Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ما بين الالف والكاف الفصل الاخير الجزء الثاني بقلم سمر احمد

رواية ما بين الالف والكاف

 الفصل الاخير

بقلم سمر احمد

_الظابط وهو هيموووت من الضحك:--هو ده صحيح ورق تنازل بس مش المفروض يكون فيه امضة ،دا مفيهوش  حتى خط قلم واحد 

_حسام بعصبية:- انت بتقول ايه ياحضرة الظابط الورق معتز وياسمين ماضيين عليه

_الظابط:- صوووتك ميعلاش عليا وتوطى صوتك وانت بتكلمنى وتعرف انت بتكلم ميييين

_حسام بتريقة :- آسف جدا بس هات الورق اوريك الامضة لو انت مش واخد بالك منها ولا حاجة 

_الظابط بمكر:- اتفضل 

_حسام بصدمة:- ايه ده فين الورق !!!؟؟؟ لاء بس هو ده الورق انا متاكد مكنش فيه حد يعرف مكانه غيرى، انت عملت ايه ف الورق يامعتز فين الورق اللى عليه امضتكم انطققققققق

_معتز ببروووود:- الااااه هو انا مقولتكش

_حسام بنفاذ صبر:- انطققققق

_معتز :- اصل يوم ماياسو سمعتك بتكلم العصابة بتعتك وعرفنا انك انت اللى خطفت ابنى بلغت النيابة وراقبوا كل حاجة وكان ممكن ياجو المكان اللى خطفت ابنى فيه أو ياجولك البيت بس خفنا على زين احسن تقتله لان الكره اللى ف قلبك ورغبتك ف الانتقام تخليك تتمنى تعملنا اى خساير وميهنش عليك طفل زى ده 

_حسام بعصبية:- وده ايه علاقته بالورق ؟؟؟

_معتز :- هو انا مقولتكش ؟!

_حسااام بعصبية : -يووووووووه 

_معتز:- اصل وقتها الظابط كان متوقع أن اللى حصل يحصل يعنى ميكونش فيه قدامنا حل غير أننا نمضى على الورق فرااح عمل ايه بقا ،بعتلى قلم ،الحبر بتاع القلم ده بيتمسح اوتوماتيك بعد شهر واحد ولا كأننا كتبنا حاجة ولا حتى الجن الازرق أو اى حد يعرفوا يثبتوا حاجة كل حاجة اتكتبت بيه بححححححح فص ملح وداااب ومش بس كدا القلم ده كان فيه سماعة طول ماهو ف جيبى والنيابة سامعة كل حاجة بتحصل ،هتقولى وصلك ازاى وانت مطلعتش من البيت هقولك اتبعتلى على أنه طرد وجاى ليك ياحسام وانت المفروض اللى تستلمه وطبعا الراجل بتاع البريد كان متفق مع النيابة ،دا حتى حوار ماما كله في الفسفس  يعنى مش معقول وحدة تسرق من بيتها وماما قاعدة ف مكان معززة مكرمة لحد اما الشهر خلص

_حسام :- اوعى تقولى كمان حوار توثيق الورق انتو اللى كنتوا وراه؟!

_الظابط :- يؤسفنى انى اقولك اه احنا ادينا أوامر أن محدش يوثق الورق ويتحججوا أن الشهر دا مفيش توثيق لأسباب مينفعش يقولوها والتوثيق من الشهر الجاى..

_حسااام :- يولااااد الكككككككلب

_الظابط :- متحترم نفسك ياحيووووووان وعالعموم انا هعرف اربيك ف السجن 

_ياسو بخبث وهى بترمى عليه :- دانت طلعت  كمان خبير في الخطف من صغرك ياعمى

_حسام بتوتر:-تق..تق....تقصدى ايه 

_ياسو:- مش برضو انت كنت عايز تخطف ماما بعد مابابا اتجوزها علطول 

_روز:- انتى بتقولى ايييييه؟!الكلام ده صح ياحسااام

_ياسو :-ايوا صح ,والسبب اللى خلاه يتغرب فعلا كان طرد جدى ليه وشرط من جدى عشان ميتسنجش بعد محاول يخطف ماما عشان يخلى بابا يطلقها وهو يتجوزها يعنى لاما جدى كان هيسجنه لاما ميشوفش وشه تانى 

