Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الاسطى غزال الفصل الرابع4 بقلم ندا الشرقاوي




رواية الاسطى غزال
  الفصل الرابع4
 بقلم ندا الشرقاوي




كريم.... علشان أنا وغزال بنحب بعض 
الجميع...... اييييه
اقترب كريم من غزال التي عقد لسانها من الصدمة قائلًا بهمس.... الله يخليكى ياغزال مشي الدور لحد ما نخرج
غزال بعصبيه..... أنت 
كريم وضع يده علي خصرها قائلًا..... اي ياروحي خلاص انا عرفتهم وبكده أنا مقدرش اتجوز ماجي 
عاصم بعصبيه.... أنت اتجننت ياكريم ولا اى 
كريم..... اتجننت من اي ياجدي حبيت 
عاصم..... رايح تحب مكانيكي انت مش شايف لبسها عامل ازاي ولا وشها دا 
غزال بعصبيه..... عندك انت راجل كبير مش عاوزه اغلط بس سيرتي تيجى بالغلط لا يا باشا ماله شكلي ولبسي ما جمبك وحده لبسه حته قماش لو جت تحت رجلي ملبسهاش متخدش بالمظاهر انسه اروي ولا مدام انا حسابي **** عنوان الورشه ميتوهش ولو توهتي انا شغالة في المصنع عندكوا بس استقالتي هقدمها قريب. 
وغادرت غزال 






كريم..... غزال.... غزال 
وقفت غزال ورفعت ابهامها في وجهه قائله..... بيقولك لو عاوز تهزق راجل هاتله واحده ست بلاش اكون أنا الست دي أخفي من وشي بدل ورب الكعبه اساوي كرامتك بالأسفلت بقا أنا غزال حد يقل مني 
وغادرت قبل ان يلحقها، دلف إلى القصر ويضع يداه علي خصلات شعره بغضب مما فعله، هل هو اناني هكذا. 
عاصم بعصبيه..... اي اللي حصل هنا دا 
كان يصمت وينظر إلى الارض لان حرجها لم يتعود علي هذا 
هتفت حكمت..... بلدي اوي من امته وانتوا تعرفوا الناس دي 
كريم بغضب..... عمتي كلمه كمان وهنسي انك عمتي ومالها غزال وهتجوزها غصب عن الكل ساااامين 
صفعه والده بقوة لاول مره 
محمد..... انت اتجننت ولا علشان كبرت هتعلي صوتك في وجودي ووجود جدك 
وضعت كاميليها يداها علي فاها من الصدمه لأول مره محمد يضرب ابنه 
كريم...... اسف ليكوا كلكوا فرحي على غزال كمان اسبوعين حابين تحضروا اهلا وسهلا 
وغادر. 
غزال في المواصلات تعاود إلي المنزل، تفكر فيما قاله كريم 
عادت الي المنزل وجدت اخاها ما زال منتظرها 
تامر..... مالك ياغزال 
هتفت بتيه..... انا كويسة يا تامر أنت منمتش ليه 
تامر...... قولت استناكي ماما نامت بعد ما اخدت الدوا وانا قولت استناكي 
غزال..... طب تعال اسند عليا بقا علشان ادخلك الاوضة تنام 
وبالفعل اخدت تامر ودلفا إلى غرفته، ثم خرجت متوجهه لغرفتها. 
                             *****
رن جرس المنزل فا لساعه الثانيه عشر 
أمسك زين مقبض الباب وهو ينظر بغرابه من ياتي في هذه الساعه،فتح الباب كان كريم هتف بغرابه..... اي اللي جابك الساعه 12







