Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية للعلك منجدي الفصل السابع7بقلم شهد محمد




رواية للعلك منجدي 
الفصل السابع7
بقلم شهد محمد



وفاجاه النور بيقطع وبيشتغل فرقه الموسيقيه
حسام بدا يرقص مع أصحابه
وإسلام طلع بره القاعه وقال محدش يدخل من غير دعوه فاهمني
البودي جارد تمام فاندم
دخل اسلام وبدأ يرقص مع حسام واصحابه
اما عند جميله قاعده
بتيجي عليها جنا وبتقولها بحقد هو
يومين وهيطلق مش عارفه شايف فيكي ايه
جميله بصتلها بقرف من فوق لتحت وقالت ملكيش فيه يطلق يفضل معايا حاجه ترجعلي
جنا بغيظ انتي





جميله قالت اسكتي بقى انهارده فرحي ومش عايزه صدااع
واه عبقالك
جنا مشت بغيظ
جايدا من وراها بتحضنها وبتقول جدعه متخليش حد يجي على كرامتك
وبداو يرقصوا
عند القاعه من بره
سامي انا لازم ادخل العروسه بنت اخويا
البودي جارد حضرتك معاك دعوه
سامي لا
مي احنا لازم ندخل مينفعش كده
البودي جارد ثواني وراجع
راح لاسلام
اسلام طلع معاه
اسلام بعصبيه جايين ليه تاني
َامه جايين لجميله دي مهما كان بنتي برضوا
اسلام بضحكه سخريه بنتك اه حلوه دي
اتفضلوا امشوا عشان المشاكل
مي اسلام احنا لازم ندخل
اسلام لبودي جارد محدش يدخل من غير دعوه فاهم
ودخل
مي خلاص يا ماما يلا بينا نمشي
بعد وقت الزفه خلصت
حسام وجميله في عربيته
حسام مش مصدق خلاص بقيتي ملكي
جميله ساكته مش بترد
وفاجاه بيجي واحد وبيذنق عليهم
جميله بخوف حسام خد بالك
حسام بتوتر بدا يتفاده
واخيرا عرف يبعد عنه





 الراجل دخل في شجره
واخيرا وصلوا فلتهم
دخل وكانوا أهله كلهم موجدين
حسام ايه ده انتوا جيتوا بالسرعه ذي
ابوها في ايه يا حبيبي انت اللي اتاخرت
وبدأ يبارك ليهم
حسام طب استأذن بقى وشال جميله وطلع
جميله استنى يا حسام
كل ده تحت نظرات جنا وامها
امها بغيظ مافيش احترام للواقفين
جايدا بضحك عريس بقى يا طنط
وكل واحد راح على غرفته
عند جميله وحسام
حسام نزلها وقال مبروك يا عروسه
جميله مكسوفه
حسام جه يبوسها
جميله فين الحمام
حسام شاور عليه
اخدت بيجامه بيضه معاها
جميله لنفسها اهدي يا قلبي اهدي
جميله لبست بيجامه بيضه وفرده شعرها وطلعت
حسام لم شافها واقف مستغرب ادي ايه هي جميله وهاديه
حسام قرب منها وبدأ يبوسها وقال انتي خايفه مني
جميله بصاله وساكته
شالها وحطاها على السرير وبدأ يغازلها بكلامه الرومانسي
وقربها ليه ضمها ليه
جميله من غير قصد قالت اه
حسام في ايه
جميله مسكت كتفها
حسام قلعها كوم البجامه واستغرب ايه ده
جميله بدموع دي من مرات عمي لما كانت وبدأت تعيط بصوت عالي
حسام خلاص اهدي
قام جاب مرهم لكدمات وبدأ يحطلها منه بكل رقه
جميله لحسام انا عايزه انام
حسام ضمها ليه ونامت في حضنه
ويجي يوم جديد
وبيقوموا على صوت خبط على الباب
جميله بخضه مين
الخدامه الفطار جاهز
جميله طب نازلين
جميله لحسام حسام حسام






حسام بدلع يا صباح الورد والحب
في جمال كده وباسها من شفايفها وغمز وقال اشطف واطلع تكوني جهزتي يلا
جميله بضحك عليه طب يلا
جميله جهزت وحسام يلا ننزل نفطر
حسام نزل وهو حاضن جميله
صباح الخير
حسام شدلها كرسي وتفضلي يا جميلتي
جميله قاعدت بكسوف
عند مي
مي بعصبيه انت غبي مقتلتهاش ليه
شخص هربوا مني وبعدين دخلت في شجره ا
مي غبي ومشت وثابته
مي مش وفي حاجه في بالها ناريه عليها
عند جميله
حسام بدا يوكلها بايده
جنا بغيظ سابت الاكل وقامت
حسام مالها دي
جنا طلعت ودخلت اوضه حسام وجميله وحطت حاجه وطلعت بسرعه وفاجاه شافت



                           الفصل الثامن من هنا

تعليقات