Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مجنونة الفصل السابع عشر17بقلم نجمه براقه


رواية احببت مجنونة
بقلم نجمه براقه 
       
الفصل الثامن عشر


مي بتسمع سنيه وهي مش مصدقه اللي حصل مع مراد

سنيه _ وبعد ما كبر مراد بقا عنده 24 سنه قرر يهاجر ويسيب البلد علشان ابوه اللي بيتلذذ بتعذ،يبه بسبب نفوره منه علشان كان سبب فى مو'ت امه 
ف لما سلام عرف دخلو مصحه نفسيه كمل فيها سنتين اتبهدل فيهم شاف اللي مشفهوش حد، وسلام دفع رشو'ه عشان يثبتو انه مجنون وميقدرش يعمل اي حآجه في حياته غير بموافقته حتى جوازه ميقدرش يتجوز غير لما هو يجوزه..  
مي بدموع تنزل بغزاره _ مش مصدقه دا ازاي اب 
سنيه _ الله يرحمها ام مراد مستحملتش وانت'حرت 
مي _ يعني ام مراد انت'حرت بالليل  على سكة القطر؟!
سنيه _ ايوه 
مي بقه'ر _ عشان كده مراد بيخاف من الضلمة في سنه ده 
سنيه _ صحيح هو من يومها بيخاف من الضلمة
مي بتحدي_ ماشي كله هيتصلح 
سنيه _ هو ايه اللي هيتصلح يابنتي 
مي _ متشغليش بالك عن اذنك وبتطلع فوق 

بيت ياسمين 

بتدخل ياسمين البيت وهي حزينه ومنطفيه تماماً ومفيش تعبير على وشها واكنها متخدره 

الام_ ياسمين انتي جيتي... ياسمين بت انابكلمك.. مفيش رد.. الله يابت مالك... بتروح ليها وتوقفها.. فى ايه ومالك متبهدله كده 
ياسمين دموعها تنزل من الوجع اللى جواها وتترمي في حضن امها وتبكي 
الام_ يامصيبتي يابت مالك قلقتيني حصل ايه 
ياسمين تبكي بشكل هستيري ومتردش 
الام تبتدي تقلق _ حصل حآجه بينك وبين هشام، قولي اوعي تكوني... 
ياسمين بوجع_ لا لا محصلش حآجه انا تعبانه بس وعاوزه انام 
الام_ لا انتي فيكي حآجه وحاجه كبيره كمان ياسمين قوليلي يا حبيبتي 
ياسمين ببكاء_ ماما انا مفييش حآجه بس تعبانه عاوزه انام 
وتسيبها وتدخل اوضتها تترمي على السرير وتحضن مخدتها وتبكي كتير وتفتكر اللي قالو هشام،، انتي رخيصة،،، هخليكي تتمني المو'ت ومش هطوليه.... لغيت ما بتنام وهي قلبها بيت'قطع من جوه 

في غرفة مراد

مراد _ اي جابك هنا 
مي بتحدي _ جايه انام 
مراد_ نعم 
مي _ جااايه انام هي دي مش اوضتي ولا ايه 
مراد_ الظاهر انك نسيتي نفسك 
مي _ بظبط عن اذنك عاوزه انام 
مراد يمسكها من دراعها ويرجعها تاني قدامه وبتحذير _ متحوليش تختبري صبري ماشي انا زعلي وحش ولسه مجربتهوش 
مي بإبتسامة بارده _ نجربه الصبح سيب ايدي بقا وتشيل ايده وتروح تنام
مراد يضم قبضته ويزفر بعصبيه ويروح جنبها هي  ونايمه ويحاويطها بايديه علي  السرير  _ شوفي انتي متعرفيش انا ممكن اعمل فيكي ايه ومحدش هيقولي لا لانك ببساطه مراتي 
مي تبصله ببرود _ وايه يعنى طيب ما دا اللي انا عاوزاه دا حتى ابوك قالي لو مجبتليش حفيده هيد'مرني ف انا  جاهزة....  ايييه هتفضل كده علي طول ولا تحب أبدأ انا  
مراد بعصبيه يضر'بها كف بقوه_ انتي و'سخه مكنتش اعرف انك كده 
مي تحط ايدها علي خدها وببرود_ تؤتؤ انت باين عليك.... 
مراد _ ايه 











