Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بريئه اوقعتني في حبها الجزء الثاني2الفصل السابع7بقلم دعاء حجاج


 رواية بريئه اوقعتني في حبها الجزء الثاني2
الفصل السابع7
بقلم دعاء حجاج

زياد فتح الباب وانصدم لما شاف دينا مرميه على الأرض وأيدها بتنز"ف والسكينه جنبها 



زياد جري عليها وحط رأسها على رجله وقال بخوف: دينا دينا ردي عليااااا 

زياد حملها بين أيديه ومكنش عارف ياخدها المستشفى ولا يطلب ليها الدكتور 




زياد أخد القرار سريعاً ليضع دينا على السرير ويطلع تليفونه ويرن على دكتور يعرفه 
(لأن لو اخدها المستشفي بالحاله ده هيدخل في سيم وجيم)

(بعد مهله من الوقت)
زياد بعد ما اخبر الدكتور بكل حاجه قعد جنب دينا وبقا يحط مناديل على أيدها وقعد يلوم نفسه 
زياد بعيون دامعه: أنا أنا اسف يا دينا ارجوكى متبعديش عنى
وفجاه شخصاً ما طرق الباب 
زياد قام عالطول وفتح الباب وقال: اتفضل اتفضل يا دكتور 





دكتور دخل وانصدم لما شاف دينا بتلك الحاله ليقول بغضب: أنت مستنى اي ؟ مستنى لما تمو"ت عشان تاخدها المستشفى 
زياد مسك الدكتور من رقبته وقال: أنت تشوف شغلك بس فاهم ولا لا 
الدكتور هز رأسه ومكنش قادر ياخد نفسه ليقول بصوت مقطع: ح٠٠٠ح ٠٠حا ٠٠٠حاضر 
زياد زقه وقال بحده: وربنا مراتى لو جرالها حاجه لتكون مد"فون النهارده فاااهم 

الدكتور بلع ريقه بصعوبه وراح عند دينا وحرفيا كان مصدوم من الحاله اللى فيها 
(بعد عده دقائق )
الدكتور بخوف: يا ريت تتعامل معاها ألطف من كده النهارده النهارده حاولت تنت"حر ويمكن المره الجايه ٠٠٠٠٠٠
الدكتور قبل ما يكمل كلامه كان زياد مسك شنطته ومسك ايده وطرده براااا
زياد طلع المحفظه من جيبه ورمها في وش الدكتور وقفل الباب بكل غضب 

زياد راح عند دينا وقعد جنبها وبص على أيدها وجد علامات حمره أثر الضر"ب بالحزام 
زياد ندم أوى على اللى عملوا ليقول بحزن: أنا أنا اسف يا دينا حقك عليا 
زياد قام وجاب مرهم وبقا يدهن أيدها بكل حنيه 
دينا بدأت تفوق وزياد فرح أوى وقال: دينا انتى بخير 
دينا فتحت عينها وبدأت تبعد عن زياد والخوف كان عنوانها 

زياد باعتذار: دينا أنا آسف 
دينا والدموع نازله من عينها: لو بتحبيني بجد وعايز تشوفنى فرحانه طلقنى يا زياد 
زياد مسك أيدها وقال: دينا متقوليش كده انتى عارفه أنى مقدرش اعيش من غيرك 
دينا سحبت أيدها وقالت: وحياه اغلى حاجه عندك طلقنى 
زياد: انتى أغلى حاجه عندي يا دينا 

دينا هزت رأسها وقالت: كدااااب أنا مش اغلى حاجه عندك لأن لو كنت اغلى حاجه عندك زي ما بتقول مكنتش عملت في كده انت انت مش عارف انا حاسه بيا دلوقتى أنا حاسه انك دلقت مياه نا"ر على جسمى  





دموع زياد نزلت وقال: والله ما عايز إلا فرصه يا دينا 
دينا صرخت في وشه وقالت: فرصه على اي يا زياد فرصه على خطف وتعذ"يب ماما ولا فرصه على اللى بتعملوا فيا ولا فرصه على اي 
زياد مسك أيدها وقال: ادينى فرصه بس وأنا هثبتلك انى واحد تانى خالص غير اللى انتى تعرفي 
دينا: الفرص كلها انتهت ومهما حاولت مش هتعرف تاخد مكان رامى 
زياد قام وضر"ب دينا قلم جعلها تصرخ بأعلى صوت: عااااااااا

