Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية امتلكني كبير الصعيد الفصل السادس والثلاثون36بقلمM,H

 


رواية امتلكني كبير الصعيد

 بقلمM,H

الفصل السادس والثلاثون

 

 

دياب فتح التليفون وكان فيديو لفيروز وهي بتجري ورا المهره ومبعوت معاه رساله  " *مشوفتش جمال كدا بصراحه يابختك يعم دا مفيش حد من رجالة البلد عارف يناام من ساعتها* "

دياب ضم ايده بغضب حط التليفون علي جنب وراح لفيروز اللي نايمه علي السرير 

دياب : فيروز قومي 

فيروز قامت فاطه وهي بتشد اللحاف عليها 

فيروز بخوف : ن.. نعم 

دياب: اصحي كل دا نوم

فيروز بدموع : اسفه ولله محستش بنفسي

دياب قعد قدامها علي السرير 

: طب وانتي بتعيطي ليه دلوقتي 

فيروز بدموع : علشان انت هتضربني 

دياب : لا مش هضربك.. قومي استحمي 

فيروز: حاضر 

فيروز دخلت تاخد دش شويه وطلعت كان دياب قاعد علي الكنبه بيدخن 

دياب : تعالي 

فيروز قربت منه بطاعه ولسه هتقعد علي الارض زي ما اتعودت دياب شدها وقعدت علي رجله

دياب : احكيلي اي اللي حصل 

فيروز بدموع : انا والله كنت في المطبخ وفاطمه قالتلي ان المهره بتاعتك اتطلقت وانا عارفه هي غاليه عليك قد اي 






دياب بإندفاع : بس مش اغلي منك... كملي 

فيروز بشهقات : انا كنت هستنا لما تيجي من الجامع ب.. بس فاطمه قالتلي ان عبال ماتيجي تكون تاهت وانا خوفت منك

دياب بهدوء : واي حد يقولك حاجه تجري علي برا 

فيروز نزلت راسها وفضلت تعيط

دياب زاح شعرها 

: خلاص بطلي بكا واسمعيني... 

فيروز : حاضر 

دياب : اول حاجه مفيش طلوع من البيت بدون اذني مهما مين كان حتي لو حد جه قالك دياب اللي بعتني  شعرك يتغطا علطول جو البيت وفي اي حته .. عايزه تعريه يبقي تعريه هنا قدامي وليا انا بس ان شاءلله تقلعي عريا*نه و كلام مع زفت فاطمه تاني مفيش فاهمه

فيروز : فاهمه 

دياب: يلا قومي شوفي امك قبل ما اخدها وا اروح المستشفى 

فيروز بتوتر : م.. ممكن اجي معاك

دياب : تعالي 

فيروز بفرحه وهي قايمه 

: شكرا.. 

ونزلت

دياب ابتسم عليها...  وطلع التليفون 

: هبعتلك رقم تجيبلي صاحبه 


......... 

فيروز وهي بتبوس ايد خديجه 

: صباح الخير يا مرات عمي

خديجه ابتسمت : صباح النور عليكي يا حبيبتي 

فيروز قربت من امها اللي قاعده جنب خديجه 

: صباح الخير يما






ام محمد : صباح النور يا بنتي كنتي فين من امبارح 

فيروز بتوتر : تعبت يما وو كنت برتاح شويه 

ام محمد : يلهوي يا بنتي ومتقوليليش 

فيروز : انا الحمدلله يما بقيت كويسه 

نزل دياب في الوقت دا وهو لابس جلبيه سوده ومبتسم

دياب : صباح الخير يا ست الكل 

خديجه ابتسمت : صباح النور 

دياب :اخبارك ايه يا ام محمد

ام محمد : الحمدلله في نعمه يا ابني 

دياب بص لفيروز

: خليها تفطر علشان نص ساعه ومشايين

فيروز وهي بتسند امها

: حاضر

........ 

زينب : لا وانا مالي ماتصحيه انتي  مش اخوكي

ليليان : يا بنتي ما انتي عارف اهم حاجه عند يحيي النوم وانا لو صحيته بيزعق فيها

زينب : مليش صالح برضو 

ليليان: طب انتي خايفه من اي دا بيزعق في الكل معاده انتي 

زينب بإندفاع : علشان بيقل اد"به.. 