مي _ ولا حآجه وسع بقا انام احسن 
مراد  _ متحاوليش تستفزيني احسنلك 
مي _ الله وانا قولت ايه يعني انت بتتلكك 
مراد يتمالك اعصابه ويغمض عنيه وبعدين  يزقها علي جمب _ وسعي كده انا بحب انام على الجمب ده 
مي تضحك عليه من غير ما ياخد باله _ ماشي زي ما تحب بس ياريت متكونش بترفص عشان اعرف انام 
مراد يديها ضهره وغصب عنه يضحك عليها 
مي _ مراد 
مراد _عاوزهه  ايه 
مي _  بحبك 
مراد يسرح شويه_ تبقي هتتعبي طول عمرك 
مي _ التعب في قربك سعادة  ومش هبعد حتى لو انت عاوز كده  
مراد يلف ليها تانى وبأيده يرفع شعرها من علي وشها بحنيه وبعيون بتلمع بسبب الحزن _  حتى لو حبيتيني بجد انا منفعش معاكي،  اهربي عشان انا مش هقدر احميكي 
مي بدموع _ مش ههرب ولو كان علي الحمايه ف انت حميتني قبل كده وكنت هتخسر رو'حك بسببي 
وبعدين بتطفي النور 
مراد برعشه من الخوف _ مي ولعي النور اللي في بالك مش هيحصل 
مي _ مش هولعه ومش عاوزه حآجه  هات ايدك 
مراد بيمسك ايدها ويضم عليها 
مي _ نام انا لسه صاحيه مش بنام دلوقتي 
مراد يقرب منها وينام لازق راسه جمب كتفها وماسك ايدها باحكام ولاول مره ينام في الضلمه من غير خوف

في اليوم التاني 

في بيت ياسمين 

هشام _ صباح الخير يا طنط 
الام _ صباح الخير يابني اتفضل  
هشام _ متشكر امال فين ياسمين احنا اتاخرنا علي الشغل
الام _ نايمه يابني معرفش جرالها ايه جايه حالتها حاله كنت هتصل اسالك بس قولت بلاش اقلقك 
هشام _ اه طيب ممكن اشوفها 
الام _ اتفضل يابني 
بيدخلو الاوضه وبيلاقو ياسمين نايمة










 وحاضنه المخده ودموعها لسه منشفتش 
هشام بحزن لنفسه_ مش هتصعبي عليه مهما حصلك...  ياسمين ياسمين  
ياسمين بتصحي تلاقيه في وشها ودموعها بتنزل _ هشام انت صدق...  
هشام _ صباح الخير يا ياسو مش تقومي بقا اتاخرنا علي الشغل ويبصلها بحده لتفهم ان في حد جمبهم 
ياسمين بتعب _ ماما معلش ممكن تعمليلي قهوه من ايدك حاسه بصداع شديد 
الام _ حاضر يا حبيبتي  وبتمشي 
ياسمين _ انت صدقتني صح 
هشام _ ههههه اه مصدقك طبعا،  بس حلوه اوضتك والسرير كمان حلو 
ياسمين _ قصدك ايه  
هشام _ يعني ينفع تستقبلي فيهم زباين اه صح وليه زباين ما انا موجود ولا عمرو احسن مني 
ياسمين بقهر_ امشي اطلع بره 
هشام _ ايوه حلو الدور ده وبجد صدقتك بس خلاص بقا كل حآجه بانت ف ملوش لازمه تكملي 
ياسمين تمسك سكي'نه كانت على الكوميدينو وبعصبيه تجر'حه في ايده _ المره الجايه هحط'ها في  قلبك امشي اطلع بره 
هشام يمسك ايده بهدوء _ لا عجبتيني بس يلا بقا علشان امك متسعمش صوتنا وانتي عارفه عندها القلب يعني مش هتستحمل  
ياسمين بذهول و وجع قلب _ انت ازاي طلعت كده معقول كنت مغشوشه فيك بشكل ده 
هشام _ ههههههههههههههه ههههه وبتبتدي عنيه تدمع معلش انا وحش،  بس يلا ورانا شغل كتير واحتمال تلاقي شغل ليكي مع حد من العملا وهي تقعد على الأرض وملامحها تبهت تماماً بسبب كلامه وهوبيطلع  ويستناها بره في الصاله.. بعد شويه بيسمع صوت امها بتصر'خ من جوه  
هشام يجري عليها ويلاقي ياسمين قا'طعه شرينها ود'مها سايح علي الارض،  بيوطي جمبها بسرعه ويمسك ايدها ويربطها _ انتي عملتي ايه 
ياسمين بدوخه شديدة ودموع في  عنيها _ والله مظلومه  
هشام للحظه بيصدقها بس ازاي وهو شايف بعنيه لكن بيترك كل حآجه على جمب ويشيلها على ايده ويروح بيها على المستشفى 

