Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج بالاتفاق الفصل الثالث عشر 13 بقلم مروة موسي

           

رواية زواج بالاتفاق 

الفصل الثالث عشر 

بقلم مروة موسي


مروان لاحظ فهد في الصالة 
مروان : فهد 
فهد : نعم ي مروان 
مروان حضنه:  اسف والله سيدرا زي اختي وانا مش هعمل كدا تاني هي صحبتي ومقدر غيرتك عليها بس احنا طول عمرنا كدا ي فهد وانت عارف ان احنا الاتنين ملناش غير بعض هي صحبتي وانا اخوها 

فهد أتفهم الوضع لانه عارف مروان اد اي هو كويس 
فهد بابتسامه : ولا يهمك ي مروان 

ولكن وهما واقفين لقوا
البوليس داخل عليهم 

الجد : في حاجة ي حضرة الظابط 
الظابط : جالنا خبر بأن حد اسمه فهد بيشرب مخدرات 

فهد بثبات : وأي الجديد 
مروان بصدمه : فهد ؟؟ 
إبراهيم: ايوا فهد انا عارف انه مش كويس اصلا 

جويرية : بس فهد مستحيل يشرب حاجة دا بيتخنق من السجاير 

الجد : مين اللي مبلغ عن فهد 
الظابط : مجهوول 
الجد موسي: بس دا مش صح 
فهد ببرود : عندكوا معمل تحاليل كويس ولا نروح لحد موثوق منه 

الظابط: اتفضل معانا 
مروة عشان عارفه ان صاحب مصطفي وانه بيشتغل معاه فكانت واثقة في فهد 

جويرية بعياط : جدي فهد مستحيل يعمل كدا 
إبراهيم: محدش عارف قلوب الناس اي 
مروان بشك : وانت مالك شمتان فيه ليه 

إبراهيم: ولا شماته ولا حاجة 
مروة للكل : هيطلع وهيكون زي الفل 

إبراهيم: وأي الثقة دي 
مروة لإبراهيم: أديك قولت ثقه 
ثم وجهت كلامها لجويرية : بطلي بقي والله فهد مش بيشرب حاجة واهدي 

جويرية بتمسح دموعها ومروان خدها في حضنه: خلاص بقي انا هروح له انا وإبراهيم ونشوف اي اللي حصل 

إبراهيم: انا مش هاجي معاك ومش هروح لفهد 

سيدرا من فوق : عندك حق والله ي هيما هتمشي في سكة واحد بيشرب مخدرات 

الجد : سيدرا فهد انا واثق فيه 
سيدرا بتريقه: اه وبعدين الثقة دي هتودينا لفين 

مروان: انا هروح لفهد 
الجد : خودني معاك 
مروة وجويرية : عاوزين نيجي 
مروان : مينفعش 
الجد : احنا مش راحين ملاهي احنا هنروح قسم ونيابة 

وبالفعل مشيوا 
فهد للظابط : هنعملك تحاليل حالا 
فهد بغرور : وبعدين 
الظابط : اتكلم عدل 
فهد : حضرتك مش عارف بتكلم مين 
الظابط: اه اعرف حضرتك واحد مجرم 
بقلم مروة موسي 
فهد : طيب انا هخرج النهاردة امتي 
الظابط : انا بقولك انت مجرم وانت تقول هخرج النهاردة وامتي 

فهد وقف بغروره وتكبره: حضرتك انا فهد المنياوي 
تسمع عن الاسم دا 

الظابط بتوتر: فهد الصحراء 
فهد بشموخ: ايوا 
الظابط: والله مكنتش اعرف بس اعذرني كان لازم اعمل كدا لان دا عملي 

فهد : وانا فخور بكل اللي زيك 
الظابط : المحضر هيتقفل حالا 

فهد : اكيد اللي مبلغ عاوز يوصل لحاجة 
الظابط بذكاء: يعني حضرتك بتشرب ودا اللي يتثبت للكل 
فهد : عليك نور 
الظابط : طيب احنا هنجيب نفس فصيلة الدم لواحد بيشرب 

