Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عذراء على ابواب الجحيم الفصل التاسع عشر19 بقلم سندريلا انوش


رواية عذراء على ابواب الجحيم   
بقلم سندريلا انوش
الفصل التاسع عشر


استيقظت نيروز بكامل نشاطها ونعمت بحمام دافئ ثم خرجت وارتدت ملابسها مستعده للخروج..
فسمعت صوت أحدهم يطرق بابها..
نيروز:اتفضل!
دلف زين وهو يركض ويبكي..فاحضتنته نيروز بفزع..

نيروز بلهفه:مالك يا زين في اي؟
زين بشهقات متقطعه:البوبي بتاعي مات.
شهقت نيروز وقالت بحزن:مات!
هز رأسه وظل يبكي فحملته نيروز وقالت وهي تضحك:طب اي رأيك نجيب غيره دلوقت.

قال بنفي:لا انا عاوز البوبي دا.
نيروز بحماس:هنجيب واحد احسن منه بكتيير وبيكبر عن الكلب دا.
مسح دموعه بظهر يده وقال:بجد!
نيروز بحنان:جد الجد كمان..تيجي معايا! 

ضحك زين بفرحه وقال:بالتاكيد يا سيدة القصر.
نيروز:الكرتون مآثر عليك جامد.
زين:انا غلطان اني بدلعك! 
ضحكت نيروز وقالت:دلع ياخويا دلع.

ثم انزلته وخرجت به فوجدت مراد يهبط بحليته الرماديه..
مراد:علي فين! 
نيروز بأبتسامه:هروح اشتري فستان لعيد ميلاد زين..وهنشتري بوبي جديد..صح يا زين.

زين:ايوا..تعال معانا يا بابي.
تجمدت نيروز في مكانها فأبتسم مراد قائلاً:خلاص تعالوا.
سار امامهم فقالت نيروز بهمس لزين:قولتله لييي.
زين:عشان انا عاوزكم تقربوا من بعض وتحبوا بعض عشان تتجوزوا.

صعقت نيروز وشحب وجهها فقال زين:انت كويسه يا داده.
استدار مراد لهم وقال:انت كويسه! 
هزت راسها ثم نظرت لزين بغيظ فكتم ضحكاته وامسك يدها وخرجوا سويا ووقفوا امام سيارة مراد..

كادت نيروز ان تركب علي الاريكه الخلفيه فقال مراد بتهكم:مش سواق الهانم انا.
نيروز بحنق:واركب فين يعني! 

فتح مراد لها الباب المجاور اليه فركبت بتوتر واخذت زين علي اقدامها..وانطلقوا في وجهتهم..

في الطريق...
مراد:هنروح فين! 
نيروز بتوتر:اي محل عشان اشتري فستان..بمناسبة عيد ميلاد زين.
تفاجئ زين وقال بحماس:داده انت هتحضري! 

نيروز وهي تداعب خديه:ايوا يا قلب الداده.
احضتنها زين بقوه وقال:هيكون احلي عيد ميلاد.
مراد:اشمعنا بقي كدا انا هزعل! 
زين:لا يا بابي متزعلش..اقصد انه هيكون مميز عشان داده نيروز هتحضر.

مراد:امممم ماشي ياعم.
زين:ماشي يابو العم.
ضحكوا ثلاثتهم لكن قطعت نيروز ضحكتها ورسم علي وجهها الاسى والحزن..

نيروز في بالها:لوهله صدقت اننا عيله واحده يا مراد!. 
لاحظ مراد شرود نيروز فقال:امممم نشغل اي بقي نسمع.
زين بلهفه:عاوزين باظت.
مراد:باظت!
نيروز:باظت خااالص.

ضحكوا مره اخرى حتي وصلوا الي مول كبير..فقالت نيروز:اي دا؟






نزل مراد وفتح بابها وقال:دا مول تقدري تشتري كل اللي انت عاوزاه.

نزلت نيروز وامسكت زين وقالت:يعني في فساتين؟!
مسح مراد وجهه بحنق وقال:اتاكدي بنفسك ثم سار بجوارها...

دلفوا الي المول فاخذت تنظر حولها باعجاب ثم وقفت امام احدى المحلات وقالت:هدخل هنا اوك.
مراد:هستناكي هنا.
نيروز:تمام بس هاخد زين.
مراد:ودا ليا ان شاء الله.
زين:عشان انا عاوزها تجيب فستان محترم من زي ماما! 

