Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خادمة قلبي الفصل التاسع9 بقلم زهرة عصام


رواية خادمة قلبي
الفصل التاسع9
بقلم زهرة عصام



في نص الليل
وليد صحي و هو بيقول: ااااااه 
و قام جري على الحمام اللي في اوضته
أول ما خرج شتم ملك في سره و قال: أكيد من الكوارع بتاع الهانم
نام تاني مكملش ربع ساعة و صحي جري على الحمام
وليد: مش شغلانة هي بقي 
----- اذكروا الله ------
ملك قاعدة في اوضيتها بتضحك جامد على وليد اللي كل شويه يفتح النور و يطفيه و قالت: و لسه انت شوفت حاجة دا انا متوصية بيك في بودره الصراصير يا سعادة البيه كنافة بالمنجة والله يا وليد بحق بهدله اليوم لتوصي بيك صبرك عليا بس 
و نامت على السرير و هي فرحانة بانجازها الصغير اللي عملته و انتقا'مها من وليد 
----- اذكروا الله ----
وليد طول الليل في الحمام فين و فين على ما معدته هديت
وليد : بقي انا تعملي فيا كدا يا سيد قشطة صبرك عليا يا معفنة انتي قال جميلة قال صبرك عليا هخلصه على جتتك و نام من كتر التعب 
----------------اذكر الله------------
تاني يوم الصبح حازم صحي على صوت خبط في المطبخ لقي ملك بتحضر الفطار و هي بتبرطم





حازم : مالك يا جميلة زعلانة من ايه 
ملك بزعل مصطنع: اسكت يا سعادة البيه كريم شانتيه انا زعلانة أوي اه والله
حازم بطيبه: ليه بس كدا يا جميلة هو حد مننا زعلك في حاجة
ملك : يا ريت يا سعادة البيه كريم شانتيه كنت استحملت لكن و وطت صوتها انا حلمت حلم وحش أوي و الصراحة انا خايفه عليك أوي انت اكتر واحد
حازم بخوف: ليه يا جميلة ايه اللي هيحصل همو.ت وإلا ايه 
ملك : بعيد الشر عليك يا سعادة البيه كريم شانتيه إن شالله اللي يكرهك يا أخويا اقعد كدا و استهدي بالله و انا هفهمك كل حاجه و انا بطبخ 
حازم قعد على كرسي في المطبخ و ملك بدأت تتكلم
ملك : خير اللهم اجعله خير يا سعادة البيه كريم شانتيه حلمت إن في في بيتكم عفاريت كتير أوي
و في عفريته منهم لازقة فيك و بتطفش من حواليك البنات
حازم بصدمة و زهول: ايوه فعلاً البنات بتطفش من حوليا و يعدين يا جميلة كملي 
ملك بخبث: دي عفريته عاشقة ليك يا سعادة البيه كريم شانتيه
لا و يا خراشي بقي على سعادة البيه كنافة بالمنجة حواليه بدل الواحد عشرة
حازم : لا يا جميلة في وليد بالذات مينفعش وسعت منك دي 





ملك : اسكت ما انت مش فاهم دا حواليه عفاريت فاسقة بتخليه يقول خمر و نساء
حازم بزهول: صح صح يا جميلة وليد بيعمل كدا علطول
ملك : و كل شويه يقولك اليوم خمر و غدا شغل و بليل في نفس اليوم رقص و قله حيا انا ليا ربنا على اللي شوفته في الحلم دا 
حازم : فعلاً فعلا و الحل يا جميلة البنات هتطفش مني اكتر من كدا ايه 
ملك : و إلا سعادة البيه الحليوة يختاااي عليه ملازمة عفريب معقد نفسياً مبيضحكش خالص بزمتك انت شوفتة بيضحك 
حازم بتفكير و خوف: لا مشفتوش بيضحك من زمن 
ملك : أهو عفريت سعادة البيه الحليوة قالي في الحلم أنه هيخليه معقد اكتر من كدا و هيخرج عقده عليك يا سعادة البيه كريم شانتيه و هيفرمك في الشغل
حازم بخوف: طب و الحل يا جميلة هنعمل ايه خلصينا من العفاريت دي عنك حل
ملك بخبث : عيب عليك يا سعادة البيه كريم شانتيه ميكونش اسمي جميلة غير و انا مخرجلكم العفاريت دي من البيت بس أنت طبعاً هتساعدني
حازم : طبعاً يا جميلة شوفي انتي عاوزه ايه و انا هعمله
-------- اذكروا الله -----
مالك صحي من النوم و سند ظهره على السرير و باصص في الموبايل على صورة جميلة قال في نفسه: جميلة و برئيه كدا تحس نفسك عاوز تاكلها حتت بسبوسه بالقشطه
وقف فجأة و خرج ليهم بلبس النوم راح على المطبخ علطول لقي ملك بتتكلم مع حازم عادي فغار من جواه وقال: حازم يلا اجهز علشان الشغل
حازم بخضة و لسه كلام ملك مأثر فيه : حاضر يا مالك بس بص انا هروح النهارده بدري عندي شوية حاجات هخلصها
مالك: تمام و بص لملك و عيونه لمعت 
مالك: عاملة ايه دلوقتي يا جميلة