كريم..... هو دا واجب الضيافة 
زين..... كريم مجيك هنا بياكد ان فى مصيبه 
رد كريم ساخرًا.... كويس انك عارف كويتين شاي من إيدك الحلوه وتعال بقا 
زين ببعض من الغيظ..... كريم عاوز أنام 
كريم........اخلص علشان اقول اللي عندي 
دلف زين إلى المطبخ لعمل كأسين من الشاي وخرج وهو يقول.... وادي الشاي اتفضل وقول اللي عندك عاوز انام
كريم..... صلي علي النبي 
زين...... عليه افضل الصلاة والسلام على رسول الله 
كريم....... زيد النبي صلاه 
زين....... عليه افضل الصلاة والسلام على رسول الله ولخص علشان جبت اخري 
كريم..... انهاردة روحت أقابل جدي في القصر زي ما انت عارف والمصيبه فتح حوار ماجي تاني وانا مش عارف اخلص ازاي واي بقا لقيت مين داخله من باب القصر غزال 
كان زين يشرب الماء و لكن عند سماع عبارته توقفت المياه في حلقه ثم سعل باصقة ما إرتشفه 






زين ضُبغ وجهه بالاحمر عندما سعل قائلًا...... أنت بتهزر وغزال بتعمل اي 
كريم..... جايلك فى الكلام اتاري عربيه أروي عطلت ووقعت في أيد ست الحسن غزال وغزال جابت العربية لحد القصر واصرت بنت عمي المصونه ان غزال تدخل تسلم ودخلت وانا مش عارف اطلع من الموقف بس عملت حاجه 
هتف زين بتوجس.... عملت اي 
كريم بتوتر وتردد..... وقفت وقولت ان انا وغزال بنحب بعض وهنتجوز 
هتف زين بعدم تصديق..... ايوه قولي عملت اي 
كريم..... زي ما بقولك 
زين...... انت بتهزر صح إزاي تورط البت معاك كده وهي عملت اي 
كريم..... كانت لسه هتزعق بس انا قولتلها لمي الموضوع وهفهمك لكن للاسف مسلمتش من لسان جدي
نظر إليه زين بنصف عين قائلًا.... جرحها 
كريم بأسف..... للأسف اه 
زين بعتاب.... ليه ياكريم ليه تدخلها في الموضوع دا 
كريم..... اللي حصل بقا 
زين.... هيا عملت اي 
كريم.... قالتلي لو عاوز تهزق راجل جبله ست وبلاش اكون انا الست 
زين صفق بشده..... جدعه وبميه راجل وانت تستاهل التهزيق ياكريم 
كريم بجديه.... اله ما تعدل يازين 
زين.... اديني سبب واحد مقنع انك قربت علي 27 ولسه متجوزتش 
رد كريم ساخرًا..... اديني انت سبب ما انت في نفس السن 






زين بحرج.... ما انت عارف 
كريم..... لسه بتفكر فيها حتي بعد ما اطلقت 
زين..... ملوش لازمه الكلام دا ياكريم 
كريم..... لا ليه لزمه انت اللي فرط في حبك بسهوله 
زين..... عاوزني اعمل اي يعني اتقدمت مره واتنين وتلاته وفي الاخر جدك جوزها علشان صفقه مع ابو العريس واي رجعت بعد اربع شهور معاها لقب مطلقه عارف يعني اي حب عمري البنت اللي بحبها حد يلمسها غيري حد حضنها غيري و.... 
اغلق عينه بشده 
كريم..... انا اسف 
زين..... عادي ياكريم اهم حاجه هتعمل اي مع غزال 
كريم.... بكره هشوف واد يا زين اي رايك ابات معاك 
زين باشمئزاز.... تبات فين انت جاي تجرني للرزيله لا ياعم الراجل محلتوش غير سمعته 
كريم بنظره مقذذه..... رزيله اي يالا ما تسترجل كده 
زين..... ادخل خد بجامه ونام واوعاك تعمل صوت عاوز انام
كريم..... داخل 
                            ******
في صباح اليوم التالي، استيفظت غزال وهي تشعر بالم في رأسها وقفت عن الفراش، ثم دلفت إلى المرحاض وخرجت بعد خمسه عشر دقيقه، وقفت أمام خزانه الثياب وأخذت بنطال اسود وكنزه بيضاء. 
خرجت كانت والدتها قد أحضرت الإفطار 
غزال..... ليه تعبتي نفسك كنت هعمله انا 
آمال...... حاجه خفيفه غير كده افطري علشان شغلك 
غزال..... فين تامر 
آمال..... قال عاوز ينام شوية سبته 
بدأ في الإفطار وانهت غزال فطورها سريعاً لتخرج 
لتخرج متجه إلى صيدلية طارق 
غزال..... حبايه صداع يادكتور 
طارق..... تاني 






