Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خادمة قلبي الفصل التاسع عشر19 بقلم زهرة عصام



رواية خادمة قلبي
 الفصل التاسع عشر19
 بقلم زهرة عصام



ملك بخبث : سعادة البيه الحليوة لو عرف اعتبرنا في المقابر يا سعادة البيه كنافة بالمنجة
حازم بفضول: ليه هنعمل اية 
ملك بخبث : هنتفح مدرسة رقص 
وليد و حازم في صوت واحد: ايية
ملك : اسمعوني بس 
وليد : لا دي هربت منك على الآخر رقص اية دا مالك كان كرشنا كلنا من البيت
ملك : استهدي بالله بس يا سعادة البيه كنافة بالمنجة خد مني و اشتري دي مدرسة صغيرة يدوب لينا إحنا التلاته
حازم : لا متعمليش حسابي معيش فلوس اشتري مالك هينفخ اللي جابوها
ملك : خلاص يبقي تمثيل ورقص يلا نبدأ
و بعد ساعات من محاولة اقناعهم
مالك داخل الشقة لقي الوضع كالتالي
وليد و حازم و ملك لابسين عبايات قصيرة أول ما شافوه داخل ملك مسكت الطبلة و بقت تطبل و تغني و هما يرددوا وراها
ملك : جاموسة راحت تقابل جاموسة 
حازم و وليد : اااااه 






ملك : جاموسة راحت تقابل جاموسة يعيني ملقتهاش جاموسة يا ليلي لقتها بقرة يا عيني يا ليل و اااااه و ادلع يا عريس يا ابو لستة نايلو
حازم و وليد مسكوا الساجات و بقوا يخبطوا بيها و ملك تطبل و تغني 
حازم بمياعة: الله عليكي يا ابلتي
ملك : أنزل لم النقطة بقي يا سعادة البيه كريم شانتيه و بصت لـ مالك و قالت: شخلل جيبك و نقطنا الله إحنا مش عاملين العرض دا زينة يا سعادة البيه الحليوة
مالك الصدمة لجمت لسانة و مبقاش عارف يعمل اية 
ملك خدتة قعدته على الكنبة و هو فاتح بوقة و مش قادر يستوعب
مالك بداخلة: حتي وليد اللي مبيطقش حد يا قادرة
ملك شاورت لـ حازم و وليد و قالت: يلا فقرت الرقص
مسكت الساجات و وقفوا التلاتة صف واحد و بقوا يقولوا مع بعض يلا معايا 
اتنين دربن دح و الغرزة الضيقة اتنين دربن دح و الغرزة الضيقة
ملك شغلت اغنية و بقوا التلاتة يعملوا عليها نفس الحراكات
مالك : قلب البيت كبارية هو دا اللي أنا كنت خايف منه بص على اوضتة بخبث و دخل في هدوء من غير ما حد يحس بيه فتح الدولاب و خرج منه عصا و قال: و ربنا لربيكم انتوا التلاتة يا شوية عرر
مالك خرج و حط العصاية ورا ظهره و على وشة ابتسامة
وليد : الحقوا مالك بيضحك 
ملك : بيج احية هو دا الهدوء اللي قبل العاصفة أنا عارفة





حازم بيولول و بيقول: انا اية اللي خلاني اسمع كلامكم هنتشلوح كلنا مش هيعتق حد فينا 
ريا كانت خرجت تتفرج عليهم لما سمعت صوت الأغاني 
مالك قرب منهم و التلاتة وقفوا انتباه
مالك : برافوا عاوز احجز الفرقة لفرح واحد معرفة الاتفاق مع مين 
ملك شاورت على وليد و وليد شاور على حازم و حازم شاور على ملك 
مالك : منين بيودي على فين 
ملك بشجاعة: ٥٠٠٠ جنية ايجار الفرقة ساعة قولت اية
مالك ضر'ب بالعصا على تربيزة جمبهم و قال: قولت لا اله الا الله تعالولي يا شوية اوباش ورحمت ابوكوا لربيكوا من أول و جديد
ملك أول ما شافت العصا تنحت و قالت و هي بتدلك رجليها: انت مش هتضر'بني بالبتاعة دي صح أنا لسة ضر'ب امبارح مخفش
مالك : و و إنتي بيهمك حاجة كنتي عملتي حساب للضر'ب بتاع امبارح و سكتي لكن إزاي متقدريش تقعدي دقيقة من غير مشاكل صح 
ملك هزت راسها في الأول بـ اه و بعدين هزتها تاني بسرعة بـ لا 
حازم كان بيحاول يتسحب يبعد عنهم لكن مالك لمحة و ضر'بة على رجلة بالعصا
حازم : ااااه حرام عليك يا مالك أنا مظلوم والله اخوك اللي غصب عليا 
ملك بخوف: سعادة البيه كريم شانتيه
حازم : عاوزه اية 
ملك : بتوعج
حازم هز رأسه بـ أه من غير كلام 
ملك بصت لـ مالك بعيون قطة و قالت : هتضربني يا سعادة البيه الحليوة و أنا أصلا بسكوتة مش هستحمل واحدة من دي 
مالك : تؤ تؤ تؤ تؤ مش هياثر فيا جو الصعبانية دا جري ناحيتهم و التلاتة صرخوا و جريوا ورا بعض
مالك : قالبين البيت كبارية يا ولاد الصر'مة و الله لربيكم 







