Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت صعيديه الفصل السادس عشر16بقلم رنا احمد

رواية عشقت صعيديه
 الفصل السادس عشر16
بقلم رنا احمد



في الاداره ..
في مكتب اللواء محمد....

كان يجلس محمد بصدمه ممايسمع .

محمد بغضب شديد/انت بتقول ايه ي اركان انت اتجننت عايز تتطلع مهمه زي دي انت كده بتنتحر .

اركان بتعب شديد/ارجوك ي محمد بيه توافق علي السفريه انا محتاج المهمه دي جدا .

محمد بحده /ايه الي حصل ي اركان كانك عايز تهرب من حاجه كانك موجوع ومش قادر تتكلم قولي ي اركان طمني انا زي ابوك برضه .

اركان بتعب وضيق/كل الي اقدر اقوله ل حضرتك انك تسفرني المهمه دي في اسرع وقت انا محتاج ابعد شويه وبعدين متقلقش عليا عمر الشقي بقا انا عارف انها مهمه صعبه بس أن شاء الله هكون قدها وقدود .

محمد بجديه/بس الي فاكره انك قولت قبل كده انك مش هتتطلعها ابدا ولا هتفكر فيها لان حياتك بقت غاليه عليك وبقا عندك الي تخاف عليه .

اركان بوجع وكسره/وانا خلاص رجعت تاني لنقطه الصفر ومبقاش عندي الي اخاف عليه ارجوك ي سياده اللواء ارجوك توافق اني اسافر وابعد .

محمد بجديه/وتهرب ي اركان مش كده .

اركان بوجع ومراره/واهرب ي سياده اللواء.

في المستشفي .....
في غرفه زينه....

كانت تجلس وهي تنظر أمامها بدموع لاتتوقف لتتستمع لاي احد لاتشعر سواء بما سمعت هل بالفعل لن تستطيع ان


 تكون ام هل ماظلت تنتظره كثيرا ضاع من يديها الي الابد حقا ما هذا الكابوس .

هنيه بدموع ووجع/زينه ي خيتي مالك ساكته كده ليه اتحددي قولي اي حاجه.

نور بدموع والم /زينه ي حبيبتي ده قدر ومكتوب المهم دلوقتي صحتك انتي وسيف وان شاء الله الي جاي هيكون خير وربنا هيعوضك ي خيتي .

زينه بدموع وقهره /اه ي قلبي الي وجعني اه ي عني ايه عاد ي عني مش هخلف واصل مش هيجي الي يقولي ي ماما ده انا كنت مستنياه بفارغ الصبر ربنا يسامحك ي سيف ربنا يسامحك .

نور بغيظ وحده /وماله سيف ي زينه حرام عليكي هو برضه فيه الي مكفيه ذنبه ايه.

هند بحده وغيظ/ذنبه ايه امال ذنب مين ي ست نور .

هنيه بغيظ شديد/كفياكي عاد ي هند كفايه الي عملتيه هي مش ناقصه كلامك الي زي السم .

زينه بدموع ووجع وصراخ /ايوه هو السبب هو الي معرفش يحميني ولا يحمي الي فبطني هو الي وداني مكان زي ده معملش معايا زي الي اجوازكم عملوه معاكم وكاني مش ست زيكم ولا من حقي أن احس بحب جوزي زيكم وفي الاخر خسرت رحمي وخسرت ابني وكل ده بسبب زوج مستهتر انا عايزه اموت عايزه اموت .

نور بدموع وصراخ/دكتوره حد يلحقنا بسرعه حقنه مهدئه اختي منهاره بسرعه .

من امام غرفه سيف ....
كانوا يجلسون كينان وادهم وهو يتلؤن القران الكريم ويدعون ل سيف بالشفاء ليرن هاتف ادهم ليرد سريعا .

/ايوه ي اركان انت فين .

اركان بوجع ومراره/انا طالع المانيا مهمه طمني كل شويه علي سيف ي ادهم .

ادهم بعصبية/اركان بلاش جنان مهمه ايه دي الي ظهرت كده فجاه ارجع وكل حاجه هتبقا زي الفل .

اركان بعصبية وحده /ادهم مش وقته الكلام ده انا خلاص مسافر ابقا طمني عليك سيف وخالوا بالكم من نفسكم سلام .

ادهم بغيظ /استغفر الله العظيم يارب.

كينان بقلق /فيه ايه ي ادهم .

ادهم بغيظ /اخوك اركان اتجنن .

الممرضه بابتسامه/البشمهندس سيف فاق .

