Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية امتلكني كبير الصعيد الفصل الثانى2بقلم M,H



رواية امتلكني كبير الصعيد
الفصل الثاني
بقلمM,H


واقفه قدام الحمام ماسكه الفوطه 
طلع من الحمام وجسمه العريض بينقط ميه 
اخد منها الفوطه وبدا ينشف شعره 
حازم: جاهزة 
قالهالها ولفوطه مغطيه وشه  وهو بيمسح 
هزيت راسها بحزن وبصت لتحت الفوطه وقعت منه ورفع وشها بصباعه وبكل هدوء قرب منه وقبلها 
شالها وتجه بيها لسرير من غير ميفص القبله حطها علي السرير وعتلاها بدا يفك ازار البجامه وهو يقبلها
فجاء محستش غير وهو بيبعد عنها بكل عنف عقد علي السرير وولع سجاره وهو بيمرر ايده علي شعره بضيق 
قعدت علي السرير وهي بداري الجز الظاهر من ج*سمها
حازم بضيق:قومي اعمليلي قهوه. 
قومت بسرعه من علي السرير 
فارس: نازله كدا
خديجة بتلعثم: مـ..ـا هـ..ـو يعنى الدنيا ليل وكلهم ومفيش حد
حازم ببروده: البسي حاجه علي جسمك.. 
واقفه بتعمل القهوه في المطبخ 





وشخص م براقبها محسش غير وحد بيسحبه 
وفاء (مرات عم حازم) بتعل اي حازم لو شافك هيرمي لحمك لكلاب 
علي بسكر: بحبه يما بحبه قوي وعايزه بتاعتي مش مستحمل اشوفه ومقربش منه 
وفاء: انت اتجننت ياك 
علي: خلاص يما انا اخطفها وسيب البلد ولي يحصل يحصل 
وفاء: قلتلك هخليها ليك بس اصبر
علي: كيف يما بس 





وفاء بخبث: نخلص من حازم زي مخلصنا من سليم وهتبقا بتاعتك هي وكل ورثها
خديجه واقفه في المطبخ
حازم: هتيهالي علي مكتب ابوي 
قلها كدا من علي باب المطبخ
هزت راسها وهو مشي 
.. كان قاعد قدمه ابوه علي المكتب لما دخلت هي وحتط القهوه قدمه وكان مركز مع كل حركه منها 





خديجه: عايز حاجه تاني 
حازم: لا اطلع نامي متستننيش 
خديجه: حاضر 
خديجه مشيت
: لسه مد*خلتش عليها
قاله ابو حازم بعد ملاحظ نظرات حازم 
حازم: لسه يا بوي 
: ومستني اي ان شاءلله لما اهل البلد كله تعرف ونتفضح بقالك 3شهور متجوز ولسه مقربتش من مراتك





حازم بطوع:حاضر يا بوي
: عملت اي في المطنع بتاع الحديد...... 
تاني يوم 
حازم كان قاعد علي السرير بيقلب فـ التلفون بملل 
دخلة عليه طفله بتجري (بنت حازم 3سنين) و خديجه بتجري وراها
خديجه: تعالي بقا يا ليليان هديتتي حيلي 
البنت جريت علي حازم وستخبت في حضنه ولي فتحو ليه اول مشافه جايه 
حازم: ماله حبيبت بابا 





خديجه: مش راضيه تلبس هدومه وهتتعب 
حازم بص لبنته الي في حضنه: حبيبت بابا هتلبس هدومه
هزة الطفله راسه بمعنا لا بص لخديجه 
حازم: خلاص لبسيه وانا شيلها 
قربت منه خجل من صدره العاري 
حازم كان قاصد يقرب ليليان منه علشان خديجه تقرب 




وبدون قصد كانت بتتلمس صدره العا*ري 
حازم لف ايده علي وسط خديجه وقربها منه حط ليليان علي السرير الي مسكت تلفونه وتلهت فيه 
حازم قرب خديجه ودفن راسه في قربتها وبدا يبوس فيها 
خديجه بوتر: لـ...ـليـ...ـان هـ
حازم: مش واخده باله... 



                              الفصل الثالث من هنا 

تعليقات