نظروا الاثنان الي بعضهم بصدمه فقال:زيين اي اللي بتقوله دا! 
زين ببراءه:زي ما بقولك يا بابي..ماما بتلبس فساتين وحشه وعريانه لكن الداده محترمه وانا اللي هختار دلوقت..ثم سحب تلك المصدومه من يدها الي داخل المحل..

مسح مراد بيده علي خصلات شعره وقال بضيق:حتي العيل الصغير بيعدل عليها..ارحمني يارب.
دلفت نيروز مع زين فقالت بعتاب:ينفع اللي انت قولته لبابي برا دا؟

زين:يلا اهو يطلقها ويتجوزك احسن.
نيروز باستنكار:زييين!
زين:اي يا داده هو اسمي حلو اوي كدا؟؟ كل شويه زيين زين.
نيروز بدهشه:انت لسانك طول امتي كده!
زين بضحك:يووووه من زمااان..بصي بصي حلو الفستان الاحمر دا.

ثم ركض باتجاهه وسحبه فوقع فوقه وجره في الارض واعطه اليها..
نيروز بضحك:كدا هضطر اخده بعد الممرمطه اللي عملتها فيه دي.
زين:معلش منا لسا صغير شويه.
قرصته نيروز من صدغه ثم ذهبت الي غرفة الملابس وارتدته وخرجت الي زين..

نيروز وهي تدور حول نفسها:حلو يا زين!
زين:قمررر قمررر لا كدا بابي هيتجوزك.
نيروز:زين بطل بقي.
زين:حاضر..بس بجد جميل خديه بقي.
نيروز:حاضر هغيره واخده اقف هنا عشان محدش يدخل عندي.

غيرت نيروز فستانها ثم ذهبت الي الكاشير وقالت:اتفضل انا هاخد دا.
نظر العامل اليها بطريقه وقحه وقال:ميغلاش عليكي يا قمر.
شعرت بالضيق من طريقة حديثه فمدت يدها بالكارت فاخذه وتعمد ان يلامس اصابعها..

ثم دفعت حسابه وانتظرت ان يعيطها الكارت فقال:جايه لوحدك بقي!
قال مراد من خلفها بنبره مخيفه:لا معاها جوزها يا روح امك..ثم لكمه بقوه في فكه وحطم اسنانه الاماميه فسقط العامل علي الارض..

ثم مد يده واخذ الكارت وسحب نيروز من يدها وخرج..
سحبت نيروز يدها من يده بعد خروجهم من المحل..
زين بحنق:كنت سيبني عليه يا بابي.
مراد بتهكم:قال يعني عرفت تتكلم ساعتها.
احمر وجه نيروز بخجل فقال زين:بابي انت جوز الداده بجد! 

تذكر مراد ما قاله امام ابنه فقال بتوتر:احم انا قولت كدا للراجل عشان يعرف أنها مش لوحدها.
تهكم وجه زين وقال:ماشي.
قالت نيروز بتوتر:زين تيجي نجيب بوبي جديد! 
صفق زين بقوه فقال مراد:بوبي جديد اومال القديم فين! 

زين بحزن:مات الصبح! 
مراد:ازاي انا كنت شايفه امبارح بليل! 
نيروز:وانا كمان.
دار الشك بينهم فقال زين:محل اهو في بوبيهاات كتيره يلا يا نيروووو.







مراد ونيروز بتعحب:نيروو!
زين وهو يسحبها:يلا يا نيرووو ونبي ونبي.
مراد:اي نيرو دي.
وقف زين ووضع يده في خصره وقال:بدلعها.

مراد بحنق:اسمها داده نيروز عيب دي كبيره مش معاك فالحضانه.
تدخلت نيروز وحملت زين وقالت:عاجبني انت مالك انت.
رفع حاجبه وقال:والله!
نيروز:اه والله..يلا بينا يا حبيبي نجيب بوبي جديد..ثم قالت في سرها ولكن مراد سمها:غير بابي.

جز مراد علي اسنانه وتحرك خلفهم حتي دخلوا الي محل الحيوانات الاليفه..
وهناك رأي زين الكثير من الحيوانات والاسماك والزواحف..

زين بفرحه:عااوز سمك زي نيمو دي وعاوز البوبي والتعبان والقرد دول.
مراد:تعبان!
نيروز:قرد!
نزل زين من يد نيروز وامسك ذلك النسناس واحضتنه وقال:شيكو خلاص هاخده.

نيروز:زين مينفعش نجيب قرد فالبيت!
مراد بتهكم:دا مش قرد دا نسناس.
نيروز بسخريه:انت ادرى بعلتك والله. *هنا بقي نقول بوووووووووووم*
مراد من بين اسنانه:اقسم بالله يا نيروز لو ما اتعدلتي لا هيهمني زين ولا الناس وهزعلك.