_روز:- بس ابوكى اتجوز بعد جوازنا انا وحسام بكام سنة 

_ياسو :- ماهو البيه بعد مابابا وماما حبوا بعض وبابا راح يخطبها هو وجدى وعمى ،عمى عينه زاغت عليها حاول يوقع كتير بينها وبين بابا عشان يتجوزها بس ماما فهمت لعبته وقالت لجدى وجدى هدده أنه يبعد عنها وبعد الجواز بابا وجدى مشيوا الشغل وهو استغل أن ماما ف البيت لوحدها لأن انتى عارفة أن جدتى كانت ميتة وحاول يعتدى عليها ولوما بابا رجع ياخد ورق مهم للشغل كان عمى اعتدى عليها بالفعل ،بابا ضربه وقتها وكلم جدى وجدى رجع البيت وطرده وهدده ،عمى بردو مهديش استناها وهي خارجة من البيت وحاول يخطفها عشان بابا يطلقها لان بابا كان بيحبها اوووى فكان ناوى يهدده لاما بالقتل لاما بالطلاق بس خطته منجحتش والأمن مسكته وجدى وقتها قاله انا مش هبلغ النيابة بس ولا انت ابنى ولا اعرفك ولا هتاخد قرش واحد من مالى وانت اللى عملت كدا ف نفسك ولو شوفت شك تانى هسجنك،عمى وقتها جه قالك أن بابا وماما ضحكوا على جدى وكرهو جدى فيه وانتى يامرات عمى اقتنعتى بده ولحد الان مكنتيش تعرفى الحقيقة واما جدى مات وعمى جه لبابا عشان ياخد حقه بابا مقدرش يديله وكان زعلان لانه بابا كان عايز يديه حقه بس مكنش ينفع لأن دى كانت وصية جدى فحاول  عمى يعتدى على بابا بالضرب وبابا كان بيدافع عن نفسه بس مش يضربه بعدها سافرتوا انتو الاتنين وعلاء معاكم بس كنتوا مستنين يوم ترجعوا فيه تنتقموا من بابا 

_روز:-يعنى انت كنت عايز اتجوز عليا ياحساااام ؟!!؟؟؟يعنى كنت عايزنى يبقى ليا ضرة!؟؟؟؟ يعنى كنت بتستغفلنى طول السنين دى؟! يعنى كنت بتمثل عليا دور المظلوم؟!

_حسام :- لاءءءء ياحبيبتى متصدقيش دا محصلش

_ياسو:- لاءءء حصل تحب اثبتلك 

_حسام:- انتى كدااااابة

_طلعت ياسو دفتر مذكرات والدها:- خدو اقرأو وفيه تفاصيل كتير وحاجات تأكدلك يامرات عمى ،انا مش كدابة ياعمى انت اللى كداااب  

_خدت روز الدفتر وفتحته  وعلى وش حساااام:- تتتتتتفففففففففففففف

_الظابط :- يلا اتفضلوا معايا ،معايا أمر بالقبض عليكم

_علاء بحسرة وخذلان :- لييييه كدا يابابا ليييه

_حسام بصله وحط وشه ف الأرض ومتكلمش 

_روز :- وانا ذنبى ايه انا ماليش دعوة ياعلاء

_علاء اداها ضهره:- وانا مقدرش اثق فيكى تانى ،انتى حتى هان عليكى طفل عنده سنة،وانا كمان ياللىى ابنك هنت  عليكى ،شوفتى كنتى بتعاملينا ازاى ليييه ياامى ليييه ،وبعدين مفيش حاجة أو سبب ف الدنيا يخليكم تعملوا كدا، دا كلللللله عشان الفلوس طب ماحنا كنا عايشين مرتاحين ومعانا اللى يكفينا والحمد لله ربنا يسامحكم يامى ربنا يسامحكم

_روز:-بس ياابنى...

_علاء:- خدهم ياحضرة الظابط 

_دخل حسام وروز السجن واتحكم عليهم بالسجن لمدة ٢٥سنة بتهمة محاولة قتل عمد وخطف واختلاس وغيرها ورجعت خديجة أم معتز على البيت وكدا قعد ف البيت آن وعلاء وخديجة وزين ومعتز وياسو ،وياسو أصرت أن علاء يدخل شريك معاهم وبكدا يكون خد حق أبوه بالرغم من انه رفض بشدة بس معتز هو كمان صمم لحد اما خلوه يوافق وكدا كل واحد خد حقه وبالعدل ....وبعد مرور شهور

_علاء:- بقولك ايه يابت انتى امتا هتجيبلنا حتة عيل يملى عليا البيت

_آن :-انا لسة صغيرة يااخويا

_علاء:- ماهى ياسو ف سنك اهى ومعاها زين ماشاء الله عنده سنة ونص 

_آن :- يعنى لو قلتك انى حامل هتفرح؟!

_علاء :- يعنى انتى ....

_آن :- اه حامل 

_علاء بفرحة :- لاء بقا انتى من النهاردة متتحركيش خالص انا هطبخلك واكنسلك واعملك كل حاجة 

_معتزبضحك:- حيلك حيلك  الف مبروك ياعلاء ،الف مبروك ياآن

_ياسو:- مبروووك ياحبايبى

_معتز بغيرة :- نعم هو مين دا اللى حبيبك غيرى يابت

_ياسو:-يبنى اتسكف على دمك 

_خديجة:- اسكتووووووووا بقا خلونى اعرف اباركلهم اخيرا يارب الحمد لله على كل حاجة حصلت وعدت على خير 

_معتز:- النهاردة هنخرج مع بعض بالمناسبة الحلوة دى ايه رأيكم

_علاء :-معندناش مانع يلا بينا 

_معتز :- يلا اجهزوا كلكم وخلينا نفرح ونعوض اللى فااااات



                       تمت بحمد لله

لقراة باقي فصول الجزء الثاني كامله اضغط هنا

لقراة فصول الجزء الاول كامله اضغط هنا







تعليقات