زياد بصوت جهوري: اوعك تفكري عشان بحبك هسكت لا فوقي يا روح امك وربنا اد"فنك مكانك 
دينا قامت بالعافيه وخدت السكينه من على الأرض وحطتها في ايد زياد وقالت: اقت"لنى يا زياد اقت"لنى وريحنى منك ومن قرفك بقاااا 
السكينه وقعت من أيد زياد على الأرض وخد دينا في حضنه اللى بقت تضر"به بايديها على صدره وتقول: أبعد عنى أنا بكر"هك 

زياد حضنها جامد أوى وقال: وأنا بحبك أوى يا دينا 
دينا كل ما تسمع الكلمه ده من زياد تقرف من نفسها أوى 
(في قصر كمال النصراوي)
رنيم قعدت تبص على الصالون اللى بقا تحفه فنيه وقالت بابتسامه: شكراً يا سيف 






رنيم اشتاقت لصوته وضحكته وكلامه اشتاقت لكل تفصيله فيا لتقرر ان ترن عليا 
بعد شويه 
سيف مردش على رنيم فكأن عامل التليفون صامت 
رنيم بتفكير: يا تري مردش ليه 
كمال من خلف رنيم: بتفكري في اي 
رنيم استدارت وقالت: الصراحه برن على سيف مبيردش عليا

كمال بابتسامة: هو أنا ممكن أسألك سؤال يا بنتى وتجاوبينى بصراحه 
رنيم هزت رأسها وقالت: طبعاً 
كمال: بتحبي سيف ولا لا 
رنيم ارتبكت أوى وكمال قال: عايزك تكونى صريحه معايا
رنيم بصت لتحت وهزت رأسها بمعنى اه ليفرح الكمال أوى 

كمال خدها في حضنه وقال: كنت عارف انتى متعرفيش فرحت قد اي 
ياسمين وقفت مكانها وكانت في حاله صدمه لتقول: يعنى مش سيف اللى بيحبها بس طلعت هى كمان بتحب سيف 
كمال حط ايده على خدها وكان فرحان أوى فهو كان يريد ذلك من زمان أوى 
سوسن: كمال بيه الضيوف وصلوا 

كمال: هروح اشوف الضيوف 
رنيم هزت رأسها وكمال مشي فعلاً وياسمين راحت عند رنيم ووقفت قصادها 
ياسمين: بلاش تحلمى يا رنيم 
رنيم بصتلها وضمت حواجبها وقالت باستغراب: قصدك اي 
ياسمين بقت تلف حواليها وتقول: اقصد سيف ليا ومستحيل يكون لغيري 
رنيم مردتش عليها فهى بتحاول قدر الإمكان ان تبتعد عن المشاكل 

رنيم طلعت على فوق وياسمين ربعت أيدها وكانت متعصبه أوى وقالت: سيف ليا أنا لوحدي ومستحيل اسمحلك تتقربي منه يا رنيم 
(في شركه سيف النصراوي)
سيف قام ومسك التليفون لقي معشوقته رنت عليا 
سيف ابتسم وفجاه شخصاً ما طرق الباب 
سيف بجديه: أدخل 






مرام وهى باصه لسيف بنظره اعجاب فمن لا يقع في حب الصقر (السيف)
(وانا والله بكراش عليا ��)
مرام بدلع: الملفات كلها اترجمت يا بيه 
سيف شاور بايده على المكتب فكأن مشغول مع التليفون 
مرام وضعت الملفات على المكتب وحاولت تشوف ما الذي شاغل بال السيف لهذه الدرجة 

سيف بص لمرام وقال بحده: انتى لسه هناااا 
مرام بلعت ريقها بصعوبه وقالت بخوف: أنا أسفه يا بيه 
مرام بعد ما قالت كده طلعت عالطول ونبضات قلبها كانت عاليه جدآ 
سيف خد الجاكيت ومفاتيح العربيه وقال: معقول زعلت لأنى مردتش عليها ؟ 

(على الجهه الأخري)
رنيم طلعت من الحمام ومسكت التليفون وفرحت أوى أن السيف رن عليها لترن عليا عالطول 
سيف ركب العربية ووضع التليفون بجانبه وفي ثوانى معدودة التليفون رن 