نيروز بلا مبلاه:طز فيك يلا.
تشنجت ملامح وجهه وقال:يلا!
قال زين:انتم بتقولوا اي؟
نيروز:ولا حاجه يا حبيبي دا بابي بيقولك خدهم عادي.
زين:بجددد!
مراد:اه هات النسناس دا عشان يوونس نيروز..ماهي بتفهم لغاتهم.
نيروز:عشان كدا بفهمك! **بووووم**







زين ببراءه:بجد يا داده بتفهمي لغاتهم.
نيروز بضحك:طبعا..منا بفهم ابوك اهو.
زين:هو بابي نسناس؟
مراد بغضب:نيرووووووز.
نيروز وهي ترفع كتفيها ببراءه:انا ماااالي زين هو اللي قال.

مسح وجهه وقال:استغفر الله العظيم من ذنب عظيم..هات النسناس او القرد دا وشوفلك كلب والسمكه بيبو دي.
نيروز:اسمه نيمو يا جاهل.
مراد:What Ever!!
نيروز:عيش عيشة اهلك يا دوك.

مراد وهو يتجاهلها:مستنيكوا برا..ثم اقترب من وجهها وقال:وحاولي المره دي محدش يعاكسك تاني يا ست نيروز..ثم نظر لكفها وقال بحنق:فين دبلتك يا ست.

نيروز وهي تتركه:شيلتها عشان بدور علي عريس..هاهاهاهها..ها يا زين اسمه نسناس ولا قرد! 
فرك وجهه وقال:مطولين مع بعض يا نيروز..مطولييين اوووي.

خرجوا بعد مده والزين يحمل السمكه في حوضها..ومعه النسناس بسلسلته والجرو الصغير..

وقفوا امام مراد..فقالت نيروز:يلا بينا.
مراد بتهكم:حديقه حيوان.
نيروز:زين حبيبي يجيب اللي هو عاوزه مالكش فيه.

ثم سحبته خلفها فضرب كف في الاخر وسار خلفهم ووضعوا الجرو والنسناس علي الاريكه وزين يحمل حوض الاسماك ويتحدث مع السمكه علي قدم نيروز..

مراد:تعالوا نفطر في اي مطعم قريب!
زين:ايوووووا بقييي.
ابتسمت نيروز ثم فضلت الصمت طوال الطريق حتي وصلوا الي المطعم وجلسوا علي طاوله..

مسك مراد قائمة الطعام وقال:هتكلوا اي؟
نيروز:هاكل رز بسمتي وكفته مشويه.
مراد بتعجب:مش بتحبي البيتزا؟
نيروز:ايوا بس عشان زين ياكل




 معايا..مينفعش ياكل بيتزا.
مراد:ممكن تجيبي انت بيتزا وهو ياكل كفته! 

نيروز:لالا عشان ميزعلش صح يا زين.
زين بسعاده:صح.
ابتسم مراد ولكن عقد ما بين حاجبيه وتغيرت ملامحه..
زين:بابي انت كويس! 
مراد:هه اه يا حبيبي..وهتشربوا اي.

نيروز:موز بلبن عشان زين بيحبه.
مراد:كله زين كدا؟ اومال انت فين؟
نيروز:انا وزين واحد اللي يحبه انا لازم احبه.
نظر مراد لها بسعاده لاحظتها نيروز ثم طلب الطعام وجلسوا في انتظاره..

مراد:ها يا زين مبسوط!
زين بحزن:لا.
مراد ونيروز في ذات الوقت:لي؟
نظروا لبعضهم ثم الي زين فقال:انا نفسي يكون عندي اخوات.
شعر مراد بالعجز وقال:قريب باذن الله.
زين:لا انا سمعت ماما بتقولك مش هتخلف عشان شكل بطنها وجسمها ميبوظ.

مراد:لا يا حبيبي متخافش هيكون عندك اخوات قريب.
زين:انا مش عاوزهم من ماما.
مراد:اومال من مين!
زين:عاوزهم من ني...قاطعه وصول الطعام فحمدت نيروز ربها..

وضع الطعام امامهم..فقال زين:نيرو اكليني!





نيروز:بس كدا تعال ثم سحبته علي قدميها تحت انظار مراد.. وبدءت في اطعامه ولم تأكل شيء...
مراد:مش هتاكلي! 
نيروز:زين الاول وبعدين انا.

شرد مراد قليلاً فلاحظت نيروز ذلك..فقالت:احم مش بتاكل لي؟
لم يجيبها بل ظل شاردا فقالت:دووك انت معانا؟
انتبه مراد وقال:هه معاكوا انا شبعت الحمدالله.

