Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليس ذنبي الفصل الثامن8بقلم ريم يوسف


 رواية ليس ذنبي 
الفصل الثامن8
بقلم ريم يوسف



عند ياسمين فاقت وشافت امها و ابوها 
قاعدين قدامها 




افتكررت كل الي حصلها ورجعت تعيط تاني 





ابوها اي الي حصل ي بنتي ما تفهمينا 
ولدتي ازاي قبل معادك 
وفين محمد وفين العيل الي ولدتيه 




ياسمين مبقاش فيه حاجه محمد سابني في العمليات ومعرفش راح فين وقال للي في المستشفي انه مش جاي تاني 
وروحت البيت مالقيتهوش 
وابني في الحضانه 
انا تعبت لي يحصل معايا كل دا 
هو بقاله كتير متغير من يوم ما بقا شريك 
في شغل مع واحد مهم وهو متغير معايا 
وفتحت في العياط تاني 






عند محمد 
قاعد بياكل هو وداليا 
محمد اتغذي يروحي عشان انتي ضعيفه 
داليا يعني مش حلوه ي محمد 
محمد لا طبعا ي حبيبتي انتي اجمل واحده شوفتها في حياتي بس عاوزك تاكلي كويس عشان تتحملي وغمز ليها 
داليا  هو انا احلي ولا ياسمين؟ 
محمد بلخبطه  ان انتي طبعا يروحي 
ياسمين اي بس دلوقتي 
داليا بفرحه بجد يعني انا اجمل منها 
محمد طبعا اجمل واحده 
داليا  وهي كانت مدلعاك زيي كدا 
محمد   وهي تيجي حاجه جمبك يروحي وبعدين احنا نسيب الاكل ونركز في الدلع 
داليا ضحكت بمياعه ووووو





عدي اسبوع وياسمين حالتها صعبه وحزينه علي حياتها الي اتقلبت وبقت خراب 
النهارده ابنها هيخرج من الحضانه 
وراحت عشان تجيبه 





وصلت ياسمين المستشفي وراحت عند ابنها 
شافت الممرضه بتلبسه هدومه وتجهزه عشان يخرج 
ياسمين بفرحه وابتسامه وهي مركزه في ملامحه الجميله الي تشبها كتير 
ولينه مفيهاش من قسوه ابوه حاجه
قربت علي الممرضه وشالت ابنها وحضنته 
ودي كانت لحظه صعبه بالنسبالها وفضلت تعيط 
ياسمين اخدت ابنها وروحت 
وصلت البيت لقيت مامتها وباباها ومعاهم واحد قاعدين مستنينها 
ياسمين اتخضت وقالت في اي 
محدش من اهلها رد 
ياسمين في اي ما تردوا 
مامت ياسمين قالتلها محمد طلقك 
ياسمين بصدمة ط طلقني وهو فين 
مامت ياسمين دي ورقتك امضي عشان الراجل عاوز يمشي






ياسمين مضت بأيد مرتجفه 
واخدت ابنها ودخلت اوضتها من غير اي كلام حتي مخلتش اههلها يشوفوا ابنها

عند محمد قاعد مع داليا 





داليا يعني هي استلمت الورقه ولا لا
محمد معرفش لسه 
داليا طب اتصل كدا علي الراجل دي واحده طماعه يمكن تبص للفلوس ومترضاش تمضي 





محمد  مش عارف بس ياسمين مبيفرقش معاها الفلوس وكرامتها اهم اكيد مضت 
داليا لسه هتتكلم قطع كلامها الراجل وهو داخل الفيلا
محمد مضت 




الراجل ايوه ي باشا مضت واستلمت الورقه 
داليا براحه طب كويس واعطته فلوس ومشي 
عند ياسمين باباها دخل ليها




ابو ياسمين  احنا لازم نثبت الولد ي ياسمين 
ياسمين حاضر ي بابا 
ابوها وهتسميه اي؟ 




ياسمين بتوهان وتمعن في ملامح ابنها الجميله سَند هسميه سَند يابابا 
دا الي هيبقي سندي في الدنيا دي


                              الفصل التاسع من هنا




تعليقات