Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بلا امل الفصل التاسع عشر19بقلم ضحي ربيع


 
رواية بلا امل 

الفصل التاسع عشر19
بقلم ضحي ربيع


في محكمة حلوان الساعة ١٢ااضهر بدأت الجلسة وبدأ وكيل النيابة بالكلام عن الجرايم الي ارتكبها ابو سندس وان


 أخر حاجة اتمسك بكمية مخدرات كبيرة ويطالب المحكمة بأقصى عقوبة ليه 
المحكمة هادية الكل مستني النطق بالحكم وعنيهم مركزة علي القاضي أبراهيم متحمس لأنه حاسس أنه هزم الراجل وهيقدر ياخد منه المعلومات الي محتاجها لأنه مبقاش في أيده حاجة يخسرها وفي لحظة واحدة وقبل ما ينطق القاضي فجأة محامي ابو سندس



-سيادة القاضي في حاجة اخيرة بس قبل ما سيادتك تتخذ الحكم وهي شهادة أبنه المتهم
-طيب خليها تتفضل 





في اللحظة دي دخلت سندس وهي عيونها في الارض خايفة ترفعهم تشوف أبراهيم 
أبراهيم كان باصص لها وهو في منتهي الزهول والأستغراب وفي نفس الوقت خايف عليها لأنها لسه تعبانة
-تقسمي بالله ياسندس انك هتقولي الحق
فضلت ساكتة دقيقة وبعدين هزت راسها 
-اتفضلي اتكلمي يا سندس اي الي تعرفيه عن قضية تهريب المخدرات والاتجار الي ابوكي ممسوك فيها

فضلت سندس ساكتة مش بتتكلم وبعدين بصت علي أبراهيم بطرف عيونها افتكرت الحلم الي شافته وكلام بشلة الي هددها بيه غمضت عيونها بأستسلام وبعدين اتكلمت بالعافية
-ابويا ملهوش اي علاقة بالمخدرات دي ابويا راجل علي باب الله وانا الي بطلع اقلب رزقي ببيع مناديل في الاشارات لا لينا في الممنوعات ولا عمرنا اشتغلنا في سكتها......
-بس ابوكي اتمسك ب٥كيلو هيروين 
-ايوة بس......بس مش بتاعته في حد حطهاله
سكتت شوية وبعدين كملت كلامها
-في واحد من البهوات شافني مرة وعجبته حاول معايا أني اروح له شقته وانا رفضت لغاية ما قطرني مرة وعرف طريق بيتي وعرض علي ابويا مبلغ كبير عشان يتسلى معايا بس ابويا رفض وطرده......وهو عشان ينتقم من ابويا حطله المخدرات 
-مين الراجل ده يا سندس 
-...............
-سندس جاوبيني مين الراجل ده

كان القاضى تقريبا بيكلم نفسه سندس عينيها في الأرض ومرغرغة دموع مش قادرة تتكلم ولا تنطق بأسمه ولا حتى تبص في عينه لسه أخيرة لأنها عارفة أنها مش هتشوفه تاني وأنها هتبقي أكتر أنسان بيكرهه علي وجه الأرض
-سندس لو متكلمتيش هنعتبر شهادتك باط......
-أبراهيم.......الظابط أبراهيم
الدنيا كأنها كانت بتلف بيه وقف وكأنه شاكك أنه صاحب اصلا هي تقصده هو؟ولا دي مش سندس اصلا؟ايوة مستحيل؟
فضل واقف باصصلها وهي حاطة عيونها في الارض مش قادرة تبصله راح صارخ بعلو حسه
-سندس متعمليش كده ياسندس ما تضيعيش كل حاجة
-هدوووء طلعوا البني ده برااا
-اوعى ايدك سندس اصحي



دي اكيد مش أنتِ لأ يا سيادة القاضى سندس في المستشفى اكيد دي مش هي
-لو اتكلمت تاني ياحضرة الظابط هتخذ أجرأ قانوني ضدك ياريت تقعد مكانك
-كملي ياسندس
كملت سندس ببكى وشهقة والي خلى القاضي يصدق كلامها الباطل اكتر ولكنها كانت بتتقطع عليه مش علي اي حاجة تاني
-بعد......بعد ما بابا اتحبس جي هددني يا اما امشي معاه يا إما ممكن يتهم بابا بقواضي تاني وميطلعش من السجن ابدا عشان كده انطريت اعيش معاه لغاية. النهاردة

وهنا جي دور المحامي 
-اعتقد ياسيادة القاضى كل حاجة وضحت ولغاية دلوقتي مفيش دليل ملموس يدل علي أن البضاعة كانت لموكلي خصوصا أن سجله نضيف ومدخلش اي أقسام قبل كده فبطالب سيادتك بالنظر في القضية مرة تانية بعدلك
-بعد المشاورة والنظر علي شهادة أبنه المتهم وعدم وجود أي دليل آخر يثبت ملكية الممنوعات للمتهم وبعد التحقق والتأكد من مكوث ابنه المتهم المدعوة بسندس في بيت الضابط أبراهيم بدون وجود أي رابط 



رسمي قررنا تكملة التحقيق في هذه القضية واستكمالها بخروج المتهم واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد الظابط أبراهيم محمد رفعت الجلسة
......   
أثناء خروج الجميع من قاعة المحكمة
-انتِ اكتر وأخر أنسان توقعت أني أكرهه.....أنا بكرهك ياسندس.

تعليقات