Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عذراء على ابواب الجحيم الفصل السابع عشر17 بقلم سندريلا انوش

 


رواية عذراء على ابواب الجحيم 
  بقلم سندريلا انوش

الفصل السابع والعشرون



بعد مرور ثلاث سنوات..اي قبل عيد ميلاد زين الرابع باسبوع واحد..






كانت تجلس نيروز في غرفتها تعدل ثيابها في خزانتها حتي دخل عليها مثلا القضى..

نيروز:الله يخربيتك فزعتني.
مراد بأستفزاز:دا بيتي ادخل اي مكان فيه دون اعتراض.
وقفت نيروز وقالت:عرفت انت جاي لي..حاضر مش هخرج من اوضتي يوم عيد ميلاد زين ومش هقابل حد من المعزومين ومش هجبله هديه ولا اي زفت علي دماغك.

ابتسم وربت علي رأسها وقال:شاطوره بس مش دا اللي جاي عشانه.
ابعدت نيروز يده وقالت:اومال في اي؟؟
اخرج مراد الكارت المال الخاص به وقال:روحي مع الداده سعاد اشتري فستان  عشان في حفله في قصر الديب  واحنا معزومين.

نظرت نيروز ليده الممدوه وقالت:وانا مالي احضر بصفتي اي؟






مسك كفها ووضع بها الكارت وقال:بصفتك الداده بتاعت زين..وغير كدا زين مبيعرفش يروح في حته من غيرك.

ثم اتجه الي الباب وقال:انجزي عشان لو اتاخرتي متلزمنيش ساعتها ثم خرج..
نيروز متعجبه:انسان غريب..بس الحمدالله هخررج اخيرراا اكيد هقابل مي هناك..فعندما يكون مراد تجد يوسف وضحكت ثم اتجهت الي خزانة ملابسها..

خرجت نيروز بعد فتره وهي تعدل حجابها فوجدت سعاد امامها..
الداده:يلا يا نيروز عشان نلحق.
نيروز:اووك يلا.

وبالفعل اشترت نيروز فستان غايه في الرقه والجمال..

الداده:فاضل حاجه كدا.
نيروز:لا خلاص يلا بينا بسرعه.
رجعوا الي الفيلا وذهبت نيروز لزين ذو الاربع اعوام..
نيروز:يلا يازين نلبس البدله.
زين:هتيجي يا داده؟
نيروز وهي تضمه الي احضانها:جايه يا روح الداده.

زين بفرحه:هيه هيه.
نيروز:يلا نلبس بس عشان الحق البس انا.
زين:صاروووخ.
ساعدته نيروز في ارتداء بدلته ثم مشطت شعره ونزلت هي الي غرفتها فتعلق بها زين قائلاً:عاوز انزل معاكي.

نيروز:مينفعش يا زين عشان هغير هدومي.
زين:ماليش دعوه خديني معاكي.
تنهدت نيروز ثم نزلت به الي غرفتها..
ووضعته علي فراشها وقالت:اقعد هنا هدخل استحمى وارجع.
اماء زين بالراسه فدخلت نيروز الي دورة المياه ثم خرجت والمنشفه حول جسدها لتصعق..

كان مراد يجلس وهو يرتدي حليته السوداء وزين علي قدميه..
زين:وبعدين قالتلي انها هتدخل تستحمي.
مراد وهو يسمع حديثه باهتمام:اممم يعني داده نيروز فالحمام دلوقت! 
زين:لا اهيه واقفه وراك..في اي يا داده! 

التفت مراد برأسه اليها وجدتها بتلك الهيئه فقال:زين انا مستنيك برا.
ثم هم بالخروج..
اتجهت نيروز الي خزانتها وهي مرتبكه 

زين ببراءه:هتكون حلو اكيد متقلقيش كدا.
نيروز:انا مش قلقانه مين اللي قالك اني قلقانه.
زين وهو يهز كتفيه:معرفش حسيتك خايفه او متوتره كدا.
نيروز:لالا عادي..بس قولي الفستان دا حلو!

