Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية متي ينتهي العذاب الفصل السابع عشر والثامن عشر بقلم مياده خاطر


 رواية متي ينتهي العذاب 
الفصل السابع عشر والثامن عشر
 بقلم مياده خاطر

مره واحده اشتغل ضر'ب نار'ي عالعربيه بطريقه مش ممكنه ومن كل الجهات
سليم وطي وحمزه كذلك والعربيه كانت ماشيه برضو 
حمزه بصريخ:اي ده مين بيضر"ب علينا 

سليم بنفس الصريخ عشان يسمعوا بعض:أنا أعرف منا زي زيك اهو 
حمزه بدأ يلطم:يختااااي هنموووووو'ت
سليم بزعيق:ما تنشف ياض كده كتك نيله وعمر سلا'حه وبص لحمزه بصه هو فهمها وهزوا راسهم لبعض 

سليم اتعدل وبدا يضر'ب نا'ر من غير ما يبص وينزل تاني 
وحمزه شغل السائق التلقائي وعمر عن كمان اسلح'ته وادي سليم سلا'ح كمان واشتغلوا الاتنين مع بعض ضر'ب

وهما الاتنين لما اتقاموا اتفاجئوا ان الشرطه هي اللي بتطاردهم وبصوا لبعض وسعتها سليم اللي فهم كويس إن اخوه اللي جه وقال بسرعه لحمزه:ووووقف ضرررر'ب
حمزه بنفس الصوت:لييييييه

سليم نزل تحت فالعربييه وحمزه وراه وحمزه قال بعدم فهم؛في اي 
سليم بضيق:مش لازم تفهم دلوقتي المهم خش فأي حته بعيد عنهم بسرعه 
حمزه كان باصصله ومش بيتحرك 
سليم بعصبيه:انت لسه هتبصلي اخلصص

سليم وقف السائق التلقائي وبدأ يسوق هو من جديد وبيحاول يشوف اي حته يتاوي فيها 
مراد:ها وصلنا لايه
المساعد:حواليهم ٣ عربيات يا فندم وضر'بنا عليهم نا'ر من كل حته وهما دافعوا عن نفسهم شويه بس وقفوا مره واحده 

مراد بحزن:تمم يلا أنا هاجي من ادام وانتوا التلاته من ورا يلا 
المساعد:تمم يا فندم 
مراد فنفسه:اكيد عرف اني موجود وخبط الدريكسيون وقال:اوووف عالحظ
                                      💮💮💮💮💮
سمر كانت أعده وضمه رجليها ليها ومكلبشه فنفسها كده وعماله تشهق كل شويه (اللي هو بعد ما نعيط بنعد نعمل حركه كده شويه كماله العياط 😂)
ومحسن دخل ومعاه صنيه اكل 
محسن ببرود:صباحيه مباركه يا عروسه

سمر بصتله بغضب ومردتش عليه 
محسن مهموش وراح حط الاكل عندها وهي بكل غل شالته ورمته فوشه
محسن مسح وشه بايده وابتسم وشدها من شعرها وقال:بت انتي أنا داديت كتير ومحابش نتيجه انتي الظاهر بتحبي العن'ف صح (كل ده وسمر كانت بتصرخ وماسكه شعرها)

محسن بتريقه:اه صوتي صوتي انتي لسه شفتي حاجه وربي لوريكي علي حرقه قلبي دهه 
سمر بصريخ:انت تعرف ربنا اصلا عشان تحلف بيه يا حيو'ان منك لله ااااه 
محسن؛شد اكتر وضر"بها بالقلم ورماها عالسرير وطلع 

سمر كانت عامله وضع الجنين فبطن امه وعماله تبكي بحسره عاللي وصلتله
محسن طلع وكان مضايق جدااا وضر'ب برجله فالارض وقال:غبيه هي اللي عملت فنفسها كده في اي لو كانت وافقت كنا فالحلال اااااه وطلع بره البيت 
                                        💮💮💮💮💮💮
محمد صحي وكان بيتمطع كده وبعدين بص حواليه واتفاجأ بالبنات بصاله اتخض وحط ايده علي صدره وقال:انتو باصنلي كده ليه انتو عايزين مني ايه 
البنات بصوا لبعض وانفجروا فالضحك 