في فيلا الجوهري ....
كان يجلس ليث وهو يستمع إليها بانصات بعدما اطمن علي الجميع .

ليث بابتسامه وحنان /اتكلمي ي فيروز انا سامعك كانك بتحكي مع نفسك ..

فيروز بدموع وحرقه وهي تتذكر الماضي الأليم ...

(وانا صغيره كنت طول عمري بشوف ابويا وامي مش طايقين بعض من الفقر والجوع والتعب طول عمرنا في مشاكل اخويا سليم كان عنده 6سنين كان بيشتغل في ورشه ميكانيكا وانا كنت بشتغل عن واحده خياطه كنت دائما اشوف البنات بتلعب في الشارع ولبسين هدوم جديده وانا مكنتش بقدر حتي العب شويه في الشارع كبرت ومفيش حاجه اتغيرت كنت بحب ابن الجيران ومبسوطه ويرسم حياتي معاه زي اي بنت لكن نسيت أننا فقراء ابويا موفقش وطرده هو وأهله وقاله معنديش بنات للجواز لانه مكنش معاه فلوس يجهزني وسليم كان الفلوس الي بيجبها كانت علي القد يدوب بتكفي امي مصاريف علاج ومصاريف البيت ساعتها بس كرهت عيشتي وحياتي وكلها واتاكدت أن الفلوس هي أهم حاجه في الدنيا وان الحب ده كلام فاضي وهبل واشتغلنا انا واخويا سليم في الي يعيشنا ملوك وادينا فعلا بقيت غنيه ومعايا فلوس ومعايا سلطه ونفوذ بقيت اقدر اخد اي حاجه اتحرمت منها وبقيت أقوياء مخفش من اي حاجه.

ليث بابتسامه/انتي مكسبتيش حاجه ي فيروز بالعكس خسرتي نفسك وخسرتي الحب الي دايما بدوري عليه بالعكس انتي فشلتي ي فيروز .

فيروز بعصبية ودموع وارتباك/لا مفشلتش انا خدت كل حاجه عملت الي كان لازم يحصل لازم افضل قويه مينفعش ابقا ضعيفه الحب ضعف ي ليث ضعف وانا مش عايزه ارجع تاني ضعيفه.

ليث وهو يحتضنها بحنان لتسكن بين أحضانه كالطفل الصغير الذي قد شعر بالأمان /متخافيش ي فيروز الحب ده اجمل حاجه في الدنيا فيروز انتي مش شريره ولا وحشه انتي متستهليش الحياه دي ولا انك تكون دي النهايه ابدا فيروز انت لازم تتغيري لازم فيروز القديمه دي تموت ويتخلق فيروز جديده تعرف أن فيه ناس حواليها بيحبوها ويساعدوها اوعديني ي فيروز.

فيروز وهي تنظر في عيناه بدقه ليخطفها بسحره الخاص /اوعدك ي ليث اوعدك ..

في المستشفي ..
في غرفه سيف ..

كان يجلس سيف بشرود وحزنا يؤلم قلبه مما سمع هل بالفعل فقد ابنه وليس ابنه فقط بل زوجته الذي يعلم حالتها كيف ستكون الان ي الله ما ذلك الاختبار الصعب .

ادهم بحزن شديد/سيف وحد الله ي سيف ده قدر ومكتوب المفروض تبقا اقواء من كده علشان تكون جنب زينه في الي هي فيه .

سيف بوجع ودمع/ انا عارف ال زينه هتكون فيه والي هيحصل فيها دي كانت اكتر واحده هتموت وتبقا ام وهي خلاص اتحرمت من الموضوع ده لابد ومش بس كده انا عارف انها هتحملني انا كل حاجه للاسف انا وهي ادمرنا ي ادهم .

كينان بدموع ووجع/جرا ايه يلا ولا اتكسرتوا ولا حاجه ماولادنا هيبقوا ولادكم سيف أن شاء الله كل حاجه هتعدي .

سيف بالم شديد/انا لازم اشوف زينه حالا  .

ادهم وكينان وهم يساعدوه/طب تعال علي مهلك .

سيف باستغراب /هو فين اركان .

من امام غرفه زينه ...

كانت تقف هند وهي تحاول مرارا وتكرارا الاتصال عليه لكن لايوجد رد لتشعر بقلبها يكاد يتوقف لتتحدث بوجع ودموع وهي ترسال إليه تلك الرساله بصوتها الحزين  .

/كده ي اركان هونت عليك انا عارفه اني غلطت بس ارجوك متبعدش عني كان غصبن والله غصبن عني ي اركان رد عليا ارجوك .