زين:مش قولتلك قلقانه.
لم يدرك زين ان توترها وخجلها بسبب والده الغبي الذي رائها بتلك الهيئه...
نيروز:اه يا لمض ماشي ماشي.
ارتدت فستانها..ثم عدلت حجابها







نيروز:يلا يا بطل.

زين:يلا يا اميرتي.
وضعت نيروز يدها علي قلبها بحركه دراميه:اوووه اميري ذو الجواد الاببض وفارس احلامي.
ضحك زين ببراءه وقال:جواد اي يا داده دي وسعت منك اوي.

اتى صوت مراد الغاضب من الخارج وهو يقول:متيلااااا يامو جواد!
شهقت نيروز وقالت بهمس الي زين:هم سمعنا.
ضرب زين راسه بيده وقال:اااه نسيت اقولك انه واقف عالباب من ساعتها.

نيروز:احيه..تعالي بسرعه بدل ما يبلعنا. ضحكوا معنا ثم مسك زين يدها وخرجت به الي بوابة الفيلا الداخليه..
فستان نيروز.. 


خرجت نيروز وجدت ساره ترتدي فستان يظهر اكثر ما يخفي 
فستان ساره..


ساره بضيق:مراد هي هتيجي معانا قصر الدييب! 
مراد وهو يركب علي مقعد السائق:اخلصي واركبي.
تأفأفت ساره بضجر وصعدت بجوار مراد اما زين ونيروز صعدوا علي الاريكه الخلفيه وتحرك مراد بهم خارج الفيلا..

في الطريق..
كانت نيروز تلهو مع زين فقالت ساره بضيق:زيين كفايه جالي صدااع.
نيروز:وانت مالك! 
ساره:انا امه واللي اقوله ينفذه.
زين:بس ان..قاطعته ساره بغضب:كلامي بتسمعع.

مراد بضيق:ساارةةة.
نظرت سارة اليه فقال بتحذير:اخر واول مره تزعقيله..فاهمهه.
سارة:اووف افضل تدلعه كدا.
مراد:ميخصكيش..وانت يا زين يا حبيبي كمل لعب مع نيروز.

في نهاية الامر وصل مراد بهم الي قصر الديب وترجلوا من السياره ووقفوا امام القصر..

نيروز:بسم الله ماشاء الله..اي الجمال دا.
ساره:طبعا مانت عمرك ماكنتي تحلمي تشوفي حاجه زي دي.
نيروز:محتكتش بأهلك انا.
تنهد مراد وتقدم امامهم وصعد الدرج ودلف للداخل..وتبعته ساره ونيروز الممسكه بكف زين في يدها..

دخلت نيروز وهي مبهره من جمال قصر الديب وفخامته..
توقفت امام حفل من النساء المحجبات وقالت:لوسمحتم ممكن طلب!
احدى النساء:اتفضلي.
نيروز:انا كنت جايه مع مراد المصري وهو مشى وسابني وانا معرفش حد هنا.

احدى النساء:استني هنادي جوزي اكيد يعرفه.
ثم اشارة الي رجل تحيط به هاله من الهيبه والحزم..
تقدم اليهم في خطوات ثابته ثم قبل يدها وقال:نعم يا ايوشتي.
**طبعا عرفتوا مين دا.
آيات بخجل:احم امجد الانسه دي بتدور علي واحد..نظرت اليها وقالت:قولتي اسمه اي؟؟

نيروز بتوتر من هيبة امجد:اسمم..ه م..راد المصري.
امجد بهدوء:وراكي.






استدارت فوجدته خلفها يتحدث مع رجال الاعمال الاخرين وعيناه تتفحصها وتتفحص زين..

فقالت بخجل:اه اسفه لو ازعجت حضرتك.
هز رأسه بتفهم ثم قال لآيات:عاملك مفاجئه انا وعدي.
آيات:اكتر من كدا.
قبل خدها وقال:احنا بنسخن لسا..ثم غمز لها واشار الي مراد وقال:مصري عاوزك ثم اماء برأسه بمعني الحق بي..

