Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خادمة قلبي الفصل الثالث عشر 13بقلم زهرة عصام


رواية خادمة قلبي
الفصل الثالث عشر
بقلم زهرة عصام




وليد : تفتكر وإلا حد من الجيران
مالك : افتكر و نص دي دماغها مهلبية
حازم دخل جوه و هو بيقول جميلااااااه
ملك جت جري و هي بتقول: نعم يا سعادة البيه كريم شانتيه تؤمر بحاجة
وليد بحذر: إنتي عاملة أكل إيه يا جميلة أنا شامم ريحة كدا و بكدب نفسي من الصبح
ملك فردت نفسها و رفعت رأسها لفوق و قالت: لا هو اللي في بالك يا سعادة البيه كنافة بالمنجة رينجة و سردين و الحلو كيكة بالكريم شانتية و عليها شوية مانجة كدا و الكثير من الحلويات قالتها و هي بتبص لمالك اللي كتم ضحكته و تصنع الصرامة
مالك : هو انا مش قولتلك يا جميلة إني عاوز اكل أكل حلو معملتيش ليه 
ملك : إن شالله اتص في نظر سعادة البيه كريم شانتيه عملت 
حازم بتزمر : الله و أنا مالي يا لمبي
مالك بابتسامة ساحره: و عملتي لينا أكل إيه بقي 
ملك : بص ليهم و قالت بشماتة: هما هياكلوا الرينجة و السردين و كملت بهيام لكن انت يا سعادة البيه الحليوة عملتلك حلة محشي مشكل تستاهل بوقك على فرخة محمرة كدا انت بتتعب و تشقي ولازم تروم عظمك 
وليد : هو لوحدة اللي بيشقي ما إحنا معاه في نفس المخروبة
ملك حطت اديها في وسطها و قالت: بس هو البك بوش يعني كبير المخروبة
حازم : قصدك البيج بوص
ملك شاورت باديها و قالت: وات ايفر يعني المهم فهمت المعني تعال بقي يا سعادة البيه الحليوة اقعد على السفرة و قولي ايه رأيك في المحشي بتاعي
وليد : أنا هاكل من المحشي دا على فكرة
ملك بصوت عالي: نعم يا عمر دا عند ام لواحظ عارفها
وليد: لا معرفهاش تعرفيها انتي 
ملك : اومال دي عشرة عمر بقي محدش يعرف ام لواحظ اللي معدتش بتلاحظ
حازم : بصي بقى يا جميلة من الآخر كدا كلنا هناكل محشي عاوزه تاكلي انتي رينجة براحتك لكن احنا مش هناكل الأكل دا 
ملك : لا اسكوز مي بقي يا سعادة البيه كريم شانتيه المحشي بتاعي أنا و سعادة البيه الحليوة و محدش هيحط صوباع في بوقة
مالك : بحنية: جميلة







ملك بلين : كل واحد صوباع بس 
مالك بحنية اكتر: جميلة
ملك بدموع وهمية: بس لو مكمتش تخلف خدو المحشي كله أنا أصلاً عاملة رجيم 
وليد بصدمة: رجيم ايه حضرتك اومال مين اللي واكل خمس ترغفة على الفطار
ملك خمست في وشه و هي بتقول: الله أكبر الله أكبر خمسة في عينك عاوز تحسدني و أنا أقول مالي هفتانه اليومين دول مباكلش مصدقت النهارده اليوم الفيري بتاعي 
حازم : يوم فيري طب ما تكلينا أحسن
ملك : اسكتوا فكرتوني انا زعلانة أوي طب يرضيك كدا يا سعادة البيه كريم شانتيه
حازم ببلاهه: يرضيني ايه ؟ 
ملك : كان عندنا خمس كتاكيت و شاورت باديها في وش حازم و بص لـ وليد و كملت : تعرف حصلهم ايه يا سعادة البيه كنافة بالمنجة
وليد : حصلهم ايه يا فيلسوفت عصرك و زمانك 
ملك: الله يسامحك انا مش هرد عليك لاجل عيون سعادة البيه الحليوة بس المهم يوم الخميس و خمست في وشه الساعة خمسة و خمست تاني إلا خمس دقائق و خمست تالت
وليد : أبيه يا ست في ايه صوابعك دول شوية و هيلبسوا في وشي مالهم كتاكيتك
ملك بتأثر مصطنع: ماتم 
حازم بشهقة: بجد البقاء لله
ملك بتجارية: يلا محدش لياخد اكتر من نصيبه ولا اكتر من عمره
مالك زهق منهم فقال بملل : ها يا مسكرة هناكل امتي 
ملك بصت لحازم و قالت: اقرصني يا سعادة البيه كريم شانتيه دا قالي يا مسكرة هتجيب المأذون امتي
حازم ضحك عليها و قرصها فعلاً
ملك بوجع : اااه الله يخربيت الغباء ينفع كدا يعني