محمد فاق للي قاله وقام وقف وقال بضيق:ضحكتكوا اوي الكلمه دي 
شيماء بضحك:بصراحه اوي
محمد:مانتي السبب اللي جرالي بسببك امبارح مش شويه منك لله يا شيخه 

شيماء:اسفين جدا يباشا وبتضحك 
محمد كان واقف ورافع حاجب وباصصلهم بغضب ولمح أن ميرا أعده لوحدها بعيد عنهم وبصه للاشئ استغرب جدا وقال لنفسه:ياتري أعده لوحدها ليه 

حور:ممكن يا اخ بما انك اللي هنا تجيبلنا اكل عشان هنمو'ت مالجوع واحنا حوامل 
نور بعصبيه(بهزار يعني):بنت انتي خدتي مهمتي لي مش انا اللي بقول عاالاكل
حور:مانتي مقلتيش افتكرتك شبعانه 

نور بتريقهه:كلت من وراكم وانا معرفش مثلا
شيماء:خلاص اهدوا لو سمحت ممكن تجيب اكل 
محمد كان مركز مع ميرا ومع معاهم خالص 
شيماء:يا عم يا عممممممم 

محمد:ها ها في اي 
شيماء:بنكلمك من ساعه فينك 
محمد:موجود موجود عايزين اي 
نور وهي بتعد علي صوابعها:كيلوا كفته وحمام محشي ورز بسمتي وسلطات وطحينه وبيبسي وشيبسي و 

شيماء بزعيق:حيلك حيلك يما ايه خروف هياكل ايه واصلا انتو ليكوا اكل معين عشان تتغذوا غذا كويس انتي حامل 
نور بحزن مصطنع:كل مره انتي اللي بتختاري الاكل هي جت عليا 
شيماء:معلش المره دي كمان 

نور:اوووف خلاص مش طافحه وخدت جنب
شيماء:هاتلهم زبادي وعصائر+الجبن والانشون والبيض بها لبن عشان يشربوه وعيش صحي وكفايه كده للفطار
حور:حلو ده خفيف عالقلب 

شيماء بفخر مصطنع:طبعا يا اوختشي وبصوا لنور اللي قالت:اخر مره تمم 
شيماء بضحك:تمم وبصوا لمحمد اللي مكنش معاهم برضو 
شيماء:يا عم يا عممممم 
محمد: ايييييييييي انتوا صداع اوي 

شيماء:عرفت هتجيب اي 
محمد:اه اه سلام ومشي 
حور:والله شكله ما سمع حاجه خالص المهم نرجع لموضوعنا وكملوا كلامهم
                                     💮💮💮💮💮💮
حمزه كان ماشي باقصي سرعه حرفيا وعمال يتفادي الطلقات باي طريقه 
حمزه:هي دي النهايه ولا اي يباشا 
سليم:لا يا حمزه دي لسه البدايه 
حمزه بصله وقال:تقصد اي 

سليم:هتفهم بس ركز بسس
حمزه ركز فالطريق فعلا  بس جت عربيه مراد ادامه فجاه وبسبب سرعه حمزه العربيه انقلبت من فوق عربيه مراد (حته دراميه😂)
حمزه وسليم:عااااااااااااااا والعربيه وقعت واتدغدغت تمام 
مراد بصريخ:لااااااااااااااااااااااا

وطلع مالعربيه جري ورجالته طلعوا وجريوا معاه وللاسف العربيه كانت بعيده جداااا لأنها زحفت لبعيد
مراد:الحقوهم فورا عايزينهم عايشين وكلهم طلعوا يجروا ووصلوا عند العربيه بعد حوالي ١٠ دقائق جري 

مراد:يلا طلعوهم 
اتنين بصوا جوه وقالوا:مفيش حد جوه 
سعتها مراد اتصدم وقال:نعم وزقهم وبص بي فعلا مفيش حد جوه 
مراد بصوت هز المكان:سليبيييييييييييييييييييييييييم 

وبص لرجالته بغضب:هما اكيد مبعدوش دول متصابين دوروا عليهم فورااا 
الرجاله كلها قالوا:تمم يا فندم واتفرقوا كلهم حتي مراد كان معاهم 
                                  💮💮💮💮💮
محسن رجع البيت وصوت عياط سمر كان مالي المكان وهو حزن جدا عشانها بس فاق لنفسه وقال:هي كسرتك مرتين متستاهلش العطف 
قلبه:بس أنا بحبها 
عقله:يا متخلف جالك اي من حبها غير كسرك ووجعك