بيت شيري 

عمرو _ انتي مقولتليش ان هشام موجود في الخطه 
شيري بخبث _ وانا ايه عرفني انه هيرجع 
عمرو _ لا زي ما ورطتيني تطلعيني منها انا خسرت شغلي بسبب خطتك دي 
شيري _ طب وانا مالي حد قالك تسيب الباب مفتوح 
عمرو _ يعني ايه 
شيري _ يعني انا مليش دعوه ومعرفش حآجه خالص  
عمرو _ لاا دا انا ممكن اروح واقول ل هشام وانتي تترفضي زيي وساعتها مش هتقدري تكوني جمب حبيب القلب وهيكرهك اكتر ماهو كرهك 
شيري _ مش هيصدقك لانه عارفك كد'اب وصا'يع اطلع بره عاوزه انام 
عمرو _ ماشي براحتك بس هتندمي

في الصباح  

بيصحا مراد  يلاقي مي نايمه جانبه وماسك ايدها بيرفع دماغه ويبصلها شويه ومستغرب نفسه ازاي قدر يكون ضعيف قدامها كده 

مراد _ مي مي 
مي تصحا بخضه_ انا جنبك متخفش... ايه ده النور طلع 
مراد بهدوء _ المفروض انا اللي احميكي مش العكس  
مي بنعاس _ بطل كلام انا لسه عاوزه انام وبتحط راسها في حضنه وتحاوطه باديها وتنام  مراد يبصلها وهو مبتسم ويشيل الشعر عن وشها 
مراد _ قصيره بس ب100 راجل 
مي _ عارفه 
مراد بضحكه _ انتي مش نمتي 
مي _ دقات قلبك مصحياني ممكن تبطلها 
مراد _ ههههههههههههههه ابطلها حاضر تعالي كده وينومها في حضنه ويكملو نوم مع بعض 

في المكتب 

شيري _ هو هشام مجاش لسه  
زياد_ لسه 
شيري _ اتاخر ليه،  انا هكلمه بتتصل بيه 
هشام _ الو 
شيري _ اتاخرت ليه يا هشام  
هشام _ انا مع ياسمين تعبت شوية 
شيري بذهول وق'هر لنفسها _ حتى بعد اللي حصل مسبهاش اعمل ايه تاني عشان يسيبها اعمل ايه....  م مالها سلامتها، 
هشام _ حاجه بسيطه انا مش هقدر اجي النهارده 
شيري _ تمام مع السلامه....  اعمل ايه اكتر من كده عشان يسيبها ويحبني اعمل ايييييه وبتحدف التليفون علي الارض 

