Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرتي الجميلة الفصل السابع عشر17بقلم شروق خالد

 

رواية صغيرتي الجميلة
 الفصل السابع عشر17
بقلم شروق خالد 


تميم.. افتحي يا سنا ويدق جامد علي الباب  افتحي ولا هكسر الباب

سنا.. وهي تنام علي السرير وتوصع رجل علي رجل وحشتني اوي اه قصدك علي اللي بخبط ده ده عند الجران سيبك انتا 

تميم.. يكسر الباب 

سنا.. وهي تقوم وتصرخ ااااااه 

تميم.. فين هو فين

سنا... انتا مجنون  ازاي يا متخلف انتا تدخل عليه كده 

تميم... وهو يدور في الاوضه  فين الزفت التلفون 

سنا.. وهي تتسحب  وتخرج من الاوضه  وتعلق الباب عليه 

سنا.... هااااااااي

تميم.. سنا والله اموتك لو عملتي حاجه 

سنا.. ولا تقدر تعمل حاجه 

تميم... يشد الباب ويخرج  وعنيه مليانه غضب 

جنا.. وهي نايمه علي كتف زياد مش هنخرج نتفسح يا حبيبي وتبوس زياد في خده

زياد.. ينظر الي وعد من غير ما تاخد بالها  

وعد... بفسحك في جنهم ان شاء الله 

زياد... وهو يبتسم حاضر يا عمري 

ريان.... يلا بينا تعالي معانا يا وعد وبعدين هنروح تاني نشوف غدير

وعد... وهي تنظر بي غصب لي زياد

نرمين.. ماللك يا وعد 

وعد.. ها لا مافيس بش زعلانه علشان صحبتي 

ريان... صح ما تاجي نشوف الموضوع اللي قالت عليه

وعد... بعدين بعدين 

ريان... لايمكن يكون دليل نقدمه  النيابه وتاخد حقها  حرام عليكي ده ممكن تموت 

وعد... بس 

ريان... يلا يا وعد اتصلي بي البت اللي قالت عليها ونشوف ايه الدليل وانا كلمت النيابه علي شان تحقق في الموضوع ده

وعد.. ايه




ريان.. ايه علي شان اللي عمل كده كان قاصد البت تموت ده اخوكي هو اللي جايه علي اخر لخظه وهي رفض تدخل العمليات علي شان تقولك علي اللي إسمه محمد ده

زياد.. بغضب  مش ده حبيبك ولا انا غلطان

وعد.. وهي تنزل رأسه في الأرض 

زياد.. بصوت عالي مش ده اللي يامه حظرتك منه وانتي كونت بتزعلي مني

وعد... تبكي دون كلام 

ريان.. خلاص كده نشوف ايه اللي مع البت وبعدين لينا كلام  يلا  يا وعد

وعد.. تتصل علي هاله 

هاله.. الو 

وعد... ازيك يا هاله  

هاله.. اهلا يا وعد عامله اية 

وعد... هاله في حاجه معاكي لي غدير يا ريت تجبيها 

هاله... يلهوي غدير بخير 

وعد... غدير في المشفي 

هاله.. انا جايه 

وعد.. انا هستناكي في مطعم.... 

هاله... خاضر 

ظافر.. يلا علي بال ما تاجي نشوف سنا انا خايف عليها من المتخلف اللي اسمه تميم ده

الكل يضحك عليه

يخرج الجميع  وجنا ماسكه في زياد وتنظر الي وعد من تحت لتحت 

وعد... ايه البت البارده دي هو هيطير منها ما تسيبه 

يخرج تميم من الاوضه  والله لا انا يا انتي يا سنا ويدور عليها في الببت 

سنا.. وهي تستخبا تحت الكنبه  وتكتم نفسها 

تميم... يدور في جميع البيت والدولاب  اطلع يا سنا مش ناقص لعب عيال 

يبن الجرس 

تميم... افف مين 

يفتح  الباب 

يدخل ريان ونرمين  وزياد وجنا وظافر ووعد

تميم.. ايه في 

ظافر.. فين سنا

تميم.... وانتا مالك 

سنا... تسمع صوت ظافر تخرج  من تحت الكنبه  

سنا... انا هنا يا سلامة وتخرج علي ظافر وتخضنه وحشتني ليه سبتني يا حبيبي الكائن ده كان هيكلي 

تميم.. وهو ينظر اليها بغضب 

الكل وهم يضحكو عليها كونتي بتعملي اية تحت الكنبه 

سنا.. كان هيكلني وانا استخبيت منه ده لو شفتيه يا ابله ده كان شبه  الزنبي وتبرق في عنيها 

تميم.. سنا تعالي هنا اخلصي 

سنا.. لا انا همشى مع طافر حبيبي 

ريان.. وهو يمسك ظافر 

اهدي مالك في ايه انتا عامل عقلك بي عقل الطفله دي

 تميم.. اخلص انتا كمان وقولي ايه اللي حابك 

ريان... بخبت  اصل فرح  ظافر وي سنا  اخر الشهر ده




تميم.. نعم دي طفله  دي المفروض  تتقدم في بلاغ

ريان.. ونحنا مالنا بيه هم اخرار 

انتا مالك ليه زعلان وعصبي كده هو انتا بتحبها 

تميم.. انا انا

ريان.. ايو كده مش انتا قولت قلبك ده قفلته  ويطربه عليه ومش هتخب تاني 

تميم... يسكت  

ريان. بخبت ولمه تحب تحب طفله  اعقل يا تميم

الجميع  يلا يا ريان نحنا اتاخرنا علي  المعاد 

تنيم.. وقلبي  يدق جامد معاد ايه

ريان.. دي معاد  ظافر سنا هيفسخها شويه كده

سنا... تنظر اليه وتمد ليه لسانها

يخرج الجميع  ويجلس  تميم وحده ويصرخ بعلو صوته ليييببه لييه امه احل احب دي ااااااه انا تعبت ومش عارف اعمل ايه  ساعدني يا رب

ويجلس بركبه علي الارض ويبكي 

سنا... نحنا هنروح فين

ريان... سنا هو انتي بتحبي تميم.. ولا ظافر 

الجميع  ينظر اليها  مستني منه جواب

سنا.. انا

           لقراة الفصل الثامن عشر من هنا


تعليقات