Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سلمت له نفسي الفصل الثاني2بقلم فاطمه ابو جلاب

رواية سلمت له نفسي
 الفصل الثاني2
بقلم فاطمه ابو جلاب
 

شهد ببكاء: اطلع بره غور من وشي عشان مش قادره اصدقك

عمر: أنا لو طلعت من هنا انتي مش هتطلعي 

شهد: يعني ايه 

وقف عمر وبدأ يسحب المحاليل من يدها بقوة ومسك يده بشده وجعله تنهض من سريرها قائلاً: انا وانتي هنمشي من هنا حالا

اقبل ما الدكتوره تيجي وتمنعنا نطلع من هنا ووقتها الكل هيعرف مصيبتنا

فهمتي انا بعمل ايه

شهد بدموع: فهمت 

وسحبها عمر بقوة وجعلها تنزل من علي السلم لكي لا يراهم أحد 

وكانت شهد متعبه تتألم وتنزف

وعمر لا يشفق عليها

وسار لطريق منزل شهد وعندما وصلا

وقف عمر يتنفس بشده قائلاً: انتي هتطلعي بيتكم دلوقتي ومسمعش ان حد عرف حاجه 

عشان لو قولتي كلمه واحده هتخسري نفسك

لحد ما نعرف هنعمل ايه في المصيبه ده

شهد بخوف: هو انت مش هتتجوزني 

عمر بسخريه: اتجوز مين

اتجوزك انتي

فوقي انتي واحده رخيصه

الله أعلم سلمتي نفسك لكام واحد قبلي

شهد بدموع: انت حيوان انا محدش لمسني غيرك وأنت شوفت ده بعنيك علي سريرك

وأمسك عمر شعر شهد بقوة قائلاً: لما تتكلمي معايا تتكلمي بأحترام انتي فاهمه بعدين شوية الد**م اللي شوفتهم مش دليل على حاجه 

دلوقتي الحجات الصيني بقت كتير وانتي فاهمه قصدي

وأبعدت شهد يد عمر عن شعرها قائله: انت زباله وخسيس 

عمر بعصبيه: بصي يا بت انتي انا مطلبتش منك حاجه 

انتي اللي سلمتيني نفسك

شهد: عشان بحبك 

عمر: عشان انتي رخيصه ومتضحكيش علي نفسك 

ويلا اطلعي بيتكم

شهد بدموع: انا كده هبقي لوحدي

عمر: احسن عشان تتربي وتعرفي ان المشي شمال بيعمل ايه في صاحبه

شهد بغضب: أنا بكرهك

عمر: غوري ادخلي بيتكم ولو كمله اتعرفت انسي انك تشوفيني تاني أو نحل مشكلتك

وذهب عمر تاركاً شهد بمفردها

وهي لا تصدق ما حدث لها

صعدت منزلها ولم يراها أحد من أهلها

وجلست في غرفتها تبكي وتتألم

ولا يشعر بها أحد

وسجنت نفسها ثلاثه أيام داخل سريها لا تتحرك منه

واليوم الرابع طرق باب غرفتها اخاها الأكبر خالد ودخل غرفتها ووجدها نائمه لا تتحرك من سريرها 

وسمع صوت بكائها فأقترب منها

قائلاً: انتي بتعيطي ليه يا شهد 

فمسحت شهد دموعها خفيه وهي تقول: لاء مش بعيط انا بس تعبانه شويه

خالد: هو التعبان بيحبس نفسه في القوضه ومبيطلعش منها

بعدين قومي البسي ونروح نكشف

فترددت شهد قائله: لاء انا كويسه ده شوية تعب عادي يعني 

خالد: انا مش مطملك يا شهد هي مرات ابوكي دايقتك أو حاجه 

شهد: لاء يا خالد انا تعبانه وبس

خالد: طيب قومي البسي

شهد: ليه؟. 

خالد: عشان مدرسك عمر بره وعايزك

ونهضت شهد خائفه ترتجف وهي تقول: 


تعليقات