Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سلمت له نفسي الفصل الثالث والعشرون23بقلم فاطمه ابو جلاب

رواية سلمت له نفسي

 الفصل الثالث والعشرون23

بقلم فاطمه ابو جلاب
 

ونظرت نسرين بتعجب لي ياسر قائله: هي شديده شويه يا دكتور 

ياسر: مأنا بحب النوع ده 

ظبطي العياده علي ما افطر وأجي

وذهب ياسر لشقته وحاول أن يدخل

ولكن شهد أغلقت الباب من الداخل

فطرق ياسر بصوت منخفض قائلاً: يا شهد افتحي الباب ابوس ايدك هنضفضح

ونسرين هتعرف العالم كله أننا بنكدب وعاملين حوار عليها. 

شهد: أحسن عشان متكدبش تاني 

ياسر: أنا قولت كده عشانك

وهنا شعرت شهد بأنها مخطئها

ففتحت الباب

ودخل ياسر قائلاً: ينفع كده اللي انتي عملتيه

شهد: أنا مليش مكان هنا ولازم امشي

ياسر: انا مش عايز اسمع الكلام العبيط ده تاني

ويلا عشان تفطري

شهد: مليش نفس

بعدين هي مين اللي انت كنت بتحبها علي البحر ده

ياسر مبتسماً: ايه انتي غيرتي ولا ايه 

شهد بكبرياء: لاء وأغير ليه

هو انت جوزي 

ياسر: تقريبا بعد تلات شهور هكون جوزك

وصمتت شهد وذهبت مسرعه للغرفه التي افاقت داخلها وجلست لوحدها

ومرت عدة دقائق

لتجد ياسر يحمل طعام الإفطار ويأتي به لغرفة نومها

ووضعه بجانبها قائلاً: بصي يا شهد عايزك تسمعي الكلام وتأكلي

ولو حابه تأكلي حاجه تاني اقوليلي والتلاجه فيها أكل 

ولو عوزتي حاجه انا هكون في العياده

اتفقنا يا شهد 

شهد: أتفقنا

وذهب ياسر وترك شهد في الشقه

وشهد لم تجلس في الغرفه فظلت تتفقد أرجاء الشقه ومن ثم دخلت للمطبخ

ووقفت تحضر طعام

ورتبت المنزل

وانتهي عمل ياسر 

وطرق باب شقته ففتحت له شهد فتحدث إليها قائلاً: أنا هنام في العيادة عايزه حاجه قبل ما انام يا شهد 

شهد:لاء هو انت أكلت 

ياسر: لاء أنا مش بحب اكل قبل ما أنام

بس ممكن اسالك سؤال: هي أيه الريحه ده انتي طلبتي اكل من بره صح

شهد: لاء أنا عملت أكل

ياسر ضاحكا ساخراً: بجد والله 

ازاي ده بنات اليومين دوول ميعرفوش يعملو غير فيشار

شهد: مش الكل

زي مش كل الرجاله بتحب علي البحر

ياسر: ايه انتي لسه فاكره

بس هفهمك انا البنت اللي كنت بشوفها علي البحر تبقي اغلي أنسانه كانت في حياتي كنت كل ما توحشني اروح البحر وأبص للسما والبحر وافضل اشكلها همي وفي الاخر أقول لنفسي هي سمعاني وشيفاني رغم غيابها عني لأنها أمي فأكيد حاسه بيا

فهمتي يا شهد 

شهد: هو انت ازاي دكتور نفساني وبتعمل كده زي المجانين

ياسر: عارفه يا شهد انا بحب عفويتك

انا مش بعمل زي المجانين بس كل واحد فينا عنده طاقه سلبيه بيطلعه بطرق مختلفه فهمتي كلامي

شهد: لاء 

ياسر: كنت واثق طيب انا عايز ادوق الأكل ده

شهد: لاء هو مش انت مش بتأكل قبل ما تنام 

ياسر: لاء أنا غيرت رأي وهأكل هو فين الأكل

شهد: في المطبخ علي السفره

وذهبا وجلسا يتناولو الطعام

وياسر لا يصدق أن هذا الطعام صنعته شهد 

وقامت شهد بشد حروف ملابسها عند يدها للوراء قليلاً لتسطيع أن تأكل

وهنا توقف ياسر عن الطعام مصدوماً قائلاً: 

تعليقات