Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب مستحيل الفصل الاخيربقلم سارة اللومي

         


رواية حب مستحيل

 الفصل الاخير

بقلم سارة اللومي 





- خير؟  خضيتيني يا سلوى؟؟
- و الله حالته كانت تصعب عالكا^فر يوم الفرح اياه راح شارب لحد ما جاب اخره بعدين كسر از^ازة و قط^ع بيها شريان ايده ، الحمد لله لحقوه شباب في آخر لحظة   ودوه المستشفى و انكتبله عمر جديد و الا كان مات على معصية و ربنا غضبان عليه ،بعد ما خف اخذ شنطة هدومه و إختفى من يومها محدش يعرف عنه حاجة ، فهمتي ليه أمي زعلانة! هي زعلانة عليه هو مش منك انتي 😣.






ياااااااه!!!  كل ده حصل معاه ؟ و انا اللي كنت فاكراه ابتدا حياة جديدة و نسيني؟ ساعتها حسيت بصد^مة شديدة الدنيا لفت بيا جيت أقف ما قدرتش امسك نفسي  أغمى عليا و وقع الواد من ايدي !  صوطت سلوى و جوم شالوني و ودوني المستشفى اول ما صحيت بدأت ابكي بكاء هستيري فقدت السيطرة على اعصابي ! دخلت في دوامة افكار ما عرفتش اطلع منها؛
- يا رب انا عملت ايه ؟؟  انا ضيعت حياة انسان  ملوش ذنب غير أنه حبني ؟ مش هقدر اسامح نفسي أبدا 💔!! عذاب الضمير هيفضل يلاحقني لحد ما ام^وت!😭 هاقدر انسى اللي عملته فيه ازاي يا رب؟؟ انا اتجوزت و خلفت ولدين و هو لا بيت لا زوجة لا مستقبل لا ابن يشيل اسمه ، اهله غضبانين عليه 😣 و كمان كان هيم^وت على معصية؟؟ معقولة انا كملت حياتي و نسيته و هو كان عنده وعده ليا لما قالي مش هكون لغيرك و مش هيفرقنا غير المو^ت؟؟
كان جوزي جنبي شايل ابننا و مش مستوعب الحالة اللي انا كنت فيها و محدش عارف حقيقة اللي انا كنت  بأمر بيه 
أمي  معاه بتحاول تهديه: معلش اصلها كانت متعلقة بجدها اوي من لما كانت صغيرة دي بتحبه اكثر من ابوها كمان 😭💔 هتاخذ وقت و تنسى حزنها انت بس خليك جنبها..
الدكتور قالهم هي بتمر بصدمة عصبية شديدة  حاولو تبعدوها عن اي نوع من أنواع التوتر و المشادات و كتب لي على مهدئات ،كنت طول الوقت نايمة عشان ما افكرش في حاجة...و اللي زاد من سوء حالتي المعاملة اللي كانوا بيعاملوني بيها عيلة أحمد، كنا عايشين سوا وسط عيلة كبيرة اعمام و اولاد اعمام و سلايف و غيرهم من نسوانهم كان فيه اللي بيحق^دوا عليا و الغيرة عامية عيونهم و منهم سلايف حماتي اللي كانوا هيطقوا من معاملتي ليها و طيبتها معايا و بيحاولوا يوقعوا بيننا بأي طريقة و يخلوها  تكرهني و يبعدوني عنها بس انا ما كنتش بأسمع لهم ولا مدياهم وذن و بعامل الكل بطيبة قلب و سايباهم هوما و حقدهم لربنا هو يتولاهم ، كنت عارفة ببساطة  انهم كانوا مستكثرينني عليها اكمن نسوان اولادهم عقا^رب  و مش بيعاملوهم كدة.
بس بعد اللي حصلي كل حاجة اتغيرت..

كنت باخذ ادوية اعصاب و هوما عارفين أن اعصابي بتفلت و لازمني راحة و ما بستحملش الشد و العراك و مع كدة كانوا بيستقصدوا يغيظوني و يتبجحوا في الكلام و يتريقوا عليا خصوصا لما أحمد مبيكونش موجود ، انا ما كنتش باقدر اتحكم في اعصابي فورا بادخل معاهم في ثورة نقاش اجيب اخري و في الاخر تجيني نوبة عصبية و اتش^ل و  بينجحو في كل مرة و يفضلوا هوما يضحكوا على حماتي و يقولولها يا فرحتك بالمجن^ونة اللي جبتيها لابنك.
مكانش ممكن اخف