محسن قال:بس ودخلها 
سمر اول ما شافته خافت منه وضمت فنفسها اكتر 
محسن قلبه حن ليها وقرب منها براحه واعد جنبها براحه وفتح حضنه ليها

سمر بدون وعي وخلت فحضنه واعدت تعيط اوي اوي يجي نص ساعه وهو حاضنها بشده وهي كانت مدفونة فحضنه وحاسه بالأمان ونامت فحضنه بسبب كتر العياط 

محسن لما لقاها نامت ابتسم ونيمها عالسرير وغطاها وقال:اااه لو تعرفي اني بدمنك يا سمر ااااه وخدها فحضنه ونام هو كمان ولاول مره من ٢٠ سنه هو ينام مطمن
                            💮💮💮💮💮
 بعد ما الشرطه اتفرقت سليم وحمزه طلعوا مالعربيه وهما مكسرين وبصوا لبعض وضحكوا جامد 
 ‏حمزه:اااه مش مصدق بجد فكره مخبأ الكراسي دي جامده يباشا 
 ‏سليم؛عيب عليك يا بني هو انا اي حد 

حمزه:طبعا سليم الايوبي ابو دماغ ذريه 
سليم؛المهم يلا نشوف اي عربيه نروح بيها عشان مش قادر 
حمزه:مين سمعك أنا متدغدغ 
سليم:طب يلا يا اخويا ومشيوا يزحفوا يجي تلت ساعه لحد ما وصلوا لعربيه مراد 

وركبوا الاتنين ومشيوا 
وطبعا الشرطه فالوقت ده كانت بتدور فكل حته 
سليم وهو قاعد كان شامم ريحه اخوه اللي بيحبها فالعربيه وبص حواليه شاف صوره اخوه مسكها وبصلها بحب 

حمزه:الظابط ده رخم اوي ولازم يمو'ت 
سليم بغضب:اخرس قطع لسانك والله لو كنت قادر كنت دف'نتك مكانك 
حمزه استغرب جداااا وسليم لاحظ ده وقال:اقصد يعني مش مهم تفهم اخلص عايزين ننام 

حمزه زود السرعه ومشي وهي مش فاهم يا تري سليم عمل كده ليه 
مراد وهو بيدور جاله رساله بأن عربيته اتحركت لانه حاطط فيها حاجه كده لما العربيه تتحرك يجيله رساله
مراد باستغراب:مين شغل عربيتي وبرق مره واحده وقال:لا مش ممكن 

ومسك الاسلكي وقال لكل عناصره:كله يروح لمنطقه العربيات فورا 
كلهم سمعوا الكلام وفعلا كلهم وصلوا وهو ملقاش عربيته وركب مع واحد من زمايله وقال:يلا ومشيوا كلهم ورا بعض متتبعين العربيه 
                               💮💮💮💮💮
 محمد جه 
 ‏نور: اخيراااااا ايه كل ده همو'ت هاتتت هات 
 ‏محمد حط الاكل وهو برضو عينه علي ميرا 
 ‏نور فتحت بسرعه ومره واحده صوتت:عااااااااااااااااا 



الفصل الثامن عشر


نور مره واحده بصريخ:عاااا
كلهم بخضه:في ايه يخربيتك 
نور بفرحه مش طبيعيه:جاب كفته وحمام وىز بسمتي ااااااه 
كلهم تنحوا اللي هو بتهزري 

شيماء بغضب:لو سمحت انت ازاي تجيب الاكل ده قلتلك هما مينفعش ياكلوا الاكل ده 
محمد بزهق:أنا جبته وخلاص دماااغي وبص لميرا اللي بصتله برضو وابتسم 
حور لاحظت كده وقالت:احم احم جعانين 

محمد بصلها باستغراب:مالاكل اهو 
حور باستفزاز:يعني اتفضل عشان ناكل 
محمد حط ايده علي دماغه وقال:بصراحه انا كمان جعان وعملت حسابي معاكوا لان مفيش حد اكل معاه وانا مش باكل لوحدي 

حور بلهفه:اومال حمزه فين
شيماء بصتلها وكانت فهمه قصدها كويس بالسؤال ده بس مكلمتش
وبعدين حور انتبهت لنفسها وقالت باحراج:اقصد هو فين يعني مش هو معاك 
محمد:لا راح يجيب الباشا 
حور:امممم طب رايكوا اي يبنات 