ريا بقت تسقف و تقول: يلا يا مالك ربيهم التلاتة عشان يبقوا يتحالفوا ضيدي تاني 
ملك بصتلها بغيظ و قالت و هي بتجري : على فكرة بقي يا سعادة البيه الحليوة دي فكرتها هي مش كدا يا سعادة البيه كنافة بالمنجة
وليد بغيظ من ريا قال: أيوة حتي كانت عاوزة تجبلنا بدل رقص و أنا اللي اعترضت
مالك بسخرية: لا كتر خيرك يا راجل
و بص لـ ريا و قال:- بقي انتي بقي اللي محرضاهم
ريا لسة هتتكلم مالك كان في خطوة ناحيتها فجريت معاهم مالك بقي يجري وراهم و اللي يلحقة يضر'بة
ملك أخدت ضر'بة و قالت: ينهار ملحوث والله بتوجع يا سعادة البيه الحليوة دا أنا جميلة سيبني بقي 
مالك : مهو عشان انتي جميلة لازم تتربي من أول و جديد و أنا اللي هربيكي بقي تعالي يا بطة
ملك بضحك : و أنا ماني ها 
مالك : ليكي نفس تقلشي كمان و جري وراهم كانت الضربة المرة دي من نصيب وليد 
وليد : خف ايدك دي بقي بتوجع
مالك هو انتوا لسة شفتوا حاجة انت يا وليد يا اللي انا مطمن طول ما انت هنا يطلع منك كل دا ساجات يلا ناقص





 تهز وسطك شوية 
ملك بضحك : عملها قبل ما تيجي اعمليها تاني يا سعادة البيه كنافة بالمنجة اعملها
وليد بصراخ: اسكتي يخربيت دماغك هو ناقص ولعة
ملك بصت لـ مالك اللي خلاص جاب آخرة و بصت عليهم و قالت: الجري نص الجدعة اجروا لحسن باين هيعملنا بطاطس مهروسة
كلهم جريوا و مالك جري ورا ملك اللي كانت خلاص هتقفل الباب لكن مالك لحق الباب قبل ما بتقفل و دخل وراها و قفله هو 
ملك بتحذير: أنت هتعمل اية والله لو ضربتي انت مش عارف هعمل ايه
ملك بحاجب مرفوع: هتعملي اية يعني
ملك بثقة: هعيط و محدش هيعرف يسكتني
مالك رمي العصا و وقف قدامها شدها لحضنة و بقي يشم ريحيتها و هو بيقول: وحشتيني يا ضي عيوني و جننتيني معاكي مش جننتيني لوحدي انتي جننتي البيت كله بص في عيونها اللي تاه فيها و كمل : تعبتي قلبي معاكي
ملك : سلامة قلبك يا سعادة البيه الحليوة بس برضوا مش هتاثر فيا مش مرديتش تدافع عني و كمان سايبهم يقولوا عليا خدامة
مالك بتتهيدة: بحبك 
ملك : ها 
مالك : بحبك و محبتش حد و لا هحب حد غيرك
ملك بدموع: بس انت سبتها تهيني و لا كانك بتحبني
مالك : كنت عاوز أشوف وليد و حازم حبوكي لـ درجة اية وليد اللي مكانش بيطيقك أصلا قبل بالهبل بتاعك بقيتوا حلف يا جميلتي
بص في عنيها جامد و قال: عاوز أشوف لونهم الحقيقي شيلي اللانسيز
ملك برقت هي مكنتش متوقعة يطلب منها طلب زي دي بصت لية جامد و قالت بتوتر......





                       الفصل العشرون من هنا
                     

تعليقات