كان حوار امجد وآيات تحت أنظار نيروز فقالت آيات لها نهي تمد يدها اليها:انا آيات عوض مرات الديب باشا.
ضربت نيروز بيدها علي صدرها وقالت:احييه يعني اللي كلمني من شويه دا جوزززك.
آيات:ايوا.
نيروز بصدمه اكبر:الدييييببب.
آيات بأبتسامه:ايوووان.
نيروز:يالهوي وانا اقول اول ما قرب مني كدا حسيت بركبي بتخبط في بعضها.

انفجرت آيات ومن معها وقالت:في اي يا بنتي ماهو انسان زينا داحتي طيب.
نيروز:طيب اي بس.
آيات:اسمك اي طيب.
نيروز:نيروز الدسوقي.
آيات:اتشرفنا ابنك دا؟
نيروز بتوتر:هه لالا انا الداده بتاعته.

عقدت آيات حاجبيها وقالت:في دم منك جامد..فكرته من اول نظره انه ابنك.
نيروز:الام اللي ربت مش اللي ولدت. 
آيات:عندك حق..بصي بقي احب اعرفك..دي همس..ودي فقاطعتها نيروز:نهي وسناء.

آيات بتعجب:انتم تعرفوا بعض! 
نهي:حاجه زي كدا.
سناء:طب انا هروح لسامح اوريه شكلي بالحجاب سلام.
ذهبت سناء وتركتهم..

شد زين ثياب نيروز فنزلت الي مستواه فقال:عاوز اروح عند بابا.
نيروز:بابا مشغول.
زين:عاوز اروووح لبابا يا داده عشان خاطري.
تنهدت نيروز..
ورجعت الي مستواها وقالت:هودي زين لباباه واجي.







عند مراد وامجد..
امجد بسخريه:اهلاااا مراد المصري بنفسه فينك ياعم.
مراد بهدوء:حبت مشاكل مانت عارف بقي.
اقترب ذلك الصغير ومعه الداده الخاصه به..
مراد:دا زين ابني.
امجد بتعجب:افندم؟!
مراد:عارف عارف هفهمك بعدين لينا قاعده يا صحبي.
امجد:تجيلي بكرا فاهم.
مراد:دا اكييد.

رحل امجد من امام مراد فقالت نيروز:هو مستغرب لي؟
اخذ مراد زين وقال:حاجه تخصني.
ثم ذهب به وسط الجموع..
فرجعت نيروز الي آيات..

فقالت نيروز بمرح:عندك كام سنه يا آيات.
آيات:بطلت اعد.
ضحكوا الفتيات فقالت آيات: هكمل ال23الشهر اللي جاي.
نيروز:اي دا قدددي بس انا كملتهم من شهرين.
آيات:يالهوي انت اكبر مني! 






نيروز:شوفتي بقي..بس انت شكلك صغير فعلا.
آيات:الصغيره اللي قدامك دي جااايبه سبع عيال.
نيروز:ايييي.
آيات:اه والله مش مصدقه.
نيروز:ازاي بجد.
آيات:كل الحك... نظرت آيات الي امجد فوجدته بدء  يستعد لألقاء كلمه علي الحضور..فقالت هي:طيب هستاذن انا.. ويانيروز لينا قاعده.
نيروز:اكيد.
اقتربت آيات وعدلت له قميصه وهي تقول:اشكر فيا انا بقولك اهو انا متمرمطش وراك كل دا وفي الاخر تنسب النجاح ليك.
مسك امجد كفيها وقبلهما..فلاحظ احد المصورين ذلك فالتقط الصوره..
امجد:انت نجاحي يا آيات.

ألقى امجد كلمته **لمعرفة ما الموقف بالكمل اذهبوا الي روايتي لعنة ما قبل العشق الجزء الثاني الفصل38**
في تلك اللحظه دلفت فتاة في سن السابعه والعشرون وخلفها رجلان..