وهنا دخل الجد ومروان 
الجد :ي حضرة الظابط مفيش حد بينا يشرب مخدرات 
الظابط كان هيتكلم لكن فهد اتكلم : جدي انا فعلا مش بشرب لكن اللي مبلغ لازم يوصل له اني بشرب

مروان : ايوا يعني مفيش محضر ولا قضية 
الظابط : مفيش ياريت الناس كلها تبقي زي فهد 

الجد : عملت تحاليل 
فهد بتوتر لان جده ممكن يعرف انه شغال في المخابرات : لاء 
مروان : أمال ازاي اثبت برائتك 
فهد : هنتكلم في دا في البيت يلا روحوا 

مروان : مش هتروح معانا 
الجد : لاء هو هيفضل هنا يومين عشان يثبت للي مبلغ انه فعلا بيشرب 

مروان : تفتكر مين اللي مبلغ 
فهد بثقة : إبراهيم 

الجد باستغراب: ليه وإزاي 
فهد : هو اكتر واحد يحب ليا الشر وغير كدا كمان زي ما يكون بيخلص حق ما انت كتبت الورث ليا بتاع سيدرا بإسمي 

مروان : ينهر ابيض للدرجة دي 
فهد : واكتر كمان 
الجد : هتفضل في مكتب الظابط صح .
فهد: ايوا 

الظابط : بعد اذنكوا انتوا كدا بتشمتوا اللي مبلغ فيكوا 
لو فهد يرجع ويثبت براءته هيبان علي ملامح إبراهيم الضيق وساعتها هينكشف قدامكوا

الجد : انا رأي كدا 
فهد : بس ي جدي ....
الجد: مفيش بس احنا منديش فرصة لحد يشمت فينا واحنا صح الصح 

وبالفعل رجعوا البيت 
كانت مروة وسيدرا وجويرية قاعدين 
لكن سيدرا كانت قاعدة بكل برود 
دخل مروان وفهد والجد 
جويرية جريت علي فهد : انت كويس 
فهد :انا كويس متقلقيش 
مروة : مش قلت انه هيطلع عشان هو مش بيشرب حاجة وغمزت وضحكت 

فهد طبعا فاهم قصدها وعارف هو شغال اي : تسلمي ي ميرو 

مروان بضحك : تعيش وتاخد غيرها 
سيدرا ببرود : هو فعلا هياخد غيرها بقي رد سجون 

إبراهيم: انت طلعت ازاي 
الجد : عندنا محدش اسمه بيشرب مخدرات واللي مبلغ عرفنا مين هو 

إبراهيم ظهر علي ملامحه الضيق والخوف : مين 
فهد بذكاء: حد معرفه شخصيه حقيره 
واحد صحبي وبلغ عني عشان قلبه اسود 

ابراهيم: مهي الناس بقت كدا 
وخرج وكل واحد طلع علي غرفته 

الجد لفهد : تعالي عاوزك 
احمد وانعام : بعد اذنكوا بس احنا لازم نرجع الصعيد عشان شغلنا 

الجد : ابنكوا كان في قضية وأنتوا بتقولوا هنمشي 
احمد بثقة في كلامه واضحة : انا عارف ابني مين ووضعه اي 

الجد : طب تعالوا معاه كمان عاوزكوا 
الكل ( احمد وانعام وفهد والجد ) دخلوا المكتب 

الجد : فهد 
فهد بوقار : نعم ي جدي 
الجد : علاقتك اي بالبوليس 
احمد وانعام عرفوا من طريقته ان موسي الجد شك في حاجة 

فهد : مفيش بينا صلة 
الجد : ابن المنياوي ميكدبش وخاصة علي جده 

فهد بتنهيدة : انا ظابط مخابرات ي جدي ودا بحكم شغلي لازم معرفش حد بقالي فترة كبيرة كدا 

الجد : رغم اني محترم شغلك ووضعه رغم اني زعلان انك خبيت عليا 

انعام : كان مستني الوقت المناسب يعرفك ي عمي 
احمد : انت اكتر حد تصون سره ي حج 

فهد : كفاية انك فخور بحفيدك ي جدي 
الجد بحب : انا فعلا فخور ومحترم مكانتك وحبك لشغلك وربنا يفيدك لان انت بتبقي في مكان خطر 