في المستشفي 









الام ببكاء _ اخص عليكي يا ياسمين وقدرتي تعملي في امك كده قدرتي يا ياسمين 
ياسمين تبص الجهه التانيه ودموعها تنزل 
هشام يدخل عليهم _ حمدالله على السلامه ياسمينيتنا شكلها فتحت 
ياسمين تبصله وهي عارفه انه بيتريق لتغمض عنيها بوجع
هشام _ بنتك هبله اوي بقا كل ده عشان ضيعت مننا شغلانه بس غالية شويه،  طيب وهو في اغلي منك 
الام _ يالهوي بقا كنتي هتمو'تي نفسك علشان سبب تافهة زي ده 
هشام _ طنط ممكن تطمني احمد  زمانه رجع وميعرفش رحتو فين،  اتفضلي التليفون اهو  
الام _ حاضر يابني وبتاخد التليفون وتطلع تكلم احمد  










هشام بهدوء_ مكنش ينفع اللي عملتيه ده  
ياسمين _ لحقتني ليه  
هشام _ كنت هعمل كده مع اي حد  تاني، 
ياسمين _ هشام انا بحبك والله بحبك وعمري ما اغلط الغلط ده
هشام بتنهيده يمسك ايدها _ وانا مبحبكيش انتي كنتي عاوزه مساعدة وانا ساعدتك وتقريبا المده بقيلها يومين وتخلص وكل واحد يروح في حاله 
ياسمين بب'كاء _ يعني انتي محبتنيش،  اه صح حبتني ازاي وانت صدقت من غير ما تسأل طيب حتي كنت ركزت في شكلي كان عامل ازاي 
هشام _ حصل او لا دي حياتك وانتي حره انا مليش دعوه بيكي ولو عاوزه تسيبي الشغل ماشي،  بس اياكي تكرري اللي حصل ده تاني امك مش هتستحمل مو'تك  .










ياسمين ببكاء هستيري _ انت كده مش بتريحني انا بتعذب والله والله انا بريئة ومعرفش هو عمل كده ليه،  انا كنت مستنياه علشان شيري قالتلي اديلو شغل يسلمو ضروري 
هشام _ اووووف خلاص بقا قولتلك دي حياتك ومش محتاج مبررات علشان متهمنيش تمام الف سلامة عليكي وبيمشي وهو قلبه بي'تقطع من الوجع  

مراد بيتصل على هشام  
هشام يبص لرقم ومش مصدق _ مراد؟!  

مراد _ ايوه انا  وحشني 
هشام _ مراد مش معقول كنت فين كل ده 
مراد _ هجيلك واحكيلك كل  حآجه 
هشام _ انا محتاجلك اوى 
مراد بقلق_ مالك ياصحبي 
هشام _ موجوع اوي يا مراد حاسس نفسي  مد'بوح 



مراد _ خلاص اقفل انا جايلك بسرعه 

بيروح مراد يقابل هشام واول ما يشوفه يترمي في حضنه ويبكي 
مراد _ لا دي الحكاية كبيرة اوي،  
هشام _ معملتلهاش حآجه وحشه  انا  قدمتلها اللي  اقدر عليه بس هي ردتلي كل ده بد'بح 
مراد _ قصدك مين ياسمين؟!
هشام _ ايوه هي شفتها في حضنه وفي مكتبي كمان طيب انا عملتلها ايه قولي يمكن انا اذيتها من غير ما اعرف  
مراد _ لا اكيد غلطان ياسمين متعملش كده 
هشام بانهيار _ لا عملت وانا شفتها بعيني عارف لو حد قالي مكنتش صدقت بس انا شفتها 
مراد _ اهدي طيب،  هشام انت زعلان ليه هو انتو كان بينكم حآجه اكتر من الاتفاق 
هشام بانفعال_ حبيتها ولسه بحبها،  بس كنت غبي لما فكرت ان هي كمان بتحبني،  ازاي قدرت توصلي الاحساس ده،  طيب تصدق انها بعدين حلفتلي انها بتحبني،  طيب ازاي 







