Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرتي الجميلة الفصل التاسع9بقلم شروق خالد

 


رواية صغيرتي الجميلة

 الفصل التاسع9

بقلم شروق خالد 


نرمين.. وهي تدخل الاوضه علي سنا هي وريان 

نرمين.. مساء الفل علي احلي بنوته 

سنا.. وهي تنظر اليها دون كلام 

نرمين... اسم القمر ايه

سنا.. 

ريان.. وهو ينظر الي نرمين  هي مش بتتكلم ولا ايه

نرمين... ازاي لا اكيد بتتكلم بس هيا اكيد طبعا خايفه صح

سنا.... 

نرمين.. ممكن تسبنا شويه لو سمحت  يمكن تتكلم 

ريان... قصدك يعني  انا عفريت 👺قدامك علي شان كده هيا مش راضيه تتكلم في وجودي 

نرمين.. بصراحه اه البت خايف منك شوف ازاي ويضحك هم  الاتنين  

ريان.. سلام  شويه  وهاجي  تمام ولو ما اتكلمتش هشوف لسانه يمكن احتاجه في حاجه كده اهو ينفعني 

نرمين.. ياع ايه القرف ده 

ريان... قرف ايه هو انتي تعرفي حاجه 

سنا... وهي تنظر اليهم وتبتسم 

ريان... سلام 

يخرج  ريان من الاوضه  وتفضل  سنا ونرمين  وحدهم 

نرمين... عارف يا اسماء 

سنا... وهي تنظر يمين وشمال 

نرمين.. وهي تنظر اليها وتضحك  انا بتكلم معاكي انتي انا مش عارفه اسمك ايه بس انا حاسه بتكلم مع اختي 

سنا... تبتسم  ليها

نرمين... انا عارفه انك بتتكلم عادي جدا  بس انتي خايفه من حاجه صح خلاص يا ستي قولي علي نمرت  باباكي او حد  من قريبك  وانا اكلمه  ياجي ليكي 

سنا.. وهي تبكي اهي اهي 

نرمين  ... وهي تجري عليها وتضمها اليها اهدى مش كده هو انا عايز اطمن عليكي بس احكيلي ايه مشكلتك يمكن اقدر اساعدك 


تميم.. وهو يجمع جميع الامن الشركه  

تميم.. عايزكم تقلبو البلد وتلاقيها انتا سامع 

علي... تمام يا باشا  بس نحنا عايزين صوره ليها

تميم.. مش معايا زفت مش معايا هيا بنوته بفستان ابيض في ورده صغير وطرحه سوده وعمرها بين 15/16سنه فهمت 

علي... بس صعب كده عليا ده مصر كلها بتلبس فساتين  يا باشا 

تميم... اتصرف يا علي يلا بسرعه  

تميم.. وهو يتصل علي 

ريان... وهو يقف خارج غرفة 

ريان.. خير ان شاء الله 

ريان  نعم 

تميم.. مش وقت خالص يا ريان 

ريان... مالك 

تميم.. انا في مشكله وانتا اللي هتخلص منها 

ريان  ... خير 

تميم.. انا بدور علي بت عمرها 15سنه 

ريان... نعم بت ايه 

تميم.. مش وقتك خلص دلوقتي 

ريان.. خالص خالص انا بقا هطلع واقول يا عيل الحلال اللي يلافي 

تميم... اخرص هيا لبسه...... 

ريان..  بصدمه دي في المشفي عندي 


تميم...بفرحه بجد اوعي تسبها انا جاي مسافت الطريق ويخرج مسرعا 

ريان وهو  يتجه الي الاوضه 

ويسمع سنا

سنا... هي خدتني ورحت عنده الشقه وهو في الصباح اتهجم عليا اهي اهي  وبعدين  الست اللي كانت معاه خدتني  وانا هربت منها

ريان.. وهو يدخل مره واحده عليهم انتي بتقوالي ايه

سنا.. وهي تبكي وتستخبا في حضن نرمين 

نرمين.. أهدي يا ريان

ريان... يلا بسرعه من هنا 

نرمين... ليه ايه في 

ريان.... تميم في الطريق  جاي

نرمين.. وهي تقوم وتقول بغضب وهو عرف ازاي 

ريان.. مش وقتك خلص دلوقتي يلا امشي   خرج سنا ونرمين  من الباب الخلفيّ المشفي ريان مع السلامه 