فهد : ربنا يحفظنا جميعا 
الجد : عرفت من طريقة كلام الظابط معاك كانت طريقة وقار بينكوا غير كدا كمان اي حد تاني كان فورا عمل تحاليل غيرك انت كنت في مكتب الظابط 

احمد : فهد واخد ذكائك ي حج منك 
انعام بضحك : هو انا ابني بردوا اي حد 
وضحكوا ومشيوا احمد وانعام وفهد ودعهم وطلع غرفته 

جويرية لمروة : ازاي كنتي واثقة ان فهد مش بيشرب 
مروة بذكاء عشان تتهرب من الموضوع : المفروض انتي اكتر حد قريب منه كنتي تكوني متأكدة من دا 

جويرية : عندك حق ي مروتي 
مروة : بحب اي حد ينادي ليا مروتي 
جويرية بخبث: عقبال ما جوزك يقولك كدا 
مروة : ان شاء الله وانا اقوله ي مرمور وغمزت 
جويرية بضحك : الله الله دا الكلام علي مروان اخويا 
مروة : يمكن يكون حد تاني مش شرط اخوكي وضحكوا 

عند إبراهيم 
إبراهيم لسامي: العملية هتم بعد بكرة 
سامي : خالي بالك لاحسن حد يشم خبر 
إبراهيم: متقلقش دا هتم في نص البحر 
سامي : يعجبني دماغك ي هيما 

عند سيدرا في الاوضة 
فهد دخل ومكلمهاش خصوصا انه عرف انها بتقول عليه رد سجون 

سيدرا ببرود ؛ حمدالله علي سلامتك 
فهد : .......
سيدرا : اكيد مش هترد علي كلامي انت هتلاقيكك اتكلمت كتير عشان تثبت براءتك فأكيد مش هتقدر تتكلم تاني 

سابها ودخل خد دوش وطلع نام ودا كله متجاهلها 

سيدرا باصه علي كل حركاته وهي عارفه انها غلطانه قبل كدا وكانت مزعلاه وحالا بردوا مزعلاه 

(البارت اللي فات كانت مزعلاه لما مروان وسيدرا كانوا بيجروا ورا بعض وهي شدت معاه في الكلام وقالت له متدخلش في حياتي )
عشان الناس اللي مش فاكرة 

فضلت شوية قاعدة وجابت كشكولها لان اكتر حاجة بطلع طاقتها السلبيه فيه 

مفيش حد كبر على الاهتمام ..كلنا محتاجين اللي يهتم بينا مهما كبرنا بيفضل جوانا طفل محتاج يحس بحنية و طبطبة من اللي حواليه و اللي بيحبوه.. محتاجين نحس ان لسه وجودنا مهم في حياة اللي بنحبهم ..مهما كنا ظاهرين اننا قويين للي يخصونا عشان نطمنهم بس مش اكتر لكن جوانا بردو محتاجين اللي يهتم بينا ويطمنا ..بلاش نبخل علي اللي بنحبهم بكلمة حلوة فيها اهتمام او بسؤال من وقت للتاني او بهدية بسيطة من غير مناسبة اللي حاجات دي بتفرق اوي و بتهون علينا الدنيا وهي اللي بتخلينا قادرين ندي اكتر و نكمل ..

قفلت كشكولها ونامت وسابته جمبها 
 
بقلم مروة موسي 
في الفجر 
فهد صحي وأدي فرضه ولبس بدلته ونزل 

سيدرا قامت وبصت للبلكونه لقته خارج 

سيدرا : تقريبا معظم الايام بيخرج في الوقت دا ومحدش بيشوفه بس لازم اعرف اي السر اللي وراه 

دخلت تاني ولفت انتباها الكشكول بتاعها حطته مكانه تاني 

سيدرا نزلت تحت في الجنينة لكن لقت فهد تحت واقف بعربيته لسه ومميش لكن حد معاه بس مش قادره تحدد ملامحه 

فضلت شوية كدا لحد ما العربية مشيت وكانت واقفة زهقانه جدا حاسة بشعور الغيرة ومتعرفش اي السبب لكن وجدت ...........

  


لقراة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات