Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مابين الالف والكاف الفصل الاخير بقلم سمر احمد


 رواية ما بين الالف والكاف

الفصل الاخير 

بقلم سمر احمد

_فتح الظابط باب زنزانة الجد ____

_الام بصدمة :- ايه ده !!!!!!؟؟؟

_آن:- انا هطلع برا مش قادرة لاء مش قادرة......

_معتز:- ازاى ده يحصل وانتو موجودين ياحضرة الظابط

_الظابط :- واحنا بندخله الاكل لقيناه كد محدش قربله ،لقيناه خالع لبسه اللى فوق ورابطه ببعضه وربطه بشباك الزنزانة ولأن الشباك عالى استخدم الجردل ده  وشنق نفسه زى منت شايف.......

_معتز :- ماهو كدا كدا كان هيتعدم ليه  شنق نفسه؟؟

_الظابط :- والله كلنا مستغربين احنا حبينا نوريك ونعرفك واسفين على ازعاجك وعلى المنظر اللى انتو شفتوه وتقدروا ترجعوا البيت ...




_معتز :- مفيش مشكلة ياحضرة الظابط استأذن حضرتك.....

_خد أمه واخته ورجعوا البيت  وبعد مرور ____ست شهور على موت ياسو_____ومعتز لسة مش قادر يتقبل مووت ياسمين وكلهم قاعدين على سفرة الاكل ومعتز سرحان وبيضحك ......

_معتز:- حتى صوت عياط ابنى اللى مشفتهوش بتخيل انى بسمعه يارب ارتاح من العذاب ده 

_ سمع الصوت تانى ...

_ سمعه تالت .......

_وضع معتز  يداه على أذنيه بصراخ :- كفااااية كفاية .....ثم أبعد يداه ليسمع صوت البكاء مرة اخرى...

_ يعنى مش عايز تسمع صوووت ابنك ..

_ معتز :- لسة بتخيل ...

_لا مش بتتخيل.....

_ الام بصدمة ولهفة قامت واقفة :- بص وراك يامعتز 

_معتز وقف وبلم :- لا انا بتخيل والله بتخيل دا مش حقيقى وأخذ يحرك يداه على عينه ثم ابعدهما مرة أخرى ..لاء انا فعلا مش بتخيل ..يااااااااااسووووووو ......ابنى ،ثم جرى نحوهما مثلما يجرى الطفل فى لهفة واشتياق نحو أمه وحضنهما وأخذ يقبل ياسو وابنه 

_ياااسو :- هو انت كنت فاكر انى هسيبك تتهنى بحياتك لوحدك ولا ايه لا يازوزى دانا قاعدة ومتربعة على قلبك

_معتز :- ازاى تسيبنى المدة دى كلها انا كنت كل يوم بمووت بمووووت




 وكنت نفسى اجيلك اووى كل يوم وكنت بدعى من ربنا أنه ياخدنى واجى عندك

_ ياسو :- متقولش كدا انا اللى كنت بين الحيي والموت انا وابنى بس كنت بمووت اكتر ببعدك عنى وكنت مستنية اللحظة دى يامعتز

_معتز :- حصلكم ايه احكيلى ياياسو وهاتى الواد ده وحشنى اوووى 

______ دخل حسام ____ :- انا هحكيلك كل حاجة ..






#  فلاااش باك  # 

_بقولك ايه ياحسام باشا متقتل البت ونهدده اننا هنق*تل التانية لو معرفتش مكان بنت اخوك

_حسام :- لاء لاء فيه حاجة غلط اصل انا هددته وخوفته وبرضو مش خايف ثم إن حمزواى اللى خلاها ميخفش على ياسمين يخليه ميخفش على آن 

_اصل احنا عمالين نهدد فيه وهو ولا كأنه يعرفها ومش مهتم دا زى اللى بيقولنا اقتل*وها وخلصونى منها 

