Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كالعمر الضائع الفصل الثامن8 الاخير بقلم سلمي محمود

 


رواية كالعمر الضائع
 الفصل الثامن8 الاخير 
بقلم سلمي محمود

نزلتلهم وانا مش فاهمه ليه جم تاني ليا
آيه: سبهم ياعم مرزوق خليهم يدخلوا
فتحلهم الباب عم 



مرزوق هو والامن الي معاه ودخلوا
قعدت علي الكرسي وهما قدامي قاعدين علي الكنبة
آيه: اتفضلوا سمعاكوا
زينب: انتي يابت مش جوزك مات 



يلا ارجعي علشان في واحد تاني عايزك ب فلوس اكتر
نزلت دمعة مني بس مسحتها علي طول
آيه: الظاهر انكم متعرفوش الي حصل



محمود: حصل ايه؟ 
آيه: انا اتطلقت قبل مافوزي يمو*ت وبقيت حرة
ودة بقي زي بيتي 


والناس الي فيه بقوا زي اهلي
زي اهلي ايه والله



 عيب اقول عليهم كدة
المهم حضراتكم نورتوني الخمس دقايق دول واتفضلوا الباب من هنا




كنت لسة همشي بس مسك ايدي محمود اخويا جامد
بدر: انتي بتطردي امك واخواتك ياحيو*انة
كان لسة هيضر*بني



 بالقلم بس مسكت ايدوا وبعدتها عني
آيه بهدوء: لو مطلعتوش دلوقتي من هنا هنادي الامن يطلعوكوا ب معرفتهم



 وهعملكوا محضر تعدي وشوفوا بقي مين هيطلعكوا من الاقسام 
كانوا بيبصولي ب صدمة 



ومش مصدقين ان انا آيه الصغيرة الضعيفة الي بتستخبي ورا ابوها دايما 



مشيوا كلهم من البيت وانا قعدت تاني مكاني وابتسمت
اخيرا قدرت اواجه! 

بعد شوية لبست وروحت ل سليم في المصحة
كان قاعد بيتكلم مع الدكتور بتاعه 




خبطت علي الباب بهدوء والدكتور سمحلي بالدخول
آيه بابتسامة: ها ايه الاخبار



ابتسملي سليم بهدوء 
الدكتور: لا بقي استاذ سليم بقي عال العال
آيه: طيب ناوي يخرج امتي بقي



الدكتور: قريب جدا
دخلت علينا الممرضة: دكتور سامح ممكن تيجي دقيقة
الدكتور: طيب عن اذنكم ياشباب
خرج الدكتور وقعدت مكانه قدام سليم




آيه: سليم انت بقيت احسن صح
هز رأسه ب معني ايوة ف طلعت الدفتر الي كان معايا وخليتوا يقرأوا




عيونوا دمعت بس مبينش وابتسم وسكت ومسك صورة مامته وحضنها



آيه: انا فاهمة ان هيبقي صعب عليك انك تعرف بس انا جمبك دايما
هز راسه تاني وحط ايده علي وشه وقعد يعيط زي الاطفال الصغيرة




كان صعبان عليا جدا كنت نفسي احضنه واطبطب عليه وكأنه


 ابني بس حرام
بعد شوية مسح دموعه واتكلم قدامي لاول مرة
سليم: انا عايز اثبت




 ان دة مش ابويا 
انا مش عايز اي حاجة من الورث انا عايز اثبت ان فوزي دة مش ابويا دة قا*تل 
آيه: وانا معاك

بعد ايام طلع سليم من المصحة بعد ما اتعافي كليا ووكلنا محامي



 علشان يثبت ان فوزي مش ابوه عن طريق 


تحليل الDNA وان املاكه كلها مش بتاعته عن طريق العقد الي كانت سيباه مامت سليم في الملف 



بعد فترة مش كبيرة كسبنا القضية وسليم خد كل املاك عمه اقصد ابوه واتكتب من اول وجديد بس باسم



 زين عبد السلام الراوي
اما بالنسبة لاهلي ف عرفت ان امي جاتلها جلطة لما اخويا بدر نصب 


عليها وخد كل فلوسها الي مخبياها وهرب واتطردت هي واخواتي من البيت لما وقفوا عن دفع الايجار 




مكنتش فرحانه فيهم لانهم في الاول وفي الاخر اهلي بس كنت عارفة




 ان ربنا بيجيبلي حقي

كنت واقفة في البلكونة وانا سرحانة لغاية ماسليم جالي ومعاه بنتنا الصغيرة
روز: مامي 



فوقت من سرحاني علي صوت روز بنتي الصغيرة الي عمرها ٤سنين 


وسليم الي اتجوزني علي طول بعد ما كسبنا القضية
سليم: يلا ياماما علشان منتاخرش



روز: لا دي ماما انا مش انت 
سليم: بس يابت ياصغيرة انتي 



ضحكت عليهم ومشيت معاهم 
انا كونت اسرة جديدة



اسرتي الصغيرة الي كانوا عوض من ربنا ليا♡


                  تمت

تعليقات