غزال..... معلش دماغي هتتفرتك 
أعطي لها طارق قرص لكي يخفف الالم، وخرجت متجهه إلي شركه التهامي 
                          ******
كاميليا..... مكنش يصح اللي حصل 
محمد..... عاوزاني اعمل اي وهو بيعلي صوتة عليا 
كاميليا..... اي يامحمد انت فاكر ان ابني صغير ولا اي دا 27 سنه اللي قده عنده عيال وفاتح بيت 
محمد.... انتي قولتي اللي قده متجوزش ليه بقا 
كاميليا..... هو حر يختار شريكه حياته علشان يكمل معاها حياتة مش نغصبه في عصر اي علشان نغصبه مش كفاية الغلبانه اللي اطلقت بعد اربع شهور ولا البت اللي باباك حرجها هو انتوا ليه كده ليه مقفلنها ما تخليكوا ناس عاديه بدل ما  انتوا ماشيين بالمسطره 28سنه واحنا ماشيين بالمسطره





 حرمتوا ابني من طفولته علشان اي حفيد عاصم التهامى اسمع يامحمد كله الا ابني عارف البنت اللي جت امبارح استلطفتها اكتر من ماجي على الاقل مبتستعرش من شغلها وشغاله حاجه شريفه 
                         ******
استيقظ كريم من نومه ووقف عن الفراش، ثم دلف إلى المرحاض ليغتسل، خرج بعد مرور دقائق ثم بدا يرتدي ثيابه ووقف أمام المرأه ليربط رابطه عنقه
خرج من الغرفه ليجد زين يحضر اكلات سريعه 
كريم..... ست بيت شاطره 
زين..... الحق عليا قولت اعملك حاجه تفطر بيها علشان غزال هتنفخك 
كريم.... هيا تقدر 
زين..... غزال تقريبا غير جنس حواء ياكريم غير اللي تعرفهم بلاش تعمل عليها زكي وانها تحت رجلك لا هي مش كده 
كريم...... اما نشوف يالا نفطر 
                      ******
في الشركه دلفت غزال وعلي وجهها ترسم علامات الجمود والجفاف متجهه إلى المصنع لتعمل. 
أحد العمال..... انسه غزال 
غزال..... نعم 
العامل..... كريم بيه عاوز حضرتم في مكتبه 






غزال تمتمت في نفسها دون ان تحرك شفتيها.... جه لقضاء 
وخرجت متجه إلى مكتبه دقت الباب وسمح لها بالدخول
غزال......نعم يافندم
زين بلع ريقه من هيئتها قائلًا..... اتفضلي ياانسه غزال
دلفت غزال وجلست علي المقعد
كريم.... اولا انا بعتذر عن اللى حصل امبارح بس الحكايه وما فيها
قاطعتخ غزال وهي ترفع سبابتها في وجهه قائلًا..... اولا اسبابك متخصتيش ثانيا انا مش في حياتكوا ليه تدخلني فيها حل مشاكلك بعيد ثالثا عاصم بيه غلط ولولا انه راجل كبير انا كنت زعلت الكل علشان مش انا اللي يتقلي كده رابعا مفيش كلام بنا
كريم.... أنا سمعتك اسمعيني بقا تتجوزيني لمده شهرين بس 
جاءت لتقاطعه لكن اكمل..... شهرين بس وتخدي نص مليون جنيه انا مش عاوز اتجوز بنت عمتي ونتجوز بس شهرين متخافيش انتي مش نوعي المفضل وتخدي الفلوس تعالجي امك تجددي الورشه تعملي اللي أنتِ عاوزاه رايك 
غزال........ 
هل غزال هتوافق ولا هترفض؟ 




                     الفصل الخامس من هنا

تعليقات