_حسام :- معاك حق فيه لغز وحالا هتاكد من حاجة......الو ياحمزواى

_حمزواى :- الو يازفت بالرغم من أن الرقم غريب بس صوتك مش غريب عايز ايه




_ حسام :- عايز اقولك لو مقولتش بنت اخويا فين هخطف بنت ابنك هي كمان هخطف آن واقتله*ا

_ حمزواى :- دانا كنت أخفيك من على وش الأرض انت واى حد يعرفك

_قفل حسام فى وشه السكة :- انا كدا اتاكدت من حاجة البت دى طالما مش خايف عليها وعايزها تموت عادى يبقى ممكن تكون...

_ سارة 

_حسام :- ليه لاء بس لازم اتاكد اكتر 

_ازاى؟

_حسام :- بص انا هرن على جوزها ونبقى مجهزين حقنة مخدر  وأكياس دم ومسدس والبدلة اللى بتتلبس إلى بتحمى من الرصاص...

_نجهز دا كله ليه:؟؟؟؟






_حسام :-  نلبسها البدلة وفوقيها اكياس الد*م وبعدها لبسها العادى ،وبعدين اانت تقف قدامها ياخالد بالمسدس وتوجهه عليها ووشك ميبنش   وحازم يكون مجهز حقنة المخدر انا اول  ماارن على معتز تديها حقنة المخدر علطول وقتها المخدر هيبدأ يدوخها بس كأنها تعبانة من الخطف وكدا واول ماانا احس انها خلاص هتدوخ خالص  افتح الكاميرا واوجهها عليها وانت تضرب بالنار ف اكياس الدم بالظبط  وهنا الاكياس هتنفجر وهيبان أنها ماتت وبعد ماااقفل مع معتز هبعتله تسجيلات جده  ،،فهمت ياخالد ؟؟؟

_ خالد :- اه فهمت بس دا كله ليه برضو مفهمتش

_حسام :- ركز معايا ،معتز هيروح لجده  زى المجنون عشان يفهم 




كل حاجة وطبعا انت عارف ان فيه كاميرا حطاها النيابة ف المكتب بتاعه ,ومن غير الكاميرا حتى ردة فعل حمزواى هتبين إذا كانت سارة أو لاء 

_ خالد :- طب لو مطلعتش سارة هنقتلها 

_حسام :- مستحيل ياخالد دى كلها تهديدات انا مش قتال قتلة بس بإذن الله هتطلع هي


##. بااك  ##

_حسام :- بعدها طبعا انت عارف الباقى وجدك اعترف انها سارة وان ليها شهادتين ميلاد الحقيقة اللى بتثبت انها بنت اخويا احتفظ بيها عشان يمضى سارة عليها  وتتناول عشان يأمن نفسه والتانية انها بنت ابن اخوه  عشان محدش يشك وكل حاجة تنكشف 

_معتز :- بس ليه مجتش بعدها علطول لييه؟

_حسام :- ياسمين أو سارة تعبت وقتها اووى وخدناها على المستشفى





 طلع أن حد كان حاططلها سم والسم ده سرح ف جسمها ..

_آن وخديجة في صوت واحد :- عشان كدا دينا كانت بتقول كدا كدا هتموت

_معتز :- دينا ؟؟

_آن :- اه 

_كمل حسام كلامه  :- اتحجزت ف العناية وخصوصا انها كانت حامل وحالتها حرجة جدا والدكاترا عملت المستحيل عشان تنقذ الطفل ،الطفل نجى بأعجوبة ،وقتها خوفت لو جدك عرف يخلى حد يقتلها أو يعملها اى حاجة وخصوصا انها حامل بابنك فنبهت عالكل حتى الدكاترة أنهم ميقولوش انها عايشة والكل تأكد انها ميتة ،ابنك ده عنده شهر  

_معتز :- برضو ليه مجتيوش بعد الولادة علطول 

_حسام :- كانت سارة





  لسة محجوزة وتعبانة ولسة طالعة حالا وجتلك انا وزين

_الكل فرح بيها وباابنها وفجأة دخلت ست وابنها......

