Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ما بين الالف والكاف الفصل الثالث عشر 13 بقلم سمر احمد


 رواية ما بين الالف والكاف 

الفصل الثالث عشر

بقلم سمر احمد

_الدكتور :-للاسف مامتكم جتلها جلطة شكلها اتعرضت لصدمة كبيرة 

_معتز بصدمة:- جلطة ؟!!!!

_آن :- اعملوا اى حاجة يادكتور ابوس ايدك

_الدكتور:-والله احنا




 بنعمل كل اللى نقدر عليه بس لازم في الحالات دى يكون المريض متعاون معانا

_معتز :-ازاى يادكتور

_الدكتور:-حالة المريض النفسية ف الحالات اللى زى دى بتساعده أنه يتحسن وكل ماحالته  النفسية بتزداد سوء كمان ده بينعكس على حالته المرضية يعنى العلاقة طردية



_معتزبحسرة- واحنا في أيدينا ايه نعمله يادكتور

_الدكتور :-لازم تقفوا جنب مامتكم يعنى تحاولوا تهدوها تطمنوها كدا يعنى

_آن :-واحنا مش هنسيبها ابدا يادكتور

_معتز :-ممكن ندخلها

_الدكتور :-اه اتفضل بس بهدوء زى ماقولت ومتحاولوش تضايقوها أو تعصبوها

_معتز :-حاضر

_دخل معتز هو وآن أوضة أمه...



_آن وهى تحاول أن تخفى دموعها:-حتى وانتى تعبانة قمر برضو 

_معتز :-لا  دانا كدا اخاف عليها من الحسد 

_آن :- تقصد انى انا اللى هحسدها ياحيوا*ااان

_معتز :-بت انتى احترمى نفسك 

_الام وهى تحاول الكلام :-اه...اه.....د..وا

_آن :-اه صحيح اسفين ياماما كله بسبب ابنك المتخل*ف اهم حاجة طمنينى عليكى 

_الام:- ااااا...أن....نا ..بخ...ير

_معتز وهو يتظاهر بالقوة وقلبه ممزق على فراق محبوبته وابنه وتعب أمه :-ماما انتى اللى باقيلنا دلوقتى وبعدين انتى 




دايما اللى كنتى بتقوينا وعلى كل بلاء بتقولى الحمد لله ،اكيد ربنا شايلنا حاجة احسن ولازم نصبر وربنا بيعوض....

_آن :-تعرف ياواد يامعتز بالرغم من انك.عا*ر ومبتفهمش بس اول مرة تقول كلام صح 

_الام والدموع تترقرق  ف عينيها :-ب....ب....بس

_معتز :-لازم تخفى عشانا  لو بتحبينا اصحى وخفى عشانا ياامى احنا محتاجينلك اووى .........

_بعد مرور أيام شفيت الام واذن لها الدكتور بالخروج ........




_الدكتور:-بس لازم تريحوها وتقعدوها فى  مكان هادى ومريح 

_آن :-حاضر 

_رجعوا إلى المنزل وأثناء جلوس الام وآن في وسط المنزل الكبير ،بينما معتز منعزل عن الجميع ولا يدرى أو يشعر بما يحدث حوله 

_الام :- ايه ده يا آن ؟؟؟

_آن :-ايه ياماما ؟؟؟

_الام:-شايفة السلم فيه كسر على حافته من فوق  اتصلى بأى حد يصلحها عشان لو حد سند عليها ممكن يقع والسلم عالى 

_آن :-بس ده مش السلم ياماما  ومين اللى هيسند عليه 

_الام :-ايا كان اسمه ايه هو الحتة دى اللى زى البلكونة اللى قبل ماتنزلى عاالسلم ،يووووه متقرفنيش ياآن ماهى قدامك وشيفاها اهى  

_آن:-  هخلى معتز يتصل حاضر





_الام :- انتى عارفة أن معتز في عالم موازى فاتصلى انتى 

_أن :- حاضر ياماما 

__بعد مرور يومين وأثناء جلوس خديجة وبنتها في نفس المكان ......

_دينا وهى تنظر لهم من فوق على جزء السلم المطل عليهم :-  هالله هالله حماتى العقربة وبنتها الحرباية قاعدين خير يارب اللهم اجعله خير

_آن :- بت انتى احترمى نفسك واعرفى انك هنا مش عشانك لاء عشان ابن اخويا واللى اصلا هناخدك تعملى تحليل قريب عشان مش واثقين فيكى....

_الام بدموع :- لو ياسمين هنا كانت قطعت لسانها

_دينا بضحكة مجنونة:- ياس..... ايه ........انسى بقا دا حتى لو مامتتش بالرصاصة كانت كدا كدا هتموووت هههههههه

_آن :- تقصدى ايه انطقى انتى كنتى هتعملى ايه ولا عملتى ايه 






_دينا :- ماخلاص بقا ماهى ماتت ومن غير تعب وبغرور ومياصة بتنسد على حافة السلم .





_الام :- دينااااااااا ديناااااااا حاسبى حاسبى متسنديييييش....... ...!!!




_آن بصررررراخ واغمضت عينيها حتى لا ترى ماذا سيحدث :-لااااااااا لااااااء........................


                       الفصل الرابع عشر من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا





تعليقات