سيف وضع السماعه في ودنه وقال بجديه: الووو 
رنيم اتخضت من نبره صوته وقالت بخوف: أنت أنت 
سيف أول ما سمع صوتها الابتسامه اترسمت على وجهه وقال: رنيم 
رنيم: ___________
سيف: محمد مجاش ولا اي 
رنيم هزت رأسها وقالت: لا جى وزين الصالون بطريقه حلوه أوى 
سيف فهو يريد أن يوقعها في الكلام ليقول: آمال بترنى ليه 

رنيم بارتباك: الصراحه الصراحه رنيت عشان اشوفك خلصت ولا لسه 
سيف: يعنى مش عشان واحشتك 
رنيم باندفاع: لأ طبعاً ٠٠٠٠اقصد رنيت عشان اشوفك خلصت ولا لا 
سيف بضحكه: على العموم ماشي عايزه حاجه 
رنيم: مقولتش خلصت ولا لسه



سيف: خلصت يا رنيم وحالياً في الطريق 
رنيم ابتسمت والسيف قال: يا ريت كنت جنبك دلوقتى عشان اشوف الابتسامه أللى بعشقها 

رنيم بتهرب: هروح هروح اشوف ميرال سلام 
سيف بابتسامه: سلام 
رنيم قفلت التليفون عالطول وضمته لصدرها وقالت: أنا شايفه ان ده انسب وقت أنى أقولك فيا أنى بحبك يا سيف
(في غرفه ميرال)
ميرال: عااااااا ٠٠٠٠اي القرف ده انتى ازاى ميكب ارتست ومش عارفه حاجه 
_ طب قوليلى انتى عايزه اي وانا هعملوا 

حمزه وقف عند الباب وكان ماسك تفاحه في ايده وبياكل فيها بكل برود اعصاب 
حمزه: بلاش تتعبي نفسك معاها لأن من الآخر عايزه عمليه تجميل 
ميرال قامت وقالت: نعم انت بتقول اي 
حمزه فهو يريد ان يضايقها: اللى سمعتى ولا تحبي أقوله من تانى
ميرال بصت للبنت وقالت بحده: امشي انتى دلوقتى 
البنت هزت رأسها ومشت فعلاً وميرال شدت حمزه من دراعه وقالت: قول بقا اللى قولته من شويه 

حمزه: هههه تصدقي خفت ٠٠٠٠ بس يا شاطره العبي بعيد



ميرال: وبعدين انت بتعمل اي هنا مش المفروض تجهز نفسك 
حمزه وهو بياكل التفاحه: أنا حلو من غير حاجه مش زي واحده بقالها ست ساعات بتعمل اي مش عارف 
ميرال اتعصبت أوى وقالت: طب اطلع براااااا 
حمزه قعد على طرف الاريكه وميرال قالت بغضب: حمزه أطلع براااا 

حمزه مردش عليها وميرال مسكته من ايده وقالت: اطلع برااا 
حمزه شدها من أيدها لتقع على رجله 
ميرال حاولت تقوم لكن معرفتش لأن الحمزه كان محاوطها بكل قوته 
ميرال غرقت في عيونه (الخضراء) وحمزه رجع شعرها خلف ودنها 
حمزه: تعرفي أنى بحب عصبيتك أوى 
ميرال وهى لسه غرقانه في عيونه: ليه 

حمزه: عشان بتبقي حلوه أوى وانتى عصبيه 
ميرال: يعنى بتحب تشوفنى متعصبه 
حمزه: مش دايما ساعات وساعات 
وفجاه شخصاً ما طرق الباب 
ميرال حاولت تقوم لكن معرفتش لتقول بارتباك: حمزه أبعد 
حمزه: خايفه كده ليه تلاقيها البت بتاعت الميكب 
رنيم: ميرااااال 
ميرال فتحت فمها وقالت بصدمه: ينهار اسو"د ده رنيم 

حمزه بكل برود: واي المشكله 
ميرال كانت بتحاول تقوم لكن حمزه كان محاوطها بكل قوته 



ميرال: حمزه أنا مش بهزر 
حمزه هز رأسه وقال: ولا أنا 
ميرال خدت نفس عميق وقالت: طب أنا عايزه أقوم 
حمزه بكل وقاحه بص على شفايفها وقال: بشرط 
ميرال لاحظت نظراته وقالت: لا مستحيل 