كلهم بصوا لبعض وعملوا كده🤷
محمد بفرحه:يعني محدش معترض تسلموا والله أنا قلت البنات دي ولاد ناس واعد وشمر وبدأ يفتح الاكياس وهما اعدوا يضحكوا علي لطافته وبعدين نزلوا واعدوا حواليه

محمد بص لميرا وقالها:اتفضلي معانا يا انسه ولا اقولك يا ام احمد 
كلهم باستغراب:ام احمد معدا ميرا طبعا 
محمد باحراج:اي يجماعه مش هي حامل 
كلهم بصوا لبعض واعدوا يضحكوا وهو كمان ضحك 

ميرا ببرود:مش جعانه شكرا 
محمد:لي الزعل ده بقا طب أنا زعلتك فحاجه طيب 
شيماء من غير ما تبصلها:لازم تتغذي كويس عشان الجنين اللي فبطنك ميحصلوش حاجه 

ميرا بصتلها بقرف وقالت:ميخصكيش 
شيماء:لا يخصني عشان ده شغلي وده اللي جايه عشانه 
ميرا مردتش عليها 
محمد:مخلاص بقا يا ام احمد متبقيش قفوشه كده الله انزلي يلا 

ميرا بصتله بغضب وقالت:ماسميش زفت أنا مش ام لسه اسمي ميرا 
محمد ابتسم انها كلمته وقال بغمزه:خلاص يا ستي ميرا ميرا انزلي بقا وبعدين اللي ياكل لوحده يزور يرضيكي نزور 
نور:اه يا ام احمد اقصد يا ميرا يرضيكي نزور 

حور بضحك:يلا بقا يا ام حميد بقااا متغلسيش 
ميرا ضحكت اخيرا بسبب طريقتهم ونزلت فعلا 
محمد:كده ناكل بأمان بقا يلا وبدأ يوزع أنا حمامه وانتي حمامه وانتي حمامه وانتي حمامه وانتي حمامه يا ام احمد اكبر حمامه عشان احمد 

ميرا كتمت ضحكتها بالعافيه وكانت فرحانه ومتعرفش لي مزاجها اتغير ١٨٠ درجه كده فلحظه 
محمد:الكفته بالبركه بقا اشطا والرز طبعا 
نور:واكيد السلطات والطحينه واللازي منه 

محمد:شاطره يا ام عبدو 
نور بضحك:ام عبدو 
محمد:اوماااااااال يلا بسم الله وكلهم بدءوا ياكلوا فجو ملئ بالبهجه والضحك ونسيوا أنهم مخطو'فين
                                                         💮
علي الجانب الآخر .....
صحيت سمر بعد نوم عميق وحست بأنها متربطه فتحت عينيها وانصدمت لما شافت محسن حاضنها وعلي عكس التوقع هي مصوتتش أو حاولت تفك نفسها هي بصتله بكل حب وشغف 

خلتها بصاله وهي عشقاه وعاشقه تفاصيله الجميله بصاله والإبتسامة مرسومه علي وشها بصاله وهي نفسها تحضنه وتقوله:أنا بحبك وانت ليه بس وبعدين افتكرت اللي عمله فيها وزقته جامد لدرجه انه انخض وقال:في اي في اي 

سمر بغضب:أنت ازاي تجرأ تاخدني فحضنك أو تنام جنبي 
محسن مشي ايده علي وشه بغضب وقال:انتي غريبه اوي مش انتي اللي حضنتيني امبارح ونمتي فحضني 

سمر؛انت اللي فتحتلي دراعاتك 
محسن؛وانتي وافقتي وحضنتيني 
سمر بغضب:بس انتهي الكلام 
محسن:طب كويس ورقد وكمل نوم 

سمر وهي بتخبطه:انت هتكمل نوم قوم 
محسن بزهق:اي تاني 
سمر:قوم من جنبي شوفلك حته تانيه نام فيها 
محسن؛لا ده السرير الوحيد انتي ناسيه أننا كنا هنجوز هنا 

سمر بحزن:نجوز بعد اي بقا 
محسن بصلها بطرف عينه:تقصدي اي 
سمر بحسره:انت خدت اللي عايزه من غير جواز وكسىرتني بعد ما كنت قويه ومحدش يقدر يكلمني لي عملت كده حرام عليك 

