Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ماسة الفصل السادس6 بقلم ايمان شرقاوي



رواية ماسة
  الفصل السادس6
 بقلم ايمان شرقاوي
                       

 
رباب  بخضة :  سكرر ...  سكررر  ايه .
الدكتور :  الحاج  محمد عنده  السكر  وكمان  في  مراحله  الأخيرة  إزاي  محدش  يعرف .
رباب  بحزن  : محدش  يعرف  يا  دكتور  .. عمره  ما  اشتكي  من  حاجة .
الدكتور  بعملية  :  المهم  دلوقتي   الراحة  التامة  وياخد  العلاج  ده  بانتظام .
رباب  بحزن : حاضر  يا  دكتور  .








رباب  :  الف  سلامة  عليك  يا  حاج  .
 محمد  بتعب :  الله  يسلمك  يا  رباب ...  اومال  فين  احمد  مش  يجي   يشوف  ابوه  .
رباب  بألم  :  مش  عارفة  يا حاج  خرج  من  شوية  كده  .
محمد  بتعب:  لم  يرجع   دخليه  علي  طول  عاوزه  في  موضوع  مهم .
 رباب  :   حاضر  يا  حاج  .
عند  مااااااسة .
 ماسة  بدموع  :مراد  .... يا  مراد  .
 مراد  بخضة  :  ايه  يا  حبيبتي  مالك  .
ماسة  بعياط  : بابا  تعب  النهاردة  والدكتور  كان  عنده  عاوزة  اروح  اشوفه  .
 مراد  بحزن  :  لا  حول  ولا  قوة  الا بالله  ... حاضر  يا حبيبتي  اهدي  بس  وغيري  هدومك  ويالا  هنروح  .
 ماسة  بسرعة  :   حاضر   حاضر  .
 عند  بيت  الحاج  محمد  .
 رباب  بدموع  :  احمد  الحق  يا بني  ابوك  تعب  النهاردة  والدكتور  كان  عنده    ادخل  اطمن  عليه  .
احمد  بزهق  : ايوا  عارف  سيد  قالي  ... وانا  هعمل  ايه  يعني  شوية  وهيخف  .
رباب  بصدمة  : يعني  ايه  ...  مش 








 هتدخل  تطمن  علي ابوك  وتشوفه  وبحدة  لاول  مرة  ..  ياللي  مفروض  سنده   وضهره   ولازم  توقف  جنبه  .
 احمد  بسخرية  :  هههههه  ايه  الاسطوانة  الجديدة   دي  يا ماما  وانا  من  امتي  بعرف  حاجة  عنكم  ...  شوية  وهيخف  وحده .
رباب  بحدة  والم :   ادخل  حالا  شوف  ابوك  عاوز اي  وإلا  مفيش  فلووس  تاني.
 احمد  باستسلام  :  يووووه   طيب  طيب  لم  نشوف  اخرتها  ايه  .
 رباب  بندم  :  يارب  انا  عملت  ايه  ... سامحني  يارب  .
 عند  احمد  .
 احمد  :  سلامتك  يا بابا .
  محمد  بتعب  :  تعال  يا  احمد .
احمد  بملل :  بابا  تعبان  وعاوز  انام  في  ايه   .







 الاب  بحسرة  :  انت  شايف  يا  بني  الظروف   ودلوقتي  مش  هقدر  انزل  الورشة   واشتغل  تاني ....  فانا  عاوزك  تنزل  بدالي  تتعلم   الشغل  وتمسك  الورشة  وتكبرها  .
 احمد  بصدمة  :  ايييييه   عاوزاني  انا  يا  بابا  انزل  الورشة  طبعا  مينفعش  وشكلي  قدام  صحابي  مستحيل  طبعا  .
محمد  :  اومال  يا  بني  هنعيش  ازاي  وبعدين  دي  شغلتك  وشغلة  ابوك  وجدك .
احمد  بطمع  :  شوف  يا  بابا  احنا  احسن  حاجة  نعملها نبيع  الورشة  دي  ونعمل  مشروع  محترم  يليق بيا  .
الاب  بغضب  :  تبيع  ايييه  ..  الورشة  دي  بتاعتك  جدك  وانا  كبرتها  وحافظت  عليها  عشان  تيجي  انت  في  يوم  وتكبرها  مش  تضيعها  ..



.
  احمد  بزهق  :  انا  قولت  اللي  عندي  شوف  حد  غيري  يمسك   الورشة  .. وخرج  .
 محمد  بقهر  :  سمعتي  ابنك  .
 رباب  بحزن :  سمعته  .. وبندم  احنا   غلطنا  في  تربيته  يا  حاج ...  من  صغره  كل  حاجه  ليه ..  كل  حاجة  عاوزاه  تتنفذ ....  كل  الحب  ليه  ..  كل  الاهتمام  ليه  ... ونسينا  ماسة  خالص  ولا كأنها  بنتنا  ولا  ليها  حق  علينا ...  لغايه  ما  دلوقتي  بنحصد  اللي  زرعناه  .
الاب  بندم  :  احنا  ظلمنا  ماسة  اوي ..  هيا  اللي  كانت  حنينة  علينا  وبتتمني  الرضا  لينا  كلنا    واحنا  ما  صدقنا  رماناها  واتجوزت  ..  داخلة  علي  السنة  جواز اهو  محدش  فينا  سأل  عليها  مرة  .
رباب  بقهر  :  معاك  حق  يا  حاج  دي  غلطتنا  وبندفع  تمنها  للاسف ...   ادركنا  الحقيقة  متأخر  اوي  ..  يارب  ماسة  تسامحنا  .
خبط  علي  الباب  .
رباب  هقوم  اشوف  مين  وتفتح  الباب .
رباب  بصدمة  :  مااااسة  ...

  


                        الفصل السابع من هنا

تعليقات