Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بلا امل الفصل السابع عشر17بقلم ضحي ربيع


 
رواية بلا امل
 الفصل السابع عشر17
بقلم ضحي ربيع

(صحيت سندس من اغمائها لقيت نفسها في الخرابة الي كانت



 عايشة فيها مع الراجل الي قال عن نفسه ابوها كانت



 مستغربة وجودها في المكان دي فضلت تبص


 حواليها لقيت بشلة صبي ابوها والي هرب قبل ما البوليس يقبُض عليه)

-اخيرا فوقتي
*انا مين الي جبني هنا.....انت!! انت الي خدرتني ياض؟
-ايوة مكنتش هعرف اخدك غير كده عشان عارفك مش هتيجي معايا بهدوء




*وديني يابشلة لأربيك علي الي عملته ده وعرفت مكاني منين
-فضلت ادور عليكي وكل يوم اروح عند الإشارة انا والواد محروس نستناكي



 يمكن نلاقيكي لغاية ما بالصدفة شفناكي مع واحدة كبيرة داخلة برج من الابراج الي عند الإشارة 



وفضلنا قاطرينك لغاية ما عرفنا انك عايشة معاها هي وابنها الظابط
*وانت تقطرني لي بقي عايزين اي الي كان ابويا واتمسك والله اعلم




 فيها تأبيدة ولا أعدام 
 -ماده الي انا جايبك عشانه ابوكي محتاجك وهو الي باعتني ادور عليكي اصلا




*ده ازاي يعني مش فاهمة حاجة 
-ابوكي عايزك تشهدي في المحكمة في جلسة الأخيرة الي بعد ٣ ابام 


*.........
-تشهدي بأن الظابط ده كداب ولفق الحكاية دي علي ابوكي عشان





 شافك وعجبتيه وكان عايزك في الحرام عشان مش 



من مستواه وابوكِ  الحنين رفض يفرط في بنته بالرخيص ف الظابط عشان ينتقم من ابوكِ اول


 قضية اشتغل عليكِ هي ازاي يخلص من ابوكي الغلبان عشان كده لفق له قضية المخدرات دي والدليل 


علي كده ان الليلة الي ابوكي دخل فيها السجن انتِ كنتي بايته في شقته 
(سندس كانت بتسمعه 




وهي مبرقة مش مستوعبة اصلا الي بيتقال ده فضلت متنحة شوية وبعدين اتكلمت)
*يخربيت ابوكوا  اي ده اي الدماغ دي هههههه المفروض بقى أني



 سمعاً وطاعة واعض الأيد الي اتمدت ليا وادمر


 الشخص الوحيد الي نضفني من وساختكوا ده انتوا مخكم مريحاكم





*للأسف يا سندس الموضوع مش رد جميل ده انتِ لازم تعملي كده لأن



 المعلم مش عايز يزعلك لغاية دلوقتي واعتبرك بنته ورباكِ




*حاضر لما يتعدم هبقي اطلعله صدقة



(وجات تخرج بس كلامه وقفها وكأنه ضربها بخنجر في قلبها)


-الجلسة الجاية لو المعلم مخرجش أبراهيم بيه هينام هو الست



 والدته في التربة فس نفس الليلة.........






تعليقات