Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ما بين الالف والكاف الفصل الثالث3 بقلم سمر احمد


 روايةمابين الالف والكاف

الفصل الثالث

بقلم سمراحمد


_ركبها ورا انا اللى هركب جنبك

_معتز:- بسم الله الرحمن الرحيم ايه اللى جابك هنا ياادينا

_دينا :-امال اسيبك مع الاراشنة دى لوحدك اول ماقولت انك فى المول جتلك

_ياسمين:-اراشنة ف عينك دا جوزى على فكرة

_دينا :-جوز..

_معتز:-عيب يادينا كلامك ده ياسمين مغلطتش فيكى 

_دينا :-وبقينا ندافع عنها كمان طب والله كويس

_معتز :-انتى عرفانى مبحبش الغلط عالعموم يلا نركب واوصلك وبعدين اروح انا وياسو 

_دينا:-اركبو انتو انا راكبة هو

_معتز :-ميصحش يادينا تبقى هي اللى مراتى وتقعد ورا معلش حتى عشان كلام الناس الناس تقول ايه

_دينا :-وانا مش هنزل 

_ياسو :-خليها قاعدة جنبك اشبعى بيه ياحبيبتى

_معتز :-انزلى يادينا قولتك ولينا كلام بعدين 

نزلت دينا قعدت ورا وجت ياسو قعدت جنب معتز 

_معتز :-يلا يادينا احنا وصلنا بيتك انزلى وخلى بالك من نفسك

_دينا :-لا مش هنزل وصل ياسمين وبعدها نخرج انا وانت 

_معتز :-معلش انا تعبان نأجلها يلا بقا وهبقى اعوضهالك

_دينا :-لاء واضح واضح انك هتعوضها سلام

وصل معتز وياسمين للبيت 

_ياسمين :-شكرا على كل حاجة عملتها النهاردة 

_معتز بغمزة :-كله كله 

_ياسمين بخجل :-لا قصدى ..قصدى.. انك جبتلى لبس ووقفت معايا النهاردة وكدا 

_معتز:-طب انا ميت من الجوع جهزيلى اكل 

_ياسمين  :-هو ماله بقا طيب كدا ليه  حاضر حاضر  فى ثوانى 

_معتز -:سمعتك على فكرةا بس قولت نسيب ذكرى حلوى ومعاملة طيبة قبل مانطلق وبعدين قولت حرام اظلمك معايا اكتر من كدا

_ياسمين :-سبحان مغير الاحوال 

_معتز :-بلاش لماضة ويلا 

_ياسمين :-حاضر

جهزت ياسمين الاكل وكلوا وخلصوا

_معتز :-بس انتى بتعرفى تطبخى من امتا

_ياسمين :-من زمان والنبى يااخويا

_معتز :-طب هاتى الفون اللى عمال يرن ده اشوف مين

_ياسمين:-مين

_معتز :-مدير اعمال جدو

_الو 

_البقية ف حياتك يابيه  

_انت بتقول ايه مين اللى مات اتكلم

_عمتك مريم

ذهبا هما الاثنين معا وقضوا ثلاثة أيام فى بيت الجد ثم عادا إلى منزلهما 

_ياسمين:-متزعلش نفسك يامعتز ادعيلها بالرحمة 

_معتز ببكاء وكانت اول مرة يعيط :-دى كانت ماما التانية انتى عارفة كنت بحبها قد ايه كانت نفسها تفرح بيا ربنا حرمها من الولاد بس اعتبرنى ابنها انا تعبان اووى ياياسمين بجد تعبان

لم تعرف ياسمين ماذا تفعل سوى أن احتضنته  واحتوته بين زراعيها ثم بعدها باأيام

__فى امريكا___

_انا هنزل مصر 

_تنزل تعمل ايه انت اتجننت 

_كفاية بقا زعل مع اخويا هو الصغير وكنت لازم اسامحه بابا وصانى عليه  كفاية بعيد عنه بقالى واحد وعشرين سنة