نرمين.. انتا هتعمل ايه 

ريان... ههههههه سبيها عليا ويدخل المشفي

تميم... وهو يدخل جري المشفي ويسأل علي الدكتور ريان 

ريان.. اتأخر اوي ليه كده هيا توها مشيا من هنا

تميم.. وهو يمسكه من البالطو انتا بتقول ايه

ريان... وانا اعمل ايه انتا اتخرت وانا علي قد مقدر 

بس يمكن تكون مش هيا اللي انتا بتدور عليها 

تميم.. مش انتا  بنقول انها صغيره وبفستان ابيض 

ريان.. يعني اللي بعاع الفستان ليه ما بعوش لي غيرها 

تميم.... اووف وانا دلوقتي اعمل ايه

ريان. بخث.... اه استنا شويه كده ويمسك التلفون  ويطلع الصوره هي دي 

تميم... وهو يمسكه التلفون  ويدوس عليه بيده جدا جدا 

ويغضب (صورلي سنا وهي بشعرها) فين الطرحه اللي كانت لبساها 

ريان.. بخبس.. طرحه اي طرحه وبحاول ياخد التلفون من تميم وريني كده تميم وهو يشد التلفون بسرعه

 ريان... هيا كانت جايه كده ومشت كده


تميم... نعم جات ايه ومشت ايه نهارها اسود ويخرج مسرع من المشفي 

ريان.. تميم تميم  التلفون 

تميم.. وهو ينظر اليه اهو تلفونك ويرميه علي الارض ويدوس عليه برجله  

ريان.. وهو ينظر اليه اه يا ابن... ويضحك  باين عليك وقعت يا خلوف ومع مين مع طفله ههههههه  لا والعبه جات معايا انا ههههههه 

العب يلا وارقص يلا ويرقص ريان في المشفي 

تنظر اليه الناس 

ريان.. وهو يبتسم  لا ما فيش حاجه بس هي هبت مني ههههههه يضحك عليه الجميع 

فلاش باك


ريان.. يطلع التلفون من جيبه ممكن الطرحه اللي علي راسي

نرمين..لبه

ريان مش وقتك  ويشدها   ويصور سنا

سنا... وهي تخصن نرمين بخوف 

نرمين.. انتا بتعمل ايه 

ريان... بعدين بس يلا بسرعه من هنا 

عود من الفلاش باك

يا حبيبتي انتي عارف مصريف الجامعه  والكتب ولا غير ده كله انا مكلف بجهاز اختي 

وعد.. يعني ايه يا محمد 

محمد... يعني استني عليا شويه  لمه القي شغل 

وعد... انا هقول لي اخويا تميم  يشوفلك شغل في الشركه عنده

محمد... لا انا مستحيل اشتغل 

وعد.. قصدك ايه 

محمد.. قصدي عند اخوكي طبعا ما ينفعش وبعدين يقولي انا اللي عملتك مش كده

وعد... لا لا مستحيل اخويا يقوللك كده

محمد... سيبك انتي من  الموضوع ده ويمسك يدها انتي وحشتني اوي

وعد.. وهي تبتسم بخجل وانتا اكتير

تلفون محمد يران يرا محمد المتصل ويتوتر 

وعد.. مالك ايه في

محمد... لا لا ما فيش حاجه 

وعد.. خلاص رد مالك 

محمد الو

غدير.. وحشتني يا حبيبي قلبي 

محمد.. انتا بتقول ايه ازاي ده حصل 

غدير... ههههههه هيا ست الحسن والجمال معاك صح ههههههه 

محمد..انا جاي سلام 

ويقوم بسرعه من علي التربيزه 

وعد.. بخوف  ايه في مالك 

محمد... بابا في مشكله في البيت سلام دلوقتي 

ظافر.. وبعدين يا احمد  نخنا لفينا كبير اوي مش لقيناها اعمل ايه ويجلس علي الرصيف ويضع راسه بين ايديه 