نيروز:وانا وزين كمان.
مراد:تمام..ثم نهض ووضع الحساب علي الطاوله ثم عادوا الي منزلهم في جو من السعاده...
ثم رجع مراد الي شركته فوجد ضيف لم يكن ان يتوقع قدومه..

مراد:الديب!
امجد بسخريه:سلم طيب! 
صافحه مراد وجلسوا امام بعضهم..فقال امجد:حلو بدءت تفهم! 
مراد:علي اي؟
امجد:المول..مطعم.
مراد بتهكم:انت بتراقبني!! 
امجد:محصلش!
مراد بضحك:عاوز طيب! 

امجد بتهكم:هو لسا يوسف عبيط زي ماهو.
مراد:مش هيتغير.
امجد:لسا معلمه الادب برا.
مراد:عملك اي؟
امجد:هزاره سخيف شبه..المهم عاوزك في موضوع مهم.
مراد:اممممم.
امجد:سليم!
مراد بصدمه:الحوووشي!

هز رأسه بنعم فقال الاخر:احنا مش خلصنا يا امجد من الكلام دا زمان.
امجد:احنا هنضحك علي بعض يا مراد..ماكلنا عارفين اننا لسا لينا ايد في المافيا بس محدش يعرف من عيلتنا.






مراد:عارف بس..قاطعه امجد:مبسش..ولو خلصنا من سليم هيكون لسا في الرأس الاكبر. 
مراد:اوعي تقول.
هز راسه وقال: لويس اليكساندر.


مراد:امجد انت غلطان..انت اللي قولتله امسك المافيا بعدي. 
امجد:مراد انا كنت عاوز ابعد عاوز اعيش حياه طبيعيه عاوز اكون اسره.
مراد:ومراتك! تعرف.
امجد:طبعا.
مراد:كلمت درغام أتاتورك؟؟


امجد:اكيد..اخلص من سليم وماجد وساعتها اشوف موضوع اليكساندر دا..بس خد بالك عاي نفسك وعيلتك الدنيا مابقتش امان يا مراد احنا العين علينا.

مراد:متقلقش وراك اسود.
امجد:نورتني يا مصري.
مراد:نورت اي يا امجد انت في مكتبي!! 
امجد:اه صح!!
ثم ضحكوا سويا وغادر الديب..

في صباح يوم الاحتفال بمولد زين الرابع..استيقظ الجميع في الصباح مبكرا..وتم تجهيز حديقة المنزل بكل ما يلزم للاحتفال.. 

في المساء اجتمع الكثير من الاناس في الحديقه ومنهم نيروز وزين الذي يلهو مع الاطفال..
فستان نيروز..


كانت تتجول في الحديقه فوجدت مي صديقاتها تقترب منها وتحضتنها بقوه..
مي:وحشاااني وحشاااني وحشاااني.
نيروز بحزن مصطنع:كذابه يا بتتت.

ابتعدت عنها وقالت:عيب يا نيروز انا عمري ما اكذب..انا بجامل بس.
ضحكوا سويا..فاتت فتاه في القانيه والنصف من عمرها وهي تقول ببكاء..
نور:مامي..ضلبني زين ضلبني.






مي بضيق:ماتلمي ابنك يا نيروز.
أتى زين وهو ينفخ بضيق:داده البت دي غتته وملزقه في نفسها ابعديها عني بدل مافتحلكم دماغها.

شهقت مي وحملت ابنتها وقالت:نهارك ازرق..تفتح دماغ مين يابن مراد.
زين:بنتك هفتح دماغ بنتك.
ثم ابتعد عنهم فانفجرت نيروز في الضحك..
مي:الواد دا خطر.
نيروز:طالع زي ابوه.
دلف رجل وسيم للغايه يمتاز بالطول المناسب الوجه الابيض والعيون العسيله..

مراد:اهلا مجدي صالح بنفسه.
انتبهت نيروز الي ذلك الاسم فنظرت باتجاه مراد فاكمل مجدي قائلاً:كل سنه وزين طيب.

مراد:وانت طيب! 
مجدي:فين ساره! 
مراد:بتسال لي؟
مجدي:كنت عاوز اكلمها عن ابوها عشان محتاج كام حاجه من السفاره وكدا.
مراد بشك:اه ماشي اهي هناك اهي.

تأكدت نيروز من شكوكها فذلك هو نفس الشخص الذي كانت تتغزل به ساره..

                   الفصل العشرون اضغط هنا


تعليقات