زينب حطت ايديها علي بوقها... 

ليليان : نعم!! بيقل اد*به ازاي 

زينب بتوتر : م.. مفيش 

ليليان : نعم يختي ازاي مفيش 

فاطمه علي السرير ببرود

: بيهريها بو*س 

ليليان فتحت عينيها بصدمه

: اي 

زينب وشها احمر وقامت وقفت 

: يووووها ولله لا انا ماشيه 

فاطمه ببرود وقرف

: والهانم التانيه و يونس بيه

ليليان بصت لرويدا 

: وانا معرفش

رويدا بتوتر : مفيش الكلام دا مين قالكم 

فاطمه بسخريه لليليان

: يعني قال انتي اللي سالكه اوي ما انتي بتحبي المهندس اللي شغال مع عمي حازم 

ليليان بسخرية : وانتي بتحبي مين يا ست فاطمه 

فاطمه : قريب هتعرفي

زينب كانت ماشيه في الطرقه لحد ما خبطت في يحيي 

يحيي : الحلو بيعيط ليه 

زينب بدموع : ملكش دعوه بيا ومتكلمنيش تاني ومش هاجي اصحيك تاني





وجريت يحيي بص عليها بصدمه

يحيي بخبث : لا كبرتي يا بطه 


.......

فيروز قاعده علي الكرسي قدام اوضة العمليات وبتهز رجليها بتوتر 

دياب : اهدي مفيش حاجه هتبقا بخير

فيروز بتوتر : هي تعبت في مره و. و عملنالها عمليه بس في مستشفى علي قدنا و وجعوها اكتر

دياب : الدكتور دا جاي من برا وعنده مستشفى خاصه بالعيون فـ اهدي كدا 

فيروز هزت راسها : حاضر 

شويه وطلع الدكتور دياب بص لفيروز متتحركش 

الدكتور : الحمدلله العمليه نجحت 

دياب : الحمدلله يا دكتور هتخرج امتا

الدكتور : كمان ساعه يكون البنج راح

دياب : تمام يا دكتور 

..... 

دياب مسند ام محمد و فيروز ماشيه وراه في ايديها كيس العلاج

دياب : علي مهلك يا ام محمد ولا اشيلك 

ام محمد : ربنا يخليك يابني 

دياب دخلها الاوضه بتاعتها وساعدها تنام وفيروز بتساعده 

خديجه : الف سلامه يا ام محمد

ام محمد : لله يسلمك 





خديجه لفيروز : روحي انتي ارتاحي شويه وانا هقعد معاها

فيروز : بس... 

ام محمد : روحي يا حبيبتي انا بخير

دياب : اسمعي الكلام

فيروز : حاضر 

..... 

فيروز واقفه قدام المرايه بتسرح شعرها حست بايدين بتتلف حاولين وسطها 

فيروز لفت وكان دياب فيروز وهي منزله وشها لتحت 

: شكرا علي اللي عملته مع امي 

دياب رفع وشها بصباعه وركز في كل تفاصيل وشها قد اي هي رقيقه وحلوه ، دياب ميل يبو*سها 

فيروز استقبلت البو"سه بخوف وكسو*ف 

دياب رفعها وهي لفت رجليها علي وسطه دياب سندها علي الحيطه

فاطمه دخلت :دياب الـ....






كانت داخله علشان تشوف اللي عمله دياب في فيروز بس اتصدمع

دياب بعد وهو بياخد نفسه وفيروز بتظبط نفسها 

فاطمه بغل : الله الله مش قادره تستني لما تقفلي الباب دياب ابن عمي عمره ما كان كدا اكيد انتي يا وس... وقبل ما تكمل كلامها قلم نزل علي وشها من دياب بغضب

: ااااااخرسي يروح امك 

فاطمه حطت ايديها علي خدها

فاطمه : بتضربني علشان خدامه يا ابن عمي 

دياب : وكسر راسك بعد اللي عملتيه فكراني مش عارف 

وكمل بغضب اعما : اديني سبب واحد علي اللي عملتيه قبل ما انزل واقول لعمي يتصرف معاكي

فاطمه : علشان بحبك يا ابن عمـ*ـي بحبك 

.

              


تعليقات