احمد... خير ان شالله الله 

ظافر.. انا خايف عليها قوي دي مش عارفه ليه خظها وخش اوي كده موت ابوها وبعدين امه وابويا لا وكله كوم وامي كوم وحدها دي بتدور عليها علي شان تقتلها  بتقول هيا وامها السبب في خراب بتها

احمد.. اهدي ما تعملش كده في نفسك

ظافر.. انا نفسي  اجوزها وارتاح 

احمد.. تجوزها  مش انتا بتحبها ازاي تجوزها لي حد غيرك انتا مجنون 

ظافر.  وهو يبكي  يعني عايزني اعمل ايه ما هو واحد من الاتنين  يا اخسر حب الطفوله يا اخسر امي وانا بصراحه مقدرش اخسر حد منهم  ولو اتجوزتها  ازاي هاخد بالي منها هخدها معايا في كل مكان انا بروحه 

احمد... لا انتا تاخد ليها شقة بعيد عن امك 

ظافر. هههههه وانا يعني ما فكرتش في كيده  دي امي بتمشي ناس ورايا






 بتشوفني اعرف مكانها ولا لا عارف امبارح وانا نايم امي مسكت التلفون وخدت صوره ليها وانا كون عامل نفسي نايم وبعدين كلمه واحده انه يمشي وريه  

احمد.. وبعدين ايه حصل. 

ظافر... انا اتلهيت في سنا ونسيته مش عارف مش عارفه وخايف عليها من امي لو عرفت مكانها قبلي اكيد هتموتها ويبكي ويصرخ بعلو صوته ااااااااه يا وجع قلبي من اعز الناس مش قادره يا احمد مش قادر

احمد وهو يضمه الي صدره اهدي يا صاحبي 


نرمين.. وهي تدخل الفله تعالي يا سنا 

تدخل سنا وهي خايفه 

نرمين.. ما تخافيش تعالي 

تجلس سنا ونرمين 

نرمين ممكن تحكيلي حكايتك 

سنا.. وهي تنظر اليها بخوف

نرمين.. ما تخافي انا هساعدك 

ريان... وهو يدخل وانا يا مرات اخويا ويجلس، وهو يضحك عليها

نرمين وسنا.... وهم ينظر اليه بتعجب 

نرمين... مرات اخوك ازاي يعني 

ريان... ههههههه لو شفتي  تميم ههههه ويضع يده علي قلبه

سنا.. وهي تقوم بخوف من الاسم





ريان.... اهدي اهدي هو ما يعرفش انك هنا اهدي وانا هحكيلك 

ريان وهو يحكي اللي حصل ويقوم ويقلد تميم ويرمي لي القلم علي الارض ويدوس عليه 

ريان. هههههه ويدوس علي تلفوني برجله الغبي علي شان من غير طرحه ههههههه

نرمين. ههههههه تميم يعمل كده ده نحنا قولنا انه مستحيل يحب بعد رزان هههههه

سنا.. وهي تسمع الاسم وتفتكر ريان وهو بيتهجم عليها وتصرخ وتضع يدها علي وشها وتبكي

نرمين... اهدي اهدي وتضمها اليها 

بعد وقت 

ريان... ممكن بقا نتكلم بجد  بعد اذنك 

نرمين.. أحكي كل حاجه عنك يا سنا متخافيش من حد 

سنا.... انا كونت عايشه مع ماما وبابا كونا اسره سعيده جدا وبعد بابا عمل حادت واتوفا وماما كانت لوحدها وعمامي




 خدو كل حاجه  منها ورموها في الشارع  وكانو عايزين يخدني منها

بس... بابا يوسف  اتجوز ماما وخدها لي مكان محدش يعرفه  وكان




 محدش بياجي عندين خالص وانا كانت بروح المدرسه علي الامتحان بس والدراسه في البيت خوف من عمامي 

وبعدين بابا يوسف جاب ابنه ظافر وتكمل الحكايه.... 