 طول ما انا وسطيهم و كانت حالتي بتزيد لحد ما جوزي بنفسه قلب عليا و مبقاش طايق عصبي^تي و نكدي، حماتي ربنا يسترها و يديها الصحة و طول العمر نصحتنا ان احنا نبعد عن هنا و نعيش لوحدنا ده اسلم حل 
و فعلا اشترينا بيت بعيد عنهم و خلصت منهم و من قر^فهم و ابتدت أموري تتحسن و اعصابي تهدا و تختفي النوب^ات اللي كانت بتجيني.
 اخذت وقت طويل على ما قدرت اتلم على نفسي و ارجع لحياتي و جوزي و اولادي و اتخلص من شعور الذن^ب و عذاب الضمير اللي كان ملازمني .
عدت سنين تانية  و مات عم حسن و راح ابوي و امي  و جدتي وصلهم جوزي الجنازة عشان ابوي ما عندوش عربية.
سلموا عليه و عزوه في والده و بابا عرفه على جوزي .
حكتلي أمي الموقف بعد ما رجعوا من عندهم 
-  يااااه قد ايه الزمن بيغير ؟ محمد اتغير اوي كان باين اكبر من سنه بعشر سنين سلمنا عليه رد علينا بكس^رة قلب و هو ما رفعش عينه فينا  اصلا و جيه ابوكي يعرفه على أحمد ما رضيش يمد ايده فضل جوزك مستغرب  انا كنت هم^ووت في هدومي خايفة يتعرف عليه  من صورة النح^س اياها، بس كان فرق كبير بين شكله في الصورة و شكله دلوقت الظاهر جوزك ما انتبهش ! و الحمد لله عدت على خير.
من لما حكتلي أمي و هو صعبان عليا جدا و قلبي مقه^ور مش عارفة اتخطى الازمة و شعور الذنب. مهما حاولت .
بعدها كنت بأعرف اخبارهم من  سلوى اللي كان بيننا اتصال من يوم ما مات جدي ، عرفت  أنه بعد طول انتظار  أخيرا اتجوز عملا بوصية المرحوم  ابوه  قبل ما يموت"  لو عايزني ارضى عليك في تربتي ارجع البيت و  اتجوز و خذ بالك من امك و اخواتك انت كبير العيلة من بعدي ".
مراته كانت وحدة قريبتنا من بعيد كانت بنت عمة ابوه عدت الاربعين و هو كان عدى 45 , قرروا يستروهم هو و هي 
بعد سنتين خلفت له بنت  كان هيطير من الفرحة بيها و هو بيشيلها و سماها بسمة 😭، مهما حاولوا يقنعوه يغيرو احتراما لمشاعر مراته رفض و قالهم ان هي دي بسمته في الحياة و عوض ربنا ليه بعد كل اللي مر بيه من عذاب و حرمان و اصلا مراته عارفة بحبه الاول و مش معارضة الاسم.

هي دي حكايتي مع محمد و ازاي فرقتنا الاقدار  و حطمت السنين امانينا و احلامنا ، ان شاء الله ربنا يعوض 






احزانه و صبره خير و يعوضه ببنته و يفرحني انا كمان  باولادي و يكونوا ليا سند و عوض عن كل اللي مريت بيه .
في الاخير بدعي ربنا ما يجيب احزان لحد ولا يحرم حد من حب عمره بس نصيحة مني  اذا حصل و افترق اثنين بيحبوا بعض لازم الواحد يصبر و يسلم بأمر ربنا و  يكون ايمانه قوي و يفهم إن دي حكمة ربنا  و قضاؤه و مفيش حد فينا  يقدر يهرب من قدره و ان ربنا سبحانه و تعالى دايما بياخذ مننا حاجة عشان يدينا حاجات كثير عوض عنها و لو نعد نعم ربنا حاوالينا نلاقيها كثير ما لهاش حصر احنا بس اللي  من جهلنا و قلة ايماننا بنمسك بس فالحاجة اللي اتحرمنا منها و نعيش في أسر الماضي و نحرم نفسنا من حلاوة حاضرنا والناس الي بتحبنا و تهتم بينا بجد.
و آسفة للناس اللي كانت مستنية نهاية حلوة و عايزة  الحب يجمع ما بين بسمة و محمد  للأسف القصة حقيقية و من اسمها كان باين ان مستحيل يكونو لبعض ، مكانش ممكن اغير في احداثها و  مش دايما بناخذ اللي احنا بنحبه و عايزينه  ، بس بناخذ اللي ربنا مقدرهولنا بس و في الاخير عايزة رأيكم بصراحة و هقرأ كل تعليقاتكم و شاكرة لكل اللي تابعني و اتفاعل معايا ☺️.

  
                         تمت



  

تعليقات