Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاكي الفصل الحادي عشر11الاخير بقلم ميساء عنتر


 رواية ملاكي
 الفصل الحادي عشر11الاخير
 بقلم ميساء عنتر



يارا : عااااااا انا فييييين ي عز ي يوسسسسسف 

....ششششش اسكتي بقي اي الرغي دا كله 




يارا بلهفة : يوسف وقامت جريت عليه حضنته 

يوسف : يقلب يوسف انتي كويسة ي حبيبي
يارا : انا بعمل اي هنا 



يوسف : عاصم ابن سوزان كان هيخطفك ي حبيبتي بس الحمدلله قدرت اخدك قبل فوات الاوان

يارا بتنهيدة : الحمدلله الحمدلله 
يوسف : بالمناسبة الحلوة دي انا كلمت عز 

يارا بفرحة: بجد ي حبيبي
يوسف : ايوا يلا بقي ي عروسة عشان اروحك البيت 

يارا : أنا خايفة ي يوسف 
يوسف : متقلقيش أنا معاكي والنسبة لعاصم فهو دلوقت ف السجن 
يارا : طب يلا
يوسف اخدها ووصلها لحد البيت وراح علي بيته بتعب 

      **** 

فات شهر والتاني" 

عز وسجدة عايشين عادي وعز بدأ يعجب بيها 
يوسف ويارا اتخطبوا وبيجهزوا للفرح 





عاصم وأصحابه مقبو*ض عليهم ولسي مطلعمش
بدير اتحكم عليه بالاعدا*م

*** 

ف صباح يوم جديد ( فرح يوسف ويارا) 

عز : اي يعم انت متوتر كدا لي امال هي تعمل اي 
يوسف : انا مش متوتر انا فرحان اوي ي عز 

عز بحب اخوي : ربنا يفرحك دايما ي صاحبي 
يوسف : يارب ي حبيبي ويسعدك مع سجدة 
عز : اللهم امين 

    يوسف اخد يارا من البيوتي سنتر 
وهما بيرقصوا سلو" 

يوسف : بحبك 
يارا : بعشقك ي حبيبي ربنا يديمك ليا ي يوسف بس انت كلمت عز امتي صحيح 

يوسف بضحك : انا كنت في يوم قاعد معاه بس مجاش فرصة أكلمه في الموضوع في نفس اليوم باليل رنيت عليه قولتله

يارا حضنته بحب : بحبك ي يوسف 
يوسف شدد من حضنها : بحبك اكتر ي عيون يوسف 

    الفرح خلص ويوسف اخد يارا ورجع علي بيته 

*** 

عز راح علي البيت لقي سجدة قاعدة مستنياه 

سجدة : حمدالله علي سلامتك
عز: بحبك 
سجدة : اييييييه 

عز : بحبك ي سجدة 
سجدة بدموع : بجد 
عز : انتي بردو بتعيطي والله بحبك 





سجدة اترمت في حضنه:  ونا كمان بحبك اوي ي عز  
بادلها الحضن بحب : الله يرحمك ي ملك هتفضلي في بالي دايما


                       تمت بحمد الله




تعليقات