لتلمح سيف وادهم وكينان لتمسح عيناها سريعا وعي تنظر إلي سيف بشراسه .

/ارتحت دلوقتي بعد الي عملته في اختي والي وصلتها ليه اوعا تعفي نفسك من المسؤوليه انت مقدرتش تحميها ي سيف اختي خسرت بسببك اغلا حاجه أنها تكون ام وابنها مات قبل ماحتي تفرح بيه .

ادهم بحده /ي شيخه حرام عليكي هو في ايه ولا فيه ايه .

سيف بسخرية وضيق /كنت متاكد انك انتي الي هتسخنيها عليا بس الي انت متعرفعوش بقا اني بحبها اكتر من نفسي والي حصل هنعديه انا وهي سواء واني عمري مهسيبها ابدا .

ليسرع سيف الي غرفتها تحت نظراتهم الصائبه .

في المانيا ....
في الشقه التي سيجلس بها اركان .

كان يستمع إلي تلك الرساله المملؤه بالدموع ليتنهد بحزن والم حقا يشتاق عليها يالمه قلبه بشده لكن ليس ستكون المسامحه بتللك الطريقه فهي أخطأت خطأ كبيرا ولابد من معاقبتها ..

في فيلا سليم ....

كانوا يجلسون علي مائده الطعام كان يختلس لها سليم النظرات حقا فقد اعجب بها بشده لم يستطيع إنكارها أما هي فكانت عيناه مسلطه علي تلك الصوره التي يختتضن بها فيروز ويضحكون بسعاده .

سليم بابتسامه وسعاده/دي فيروز اختي بس متجوزه .

شمس براحه وابتسامه /خدت بالي شبه بعض اوي احنا بكره هنروح الشركه مش كده .

سليم بابتسامه/طبعا من بكره إن شاء الله هتستلمي شغلك في الشركه ي سياده نائب المدير .

شمس بابتسامه ودهشه /نائب المدير مره واحده معقول .

سليم بابتسامه/ايوه طبعا انا خلاص بقيت برتحلك وبثق فيكي جدا علشان كده كل الشغل هيكون تحت ايديك ي شمس .

شمس بابتسامه/ربنا يقدرني وأبقا قد الثقه دي أنا شبعت بعد اذنك هطلع انام تصبح علي خير.

سليم بابتسامه وهمس /وانتي من أهله ي ترا ي شمس لو عرفتي حقيقتي هتعملي ايه المصيبه بقا اني مبقتش قادر استغنا عنك وعايزك معايا باي شكل .

في المستشفي ...
في غرفه الدكتوره نادين .

كانت تجلس نادين بتشفي واستماع بعدما أثارت تلك الحزن في قلوبهم وخصوصا سيف وزوجته ف سيف هو الراجل الوحيد التي مازالت تعشقه حد الآن كان سيف زميل مراد اخو نادين في الجامعه كانت تحاول دائما التقرب منه لكنه كان ينهرها بشده وشعرت بالانهيار عندما عملت بزواجه الذي ملأ جميع الصحف والمواقع ولكن قد اتيت لها الفرصه للانتقام منه لتخرجها من شرودها دخول تلك الممرضه التي تنظر إليها بارتباك .

نادين بحده /فيه ايه ي صباح مالك .

صباح بارتباك /هو حضرتك ليه قولتي لاهل المريضه أنها شالت الرحم رغم أنه ده محصلش والرحم بتاعها سليم .

نادين بغضب جحيمي/موضوع ميخصكيش ي صباح وحسك عينك حد يعرف اي حاجه بالي حصل ده فاهمه .

صباح بقلق بالغ/ايوه ي دكتوره بس ليه بجد البنت دي صعبانه عليا اوي دي دموعها موقفتش .

صباح بحقد وغل/مزاجي كده ي صباح قسما بالله لو مبلعتي لسانك ومتكلمتيش في الموضوع ده نهائي لكون رمياكي بره المستشفي تروحي تشحطي علشان توكلي عيالك فاهمه .

صباح بخوف ورعب/فاهمه فاهمه . 

في غرفه زينه ....

كانت تجلس زينه وهي تنظر لنقطه في الفراغ بدموع لاتتوقف ليقترب منها سيف بحزن وقهره عليها .

/يريتني كنت موت قبل ماشوف دموعك ولا حالتك دي صدقيني ي زينه انا موجوع زيك بالظبط واكتر كمان الي راح ده ابني زي ماهو ابنك .

