Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرتي الجميلة الفصل السادس عشر16بقلم شروق خالد

 

رواية صغيرتي الجميلة 

الفصل السادس عشر16

بقلم شروق خالد

 

اترزعي هنا ومش عايز اسمع ليكي صوت انتي سامعه 

لا انا  همشي انت مش ابويا ولا جوزي علي شان تتحكم فيه 

لا انا هتحكم فيكي ومافيش طلوع ووريني هتعمل ايه

لا يا بايا انا همشي  ونشوف بعنيك 

بقا كده حاضر  ويمسك يدها تعالى  ويدخل بيها الاوضه  وربني هتطلعي ازاي

ويعلق الباب عليها 

افتح الباب ده والله  اموت نفسي 

برحتك  اعملي اللي يريحك 

لا حبيب قلبي هياجي ويطلعني وابه شوف 

تميم... وهو في الصاله  ويكسر في الصاله مش عايز اسمع صوتك انتي سامعه  واللي هيقرب عليكي هموته انتي سامه ويمسك ألفاظه ويطربها في الباب  

بس طلع من هنا ما فيش 

سنا.. وهي ترجع في اخر الاوضه  ايه دي اتلبس استر يارب 

غدير.. انا آسفه سامحني 

وعد.. محمد ازاي يعمل كده معاكي 

غدير... سامحني انا كنت عارفه محمد انه بيضحك عليكي الامانه عند صحبتي انا كونت خايف منه بس دي دليل ليكي انتي 

غدير... مره واحد تغمّض عنها 

وعد... بخوف غدير غدير  اصحي ما تسبنيش قومي

ريان.. بسرعه  علي العمليه 

وعد... اهي اهي

ريان... اهدي يا وعد مش كده واهو ربنا بيلك الحقيقه فبل ما تقعي 

وعد... بس ازاي محمد يعمل كده انا مش مصدقة 

ريان.. الاول نشوف الدليل وبعدين نحكم 

وعد... لا الاول هطمن عليها   

زياد..  حبيبتي الغالية 

جنا.. حبيبي وحشتني اوي اوي ايه اخبارك واخبار المزه 

زياد.. بصراحه هي مش حاسة بيه وانا مش عايزها

جنا.. اننا اتجنن صح ليه بتقول كده مش دي حب الطفوله  وكونت بتروح عند خالتك علي شان تشوفها  ليه بتقول كده 

زياد... اعمل ايه هي بتحب واحد غير وكل ما اقف واقولها لا بتزعل مني 

جنا. امممم خلاص سيب الموضوع ده عليه 

صح.. فين التافه التاني وخشني

رياد.. اكيد في البيت مع الجو 

جنا... يا وحشتني اوي ابله نرمين  شوف بقالي كام سنه وانا بعيد عند البلد انا عايز اشوفها فبل ما امشي

رياد... ليه هتمشي تاني 

اعمل ايه بابا مش راضي ده انا ليه اكتير من سنه وانا بزن عليه

ووحشتني  ماما 

ريان.. بكره هنروح نزورها 

جنا.. بس محدش يعرف اني اختك في الرضاعه غير بابا وممتك وبس غير كده  نحنا صحاب  ماشي 

رياد... يوه ليه مش راضيه تعرفي حد بلموضوع ده

جنا... لا انا حابه كده انتا مالك وتمد لسانها ليه

زياد.. بق كده ويقوم ويضربو بغض  بلمخادد 

جنا... كفايه  يلا بقا انا عايز اشوف الابله نرمين 

زيان.. خاليها بكرة انا تعبان وعايز انام

جنا... ااااااه ااااااه ااااااه 

زياد.. وهو يضع يده علي ودنه كفايه كفايه  يخرب بيتك  انا هكلم عمي أقول مين قلك هاتها 

جنا.. وهي تعمل بق البطه  انا جيجي حبيبتك ما وحشتك يا خاين

زياد.. لا وغوري مش ناقص صداع 🤕انا تعبان وحدي 

جنا.. وهي تجلس في الارض اهي اهي ما انا لو كان ليه حد بيحبني ما كانش اللي يسو واللي ما يسواش يتحكم فيه اهي اهي 

زياد.. اه يا واطيها  ويرمي عليها الشبشب 

ريان.... روحي يا وعد الوقت اتاخر عليكي  وانا هطمنك 

وعد.. وهي تبكي لا انا هستني لمه غدير  تطلع 

تدخل جنا وهي تضع يدها في يد زياد وتوضع راسها علي كتفه 


جنا... وهي تراء ريان من بعيد اهو هناك المخفي 

زياد وهو يرا وعد 

وعد ايه في 

ريان... ازيك يا جنا

جنا.. اهلا بي الغالي  مش تعرفي 

ريان.. وهو يبتسم  دي وعد بت خالت زياد 

جنا... اهلا بيكى انتي بت خالت حبيبي 

وتقرص زياد في يده وتميل علي كتفه 


سنا.. وهي تشاور وتفتح الباب وتخرج علي طرطيف اصابعها  

مكانك  

ااااااه  انتا بتطلع من فين 

برحتي اطلع من المكان اللي يعجبني انتي مالك

سنا... انا عايز اكل جعانه 

تميم.. تواني ويكون الاكل عندك 

يقوم من علي الكنبه 

ويدخل المطبخ ويجهز الاكل 

سنا... لا انا مش بحب اكل البيت

تميم. ههههههه العبي غيرها مش  هفتح الباب ايه رايك

سنا.... يوووووو وبعدين بقا وتدخل الاوضه وتغلق علي نفسها الباب وتقول بصوت عالي اهو انا اللي قفلت الباب علي شان ترتاح  

تميم.. احسن حاجه 

سنا... انا تعبت يا حبيبي تعالي خدني انا مش قادرة اقعد من غيرك وحشتني ووحشني  خضنك 

تميم.. وهو يضع ودنه علي الباب 

سنا.. انا بحبك وهموت  نفسي لو اتاخرت عليه  

تميم.. وهو يكسر الباب عليها

انتي بتكلمي مييييييبن

سنا... حبيبي ونن عيني وهو هياجي ويطلع من هنا 

تميم... وهو يمسكها من

           لقراة الفصل السابع عشر من هنا


تعليقات