حمزه حاوطها اكتر وقال: خلاص براحتك 
ميرال خدت نفس عميق وباسته من خده وقالت: أبعد بقاااا 
حمزه هز رأسه وقال بوقاحه: لا مش هنا 
ميرال زقته وقامت اخيرا وقالت: أطلع برا وإلا هروح وأقول لعمو كمال على وقاحتك
حمزه قرب منها وقال: هههههه وهتقولى اي لبابا 
ميرال خدت خطوه لوراء وقالت بارتباك: انت أنت عارف 
حمزه: لأ مش عارف والصراحة حابب أعرف منك 

ميرال بصت على الساعه الموضوعه على الحيطه وقالت: حمزه الوقت بيمر وأنا لسه مجهزتش يا ريت تطلع براااا 
حمزه بكدب: حاضر هطلع !!
ميرال خدت نفس عميق وقالت: اخيرااااا 
حمزه سحبها من أيدها وبكل جرأة قبلها
ميرال قعدت تضر"به على صدره لكى يبعد عنها ولكن كل المحاولات باتت فاشله لتستجيب معااا

بعد مرور عده ثوانى معدودة
حمزه رأي أنها بحاجه الى اكسجين ليبتعد عنها 
ميرال شهقت بصوت عالى نسبياً وحمزه غمز ليها وطلع 
ميرال بغضب: حيو"اااان 
بعد شويه
 رنيم دخلت وبصت على ميرال من الأسفل للأعلى وقالت: انتى لسه مجهزتيش 
ميرال بلا مبالاة: كله من الكل"ب اللى اسمه حمزه 
رنيم ضمت حواجبها وقالت: كل"ب وحمزه 
ميرال وقد وعت لما قالته لتقول بابتسامة: هههه بهزر معاكى




رنيم مسكت ايد ميرال وقعدتها على الكرسي وقالت: اكيدا طردتى الميكب ارتست 
ميرال رفعت عيونها لمستوي عيون رنيم وقالت: ده حماره مش عارفه حمزه جابها منين 
رنيم: هى الحماره بردو ولا انتى اللى دماغك ناشفه 
ميرال بصت في المرايه وقالت: الاتنين 
رنيم شالت الدبوس من شعر ميرال وقالت: والله حمزه صعبان علياااا 
ميرال بعصبية: ليه أن شاء الله 

رنيم: من لسانك الطويل ده 
ميرال بغيظ: دلوقتى حمزه عليا عسل 
رنيم نزلت لمستوي ميرال وقالت: سعادتك اهم حاجه عندي وطالما انتى مبسوطه يبقا أنا كمان مبسوطه 
ميرال حضنت رنيم وقالت: أنا بحبك أوى يا رنيم 
رنيم وضعت أيدها على شعرها وقالت بابتسامه: وأنا بعشقك يا قلب رنيم 

(في غرفه حمزه) 
حمزه طلع من الحمام بعد ما لبس البدله ووقف قدام المرايه ووضع البرفان الخاص بيا ولبس ساعته السوده 
ياسين دخل وقتها وحمزه استدار وقال بابتسامه: ياسين 

ياسين بقا يعدله اللياجه وحمزه حضنه مره واحده وياسين قال بخضه: في أي 
حمزه: بحبك أوى ⁦♥️⁩
ياسين وضع ايده على ضهره وابتسم 

بقلم دعآء حجآج---------------------------------------------------
--------------------------------------------------------------
(بعد مهله من الوقت)
حمزه بعصبية: مش قولتلك بلاش نعزم حد يا بابا 
كمال بهدوء: دول صحابي يا ابني وبعدين دول زعلوا أوى لما عرفوا أن سيف اتجوز 

حمزه ضغط على سنانه وقال: ما أنت عارف يا بابا جواز سيف ورنيم حصل ازاى 




كمال ضم حواجبه وقال: أنا مش فاهم أنت متعصب كده ليه في حاجه مخبيها عليا ولا أي 
حمزه بلع ريقه بصعوبه وقال: هااااا ولا حاجه عن اذنك 
كمال بشك: حمزه مخبي حاجه علينا
سيف: بابا
 كمال استدار وقال: اخيرااااا يا ابنى 
سيف: معلش يا بابا كان عندي إجتماع ضروري المهم كل الاوضاع بخير 

