Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت زين الصعيد الفصل الثالث3 بقلم ذات الخمار



رواية احببت زين الصعيد 
الفصل الثالث3
بقلم ذات الخمار



زين طلع فوق فتح الباب وقف مصدوم
لقي فرح طالعه من الحمام ولابسه بيجامه بيضه ستان و شعرها مفرود و كانت غايه في الجمال 
فرح بخضه: انت ازاي تدخل من غير ما تخبط 
زين فاق علي صوتها و قفل الباب و قال: والله اظن دي اوضتي 
فرح: و اظن انك معاك واحده في الاوضه
زين باستهزاء: والله علي ما اعتقد الواحده دي مراتي و بعدين انا واقف اضيع وقتي معاكي ليه ابعدي من طريقي كده 
راح جاب موس من الحمام و جرح رجله 
فرح بصدمه: انت عملت اي يا مجنون 
زين مردش عليها و جاب الملايه و مسح رجله و حدفها مش الشباك  و فجأه انضرب نار كتير و فرح اتخضت و جربت مسكت فيه
فرح: هو هو في ايه 
زين: بص علي ايديها اللي مسكاه و قال: ولا حاجه 
فرح بعدت عنه و هو دخل الحمام يغير هدومه 
طلع و هو لابس بنطلون بس 







فرح اتخضت و غمضت عنيها: انت يا بني ادم البس هدومك 
زين مردش عليها و نام علي السرير ف قالت هي: استغفر الله العظيم انت يا عم انا هنام فين 
فتح عنيه و قالها: علي السرير 
فرح: هو فين مفيش غير سرير واحد و انت نايم عليه اهوه زين بضحك و بصلها: ما حضرتك هتنامي علي السرير ده يا ست الدكتوره و في حضني كمان 
فرح بخضه: في حضنك ايه يا قليل الادب انا هنام علي الزفته الكنبه 
و سابته و راحت تنام علي الكنبه لقت الي بيرفعها 
فرح بخضه: يخربيتك نزلي 
زين نزلها علي السرير و هي لسه جايه تقوم شدها و حضنها جامد و قال: نامي بدل ما والله اقوم اعمل حاجه هموت و اعملها و غمزلها 
فرح خبطت وشها و قالت بصوت واطي: قليل الادب 
زين: سمعتك علي فكره و هقوم اقصلك لسانك لو منمتيش
فرح: انا نمت اهوه 
زين ضحك عليها و حضنها و نامو 
قامو الصبح مخضوضين من الخبط علي الباب 
فرح بخضه و مسكت فيه جامد: في ايه 
زين بزعيق: مين الغبي ده 
راح فتح الباب و لقي عمته اول ما فتح زرغتط: صباحيه مباركه يا غالي يا ولد الغالي 
زين: الله يبارك فيكي يا عمتي 
عمته: اومال فين عروستنا قومو يلا ستك جات تحت 
زين: ماشي نص ساعه و جايين
عمته: ماشي يا ولدي 
نزلت و زين قفل الباب لقي فرح راحت في النوم تاني حاول يصحيها مكنتش بتصحي 
شالها و فتح الدش عليهم 
فرح بخضه و مسكت في رقبته: عاااا بغرق بغرق 





زين بضحك: بتغرقي ايه بس 
فرح بعصبيه:  هو في حد يصحي حد كده 
زين بحده: فرح صوتك ميعلاش تاني و بعدين بقالي ساعه بقوم فيكي و انتي زي الميت*ه
خمس دقايق و تكوني واخده دُش و طالعه و سابها و رزع الباب 
فرح خدت دُش و طلعت لقاته قاعد علي طرف السرير بصلها و سابها و دخل 
غيرت و لبست عبايه نبيتي و طرحه و استنت يطلع 
اول ما طلع بصلها و قالها: ادخلي البسي خمارك يا فرح و متنزليش من غيره ابدا 
فرح: العبايه وسعه علشان كده لبست طرحه 
زين: قولت البسي الخمار يا فرح 
دخلت لبست الخمار و هو خلص و نزلو 
اول ما نزلو الزراغيط اشتغلت و هو مسك ايدها و راح عند جدته باس ايديها و قال: نورتي البلد كلها
جدته: منوره بيك يا ولد الغالي و بصت علي فرح 
فرح قربت منها و عملت زي ما زين عمل 
زين بصلها و ابتسم 
جدته ل فرح: مبروك يا عروسه 
فرح: الله يبارك في حضرتك 
عمته حضنتها و قالت: كيف القمر يابتي زين ما اخترت يا ولدي والله 
و كلهم سلمو عليها و هي كانت مبسوطه 
بنت عمته جاات و قالت: هي دي اللي متجوزها علشان الت*ار مش بطاله








 فرح بصت ل زين وعيونها دمعت
زين بزعيق: رباب احترمي نفسك دي مرت كبير البلد 
كانت رباب هترد سبقته جدته: و هي قالت حاجه غلط مش دي الحقيقه ولا ايه و بصت علي فرح بقرف 
فرح استأذنت و لسه هتطلع زين مسك ايديها: اللي هيتكلم نص كلمه علي مراتي هقطع لسانه سمعتوو و بعدين قال بزعيق: ام صلاح (الخدامه) 
نعم يا ولدي 
زين: طلعيلنا الوكل فوق 
ام صلاح: حاضر يا ولدي 
و خد فرح و طلع 





امه ل رباب: هو انتي لو مكنتيش سكتي كان هيجري حاجه ليه تنكدو علي الغلبانه دي 
حماتها بزعيق: سميحه  
سميحه: انا مش هسمح ليكم تحرقو دم الغلبانه دي كل شويه دا مرت ابني الي معنديش غيره 
و قامت و سابتهم 
عند فرح و زين 
اول ما طلعت اتفتحت في العياط 
زين خدها في حضنه: احم معلش انا اسف
فرح كانت ساكته و متكلمتش لحد ما بطلت عياط و كانت نامت زين قلعها الخمار و عدلها و قعد يبص علي ملامحها و قد ايه هي جميله طلع من شروده علي خبط الباب وكانت... 
الكاتبه فرح 





                              الفصل الرابع من هنا


تعليقات