ملك : بخير يا سعادة البيه الحليوة ان شالله تسلم يخويا انا بقول مفيش غيره سعادة البيه الحليوة هو اللي جابر بخاطري
مالك بابتسامة: يا رب دايما بخير يا جميلة و سابها و مشي بعد ما أتأكد إن حازم مشي 
ملك حطت اديها على قلبها و هي بتقول: بتدق ليه دلوقتي يا غبي مينفعش اللي أنت عاوزه بس ابتسامته دوختني ابن اللظينة ما بالك بقي بضحكته هتعمل في اللي جابوني ايه 
نفضت ذهنها من كل حاجه و قالت بخبث: انا هسبني من الكلام دا دلوقتي و اخايني في اللي هعمله فيهم التلاتة النهارده و يا رب قدرني على فعل الخير و استرها من عندك عشان شكلي هنكرش النهارده
------ اذكروا الله ----- 
وليد صحي من النوم مقريف مش قادر يقوم أصلا و في نفس الوقت مش عاوز يقعد مع ملك في البيت لوحدهم عشان مش ضامن رد فعله معاها مش بعيد يقتلهـ.ـا و يخلص البشرية منها لبس و جهز حاجته لقاهم كلهم قاعدين على السفرة بص على الأكل و اتصدم
وليد: ايه دا معلش ؟! 
ملك: صباح الخير يا سعادة البيه كنافة بالمنجة أقعد أقعد حماتك بتحبك






وليد قعد على الكرسي بإهمال و قال: فول و طعية يا قادره بصي انا أصلا مش قادر اتخانق معاكي هاتيلي حاجة أكلها غير دي بصي هاتيلي جبنه 
ملك : ماله الفول و الطعمية بقي يا سعادة البيه كنافة بالمنجة بقالك قد ايه مكاتوش افهم بقي كل كل دا أكل الشعب كله كدا و كله بيدوب في الفول دا دوب 
وليد: مش عاوزه منك حاجه انا هسبقم على الشركة
وليد خرج و مالك ميل عليها و قال بهمس: خفي عليهم شوية كدا هيفلسعوا بدري
ملك بنفس الهمس: متخافش عليهم يا سعادة البيه الحليوة دا انا نويت و النية لله إن يكون مو'تي على ايدهم
مالك : يبقي الله يرحمك بقي 
خرجوا على الشركة و ملك غمزت لـ حازم اللي هزلها راسة و مالك اللي هيفرقع من كتر الغيرة

------ 
ملك بتجهز اللي هتعملوا ليهم و خلصت الغدا و هي بتقول يلا حلال عليكم الكرشة أحسن حاجة اقولهم عليها اكله يابنية هما اليابان بيحبوا الأكل اللي مش مفهوم دا 





و بقت تجهز الحاجات على ما حازم يجي 
بعد نص ساعة حازم جه و معاه كيسه كبيرة و دخل الاوضة غير و لبس جلبية بيضة و حط على راسة طقية و ملك اللي لبست جلبية بيضة برضوا و ربطت رأسها بطرحة و شعرها رفعاه لفوق زي الاريل بقي منظرها مضحك للغاية
حازم مسك مبخره من بتاع زمان و ملك كمان و استنوا لحد ما مالك و وليد رجعوا و شغلوا الطبلة و ملك بقت تقول كلام مش مفهوم و ترش بخور و حازم ماشي يفقر وراها و ماسك المبخره كل شويه يحط بخور فيها 
وليد بصدمة: قلبت البيت مازار يا مالك 
مالك بصدمة: اخوك يا وليد الواد جراله ايه 
ملك بصتلهم و برقت وليد رجع خطوه لورا من منظرها و قال....




                          الفصل العاشر من هنا


تعليقات