Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرام الاكابر الجزء الثانى الفصل الثانى2 بقلم منال عباس



رواية غرام الاكابر الجزء الثانى 
بقلم منال عباس
الفصل الثانى




دخلت غرام حجرة العمليات وطلبت من الجميع الاستعداد .ابتسمت لتلك الشاب ( عدلتها من طفل  لشاب ).  قبل أن يأخذ البنج ..
غرام : خليك واثق ديما فى قدرة ربنا ...وان شاء الله تقوم بالسلامه ...
الشاب ويدعى أحمد 30 عام 
احمد : انا واثق فى ربنا ثم فى فيكى ...
لتبدأ العمليه ...مر حوالى 6 ساعات فكانت تعد من أصعب العمليات ....التى أجرتها غرام . 
غرام : الحمد لله العمليه تمت بسلام ..لازم المريض يقعد فى الرعايه المركزة لمده 3 ايام لو مر اليوم الأول على خير يبقي فى امل كبير للشفاء التام ..باذن الله 






دكتور حسام بغيرة لتفوق غرام عليه وعلى الجميع :
ما اظنش يا دكتورة غرام ..انا نبهتك أن بلاش تضيعى سمعتك وسمعه المستشفى بالعمليه دى 
غرام بكل ثقه : الايام بينا يا دكتور وتركتهم وخرجت .
ذهبت غرام لحجرتها وجلست بالأرض ...من شده التعب ..ليتصل عليها عاصم 
عاصم : حبيبتى طمنينى عليكى
غرام : انا كويسه الحمد لله
عاصم : مال صوتك 
غرام : مجهده بس بعد العمليه 
عاصم : خلى بالك من نفسك يا غرامى كلنا محتاجينك ..
غرام : ربنا ما يحرمني منك
عاصم : هتخلصي امتى ؟
غرام : المريض بدأ يفوق من البنج ساعه بس هدخل
اطمن عليه ...
عاصم : طيب يا حبيبتى 
السواق هيكون عندك وينتظرك ..وانا هخلص الشغل واجيلك يا قلبي ..
غرام : تسلملى حبيبي وأغلقت الهاتف..
لتسمع طرق على الباب ..
تقوم لتفتح لتجد والد احمد 
سيده فى منتصف الخمسينات وتدعى حسناء 
حسناء : انا مش عارفه اشكرك ازاي يا بنتى على كل اللى عملتيه مع احمد ..






غرام : الشكر لله يا امى وربنا يتم شفاءه على خير 
حسناء : احنا كنا مسافرين الكويت من حوالى 35 سنه واتولد احمد هناك ....ومن يوم ما اتولد وهو بيعانى .بسبب المشكله اللى فى مخه.. عرضته على دكاترة كتير ..والكل اجمع أنه لازم يتعايش مع الصداع دا .لان العمليه خطيرة ...
وربنا هدانى  انى شوفت ليكى حلقه فى التليفون 
وسمعتك بتتكلمى عن امراض المخ والأعصاب ..رجعنا مصر على أمل يكون الشفاء على ايديكى ...
غرام برغم تعبها إلا أنها تتعامل بطيبه قلبها وترد بحب : أن شاء الله يا امى هنطمن عليه ويرجع احسن من الاول ...
حسناء : والله يا غرام يا بنتى انا متفائله خير ..دا حتى اسمك على اسم بنت اختى الله يرحمها ..
غرام بدهشه .فقد تذكرت فى إحدى المرات وزوجه عمها شاديه تتعارك مع عمها حسن ..
        فلاش باااااااك
شاديه : وانا ذنبي ايه اربي بنت مش بنتى ..
ما توديها ملجأ ولا شوف خالتها اللى سافرت برا مصر وقالت عدووولى ...
حسن : حرام عليكى ما اقدرش اضحى ببنت اخويا هى من دمى ...بقلم منال عباس 
          عودة من الفلاش ..
حسناء : مالك يا بنتى فيكى حاجه 
غرام : لا ابدا يا أمى..استاذنك اروح اطمن على سيف ...واسئله كثيرة تراود غرام ...لما لم يحدثها أحد من قبل عن خالتها ..ولما خالتها لم تسأل عنها طيله هذه السنين 
وصلت غرام إلى الرعايه المركزة
واطمئنت على سيف وان نبضات القلب منتظمه ....
كتبت له الادويه ومواعيدها ..
وغادرت ..لتجد السائق بالاسفل فى انتظارها ..
وصلت الى الفيلا 