زينه بدموع والم /انت السبب في كل الي حصلي بسببك خسرت رحمي وخسرت ابني واني اكون ام انا بكرهك ي سيف بكرهك .

سيف بدموع وقهره/ابوس ايدك ي زينه انا مش ناقص حرام عليكي بسببي ليه ايه الي انا عملته .

زينه بغيظ وشراسه/لو مكناش قعدنا في المكان ده مكنش حصل الي حصل لو مكنتش اشتبكت بدمعاهم ورعبتني عليك لما حسيت انك هتروح مني مكنش كل ده حصل انا ادمرت بسببك ي سيف طلقني ي سيف طلقني .

سيف بدموع والم /حرام عليكي يا زينه انا مش ناقص اقفي جنبي انا كمان محتاجكك .

زينه بدموع وانهيار /وانا مين يقف جنبي بعد الي حصلي انا مش عيزاك ي سيف مش عيزاك خليك راجل وطلقني .

ليسرع سيف الي الخارج لتوقفه صباح بقلق بالغ.

/بشمهندس سيف .

سيف بدمع والم /نعم .

صباح بثقه وقوه لفعل الصواب /فيه حاجه مهمه لازم حضرتك تعرفها..

في فيلا الجوهري....

في جناح هند وأركان...

كانت تبحث عنه هند بدموع وهلع لتنصدم بعدما رأت أنه قد أخذ الكثيرمن اشياءه لتعلم أنه قد تارك الفيلا لكن الي اين لتسقط وهي تتضع يدها علي وجهها بدموع ووجع واشتياق فقد قد تخطت كل الحدود فالرجوع سيكون صعبا .

من امام أحدا محلات المححبات الفاخمه .

كانت تقف فيروز مع ليث وهي تنظر إلي تلك الفساتين المحتشمه بانبهار .

/فيروز باستغراب /انت جيابنا هنه ليه ي ليث .

ليث بابتسامه/علشان احنا هنبدا من هنا فيروز لازم تتغير من كل حاجه واولهم لبسك ده لازم تكوني حاجه مميزه غاليه وده الي هيحصل ودلوقتي حالا ساعتها بس هتحسي بالفرق .

فيروز بابتسامه واعجاب /والله انا مش عارفه انا مالي مطوعاك كده وماشيه وراك من غير مفتح باقي كانك سحرتني واسرتني .

ليث بابتسامه ساحره /فعلا إسرتك ومش هخرجك من اسرك ده ابدا يلا بينا .

في المستشفي ...
في مكتب نادين ...

كانت تقف نادين وهي تستعد للرحيل ليسير إليها سيف كالاسد الهائج .

/علي فين ي دكتوره نادين ده لسه السهره طويله .

نادين برعب شديد/سيف .

في المانيا ....

كان يقف اركان وهو يشهر مسدسه ليصاب الهدف ببراعه فهو أحدا تلك العصابه التي مكلف اركان بيها ليشعر بغصه مريره في قلبه تخبره أنه معشوقته ليست علي مايرام .

في فيلا الجوهري ...

كانت تسير عاليه بالطعام الي جناح هند وأركان لتصعق بشده وهي تصرخ عندما رأت هند فيروز وهي تنذف من يدها بغزاره لياخذوها سريعا الي المستشفي .

في غرفه هند ...

كانت تبكي عاليه بجانب جدها علي حالها ولما وصلوا إليه أبنائها لتسير الممرضه وهي تتضع إليها المحاليل .

عاليه بخوف وقلق/ابوس ايدك ي بنتي طمنيني هي كويسه .

الممرضه بابتسامه/الحمد لله هي بخير احنا أوقفنا النزيف وخيطنا الجرح بس لازم نعوض  للدم الي خسرته علشان الي فبطنها .

عاليه بسعاده كبيره/هند حامل .

صلاح بفرحه وسعاده/ربنا يكرمكم كلكم ي ولادي وأشوف عوضكم .

عاليه بضيق /طب وأركان ي حاج صلاح البت كانت عايزه اموت نفسها .

صلاح بغضب شديد/نخلص بس من الي احنا فيه وهعرف منه ايه الي وصلها لكده وازي اصلا يسسبنا ويمشي كده في الي احنا فيه عقابه معايا هيبقى عسير .

في فيلا سليم ...
كانت تمسك هاتفها وهي ترن عليه لياتيها الرد سريعا لتتحدث بهمس .

/ايوه ي اركان بيه اطمن هسلملك سليم المنشاوي في اسرع وقت كل حاجه هتكون تحت ايديا 

تعليقات