مراد_ ممكن تهدي عشان نعرف نفكر اكيد في حآجه غلط،  أقعد كده واحكيلي كل حآجه بتفصيل 
بيقعد هشام ويبتدي يتكلم ويقول اللي  حصل 
مراد _ طيب خلاص اهدي دلوقتي ان شاءلله خير 

بعد يومين 
في المكتب 
بتيجي ياسمين المكتب وتدخل من غير ما تصبح علي حد  وبتروح تقعد علي مكتبها وبعد شويه بيجي هشام ويتفاجاء بيها 
هشام بتنهيده _ جيتي ليه انتي لسه تعبانه  
ياسمين _ بقيت كويسه تحب تعرف مواعيد النهاردة  
هشام بأستغراب _ تمام ماشي تعالي علي المكتب  
ياسمين بتروح وراه وتقفل الباب 
هشام _ افتحي الباب  
ياسمين بدموع _ لا مش هفتح غير لما تسمعني 
هشام _ هوووف،  ياسمين قولتلك ان الموضوع خلاص مش فارق معايا ولو كنت اتعصبت اول يوم ف دت علشان الحاجات دي مينفعش تحصل في المكتب  








ياسمين ببكاء _ كد'اب  انت مجر'وح بسببي،  هشام بصلي هنا وبتحط ايديها على وشه وتبصله في عنيه _ قلبك مش بيقولك اني مظلومه بجد مش حاسس بكده 
هشام تبتدي عيونه تدمع غصب عنه _ هصدق قلبي ازاي وانا شوفت بعيني 
ياسمين بترجي _  انت بتحبني يا هشام؟!
هشام يسكت ويبص النحيه التانيه  
ياسمين بصلي متبعدش عينيك عني،  انت بتحبني؟! 







هشام بتحدي _ لا 
ياسمين _ مش مصدقه انت بتحبني والا مكنتش انجر'حت كده،  بس ماشي انا مش هخليك تشوفني تاني أبداً وتدور علشان تمشي،  وفجاه يمسك ايدها ويشدها ليه ويحضنها بشده ويبتدي يبكي من غير صوت 
هشام _ بتمنا اطلع بحلم والي حصل  قدامي يكون وهم..  انا همو'ت يا ياسمين حاسس ان قلبي هي''نفجر من الوجع  
ياسمين تضمه بشده_ برغم اني معملتش حآجه بس انا اسفه بجد، اسفة علي كل لحظه اتوجعت فيها بسببي واللهى اسفة انا في حضنك اهو لو هترتاح اذا مو'تني انا موافقه 
هشام يبعدها عنه _ هترتاحي لو عملت كده، ويمسك ايدها ويقلع الخاتم اللي خاطبها بيه ويقولها تعالي معايا 
ياسمين باستغراب _ ايه  
هشام بيوقف قدام الكل ويكلمها بصوت تسمعه هي بس _ انا حبيتك يمكن اكتر من نفسي ويمكن يكون كلامك صح وحبتيني







 بجد ف انا  هد'بحك بنفس سكي'نتك اللي  دبحت'يني بيها  جماااعه عندي ليكم خبر هيفرحكم،  شيري تعالي 
شيري تروح وهي مستغربه،  هشام يبصلها ويمسك ايدها ويلبس الخاتم ويبوس ايدها وهي تترمي في  حضنه وهي مش مصدقه نفسها انه خلاص هو حس بيها وخطبها بشكل ده قدام الكل 
ياسمين تهدا ومتعملش اي ردت فعل،  لنفسها _ طالما كده هيحس انه مرتاح ف خلاص الف مبروك 
هشام حاضن شيري وبيبص ل ياسمين اللي مستنيها تبكي او تنهار لكن مفيش اي ردت فعل لدرجة بوظت عليه احساسه بانه وجعها زي ما عملت  هي.....

                    الفصل الثامن عشر من هنا


تعليقات