Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سلمت له نفسي الفصل الرابع عشر14بقلم فاطمه ابو جلاب

رواية سلمت له نفسي
 الفصل الرابع عشر14
بقلم فاطمه ابو جلاب


عمر: الناس اللي في الشارع كله بيتكلمو عليكي وعلي وساختك
وعلي اهلك اللي هربو وسابوكي مصيبه في حياتي
هم مشيو وسابوكي عشان قرفك
وانتي اكيد كنتي عارفه 
شهد بدموع: هعرف منين اهلي أتبرو مني بسببك وسابوني ومشيو
عمر: لاء يا حلوه أنا مش مختوم عليا عشان اصدق الكلمتين بتوعك
اكيد اهلك كانو مشغلينك ومدورينك
بس حظك وقعك فيا
وانا اللي في الاخر أدبس فيكي
شهد بصراخ: أنت ايه مخلوق من ايه
انت استحاله تكون بني ادم 
عمر: انا انضف منك يا رخيصه
بس وحيت ابوكي لاربيكي
ادخلي البسي ولمي شوية الهدوم بتوعك
شهد بتوتر: ليه؟. 
عمر: هنغور من هنا 
ولا أنت عاجبك كلام الناس علينا
ولم تجيب شهد وجمعت ملابسها وبدلت ملابسها
وأخذ عمر شهد وذهبا لمحطة القطار 
وركبا داخله وذهبا بعيداً 
ولم يتحدثا ولم يقل أحداً منهم شيء 
ووقف القطار ونزلا في بلدة بعيدة عن منزل شهد ولا تعلم احد بها
ومشيا الي القرب من كبري يوجد تحتها ماء ووقفا فوقه
ونظر عمر الي شهد بحزن قائلاً: أنا بكرهك يا شهد 
شهد: أحنا فين؟ 
عمر: أنتي ضيعتيلي حياتي وأترفدت من المدرسة والناس بيتكلمو عليه
والكل بقي بيكرهني
خسرت كل حاجه 
العلم اللي كنت بعلمه
الشغل اللي كنت بشتغله
صاحبي وحتي حبك
انتي سلمتيهولي برخص خلتيني مش قادر اصدق إنك متربيه أو محترمه
ولا قادر اثق فيكي
انتي ضيعتيني يا شهد وضيعتي نفسك
خسرنا كل حاجه 
شهد بدموع: 

تعليقات