_انت ناسى أنه مد أيده عليك على اخوه الكبير 

_جه الوقت اللى نتصافى فيه انا هنزل بكرة 

_مش هسيبك تنزل انت فاهم

_كل ده بسببك كل ماكنت ببقى عايز انزل كنتى بتمنعينى المرادى لاء 

_وهو مسألش عليك ليه لو عايز يطمن عليك ولا عايز يشوفك اصلا 

_وانا مسالتش عليه ليه انا همشى اجهز حاجتى وشنطى 

_فيه ايه ياماما صوتكم عالى ليه 

_ابوك ياسيدى عايز قال ايه ينزل يشوف عمك والعقربة مراته وبنته اللى منعرفش هل دى بنته ولا بنت حرام

_ياماما بابا معاه حق احنا تعبنا من كتر الخلافات  سيبيه واهو يبقى لينا عيلة  وبعدين حرام تقولى بنت حرام ياامى 

_غور من وشى موكوس زى ابوك 

______فيه منزل معتز_____

_معتز وياسمين بيتفرجوا على التلفزيون وياسمين عمالة تعلب في شعرها وتفك التوكة ،التوكة وقعت منها على الأرض ياسمين ميلت عشان تجيبها

_معتز :-سيبيها 

_ياسو :-نعم !!!!!

_معتز :-قولتلك سيبها وقرب منها 

_ياسو:-ابعد عنى انت هتعمل ايه وربنا اصوط واقول بيتحرش بيا (وطبعا عارفة انها متقدرش لانه جوزها)

_معتز بضحكة خبيثة :-جربى كدا 

_ياسو سكتت :-وجابت التوكة من على الأرض 

_معتز خد منها التوكة وبرومانسة :-هاتى انا هحطها بس ايه رأيك نكمل اللى بدأناه 

_ياسو باارتباك:-بدأنا ايه انا معرفش حاجة 

_معتز :-الى بدأناه وانتى فى حض*نى 

_ياسو وهى تحاول الإفلات منه :-تلفونى بيرن هروح اشوفه

_شدها معتز من دراعها :-بت انتى اتعدلى 

_ياسو بدلع :-سيبنى يامعت....

_معتز :-اسيبك ايه دانا مصدقت لقيتك و.......

_اتى الصباح وياسمين كان نائمة بجانب معتز .........

_ معتز ببرود :-ياسمين يلا  روحى خدى شاور وذاكرى عشان بكرة هتنزلى كليتك 

_ياسمين ولم تبالى لكلامه وشعرت بالحزن لأنها استسلمت له  ثم قالت :-روح  الاول شوف تلفونك اللى بيرن ده


_الو يامعتز 

_معتز :-ازيك يادينا عاملة ايه 

_دينا :-كنت سالت انت اووى عليا عايزة اشوفك النهاردة وحشتنى اووى

_معتز :-وانتى كمان وحشانى اوووى

_دينا :- اوك يبقى نتقابل مستنياك ف الكافيه اللى بنتقابل فيه علطول سلام 

_ياسو :-برضو هتروحلها ؟

_معتز :-هو انتى فاكرة يعنى انى عشان قربت منك فى علاقة يبقى كدا حبيتك وهسيب دينا دانتى بتحلمى فوقى ياماما فوقى 

_ياسو :-انا عمرى ماشوفت بنى ادم كدا  انت حقير 

_ضربها معتز بالقلم للمرة التانية ومسكها من دراعها :-انا معتز الحمزواى فاهمة يعنى ايه اعقلى وخلى اليومين دول يعدوا على خير وسابها وخرج 

خرج معتز وجرت ياسو نحو غرفتها واستلقت على السرير وهي تبكى بشدة على ماحدث مع معتز وشعرت باانها



 رخصت نفسها امامه، حتى  غلب عليها النوم ،استيقظت وقررت أن تغير من طريقتها معه ولا تعطيه اى اهتمام بعد اليوم  وقررت ان ترتب وتنظف 




المنزل وعندما انتهت من تنظيف المنزل ذهبت إلى غرفتها هي ومعتز وبدأت تفكر في تقسيم كل شئ بينها وبين معتز حتى دولابه ،وعندما 




رفعت ملابسه وجدت ظرفا يبدوا أنه قديم فقامت بفتحه وومن 



هنا تكشف حقيقة لا احد يعلمها احد منذ سنوات  لتجد أن الظرف يحتوى على.....



                             الفصل الرابع من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات