Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حياة قلبي سواقة التاكسي الفصل الثاني عشر12بقلم يارا عبد السلام


رواية حياة قلبي سواقة التاكسي
 الفصل الثاني عشر12
بقلم يارا عبد السلام


ياسمين دخلت ومعاها رنا وعدى دخل وراهم
عدي :افنان انا كنت عاوز اطلب منك طلب
_اي
_انا عاوز اتجوز ياسمين ..
ياسمين اتوترت وعنيها بان فيها الفرحه بس اللي لاحظ دا افنان لأنها


 اكتر واحده عارفه اختها واكتر واحده بتحس بيها وبتعرف هى عوزا اي من عينيها 


افنان بصتله بابتسامه:بص انا طبعا مقدرش اقولك لا وكمان مقدرش اقولك اه فانت تعالى وادخل البيت من بابه وبعدين الرأي رايها هى مش انا لأن دي حياتها 
عدى:انا عندى استعداد في اي وقت انتى تحدديه انا طلبت ايدها منك لانك انتى يعتبر ولى أمرها ودا واضح جدا
_ماشي يسيدي وانت تنورني في اي وقت 

ريان بص لأفنان هوا عاوز يقولها ارجعى معايا وانا هعوضك عن كل اللي فات بس هوا عاوز هى كمان تحس نفس الاحساس دا 

افنان بصتله وبعدين قالت لياسمين
_يلا بقى انا مش عوزا اقعد اكتر من كدا في المخروبه دي روحيني البيت يا ياسمين
ياسمين:انتى مش هتروحي مع ريان
_لا انتو وحشتوني عوزا اقعد معاكوا شويه 
ريان:طيب تعالي هوصلك
افنان:لا 
احم قصدي متتعبش نفسك انت وراك شغل 
ريان :لا مفيش شغل هوصلك يا افنان
_تمام
افنان مكنتش قادره تقول لا ولا تتناقش معاه هى حاسه بوجع في قلبها مش طبيعى حاسه أن روحها بتتسحب منها 
قالت في نفسها:هوا انا لي بيحصل معايا كدا في اي مالك يا افنان عادي يعني محصلش حاجه انتى اتطلقتي بس!!

بعد نص ساعه
ريان وصلهم البيت وأفنان حاسه أن قلبها بيتخلع من جسمها
مش عارفه لي بيحصل معاها كدا يمكن علشان هتسيبه ولا علشان مش هتشوفه تاني بالرغم من كل اللي كان بيحصل معاهم إلا أنها كان في حاجه جواها بتنجذب ليه





*اعقلي يا افنان ولا انتى شبهه ولا هوا شبهك دا كان مجرد شخص في حياتك وخلاص اهو طلقك

ياسمين قعدت قدامها
_مالك يا افنان فيكي اي انتى متخانقه مع جوزك
_لا يحبيبتي مفيش حاجه انتو بس وحشتنوني فكنت عوزا اقعد معاكوا متقلقيش
المهم اي رايك في عدى الواد محترم وشاريكي ودخل البيت من بابه
ياسمين:مش عارفه يا افنان اللي تشوفيه
افنان بغمزه:يعني انتى عوزا تقوليلي أن مفيش اعجاب من تحت لتحت كدا
_انا لا خالص 
_اه يبقى اللمعه اللي شوفتها في عنيكي دي كدابه والفرحه اللي في عنيكي برضو 
ياسمين نزلت راسها في الأرض
افنان رفعت راسها:على فكره مش عيب انك تحبي ومش حرام انك تعترفي بحبك دا بس بايه بالحلال وهوا دخل البيت من بابه ودي حاجه كويسه هوا كويس ومحترم ومحاولش يلعب بيكي وانتى كمان محترمه علشان كدا متداريش مشاعرك هوا كدا كدا جه خلاص
ياسمين بتوتر:مش عارفه حصلت ازاي ولا اعجبت بيه ازاي ولا حبيته ازاي بس هوا كان بيعمل حركات مجنونه كدا أنه كل يوم يبقى واقف قدام الجامعه بيبصلي بس ..
بس انا كنت بتجاهل دا ويمشي واسيبه وتخانقنا كذا مره كل مره كنت بنجذب ليه اكتر مش عارفه اي اللي حصلي دا انتى اكيد فهمانى علشان انتى حبيتي ريان واتجوزتيه وهوا باين عليه بيحبك من قلقه وخوفه ومن لمعة عينيه 
افنان:يعني أقوله يجي يوم الخميس الجاى
_احم اللي تشوفيه 
افنان حضنتها:يا روحي بنوتي الحلوه هتتجوز وافرح بيها
فارس دخل:وانا هعيش لوحدي بقى مش ناويين تجوزوني
افنان:لي منا عائشه معاك اهو متقلقش مش هسيبك
فارس وياسمين:وجوزك
_ههههنهههه هاخد هدنه سنه سنتين كدا الصراحه مش ناويه ارجع
_نعم
_بهزر
وبعدين ياض انت مش بتذاكر لي امتحاناتك الاسبوع الجاي
_بصي متشغليش بالك انا هجيبلك المواد كلها في شوال متقلقيش..
وهوب لقى في وشه شبشب سداسي الابعاد
_الله في اي
_ادخل ذاكر يا ابو شوال انت
_حاضر
ياسمين قعدت تضحك 
افنان:يا سلام بتضحكى على اي يا فاشله قومي ذاكري الظاهر انى غبت شهر اتدلعتوا 

ياسمين:انا هتصل بريان يجي ياخدك هه
وهوب لقت الفرده التانيه في وشها
_اااه 
_روحي يا فاشله يا بتاعت عدى زاكري
_احم اي دا يا افنان
_يلا يبت 
وبخبث:احسن اتصل بيه واقولوا كل شيء قسمه ونصيب






_لا لا خلاص هروح اذاكر
ومشيت من قدامها
_للدرجادي بتحبيه ربنا يسعدك يا حبيبتي ويعوضك عن السنين اللي فاتت دي كلها واشوفك اجمل عروسه

وبعدين فكرت في ريان وفي كلام اختها عن خوفه عليها وقلقه والكلام اللي قالو ليها

اتنهدت بحزن 
ونامت شويه..

عند ريان...
كان عدى معاه
_انت طلقتها لي يا ريان لي عملت كدا
_اللي حصل يا عدى مش عاوز اظلمها معايا انا عارف انها مش هتحبني بعد كل اللي عملته دا وانا مقبلش علي نفسي اعيش مع واحده مش طايقاني وبتفكر في حد تاني وخصوصا اني بدات احبها
_ما يمكن كانت بتكدب عليك يا ريان لى حكمت عليها وعلى نفسك بكدا انتو مبقالكوش شهر مع بعض
_بس مفيش يوم عدى من غير خناق ومن غير ما كل واحد فينا مش طايق التاني وانا قررت انهى العلاقه دي وانت كان عندك حق من الاول انك قولتلي انى هطلع مهزوم وفعلا طلعت مهزوم افنان مش زي اي واحده عرفتها ولا نعرفها افنان حاجه تانيه مختلفه وعفويه وجميله جمال مش عادي دي كلها حاجات جذبتني ليها بس عليها لسان محتاج يتقص منه حته 
_هههههههههه طيب هى دلوقتي مقالتش لاختها لي
_علشان شافت أن اختها بتحبك وانت بتحبها وهى استحاله تقف قدام سعادة اختها لو على حساب نفسها 
_يااااه دانت اعرفتها اكتر من نفسها
_انا حسيتها وحبيتها ودا اللي خلاني اركز معاها في كل تفاصيلها
_طيب هتيجي معايا 
_اكيد طبعا يا صاحبي وكمان الشبكه مني ليك هديه هوا انا عندي كام اخ 
_عندك يا ريان بس انت اللي بعيد عنهم مش ناوي تروحلهم كل يوم بيسألوني عنك على فكره وامك هتموت عليك كفايه كدا يا صاحبي بقالك تلات سنين بعيد عنهم 
_وانت مش شايف أن اللي عملوه فيا مش حرام جوزوني واحده مش عاوزها وماتت وهى بتخلف ابني وبعدين مكتفوش بكدا خدوه وسفروه برا علشان قال اي ابوه مستهتر ومش قد المسئوليه
دا اللي خلاني عملت كل دا في تلات سنين يا صاحبي ومن غير مساعدتك مكنتش برضو هبقى كدا هم مفتكرونيش ولا عرفوا قيمتي الا لما شافوني بكبر في السوق وبقى ليا اسم وشركه وكل دا كان في ظرف تلات سنين هم ميستاهلوش انى القى عليهم السلام حتى ولا اشوفهم هم اذوني كتير 




