمع كلامك... اي اؤامر تاني يا رعد بيه.... انا هروح اشوف شغلي. 

سيبته وقعدت علي مكتبي وهو بقي مركز معايا وقلبه وجعه علي دموعي..



.. وفجاه جت في باله فكرة وساب المكتب وخرج وبعد شوية رجع. 

واتصدمت من اللي معه...... 



                         الفصل الرابع عشرمن هنا




تعليقات