Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لهيب القلب الفصل الثانى عشر12 بقلم عبده شحاته

 


رواية لهيب القلب 

الفصل الثانى  عشر12

بقلم عبده شحاته


جني  كانت واقفه بتعمل مكالمه من سنترال و هي بتتكلم سمعت صوت وقفها مكانها 


" جني 


جني بصتله بصدمه و التليفون سقط من ايديها و اتوترت 


"متخافيش انا هنا عشان احميكي بس لازم تسمعي الي هقولك عليه 


جني.. انا مصدومه انك انت الي واقف قدامي بقي جاسر المحمدي اقابله هنا ياه علي الصدف الي انا بقابلها اليومين دول 


جاسر..  يبقي تسمعي انا سمعت الي عملوا فيكي حسام فانا عاوزك تحكيلي الي حصل معاكي بالظبط اليوم ده لان لو ليكي حق انتي عارفه انا اوديلك حسام في ستين دا"هيه 


راحو قعدو في كافيه و جني بدات تحكيلو 


فلاش باك 


كانت جني خارجه من الشركه و بتتكلم في التليفون ركبت العربيه لقيت حسام يقود السياره و مبتسم 


جني بضحك..  متقولش يا حسام انك انت هتتنازل و تسوق انت مش معقول 


حسام بحب..  و انا عندي مين اغلي منك اسوقله يا جني مانتي عارفه غلاوتك 


جني..  اه اكيد يعني انت اخويا فانا بقي كاختك عاوزاك توفر المشاعر ده لي حبيبتك بدل ما تهدرها معايا كلها 


حسام بحزن و زعل و انتقام بدا يتصب عرقه و بدات نظراته تتغير لجني و افكار شيطانيه تراكمت علي بعض كونت اسد يريت الانقضي علي فريسته 


جني اتوترت و حسام ابتسم بخبث و انطلق بالسياره وصل قدام شقه نزل و نزل جني 


جني..  انت جايبني هنا ليه يا حسام انا مرهقه و عاوزه ارتاح من فضلك روحني 


حسام..  متخافيش دانتي اختي يا جني و مينفعش اجيب الشقه الي فضلت انظمها علي مزاجي و طلعت حاجه كده تحفه لزوم اني لما اتجوز ابقي اجي اغير جوا فيها فقولت لازم اختي تكون موجوده  


جني ابتسمت و طلعت معاها فضل يفرجها علي الشقه بانبهار لحد غرفة النوم و هي بتتفرج عليها زقها علي السرير كلبش ايديها الاتنين و قط"ع ليها الفستان و هي بتصر"خ 


جني بدموع..  بلاش تقرب يا حسام انا بابا امنك عليه هتخون ثقته فيك ابعد 





باك 

كانت جني بتحكي لجاسر و تبكي 


جاسر..  معلش يا جني انا مقدر الي انتي فيه بس في ملحوظه حسام عمل كده بدافع حاجه بيسموها جنون الحب و انتي كل مبتظهريلو انك مش شايفاها و لا شايفه حبي ليكي بيتحول لوحش و للاسف انتي بتكوني الفريسه 


جني..  ده نفس كلامه و منطق تفكيره بس انا دلوقتي محتاجه ارجع حقي من حسام هتساعدني 


جاسر ابتسم و شاور بنعم 


في مصر راحت ملك لي بيت حسام خبطت فتحت ام جني 


الام بكره ..  اتفضلي يا بنت الغاليين عاوزه ايه يا ملك هانم 


ملك باحراج..  انا كنت جايه اقولك لكم كلمتين و امشي بس كلام اقسم بالله مبكدب عليكم في حرف واحد 


محمد والدها و اخته كانو قاعدين في الصاله قالوها تتفضل 


دخلت ملك و قعدت..  بوص يا عمو محمد انت عارف ان انا و جني من سن بعض و الي مرضهوش عليا مرضهوش عليها 


محمد..  المهم يبنتي لو جايه تقدمي حاجه تتفي بيها الي عملو حسام فاتفضلي خدي واجبك و امشي 


ملك بخبث و غل ..  كل الحكايه ان حسام بيحب جني حب بطريقه جنونيه و قرب




 يتقدملها كذا و هي رفضته و لما وافقت كانت بعد الي حصل بس حسام ساعتها اتحبس المهم جني بت يعمي حاليا مسافره مع حسام برا مصر سمعت كلام كده انها هتنزل بس بعد فترة الحمل 


محمد قام ضر"ب ملك بالقلم و سحبها من شعر"ها جامد و رماها برا البيت..  ياكش اشوف وشك يا زبا"له هنا تاني و اخوكي انا هندمكم عليه 


في اليونان بعد اسبوع من تخطيت جني و جاسر قررت تنفذ الخطه و تروح لحسام 


وصلت قدام الفيلا و ده لحظة نزول  حسام و جوليا من العربيه حسام اتصدم من شكلها و الي عاملها في نفسها قرب جني منهم و 


 


                              الفصل الثالث عشر من هنا

تعليقات