Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الادهم الفصل السادس6 بقلم ميساء عنتر



رواية عشق الادهم 
الفصل السادس6 
بقلم ميساء عنتر




ف المستشفي" 
 معتز قرب من عشق المنهارة ببرود : مين ابو المرحوم 
عشق بتعيط ومش بترد 
اشرف بعصبية وهو بيرفع أيده : انطقيييييي 
الجد مسك أيده : انت اتجنيت عاد خبر ايه 
معتز بزعيق : انطقيييييي 
عشق بخوف : ا ا دهم عامل اي 
اشرف : ادهم ال عمل كدا فيكي 
عشق بعياط : ل ل لا

الجد ببرود : اطلعوا برا حالا ( الكلام صعيدي بقي مش عاوزة اعك) 
اشرف : انت ازاي كدا ي أبا انت كنت عارف ولا اي 
الجد بعصبية : قولت براااااا 
اشرف شد معتز وطلعوا...

عشق بخوف : ا ا انا اسفه ي جدو 
الجد بكسرة : انتي كسرتيني ي عشق 
عشق بعياط : حقك ع راسي ع خاطري سامحني ابوس ايدك
الجد : مين ابو الطفل دا 
عشق بعياط: واحد اتعرفت عليه ف القاهرة 
وبدأت تحكي كل حاجة عن معرفة ادهم وطلب جوازه 

الجد : يعني ادهم اتجوزك ع يستر عليكي 
عشق بكسرة : ايوا 
الجد : تمام اعملي حسابك مفيش رجوع القاهرة تاني هتفضلي في الصعيد 
عشق بعياط : لا لا عشان خاطري ي جدي ابوس ايدك 
الجد بصلها وقام طلع برا : ادهم عامل اي 
اشرف : الدكتور طلع وقال إنه بدأ يفوق وهيتنقل أوضة عادية 
الجد : تمام وبص لمعتز : ازاي عملوا الاتنين حادثة سوا 
معتز : انا كنت بكشف ع عشق هنا والدكتورة قالتلي انها بنت عشق عيطت





 وطلعت تجري ف الشارع وادهم راح وراها وكان في عربية هتخبطهم بس هو شدها ووقعت فوقه وهو العربية خبطته هي سقطت ع الحمل مكنش ثابت 
اشرف : يعني مش بسبب الحادثة 
معتز بنفي وحزن : لا ادهم ال انضر
الجد : أن شاءالله يفوق ويكون كويس 

***** 

ف البيت" 
هند : ايوا يالي بتخبط ثواني فتحت لقت ست كبيرة ومعاها واحد 
الست : أهلا ي حلوة 
هند بفرحة : ادخلي ي خالتو ادخل ي مهاب
هنية : تسلمي ي حبيبتي امال فين الجماعة 
هند : كلهم طلعوا برا مفيش غير مصطفي ال هنا 
مهاب بغضب : ونتي قاعدة مع مصطفي لوحدكم ليه
هند : عادي يعني 
هنية : بس ي مهاب قوليلي يست البنات انتي بتتكلمي عادي ليه مش صعيدي
هند : مانتي عارفة ي خالتو أن الجامعة بتاعتي ف القاهرة بقي ف بروح هناك كتير واتعلمت زي مهاب كدا زمان وزي مصطفي وعشق وادهم 
هنية بابتسامة : ماشاءالله ي حبيبت قلبي 

هند : ثواني 
وقامت جابت حاجة يشربوها وكيكة : اتفضلوا
هنية : مفيش داعي ي بنتي
هند : دا ولا حاجة والله كان نفسي تتغدوا بس انا معملتش اكل لسي للأسف 
هنية : قوم ي مهاب اعمل تليفونك برا 
مهاب فهم قصدها وقام طلع برا 

هنية : بصي ي حبيبتي انا كنت عاوزاكي لمهاب ابني 
هند بتوتر : ا ا ازاي 
هنية بابتسامة : انتي بنتي بعد امك الله يرحمها ونا عاوزة اجوزك الواد مهاب
مصطفي من وراهم : الاه الاه هند هتتجوز يناس الف مبروك ي هنووود 
هند بصتله باستغراب وصدمة 

هنية : ازيك ي مصطفي عامل اي ي حبيبي
مصطفي : الحمدلله انا بخير انتي عاملة اي
هنية : الحمدلله وبصت لهند : اي رأيك 
هند بصت ف الأرض وسكتت كملت هنية : هسيبك تفكري ي بنتي 
وقامت سلمت عليها ومشيت هي ومهاب ...

اول م طلعت من البيت 
هند قربت ع مصطفي : انت ازاي تقول كدا انت ناسي ال حصل بينا 
مصطفي قرب من هند وبا*سها من شفايفها وهمس : بحبك مش هتكوني لغيري ي هند بحبك 
هند ابتسمت وبادلته وشالها وطلع فوق ع الاوضة وساب الباب مفتوح
 ( سكتت شهرزاد )   ... 











**** 
ف المستشفي " 
ادهم بدأ يفوق لقاهم كلهم وافقين بيبصوله..
الجد : حمدالله ع سلامتك ي ولدي 
اشرف: الف سلامة عليك ي حبيبي
معتز بخجل من نفسه : سلامتك ي ادهم 

ادهم بتعب : فين عشق 
اشرف بجدية : احنا عرفنا كل حاجة خلاص مش مضطر تتجوزها 
ادهم : هي فين عملتوا فيها اي 
الجد : اهدي ي يابني هي ف الاوضة ال جمبك 
ادهم بلهفة : ليه مالها 
الجد : سقطت العيل 
ادهم : عاوز اشوفها 
الجد : معتز روح هاتها 
معتز طلع ودخل الاوضة لقاها نايمة راح شد*ها من شعرها قامت بخضة : اي
معتز بقرف : ادهم عاوز يشوفك 
عشق بعياط : هو فاق أمتي
معتز بزعيق : قومي ونتي ساكتة هترغي كتير 
عشق قامت مشيت معاه بتعب ودخلت لادهم 







ادهم بتعب : سبوني معاها شوية

كلهم طلعوا وادهم فتح دراعه لعشق ال جريت حضنته 
عشق بعياط هستيري : انا كنت هموت لما فوقت لقيتك مش جمبي
ادهم بحنان : اهدي ي عشقي اهدي كله هيكون تمام 
وفضل يهدي فيها لحد م نامت ... 

**** 
مهاب رجع البيت لأنه نسي مفاتيحه كان ماشي سمع صوت ضحك هند ومصطفي طلع فوق لقي باب الاوضة موارب بص لقاهم ف وضع مخل تماما 

   بص بصدمة ونزل تحت لهنية و قال***




                         الفصل السابع من هنا

تعليقات