_آن :- علاء !!!!!!!!! 

_علاء :- اه 

_ آن :- جاى تعمل ايه تشمت فيا صح أخرج برااااااا مش عايزة اشوفك ياحقير اشرب من دمه يامعتز هو ده علاء هو دا اللى ضحك عليا عشان ينتقم

_ذهب معتز نحوه....

_ علاء :- أهدى عليا ياعم الحاج كلنا غلطنا وانا جاي اصلح غلطتى 

_ياسووو :- ايوا يامعتز علاء ابن عمى عارف أنه غلط وجاى ومستعد لأى حاجة

_ معتز :- تصلح غلطك ازاى؟؟

_علاء :- انا طالب ايد اختك ومستعد لأى طلبات 

_ آن :- لاء مش هتجوزه اطلع برا مش هتجوزه يامعتز دا عمره ماحبنى كان بيستغل حبى ليه وبس





_علاء :- اسطب بقا  ..انا فعلا حبيتك بجد كنت اه داخل انتقم بس 



حبيتك وكرهى لجدك خلانى ابعد بالرغم من انى بحبك بس صدقينى انا فعلا مقدرش اعيش من غيرك انتى كل حياتى 




والأيام اللى فاتت كنت متحملها لحد اما ياسو (سارة ) تخف

_ياسو :- ايوا والله ياآن انتى عارفة غلاوتك ومعزتك عندى وانى مش هرضالك الضرر 

_معتز :- الواد جاى غلطان اهو طول عمرك غبية 

_خديجة :- الواد كويس وابن ناس

_ آن :- برضو مش هتجوزه 

_ علاء :- هو فيه حد يرفض واد حليوة ومهندس وقمور زيي وافقى بقا يابت احسن وربنا اخطفك واتجوزك بالعافية

_ضحكت آن ..

_علاء :- اخيرا القمر رضى علينا

_خديجة :- وهي بتبص على ام علاء مش تعرفونا 

_ علاء :- دى بقا حماة آن 





___وفجأة دخل حد البيت___ 

_معتز :- انتو مين ؟

_احنا اللى جايين نرجع الحقوق لأصحابها , أدى شهادة ميلاد سارة وادى كل الاوراق اللى بتثبت ملكيتها وان حقها رجع احنا كنا عايزين ناجى من فترة بس حسام بيه كان منعنا لحد اما سارة تخف...

_حسام  وهو باصص على كل حتة ف البيت :- اخيرا رجعنا لبيتنا ،بيت بابا هنا قضيت طفولتى كلها 

_معتز :- حيث كدا بقا طالما ده هو كمان بيتكم اخد ياسو وابنى واختى 




لحد اما تتجوز وماما ونقعد ف بيت تانى ماهو لازم كل حاجة ترجع لأصحابها 

_حسام :- تمشى فين احنا مصدقنا اتجمعنا كلنا هنقعد مع بعض...

_ياسو:- وعشان يكون كل واحد خد حقه جدك تعب من عشرين سنة وكبر الفلوس فأنت بقيت شريك انت وآن في الفلوس دى ومن بكرة اسم العيلتين يتحط على كل الشركات ونأكد الشراكة بورق رسمى 

_خديجة :- طب شكلكم كلكم واقعين من الجوع  والأكل اهو محطوط




  وانتوا لسة جايين من المستشفى يلا نبدأ بقا كلنا مع بعض يابسم بالله وتبقى بداية جديدة حلوة وسعيدة علينا كلنا 

_كلهم بصوت واااحد يلاااااااااااااا............



                      تمت لحمد لله

لقراة باقي الفصول اضغط هنا

ولقراة الجزء الثاني كامل جميع الفصول اضغط هنا




تعليقات