Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ما بين الالف والكاف الفصل الاول1 من الجزء الثاثي بقلم سمر احمد


 رواية ما بين الالف والكاف

الفصل الاول

بقلم سمر احمد


 اما ياسو رجعت البيت ومعاها ابنها زين ،الحكاية ابتدت من لما ياسمين لقيت نفسها مجبورة على جوازة



 مش عايزاها وكمان جوزها مكنش عايز الجوازة دى لانه كان عايز يتجوز وحدة تانية على أساس أنه بيحبها وف الاخر 


نكتشف أنه مكنش بيحبها بس مجرد تعلق بيها لأنها شبه حبيبته اللى ماتت وكان عايز يتجوزها عشان ميظلمهاش



 ميعرفش أن البنت دى كانت متفقة مع جده عشان تبعده عن ياسمين بعد الجواز،جده اللى عرفنا بعدها إن هو اللى قتل اهل ياسمين  فى حادثة  وخد ياسمين 



رباها وسماها على اسم ابن اخوه واحتفظ بشهادتها الحقيقية عشان يستخدمها بعد كدا في التنازل وهو مربهاش لسواد عيونها لاء رباها عشان أما تتم ١٨ سنة 




يمضيها على تنازل بكل الفلوس بالرغم من أنه كان واخدها من الاساس بس عشان يأمن نفسه ،وف كتب الكتاب مضاها على التنازل فى وسط الورق وبعد الجوازة تظهر 



شخصية الجد الحقيقية وأظهر كره لياسمين ،بعدها جه عم ياسمين من امريكا عشان يصالح اخوه اللى مخاصمه



  من واحد وعشرين سنة ومن هنا يكتشف أن اخوه ومراته اتقتلوا من عشرين سنة وكان موتهم مدبر واى حد 


كان عارف كدا كان متهدد وعشان كدا محدش اتكلم ف الموضوع ،يسكت العم أما يعرف كدا لاء صمم ياخد حق اخوه



 ويرجع بنت اخوه فخطف ياسمين وقال إنه قتلها عشان الجد يتكلم على مكان بنت اخوه معذور ماهو مكنش يعرف أن ياسمين هي سارة بنت اخوه وفعلا رجع حق اخوه وعرف بنت اخوه اللى مكنش عارف هي



 مين اصلا وكمان مش هو بس اللى قرر ينتقم ابنه كمان حب ينتقم فضحك على حفيدة الجد اللى هي اخت جوز ياسمين معتز وسابها وقالها مش هتجوزك ،وف




 النهاية دينا ماتت بعد ما وقعت من على حافة سلم على الأرض في بيت معتز جوز ياسمين  لأنها قعدت فيه بعد ماقالت انها مراته لأنها شربته وكان سكران ومش واعى ومضته على ورقة جواز وقالت إنها 



حامل منه بس طلع مش حمل ولا حاجة وكانت بتكذب  والجد  اتقبض عليه وشنق نفسه ف السجن ومات ،واتجوز علاء ابن عم ياسمين آن لأنه حبها بجد وندم



 على اللى عمله واسم معتز واسم بابها اتحط على كل الشركات ماهو برضو هما تعبوا وكبروا الفلوس دى  وعاشوا في هنا وسرور💃💃


_بببببببا 

_ياعيون بابا ياقلب وروح عقل بابا 

_انا كدا هببتدى اغير 

_معتز بضحك:- وهو في حد يغير من ابنه وبعدين دا لسة صغنن 

_ياسو :- لاء يااخويا ابنى كبر وبقا ملو هدومه المفروض نبدأ نخطبله من دلوقت

_معتز:- لا والله

_ياسو :- اه والله اللى ف سنه اتجوزه 

_معتز :- انا همشى شغلى قبل ماتجنينى يابت انتى وخلى بالك من الواد ده لسة عنده سنة احسن يقع أو يحصله حاجة وانتى كمان خلى بالك من نفسك

_ياسو :- وفيها ايه أما اجننك جوزى وانا حرة فيه وبعدين انت هتوصينى على ابنى متقلقش خلى بالك انت بس من نفسك ومن البنات اللى عندك ها ياابو عين زايغة

_معتز:- انااااا انا ياظالمة 

_ياسو :- ايوا انت





_خديجة :- هو انتو هتعقلوا امتا بس زى ناقر ونقير 

_ياسو :- قوليله ياماما

_معتز بغيظ متصنع :- لا كدا كتير بصراحة أنا امشى الشغل اكرملى

_ياسو بضحك:- سكة السلاااامة  ،انا  هطلع اروق اوض النوم ياماما خلى بالك من زين

_خديجة :- تمام يابنتى

_طلعت ياسو اوضتها ولقيت رسالة جايلها على التلفون فبتفتحها عااادى 

_اظن أن ابنك بقا كبير بما يكفى أنه يعيش من غير أمه صح؟!

_ياسوبقلق:- تقصد ايه الرسالة دى لاء اكيد حد بيهزر معايا ،مسحت الرسالة ومدتش اى أهمية 

تانى يوم رسالة تانية_الحقى ابنك بيعيط الحقيييه بسرعة ،وفجأة سمعت ياسو فعلا ابنها بيعيط جريت عليه زى المجنونة وهنا بدأ القلق يمسكها بس خافت تقول لمعتز يقلق اكتر، جالها رسالة تالتة _ مش هسيبك تتهنى بحياتك ياسمين الرعب مسكها من اليوم ده وبقت تاخد ابنها فى كل مكان  وف يوم ..





_ياسو :- ماما انا هنزل اشترى شويه طلبات للبيت

_خديجة:- طب هاتى ابنك يابنتى هتتبهدلى

_ياسو :- لاء هاخده 

_خديجة:- اللى يريحك.يابنتى

نزلت ياسو واشترت اللى كانت عيزاه وبتبص وراها لاحظت أن حد بيراقبها 

_ ياسو حضنت ابنها جامد وسابت الحاجات اللى اشترتها:- لاء ابنى لاء انا لازم اروح دلوقتى فيه حاجة غلط 

ولفت من طريق تانى على أساس أنها بتهرب من اللى بيراقبها متعرفش انها بكدا ادتله الفرصة أنه يستفرد بيها لان الطريق




 مكنش فيه ناس ،بتبص وراها وهى ماشية حست بأن لسة فيه حد وراها فضلت تجرى وهي شايلة ابنها ودخلت من شارع تانى وفجأة لقيت حد لابس اسود ف اسود ولابس قناع على وشه واقف قدامها 





_ياسو رجعت لورا وبخوف وهي ماسكة ف ابنها :- انننننننننت ميييين وعااااايز مننننننننى ايه؟؟

_انا ملك الموووت اللى جاي اقبض روحك وروح ابنك ياحلوة

_مستحيل اسيبك تقرب لابنى دانا اكلك بسنانى

_بضحكة شرير هنشووووف وبدأ يقرب منها وهي تبعد

_اببببعددد ابعععد عنى انت عااايز ايه سيبنى بقا 

_قرب اكتر وهي فضلت تبعد لحد ما لقيت وراها حيطة  قرب منها اكتر وراح مطلع ازازة من جيبه و...........



                   الفصل الثاني من هنا

لقراة باقي فصول الجزء الثاني كامله اضغط هنا

لقراة فصول الجزء الاول كامله اضغط هنا






تعليقات