محسن من غير ما يبصلها ومغمض عينه:قلتلك وانتي مرضتيش
سمر بضيق:تقوم تعمل كده 
محسن:اهوو اللي حصل 
سمر؛للاسف كنت حبيتك 

محسن مصدقش وقال باستغراب:اي قولتي اي 
سمر مسحت دمعه نزلت منها غصب عنها وقالت:مقلتش 
محسن قام وبصلها ومسك وشها بايده:لا قولتي قولتي اي 
سمر بصتله بدموع وقالت بعصبيه:ايوا يا محسن حبيتك حبيتك من يوم ما شفتك حبيتك من اول مره دخلت فيها علينا اول مره خالص 

حبيتك وحبيت كل تفصيله فيك عصبيتك وزعيقك وغضبك وكل حاجه 
محسن بعدم استيعاب:طب رفضتي الجواز لي وحاولتي تنتحر'ي لي 
سمر بصت فالارض:معرفش معرفش حسيت أني لازم اعمل كده كنت عايزه اتاكد انك بتحبني بجد مكنتش واثقه انك بتحبني 

محسن بفرحه:طب خلاص يلا نتجوز دلوقتي 
سمر بضحكه سخريه:مخلاص ملوش لزوم هتجوزني لي ما خلاص مبقتش عروسه 
محسن:لا انتي لسه زي مانتي بنت بنوت
سمر باستغراب:تقصد اي 

محسن بفرحه:أنا مقربتش منك سمر انا حبيتك بجد وحبي ليكي منعني اني اقرب منك بدون جواز 
سمر بفرحه وعدم استعاب:اومال اوماال اي الد'م ولما صحيت وكنت 
محسن:كانت مقلب عشان اعلمك درس كنت بس بوريكي أن الكسره بتوجع 

سمر بغضب:يعني انت كسرتني قصد 
محسن بابتسامه؛زي مانتي كسرتيني قصد 
سمر كشرت ومردتش بس مانت مبصوته اوي من جواها
محسن:كده متعادلين اي رايك نبدا من جديد

سمر فكرت للحظات وبصتله وقالت:ممممممم موافقه 
محسن فرح جدا لدرجه انه شالها وبقي يلف بيها وبعدين خدها فحضنه وكان مبصوت اوي وقال بكل حب:أنا بدمنك يا اغلي حد فحياتي
سمر بادلته الحضن وقالت:واني احبك فوق حب المحبين حبا يا حبيب قلبي
                                                       💮
  حمزه كان طاير بالعربيه حرفيا وسليم كان مركز فحاجه ومره واحده برق وقال:اقف اقف حمزه اقف 
  حمزه وقف مره واحده وقال بخضه:في اي 
  حمزه:انزل فورا فورا يلا

حمزه باستغراب:في اي 
سليم نزل وقال:بقولك انزل بس وهفهمك انزل 
حمزه نزل وقال باستغراب:في اي نزلنا لي 

سليم مسك ايده وسندوا بعض ومشيوا وسليم قال:العربيه فيها جهاز تتبع وارصاد 
حمزه بصدمه:ينهار ابيض يعني هما كانوا ماشين ورانا كل المسافه دي 
سليم:بالظبط وزمانهم علي وصول 

حمزه:طب هنعمل اي 
سليم:تعالي نخش ونداري فالشجر ده لحد ما نعرف نوصل للمخبأ 
حمزه:استر يارب أنا بكر'ه الظابط مراد ده اوي 

سليم بعصبيه:حمزه اسكت 
حمزه بضيق:وانت مضايق لي كان اخوك 
سليم من جواه:اه اخوايا وقال:برضو اسكت يلا نمشي 
حمزه:طيب أما نشوف اخرتها 

مراد:العربيه وقفت ده معناه أنهم وصلوا للمخبأ 
صاحبه:احنا كده كده قربنا يباشا متقلقش
مراد:يارب ووصلوا واتفاجئوا أن العربيه وقفه فنص طريق مقطوع وحواليه أشجار بس 

مراد نزل وقال باستغراب:اي ده وراح عند العربيه وفتحها وشاف حاجه صدمته،،،،،




                       الفصل التاسع عشر من هنا



تعليقات