Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رفيف قلبي الجزء الثاني2الفصل السادس6بقلم شروق الحاوي


 رواية رفيف قلبي الجزء الثاني2

الفصل السادس6

بقلم شروق الحاوي


آسر مسك وشها بين إيده وبص فى عيونها: بتحبينى يانغم 


نغم بتوهان: الحب بالنسبة لمشاعرى تجاهك ولا حاجه مافيش كلمه توصف مشاعرى ليك أنت عشق طفولتى ولما كبرت مبقاش فى كلمه توصف مشاعرى ليك 


إياد عيونة دمعت من كلامها مكانش متخيل إنها بتحبة كل الحب دا هو كان فاكر إنها كرهتة من خمس سنين بسبب معاملتها لية وشدها لحضنة ودموعه بقت نازلة

 على خده من شده مشاعرة 


إياد بصوت متحشرج أثر أضطراب مشاعرة: نغم إبعدى كدا 

نغم فاقت لنفسها وبعدت عنة بسرعة وكانت هتجرى على برة بس هو شدها لية مرة تانية 


إياد رفع رأسها وبقت عيونها فى عيونة: نغم متبعدنيش عنك بعدى عنك موتى يانغم أنا بقيت مريض بحبك 


نغم ودموعها لسة على خدها: خلاص مبقاش ينفع يا إياد أنت أخدت قرارك وقدرت تاخد قرار زى دا وهتطلقنى بسهولة 


إياد هز راسه بنفى: لا لا أنا مكنتش هطلقك مستحيل أنتِ متعرفيش أنا أستنيت اللحظة دى قد اية كنت بحلم باليوم اللى هتكونى فية مراتى وعلى إسمى يا نغم مستحيل بعد كل دا أطلقك بسهولة أنا قولت كدا علشان كبريائى كان مجروح. 


نغم بعتاب: وقدرت تقولها كانت سهلة عليك   


إياد كان لسة تعبان ومكنش قادر يقف أكتر من كدا بس كان بيحاول يمسك نفسة علشان ميوقعش 

وحضنها جامد 


عند رفيف 

صحيت لاقت نفسها فى الفيلا بتاعتهم مش فى فيلا آدم وآسر مش موجود إستغربت جدا لان دى أول مره من أول ما تجوزتها تصحى متلاقيهوش جمبها 

نزلت تحت وقعدت تدور علية بس كان أختفى راحت أوضة بنتها حور صاحبة ال20 سنة 

لاقت آسر قاعد وضاممها لحضنه وباين على بنتها العياط 


رفيف دخلت بسرعة وبلهفة: سيلا حببتى مالك بتعيطى لية 

سيلا زقت أمها بغضب: إبعدى عمى أنتِ السبب فى كل اللى بيحصل 

آسر شد رفيف لحضنة وبغضب ضرب بنته بالقلم: أنتِ ازاى تتجرأى وتتكلمى مع مامتك بالأسلوب دا 


سيلا بصراخ: انا ميشرفنيش تبقى أمى ولو حضرتك ملقتش حل فى الموضوع دا صدقنى هقت*ل نفسى. 


رفيف إتصدمت من كلام بنتها وبصتلها بصدمة: انا مشرفكيش أبقا أمك لية يابنتى أنا عملتلك اى؟ 


سيلا بصراخ: أنتِ كمان بتسألى أنا بسببك حياتى إتدمرت بتعاير كل يوم بوجودك فى حياتى أنت بنت حر..... قاطعها آسر بقلم تانى على وشها 

آسر بغضب مسكها من إيدها: سيلاااا انتِ اتجننتى فوقى وشوفى أنتِ بتكلمى مين دا أمك اللى ربتك معقول شوية كلام يهزوا ثقتك فيها بالشكل دا 


سيلا بصراخ ودموع: أنت عارف كويس أن الكلام دا حقيقة  

رفيف بعدم إستيعاب: كلام اية أنا مش فاهمة بتتكلموا على اى!  فى أية يا آسر؟ 

آسر بص لسيلا بصة تحذيريه ووجهة حديثة لرفيف: مفيش ياحببتى تعالى نروح أوضتنا 


رفيف بخوف: آسر أنت مخبى عنى اية ولية بنتى بتقولى كدا 


آسر بتوتر من معرفتها الحقيقة: مفيش ياحببتى سيلا أنتِ عارفاها لسة عيلة وطايشة شوية 


سيلا بصراخ: أنا مش عيلة أنا فاهمة كل حاجه وعارفة كمان أنت مخلى واحدة زيها على زمتك لحد دلوقتى لية 


بس خلاص كل حاجه إتكشفت طلقها وريحنا منها 


رفيف إتصدمت من كلام بنتها عليها ووو.... 






تعليقات