Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معاناةانثي الفصل الخامس عشر15والاخير بقلم املي كاتبة


رواية معاناة انثي

 بقلم املى كاتبة

الفصل الاخير


عمار بغضب : انت لسه شوفت حاجة وحيا'ة امك لخليك تتمنى الموت ولا تطولوش ... انا كان ممكن اديك الطلقة ف قلبك واريحك بس لا انت كدا هتموت مستريح ...

تعلالى بقى ... وانقض عليه بكل عنف 

وبدأ يكسرله صوابعه 

عمار بغل : دى عشان فكرت انك تلمس مراتى وبدأ يديله بوكسات ف عنيه الاتنين ودى عشان سمحت لنفسك تبص على مرات عمار الشناوى 

...خالد مش حاسس بجسمه من كتر الضر'ب بس بدأ يستفز عمار ويقوله





خالد بسخرية : مراتك دى يا باشا انا اللى حاطط ختمى عليها الاول اعترف بقى انى معلم عليك ف مراتك و هئ وبنت عمك .... الا صحيح عمار بيه ميعرفش ان بنت عمه شريكتى ف كل حاجة يا باشا دى كانت بتحطلك حبوب هلو'سة عشان تمو'تك وناخد انا وهي كل فلوسك

عمار بعيون حمراء : بس سسس اخررر'ص وبدأ يضر'ب فيه بكل قوته 

انت واحد حق'ير انت متستهلش انك تعيش وفضل يضر'ب فيه حرفيا لحد م اصبح جثة هامدة 

والد نور جه بسرعة : خلاص ي بنى متضيعش نفسك عشان خاطر واحد ميستهلش ...

ابعده والد نور بصعوبة 

والد نور ودلوقتى جه دورى واخذ المسدس من عمار 

وبووم اطلق رصاصة استقرت ف قلب خالد 


تم نقل نور على المستشفى 

كان عمار قلقا جدا عليها يتمنى ان يكون مكانها ليخفف عنها ما تشعر به 

الطبيب : دى حالة اعتداء ولازم نبلغ 

والد نور : دى فعلا حالة اعتداء وانا دفعت عن شرفى وقتل'ته 

 

تسريع الاحداث 

☆ أخذ والد نور شهر على زمة التحقيق لقت'له خالد باسم الدفاع عن شرف ابنته 

☆ كان عمار يود ان ينتقم من جيجى ايضا ولكن سالم اخبره ان يسامحها لان هريدى اتصل به واخبره انه وجدها ولا يريها طعم الراحة ابدا 

☆ تحسنت صحة نور وبدأت تأخذ العلاج لكى تصبح قادرة على الإنجاب وكان عمار يهتم بها جدا ويعاملها بحب كبير وكانت هى ايضا تبادله نفس الشعور 


☆ملحوظة : عمار سليم ويستطيع الانجاب بس كان بيضحك على جيجى عشان يكشف لعبتها 





☆جيجى كانت بتعيش اسود ايام حياتها وخست كتيير وشكلها اتغير شوية من قلة الراحة والشغل الكتير اللى بتعمله وساعات الضر'ب من هريدى بسبب انها بتعلى صوتها عليه او على والدته 


بعد مرور عام 

وصلت جيجى وهريدى الى قصر عمها سالم وكانت هذه هى المرة الاولى التى تدخله بعد ما حدث 

تفاجئ سالم من شكل جيجى

سالم بصدمة : جيجى 

كانت جيجى ترتدى عباءة سوداء وشال اسود طويل ولكن لاحظ انتفاخ بطنها 

سالم بعطف : تعالى ي بنتى 

جريت جيجى عليه وأخدها ف حضنه 

جيجى بدموع الندم : سامحنى ي عمى انا عارفة انى غلطتت وغلطتى كبيرة جووى بس انت قلبك كبير وهتسامحنى 

سالم بابتسامة : وكمان بقيتى بتتكلمى صعيدى ... انا مسامحك ي بنتى اهم حاجة انك عرفتى غلطتك وندمتى

هريدى : كفياكى بكا عااد مقالك مسامحك 

سالم اخده ف حضنه وقال : انا متشكر ي بنى انك غيرت جيجى للأحسن وانك حطتها ف عنيك 

هريدى : انت هتوصينى على مرتى ي عمى ...وأكمل بمزاح هى بس عشان حبلة مش بزعلها بس بعد م تولد هعلمها الادب صح 

جيجى : لا وعلى اييه انا تعلمته صح قوى قوى ي هريدى ي حبيبى 

هريدى : اه بحسب 

جيجى بتوتر : امال فين عمار ومرته عشان اعتذرله على اللى حصل 

سالم بفرحة : اصل ي ستى نور لسه حامل ف شهورها الاولى الحمد لله بعد م خفت بسبب الحادثة 




جيجى كانت عاوزة تسأله ازاى حامل وعمار كان قيلها انه عقيم بس مهتمتش كتير وكمان خافت من هريدى 

جيجى : الف مبروك ي عمى فرحتلها من قلبى 

سالم : الله يبارك فيكى ي حبيبتى ويقومك انتى كمان بالسلامة 

صفاء جات من خلفهم ورحبت بيهم 

صفاء : يلا ي بنتى تعالو اتغدو معانا عمار ونور خلاص على وصول 

جيجى : خلاص اما يوصلو ي مرات عمى احنا هنستناهم 

بعد مرور بعض الوقت 

وصل عمار ومعه نور وهما متشابكين الايدى والسعادة باينة على وجوههم 

عمار ف الاول م عرفش جيجى 

بس لما شاف معها هريدى عرف ان هى 

عمار بتفاجئ : جيجى 

جيجى بصوت حزين : ايوة جيجى اللى ندمت على اللى عملته وجاية النهاردة تستسمحك انت ومرتك عشان تسامحوها 

عمار بص لنور يشوف ردة فعلها لقاها بتبتسمله 

نور بطيبة : انا مسمحاكى ي قلبى احنا كلنا بشر وبنغلط وانا شايفة انك اتعلمتى من غلطتك .. وانا سامحتك ي قمر 

جريت عليها جيجى وحضنتها 

جيجى : انتى طيبة جووى ي نور سامحينى انا غلطت ف حقك كتير انتى وعمار 

نور : خلاص ي حبيبتى كفاية اسف والله انا مسمحاكى 

جيجى بصت لعمار بندم : وانت ي عمار مسامحنى 

عمار ببعض الجمود : طالما سمو الاميرة سامحتك ... ف انا  مسامحك

فرحت جيجى من اجل سماع هذا 

ونادت عليهم صفاء  لاكمال الغداء 

وبدأو فى تناول الغداء والهزار فى جو اسرى سعيييد ♥️🙂


                   تمت 

تعليقات