صافحت امجد وقالت:ازيك يا امجد بيه.
امجد باقتضاب:ازيك يا روز.
**روز منير بطلة روايتي القادمه #حارسي_الشخصي_مجهول_الهوية!
روز:الف مبروك شركاتك طول عمرها رقم واحد في مصر.

امجد:وبرا مصر كمان.
ابتسمت بتهكم ورحلت..
هيثم الحارس الشخصي لروز:اي يا ديب مش هتسلم.
امجد بصدمه:اييي هيثم لهي...قاطعه هيثم قال بسرعه:هيثم غاانم اسمي هيثم غانم.

امجد بتعجب:غانم!
هيثم:هعرفك بعدين لينا قاعده.
امجد:انتم اي حكايتكم اي اللي لينا قاعده لينا قاعده..في اي يا جماعه.
هيثم وهو يتحدث الي الحارسي الشخصي الاخر وهو صديقه..







هيثم:مهند البس انت انا رايح لروز.
مهند لامجد:الموضوع كبير شويه يا ديب.
امجد:حتي المصري بردو.
مهند:مراد المصري هنااا.
امجد:اممم وعدي ويوسف وغيرهم..شيلتنا القديمه لسا هنا.
روز منير


هيثم غانم


مهند رئال


صعد عدي علي المنبر وقال:قائلا:لو سمحتم..عاوز اغني بصوتي انا..بمناسبة ان في عشاق كتير هنا.

صفق الجميع...وبحث امجد عن آيات فوجدها تمسك كفه..
نظرت نيروز حولها وجدت نفسها وحيده..بحث مراد عنها بعيناه وجدتها تنظر حولها فاتجه اليها واعطها زين..

ثم تحرك ووقف بعيداً عنهم فأتت ساره اليه وسحبته كي يرقص معها..

عند روز وهيثم..
هيثم بجديه:تسمحيلي يا مدام روز بالرقصه دي.
روز:طبعا.
سحب هيثم روز برقه الي ساحه الرقص بدوءا جميعهم الرقص علي اغنية حلم حياتي بصوت عدي وامجد..

كانت نيروز تحمل زين وتنظر اليهم في حزن..وتقول بداخلها:أنا دفنت نفسي بالحى عشان ابني.
قطع حبل افكارها صوت زين وهو يقول:اميرتي تسمحين لي بهذه الرقصه.

نيروز بضحكه خلابه:زين انت بتقول انت لسا صغير.
زين:لا مش صغير تعالي نرقص زيهم.
ثم نزل من بين يدها وسحب كرسي كبير وصعد عليه ليصبح امامها..

ثم اخذ قال:يلا هاتي ايدك زيهم.
اعطه نيروز يدها وهي تضحك بدء يرقصون مثلهم..






زين:انا عملت كدا عشان شوفتك زعلانه عشان محدش بيرقص معاكي.

احضتنته نيروز بقوه وهي تقول:حبيب داده روحها وعقلها من جوا ربنا يحميك.

انتهت الحفله ورجعوا جميعهم الي الفيلا..كان زين نائم بين يد نيروز وصعدت به الي غرفته..وضعته في فراشه وقبلت جبينه..وخرجت واثناء نزولها سمعت مراد وسارة..

مراد بغضب:انت هتفضلي طول عمرك كدا با ساره.
ساره:قولت مش عااوزه اخلف يا مراد انا استحاله ابوظ شكل بطني او جسمي لمجرد اني اخلف عندك زين كفايه.

غادر مراد الغرفه فركضت نيروز واختبئت فنزل بسرعه وخرج من الفيلا بأكملها..نزلت نيروز الي غرفتها وغيرت ملابسها ثم نااامت..

استيقظت نيروز قبل أذان الفجر فسمعت صوت بكاء رجل..خرجت من غرفتها لتجد مراد يجلس علي السلم وبجانبه زجاجة الخمر ويبكي مثل الاطفال..



تعليقات