وجد ادهم واسد فى انتظارها 
سلمت على اولادها وقبلتهم ..
غرام : هطلع اخد شاور بعد اليوم المرهق دا ..وانتم خلصوا واجباتكم .علشان نتغدى ..
ادهم : مامى جدو حسن وطنط هند جايين النهارده ...وانا قولت ليهم يتفضلوا على الغدا 
غرام : تمام يا حبيبي ..كويس انا ما شوفتش جدك حسن من فترة ...على دخول حكيم ..
حكيم : ازيك يا غرام يا بنتى 
غرام بحب : ازيك يا بابا كويس انك رجعت من الشغل ..علشان نتغدى كلنا ..
وتركتهم وصعدت للأعلى لأخذ شاور واستبدال ملابسها وصلت فرضها ..
      عند مراد 
وصل مراد إلى السجن لاستقبال ابنه 
فقد تغيرت ملامحه الجذابه ..
مراد : الحمد لله انك خرجت بالسلامه يا ابنى 
رامز : هى فين السلامه دى انا بقي عندى 41 سنه 
بسبب الفلا*حه غرام ضاع مني زهرة شبابي
مراد : غرام ما ذنبهاش حاجه انت اللى طيشك وغرورك وصلك للى انت فيه ..
رامز بحقد : والله لادفعهم التمن غالى 
مراد : ربنا يهديك يا ابنى 
رامز : هى فين الست شمس ..اللى من يوم ما اتحبست وهى ما فكرتش مرة تزورنى 
مراد : انت عارف اختك ربنا يهديكم 
وأخذه بسيارته وأمر السائق أن يذهب الى الفيلا ....
         عند غرام
 اتصلت على عاصم 
عاصم : ايوا يا قلبي خلاص خلصت الشغل وجاى.
غرام : طيب حبيبي ما تتأخرش علشان بابا حكيم موجود وكمان عمى حسن وهند معاه 
عاصم : تمام حبيبتى مسافه السكه ..مواااااااه





تضحك غرام : احلى موااااااااااه لاحلى عاصم فى الدنيا ..
نزلت للاسفل وجدت الجميع فى انتظارها ..
وبعد دقائق وصل عمها حسن وأبنته هند 
أصبحت هند فتاة جميله تبلغ من العمر ما يقارب 30 ولكنها رفضت الزواج ..فهى مرتبطه بوالدها بعد وفا*ة والدتها متفوقه فى عملها حيث تعمل محاسبه فى إحدى شركات عاصم السيوفى ..
اما سماح أختها الصغرى تزوجت ولديها طفله وتعيش بالسعوديه ....بقلم منال عباس 
رحبت غرام بعمها وايضا هند ..
استقبلهم أيضا حكيم واولادها بترحاب ..
بعد دقائق وصل عاصم لتجتمع العائله فى جو أسرى ملئ بالحب ..
غرام : مش ناويه يا هند بقي تغيرى رايك علشان نفرح بيكى 
هند : وبعدين معاكى يا غرام ما بلاش السيرة دى والنبي ..ثم انا خلاص مرتبطه بابا حبيبي
حسن : يا بنتى انا نفسي افرح بيكى قبل ما اموت 
غرام : بعد الشر عليك يا عمى ما تقولش كدا 
حسن : العمر بيجرى يا بنتى وانا صحتى بقت على أدى ..ونفسي اطمن على هند واخلص ضميرى معاكى يا غرام 
غرام باستغراب والجميع انتبه لحديث حسن ..
ليقص حسن من زمن طويل قبل ما اتزوج شاديه ربنا يسامحها ....
كنت بحب واحده وكان كل امنيتى اتجوزها ...
بس هى .كانت شايفانى اخ مش اكتر .حاولت كتير أقنعها بيا وبحبي واشتغلت كتير علشان اجيب ليها كل حاجه بس ترضي بيا . لكنها برضو رفضتنى وفاجئتنى بحبها لواحد تانى وأنهم خلاص هيتجوزوا الست دى تبقي .......


   

                             الفصل الثالث من هنا
            

تعليقات