Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لم انضج بعد الفصل الرابع 4 بقلم عائشة نصر

 


رواية لم انضج بعد 
الفصل الرابع 4
بقلم عائشة نصر



لطف : هو في ناس بتبقى حامل ومش بتولد
محمد استغرب السؤال بس رد : ايوة





لطف : ازاي بيفضل في بطنهم طول العمر
محمد قهقه جامد اوي وقال : لا بس ممكن النونة تم*وت في بطنهم لو مكلوش كويس
لطف : لسا راحة تقوم من على الاكل
محمد : انتي راحة فين انتي لسا مكلتيش
لطف : م أنا عايزة النونو يم*وت
محمد ساب الاكل وبصلها بصدمة : لي لي يا لطف
لطف : اصل انا خايفة هيفتحوا بطني بالسكينة وتتطلع دم وحاجات كتير
محمد بهدوء : لا يا لطف متخافيش اولا يستي انتي مبتبقيش حاسة ب حاجة لانك بتبقي واخدة حقنة بتخليكي مش حاسة بحاجة ونايمة
لطف : يعني مش هحس ب حاجة
محمد : اه
لطف : خلاص هاكل بس مش كتير عشان بنتي متتخنش




محمد : ابنك يا لطف هييجي ولد
لطف : انا عايزة بنت
محمد : مسمعكيش بتقولي كدا تاني هو ولد
لطف : حاضر
كملت اكلها وقامت تنضف المواعين والبيت وعملت ل محمد شاي وودته ليه وراحت قعدت ف الاوضة وبعد شوية خرجت ل محمد
لطف : ه هو انا ينفع يبقى عندي موبايل
محمد : ما الموبايل الارضي اهو
لطف : لا انا قصدي من اللي بمسكه في ايدي زي بتاعك كدا
محمد : لا طبعا دا بتاع الرجالة بس
لطف : انا مكنتش اعرف
محمد : واديكي عرفتي






لطف : طيب
عدا اليوم وكل يوم حالة لطف بتسوء حملها صعب لانها لسا صغيرة بقت دايما باهتة وقاعدة مبتعملش حاجة بتتفرج بس على التلفزيون وبتنضف
لطف كانت فيالمطبخ وسمعت صوت باب الشقة راحت تشوف لقت محمد
محمد : لطف انا جيت
لطف : حمدلله ع السلامة
محمد: جعان اوي عايز ال
لطف : هحطلك الاكل اهو
حطت الاكل على السفر وكانت قاعدة عادي لسا هتاكل قامت بسرعة على الحمام ومحمد قام وراها كانت لطف بترجع وشعرها مغطي راسها كاملة محمد بيرفع شعرها لقاها بترجع د*م



                            الفصل الخامس من هنا

تعليقات