نرمين.. وهي تبكي وتقول بفرحه  يعني انتي وظافر في حكم المخطوبين دلوقتي صح

سنا... بفرحه اه وتبتسم 

ريان... ده عند امه يا عنيا

نرمين.. لنا بتقول ايه 

ريان... بقول حاجه حلوه 

ممكن تلفونه يا سنا

سنا... بس انا خايفه يعرف  ويسبني انا بحبه  

ريان ونرمين  ما تخافيش نحنا هنطمنه عليكي بس

سنا.. بفرح 01

ظافر.   وهو في حضن احمد  تلفونه يران

احمد... رد علي تلفونك 

ظافر... دي اكيد ماما 

احمد.. برضو رد عليها

ظافر يخرج التلفون من جيب البنطلون وينظر اليه دي نمره غريبه 

احمد... رد رد اكيد سنا

ظافر... بلهفه الو

ريان... استاذ ظافر معايا

ظافر... اه انا

ريان... في سره  نهار مش فايت يا مسكين 

ظافر... الو مين معايا




ريان... انا بكلمك بخصوص سنا

ظافر... هي فين قولي وانا هاجي علي طول

نرمين.. وهي تمسك التلفون من ريان وتكلم ظافر

نرمين... اهدي يا استاذ ظافر سنا معايا انا وهي في امان بس انا مش هقدر اقولك هيا فين دلوقتي  بس بوعدك في اقرب فرصه هخليك تشوفها

ظافر.. بغصب ازاي يعني  انا عايز اجي واخدها 

نرمين.. اسمعني كويس بس

ظافر... لا انا عايزها

سنا... الو ازيك يا ظافر يا حبيبي

ريان... دي بتقول يا حبيبي ده نهار ابوكي اسود ونهاري انا كمان يا مرك يا ريان ويضرب علي وشه

ظافر.. بلهفة انتي فين انتي كويسه صح قولي انتي فين وانا هاجي دلوقتي يا حبيبتي 

سنا... بحب انا عند الابله  نرمين وابيه  ريان ما تخافش عليا ونبي تسبني هنا 

ظافر.... بس يا حبيبتي انا خايف عليكي 

نرمين.. وهي تمسك التلفون من سنا 

نرمين... هي امانه عندي  ما تخافش عليها

ريان... ممكن التلفون وياخد التلفون ويطلع في الجنينه  ويتكلم مع ظافر 


بعد مرور ست شهور 

سنا... بس مش هينفع 

نرمين.. يا حبيبتي ينفع انتي اختي وانا بحبك

ريان... اسمعي الكلام 

سنا.. وهي تبكي لا انا عايزة اشتعل واصرف علي نفسي ما حابه حد يصرف عليه وتجلس وتبكي

نرمين  .. يا حبيبتي هو انا ولا ريان قصرنا معاكي وكمان ظافر بيبعت ليكي 

سنا... لا انا مش حابه  اكون عب علي حد

نرمين.. خلاص ايه رايك تشتغلي معايا في المشفى 

ريان... لا انا بفكر في حاجه تاني خالص هههههههه


نرمين... خير يا وش الخير

ريان... تشتغلي عند تميم 

سنا ونرمين.. انتا اتجننت صح

ريان. هههههه لا دي علي شان تاخدي بحقك منه

نرمين  و سنا بخوف بس ازاي






ريان... امممممم هي تلبس اسدال ونقاب ونقول قربتي من البلد 

نرمين.... ههههههه فكره 

سنا... بس انا خايفه 

ريان.... لا هي ما فيش خوف خليك راجل يا لا هو نحنا بنخاف من حد ولا ايه

سنا... لا ما بنخافش ولا بنتهدد ههههههه 

نرمين.. عليه العوض ومنه العوض 

يلا بينا

بعد مرور يومين 

ريان... تمام كده ولا في حاجه ناقصه 

نرمين.. وهي تنظر الي سنا امممممم لا تمام كده يلا مع السلامه 

يدخل ريان الشركه عند تميم 

ريان... ما تخافيش  اهدي

السكرتيره... تامر  يا فندم 

ربان.... انا عايز اقابل تميم  باشا 

السكرتيره... خمس 

تدخل السكرتير علي تميم وهي خايفه 

تميم.. انا قولت مش عايز اقابل حد انتي مش بتفهمي ليه 

ريان... ايه في مالك يا صاحبي 

تميم.. تعاله واخرس خالص 

ريان... تعالي يا اسماء

تدخل  سنا المكتب وهي خايفه من تميم

ريان.. اقعد هنا 

تميم.. وهو ينظر ا اسماء بت عالبلد حابه تشتغل وانا قولنا فيس غير صاحبي هو اللي هيساعدني 

