Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليس ذنبي الفصل الثاني والعشرون22بقلم ريم يوسف

  

رواية ليس ذنبي
 الفصل الثاني والعشرون22

بقلم ريم يوسف


داليا بصراخ- محمد 
ياسمين بأنهيار- شيله نوديه علي المستشفي 


قرب سند منه بهدوء وشاله وراحوا كلهم المستشفي 



كلهم منهارين بره الغرفه ومستنين خروج الدكتور 
سند حاضن سيليا الي منهاره ومش مبطله عياط 
سند بحنان-  ششش بطلي




 عياط هيبقي كويس وحتي لو احنا اخوات انا ملمستكيش والجواز دا باطل 
وهفضل اخوكي وسندك 



يمكن مشاعرنا دي كانت مشاعر اخوه والدم بيحن فعلا




سيليا شددت علي حضنه بحزن 



سيليا- بس انا مش شيفاك اخويا ي سند مش هقدر اعيش كدا 




قاطع حديثهم خروج الدكتور 
الدكتور- البقاء لله ي جماعه القلب وقف 
وحاولنا كتير نرجعه لكن مفيش اي استجابه الصدمه كانت شديده 
سيليا بأنهيار  - لا بابي وفقدت  الوعي في حضن سند 
داليا بتوتر- ياسمين انا اسفه لاني اخدت منك محمد
ياسمين- لا ولا يهمك ي هانم انتي مخدتهوش هو الي راحلك وانتي متعوده ان كل حاجه تحت ايدك ملهاش حساب 
داليا  - علفكره انا مبحبش محمد او يمكن كنت مشدوده ليه ولكن في المقابل دمرت حياتك وحياه سند 
ياسمين- لا ولا يهمك ربنا يرحم محمد بقا 
داليا اتسحبت بهدوء وخرجت من المستشفي 





وصلت وصلت عند الشقة الي فيها باسم وطلعت تقابله 
داليا- الحقني ي باسم سيليا كانت متجوزه والولد الي متجوزاه طلع




 ابن محمد من مراته القديمه 
باسم بصدمه- يعني اخوات متجوزين 





داليا بتوتر - سيليا مش بنت محمد 
باسم- اومال بنت مين 




داليا- سيليا بنتك 




باسم بصدمه- نهارك اسود بنتي وما تقوليش ليا 



داليا-  انا عاوزه الواد دا يبعد عنها عشان اجوزها لابن ثروت ونتجوز يروحي 



محمد- انتي وس *ه اوي يا داليا 



وانا مش هضحي ببنتي 




وواحده زيك لازم اريح الدنيا منها 

داليا انت هتعمل اي



 خرج باسم سلاح من جيبه وقتلها 



خرج باسم بسرعه من الشقه 

وطلع علي المستشفي

تعليقات