Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليس ذنبي الفصل العشرون20بقلم ريم يوسف

  

رواية ليس ذنبي
 الفصل العشرون20
بقلم ريم يوسف
وصل محمد للبيت وفضل يخبط بغضب 


فتح سند الباب وكانت سيليا واقفه جنبه 
محمد بغضب- مين دا 





سيليا بخوف- دا سند 
محمد- اهادا الولد بتاع  الكليه وبيعمل اي هنا
سند بتدخل-انا جوزها




محمد بعصبيه  - دا بجد ي سيليا 
سيليا  - اها بجد 
محمد صفع سيليا علي وجهها 





اخرسي ي حيوانه انتي ازاي تعملي كدا 
تلاقي حته واد فقير وبيلف عليكي 
انا محظرتكيش قبل كدا 




سيليا بعياط- بس سند مش كدا يابابا 
محمد- اخرسي وانت هتيجي معانا نعلن الجواز وشهر وتطلقها
سند ببرود-بس انا مش هطلقها واسيب ابني 
محمد- ابنك 
سند- اها ابني سيليا حامل 
سيليا بصت ليه بصدمه  وسند بص ليها عشان تسكت 




محمد بغضب- قدامي انت وهي 
وابعت لاهلك يجوا
سند- انا معنديش حد غير امي وهروح اجيبها
محمد اخد سيليا ومشي وقاله تمام 
رجع سند البيت 
ياسمين- مالك ي سند
سند- سيليا باباها عرف مكانا وجه اخدها 
ياسمين-  وانت زعلان ليه  مكنتش عاوز دا يحصل



سند-  لا دا الي كنت عاوزه يحصل بس مرتحتش لباباها دا خالص
ياسمين- دا كله عشان محمد  مش كل الناس زي ابوك  يا ابني 
سند- هو مش ابويا وانا مليش اب 
ياسمين- ازاي يا ابني مهما كان ابوك بروضو 
سند-بس انا مبعتبرهوش ابويا ويارب يكون مات في الحقيقه زي ما هو مات في خيالي 






ياسمين- عارفه انه غلط ي ابني بس ربنا يسامحه بقا 
سند- بس انا مش هسامحه ي ياسمين عمري م هسامحه علي منظري وسط صحابي علي شعوري وانا بكبر من غير اب 




هو لي عمل كدا تعرفي بجد نفسي اشوفه عشان يجاوبني ويقولي ليه عمل كدا 
ياسمين- ي حبيبي انت حاسس انك يتيم 
سند- عمري ما حسيت اني يتيم في وجودك انتي الحاجه الوحيده الي مقوياني يا ياسمين 
ياسمين  - انا مطلعتش من جوازي من محمد غير بيك ي سند  
عارف انا ليه سميتك سند 
سند بفضول- ليه 
ياسمين- عشان تبقي سندي جيت في وسط صدمتي في كل حاجه انا كنت بموت في المستشفي وابوك 





سابني ومشي كنت في غيبوبه ومكنتش اعرف انا حصلي اي كانت كل ايامي السودا الي عيشتها 




مع ابوك هي بس الي قدامي 
ولما فوقت ووعيت لقيتك بس ملقيتش ابوك ولما رجعت البيت لقيته طلقني 





تعرف انا كمان زيك لحد الان معرفش هو طلقني ليه ويمكن عاوزه



 اشوفه عشان يقولي لي طلقني 
لي الفلوس كانت اغلي عنده مني 




مع اني مكنتش استاهل اني اتساب بالطريقه دي 
سند- تعرفي انك




 اعظم ست انا شوفتها في حياتي انتي عكسه بقا اختارتيني وكنت انا دنيتك ربتيني وعلمتيني 



 لحد ما بقيت دكتور واحده غيرك كانت رمتني لأهلها واتجوزت انا بتمني بجد اني اكون سندك 




ياسمين- ما انت سندي بجد 
سند بضحك- طب انا عاوز اتجوز بقا 
ياسمين ضحكت- ما تتجوز هو مطلوب مني حاجه 





سند- اه مطلوب تيجي عشان نتفاهم مع هولاكو دا 
ياسمين بضحك شديد- للدرجادي مش طايقه 
سند- واكتر من كدا  




ياسمين- عيب ي واد دا هيبقي حماك





سند- انا بس اخد منه سيليا ومش هشوف وشه تاني 




ياسمين  - ماشي ي سيدي بكره نروح 
سند- بس هو مستني دلوقتي 




ياسمين-  انا تعبانه استني بس اخف شويه ونروح 




سند- المهم راحتك ي حبيبتي بس عشان سيليا  
ياسمين- متخافش مش هيعمل حاجة فيها دي بنته برضو 



سند- طيب وهكلم سيليا تعتذر منه
ياسمين-  ماشي ي حبيبي





محمد رجع البيت وسيليا كانت معاه 
داليا شافتهم 




داليا- اهلا بالسنيوره الي هربانه من البيت وي ترا جايه جايه بمصيبه اي 





محمد بغضب- مسمعش صوتك خالص ي داليا



 
داليا-  دي بنتي زيك ي استاذ محمد وياريت تسيبني اربيها



محمد بسخريه- تربيها اه لما تبقي تفضي ي مدام ابقي ربيها



داليا- انت بتقولي انا كدا لي انا قصرت في اي




محمد- لا مقصرتيش خالص دا انا احيكي علي الاخلاص والتربيه 




داليا  - مش وقت دروسك ي استاذ انا عاوزه اجوز بنتي واطمن عليها 


محمد- تطمني عليها ولا تطمني علي شغلك 



والفلوس  واطمني ي مدام بنتك اتجوزت من ورانا وحامل 


داليا بصدمه- حامل نهارك اسود هتتجوزي ابن ثروت ازاي دلوقتي


محمد بغضب- كل دا الي هامك عمرك ما هتتغيري ي داليا 
احنا السبب في كل الي بنتنا وصلتله دا 




قطع كلام محمد سقوط سيليا علي الأرض فاقدة الوعي




تعليقات