كمال أبتسم وقال: كله بخير 
سيف بص حواليا وكان بيدور على من سرقت قلبه من النظره الاولى 
كمال: فوق مع ميرال 
سيف فهو يعلم جيداً ما يقصده والده ليقول: مين 
كمال حط ايده على كتفه وقال: رنيم 
كمال بعد ما قال كده خد بعضه ومشي 
سيف: هو عرف منين 

سيف طرد كل الأفكار ده من عقله وطلع على فوق
دخل اوضته وقلع الجاكيت وبدأ يفك ازرار القميص وبطرف عينه بقا يدور على الرنيم 
(في غرفه ميرال)
ميرال قامت ورنيم ابتسمت وقالت: شبه اميرات ديزني 
ميرال بصت في المرايه وقالت: بجد يا رنيم 
رنيم هزت رأسها وقالت: بجد يا قلب رنيم 

ميرال بلا مبالاة: يعنى يعنى طالعه حلوه مش زي ما حمزه قال 
رنيم بشك: هو حمزه كان هنا 
عيون ميرال اتسعت وقالت وهى بتهز رأسها: لا طبعاً 
رنيم بشك: آمال كل شويه حمزه حمزه 
ميرال بتهرب: انتى شايفه الفستان ده مظبوط
رنيم مسكت ايد ميرال وقالت: لما بتكونى بتكدبي عيونك بتفض"حك وقتها 
ميرال سكتت وسوسن دخلت وقالت: الضيوف وصلت يا بنتى 

رنيم هزت رأسها وسوسن كانت طالعه ولكن رنيم اوقفتها 
_سوسن هو سيف وصل 
سوسن: وصل من عشر دقايق كده 
رنيم: تمام شكرا 
سوسن مشت وميرال بصت في المرايه وقالت: روحى واقفه ليه
رنيم بارتباك: أروح فين 



ميرال استدارت وقالت: لسيف اللى وقعك في حبه
رنيم ارتبكت أوى وقالت بتهرب: طب هروح اشوف الضيوف سلاااام 
ميرال بغمزه: الضيوف بردو 

رنيم طلعت عالطول وميرال خدت نفس عميق وقالت: كويس أن سوسن جت٠٠٠٠٠رنيم كانت هتحقق معايا 
(في غرفه سيف)
سيف طلع من الحمام بعد ما اخد شاور ولبس بدلته وطبعاً وضع البرفان الخاص بيا ولبس ساعته 
رنيم وقفت مكانها أول ما شافته وكانت فرحانه أوى 
سيف شافها من المرايه والإبتسامة اترسمت على وجهه 
رنيم دخلت وسيف لف ناحيتها وقال: وحشتيني 
رنيم دخلت وفتحت الدولاب وسيف حضنها من الخلف وقال: بقولك وحشتينى 

رنيم بخجل: ماشي 
سيف بعد عنها وقال: بقولك وحشتينى تقوليلي ماشي 
رنيم مكنتش عارفه تقول اي من خجلها ليقول السيف: على العموم أنا نازل اشوف الضيوف 
رنيم مسكت ايد سيف عالطول وقالت: عايزه اعترفلك بحاجه 
سيف رفع أحد حاجبيه وقال: تعترفي بأي 
رنيم بصت لتحت وقالت: مش دلوقتي 
سيف وقد تاكد من الذي تريد أن تقوله الرنيم ليقول: دلوقتى قولى دلوقتى 
رنيم هزت رأسها وقالت: مش هينفع دلوقتى 

سيف قرب منها وطبع بوسه حنينه على خدها وقال: تمام براحتك 
رنيم ابتسمت وسيف طلع ورنيم بصت في المرايه وقالت: عايزه اقولك أنى بحبك أوى 
رنيم طلعت الفستان من الدولاب ودلفت الى الحمام
(بعد مهله من الوقت) 
_ميراااال فين علبه الدهب ؟ 
ميرال قامت وشاورت بايديها على الدولاب وقالت: عندك يا رنيم 




رنيم هزت رأسها وقالت: مفيش حاجه هنا 

ميرال راحت عند رنيم وقالت: ازاى أنا حاطه العلبه في الدولاب بأيدي 
رنيم حطت ايدها على خدها وقالت: طب أهدي أن شاء الله هنلاقيها 


ميرال بدأت تدور ورنيم أيضاً 
ميرال وضعت أيدها على رأسها وقالت: حد خد الدهب يا رنيم
شخصاً ما وقف عند الباب وقال بصدمه: أي 

                          الفصل الثامن من هنا



تعليقات