حازم : انتي اللي قولتي الله
ملك مشيت و هي بتبرطم و بتقول: والله ما شوفت اغبي منه في حياتي يا أخي هتجيب أجلي في يوم من الايام الله شاهد الله شاهد شكوتك إلي الله يا سعادة البيه كريم شانتيه اها
مالك : هي مالها دي أول مرة يعني
وليد : البت دي عقلها خف والله
--------- 
بعد الغداء
وليد بخبث : تيجوا نلعب لعبة
حازم: لعبة ايه دي ؟ 
وليد: جراءة و صراحة
حازم : دا انت شكلك ناوي على نية سوده بس اشطا يلا تلعبي معانا يا جميلة
ملك : لا عندي مواعين
وليد : والله ابدا دا انا حتى بحبك لله في لله لازم تلعبي معانا
ملك بخبث : بس بشرط محدش يزعل من اللي هيحصل
وليد بنفس الخبث: اشطا يا بشا بس تطلعي قد كلامك ها 
ملك بخبث : أنا عاوزة انت عاوز توصل لاية و هنولك الشرف دا تحت سطار اللعبة
و ميلت على ودنه و قالت: كان هيبقي أفضل لو طلبتها يا سعادة البيه كنافة بالمنجة
مالك بغيرة: بتقوليلة ايه 






ملك بحاجب مرفوع: كلمة سر 
مالك اتعصب و شدها من اديها و دخل اوضتة بيها و رزع الباب 
ملك : آية انت ساحب جاموسة وراك 
وليد : بقرة حلوب عليا الطلاق بس جامد ياض يا مالك 
حازم : أنا مش فاهم حاجة خالص 
وليد ضربة على قفاه و قال: عشان غبي ربنا ما يحرمك منه يسطا
حازم زق ايده و قال: طب جهز اللعبة يا خفيف عبال ما أخوك ينتقم من برعي اللي جوه دا 
ملك : سمعاك يا سعادة البيه كريم شانتيه و هنتحاسب على برعي دا 
حازم بصوت منخفض: هو انا كان صوتي عالي كدا سمعت ازاي
ملك : سايبة عفاريتي عندك 
-----++ 
ملك بصت لمالك بغيظ و قالت: ينفع اللي أنت عملته دا يا سعادة البيه الحليوة معندكش أخوات بنات على كدا يا جدع منظري ايه قدام الجوز اللي بره دول برستيجي طب يعني هو ينفع قطع كلامها بوسة خليتها ترجع لورا
مالك من كتر غيرته مش قادر يسيطر على نفسة و ملك بترغي كتير
مالك بعد عنها و قال: لوك لوك لوك اسكتي شوية بقي ينفع كدا و كمل بهمس جمب ودنها مش عاوزك تتكلمي مع حد من الجوز اللي بره دول تاني سامعة
ملك بدون وعي: أجل يا سيدي
مالك بصلها لقاها متنحة و فاتحة بقوها و سرحانة
مالك: فوقي بقي يا قمر براحتك و حصليني على بره و باس خدها و خرج
ملك حطت ايديها على شفايفها و قالت: البوسة دي بجد وإلا هزار
فعلها ابن سلطع ملطع و بقت تضحك شوية بشوية لحد ما بقت ضحكتها من الودن للودن قالت : قد فعلها يا فوزية أخيراً البوسة اللي بحلم بيها بقت حقيقة بس مبقاش قرة عيني لسة الله يخربيت الوقاحة ماشي يا مالك ماشييي
و دبدبت برجلها في الأرض و خرجت لقيتهم قاعدين على الأرض و الازازة في النص 
ملك قعدت بهدوء: و مالك لف الازازة جت ملك تسال وليد 







ملك بخبث : صراحة وإلا جراءة
وليد بتسرع: جراءة طبعا
ملك : قوم أغسل المواعين
حازم أول ما سمعها مقدرش يمسك نفسه من كتر الضحك و بص لوليد و قال: البس يا معلم
وليد بغيظ: طيييب ماشي و لف الازازة جت أنه يسالها
وليد بخبث : صراحه وإلا جراءة
ملك بخبث : مش هنولهالك يا سعادة البيه كنافة بالمنجة صراحه
وليد بغيظ : ما تخليكي جرئيه أحسن 
ملك ببرود : تؤ أنا يا عم واحدة جبانة اخلص
وليد بخبث : مالك كان بيقولك ايه جوه
مالك كان بيشرب شرق و بقي يكح جامد 
ملك بخبث : اممم كان بيقولي كان بيقول ابقي اكليهم السردين بكره بدل ما يترمي خسارة
وليد بصدمة لصلها و قال بغيظ: 


      

                            الفصل الرابع من هنا 


تعليقات