تميم.. وهي واخده كليه ايه

ريان... احم احم. هي لسه بتدرس 

تميم.. يعني انا هشغلها  ايه 

ريان... اي حاجه  حتي تساعد  السكرتيره 

تميم... تمام

ريان...  وهو يبتسم ويغمز بعينه لي سنا 






ماالك يا صاحبي  برضو حكايه البت

تميم... اه انا لسه مش لقيها تقول الارض اشتقت وبلعتها

ريان.. ما تسبها زيها زي اي بت 

تميم.. لا هي غيرهم  

ريان.. اوعه تكون حبيتها يا صاحبي 

تميم.... مش عارف بس بصراحه بفكر فيه علي طول وكلامها  دي زي سواق التوك توك 


ريان... خير يارب يلا سلام وخالي بالك من اسماء وانا هاجي اخدها ماشي

تميم.. ماشي

ريان.. تعالي معايا 

ريان.. وهو يخرج علبة من جيبه خدي ابي خطي ليه في القهوه  بس مش علي طول كل اسبوع او اسبوعين مره علي شان ما يشكش سلام يا قمر انتي 

تميم... يرن التلفون علي السكرتيره 

السكرتيره... تدخل عليه المكتب 

تميم.. البت اللي بره دي هتساعدك  في الشغل بس بسيط 

السكرتيره.. تمام  تامر بحاجه 

تنيم.. خاليها  تعمل قهوه 






السكرتيره.. حاضر يا فندم 


تخرج السكرتيره وتامر اسماء بلقهوه 

سنا وهي، بتجهز القهو وتضع حبه احسن 

اجمدي كده وما تخافيش هو مش عارفك  وطلعي عليه القديم والجديد انا يعمل فيا كده وبعدين يخليني اهرب في الشوارع ذي المطاريض الجبل ماشي يا تميم

تميم.. يجلس في مكتبه خزين عليها

الو عرفت حاجه عليها 

لا يا باشا لسه

تميم... لسه ايه ده مر علي غيابه اكتير من ست شهور وازاي لغايت دلوقتي محدش لقيها والزفت ظافر  مرقبينه كويس 

والله يا باشا الحارس مكرم تحت بيته علي طول ولمه بينام بيسلم الورديه




 لي عبد الله  يعني لو دخل الحمام بنعرف 

تميم... يعنى ازاي ساكت كده اكيد عارف حاجه عليها 

لا يا باشا هو بيدور زينه وكمان في المدارس 


سنا.. وهي تدخل المكتب علي تميم وتضع القهوه  اتفضل يا فندم تامر بي حاجه تاني 

تميم. بخزن شكر يا اسماء  تسلمي 

تخرج  سنا من المكتب وتجلس علي مكتب السكرتيره  نصف ساعه  تم تدخل تاني علي تميم المكتب 

تميم باشا

تميم... وهو دايخ   في دنيا تانيه لا يدري بي اي حاجه تدور حوله 

تدخل سنا وتعلق المكتب بسرعه  وتذهب الي الحمام وتغير 






الاسدال والخمار والنقاب وتطلع الي تميم وهي تضحك عليه

سنا... تملس علي وش تميم 




تميم... وهو ينظر اليها سنا انتي هنا انا بدور عليكي انتي فين رحتي 

سنا... وهي تمثل البكاء اهي اهي ليه عملت كده ليه ده انا ارتحت



 معاك ليه تعمل كده حرام عليك وتجلس في ركن



 المكتب وتبكي وتصرخ ليه كده  

تميم.. سنا سنا تجري سنا 

تميم.. وهو يجري عليها 


                  لقراة الفصل العاشر من هنا


تعليقات