كفايه كدا
_براحتك يا صاحبي ودا حقك والله مش هلومك يلا علشان نشوف الشغل اللي بقالنا اسبوع سايبه دا
_يلا..

عدت الايام وجه يوم الخميس المنتظر
ياسمين _شكلي حلو
رنا وأفنان:زي القمر
افنان حضنتها:كبرتي يا صغنن وهتتجوزي وهتسبيني
_عارفه يا افنان انا فرحانه انو صديق جوزك المقرب علشان كدا متطمنه أن عمري ما هبعد عنك 

الجرس رن 
_طيب يلا خلصي علشان هم جهم
افنان خرجت وكان فارس فتحلهم وسلم عليهم

ريان بصلها وقلبه دق وهى كمان ارتبكت وقلبها بدأ يدق وحست انها متلغبطه دخلت المطبخ علشان تهدى وبدأت تحضر الحاجه اللي هتقدمها

جابت الحاجه وخرجت..
_اتفضلوا 
عدى:شكرا تسلم يا افنان
ريان نغذه علشان ندالها باسمها
وعدى فهم:قصدي يا مدام ريان
افنان بصت لريان اللي ابتسملها وبعدين بصت الناحيه التانيه
_احم فين العروسه
افنان قامت وجابت ياسمين اللي كانت متألقه بفستان زهري جميل وعليه خمار ابيض وكانت زي الملايكه
عدي سرح في جمالها لدرجه انهم كلهم خدو بالهم
ريان همس:خف البت مش قدك متوترهاش كدا
عدي:اصلها جميله اوووي بقولك اي انا عاوز اتجوز على طول متجيب المأذون
ريان ضحك



وبص لأفنان اللي بتحاول تعرف بيتكلموا في اي

ريان:نسيبهم بقى مع بعض شويه
افنان قامت وفارس وريان 
فضل عدى وياسمين
عدي بعبط:عامله اي
_الحمد لله 
_تستاهلى الحمد
_تسلم
_يسلم عمرك ...
احم انا عدى ٢٨سنه شغال مع ريان في الشركه مرتبي حلو الحمد لله وعندى شقتى جاهزه وكنت بدور على بنت الحلال ولما شوفتك عرفت انك بنت الحلال والصراحة اعجبت بيكي وبطريقتك
واتمنى انك توافقى
_احم أن شاء الله
انا
_متعرفيش نفسك لاني تقريبا عارف عنك كل حاجه 
_للدرجادي
_وانتى شايفه انى بهزر وهقعد قدامك بالثقه دي وانا مش عارفك ولا عارف عنك كل حاجه يشيخه عيب عليكي

_بصي انا عارف انك هتوافقي بس انا عاوز اقولك انى هعمل خطوبك وكتب كتاب مع بعض علشان اخد راحت وكدا ومكنش متقيد مش انتى عوزا كدا زي الروايات برضو ولا
ياسمين ابتسمت:انت عرفت منين 
_قولتلك انا اعرف عنك كل حاجه ولسه هتكتشفي دا بعدين وهتصدقيني

عند افنان 
خرجت في البلكونه تشم هوا 
وريان خرج وراها..



_الاتنين لايقين على بعض اووي عقبالك



_اه ربنا يوفقهم وعقبالك انت كمان
_يارب واحده شبهك
_اي
_اي
_مفيش...



افنان بصت في البيت اللي قدامهم علي الشمال كان محمد واقف


محمد:ازيك يا افنان عامله اي 



افنان: الحمد لله يا محمد 


ريان حس بالغيره انها بتنطق اسم راجل غيره
محمد :مين دا

ريان قرب من افنان ونسي نفسه وحاوطها بايده
_انا جوزها..

تعليقات