Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليس ذنبي الفصل الثامن والعشرون28بقلم ريم يوسف

  

 رواية ليس ذنبي 

الفصل الثامن والعشرون28
بقلم ريم يوسف

سند خلصي ي سيليا هنتأخر 
سيليا خلاص خلصت 
هو شكلي حلو 

سند بحب قمر يروحي 


سيليا كانت لابسه بنطلون اسود وتيشرت أسود عشان موت محمد وداليا
سيليا بقله ثقه شكلي مبيبقاش حلو في الأسود 
سند بإبتسامة  لا بالعكس حلو اوي
سيليا خلاص يلا نمشي بقا 
سند بضحك ماشي يلا 
وصلوا  للقسم وطلعوا 




  سيليا اول ما دخلت شافت باسم قاعد وايده متربطه بحديد 
سيليا بدموع ومش مصدقه ان دا ابوها الحقيقي
ازيك 
باسم بعياط هستري  سامحيني ي بنتي 
انا غبي وكنت طمعان في الفلوس 
سيليا مقدرتش تمسك دموعها وعيطت 
مسمحاك بس ليه قتلت مامي 
باسم بكره عشان خاينه ورخي'صة 
سيليا بدموع مش مكفيك الي كنت بتعمله معاها لا وكمان قتلتها 
باسم انا اسف ي بنتي انا كل الي عاوزه دلوقتي انك تسامحيني   
سيليا بدموع  خلاص مسمحاك وربنا يسامحك بقا 
سند انا عاوزه امشى 
سند طيب عاوز حاجه ي عمي 
باسم ونظره علي سيليا  خلي  بالك منها ي ابني  
سند  دي بالذات مش محتاج توصيه فيها 
سيليا بصت ليه ومشيت معاه 
وباسم  بص علي اثرهم  بندم وحزن 

سند وسيليا خارجين من القسم 
وسند بيكلم في سيليا وهي مبتردش 
سند سيليا في اي انا بكلمك 
سيليا بصتله ومكنتش شيفاه من الدموع الي مغرقه وشها 
لي بيحصلي كدا لي اعيش مع واحد مش ابويا واحبه الحب دا كله 
لي امي تبقي خاينه ولي تعمل كدا  
لي ابويا الحقيقي مكونش طيقاه ولا عاوزه اشوفه 
انا بتعاقب علي حاجات معملتهاش 
لي يحصلي كل دا بجد لي 
سند لسه هيرد ولكن قاطعه وقوع سيليا علي الأرض فاقده الوعي 

عند زياد 
شوف كل املاك محمد وداليا تتصفي وتجيلي 
انت هتناقشني وانت مالك 
لا انا الوريث بنتها هبله ي سيدي ومش عاوزه ورث 
وقفل المكالمه 
مراه زياد 
ليه ي زياد انت ناقص فلوس وورث م تسيب البنت تستمتع بحقوقها
زياد. وانتي مالك كفايه خسرت اختي 
مراه زياد  دا نصيب اختك واكيد بنتها في يوم هتحتاج الفلوس دي عشان خاطري ي زياد بلاش تظلمها
زياد متدخليش انتي فس الحاجات دي 
مها بعصبيه انت اي ي اخي حرام عليك  انت كمان هتموت والفلوس دي هتكون ليها 
زياد  بغضب هتكون ليها عشان انتي ارض بور مبتخلفيش 
انتي السبب مش عارف يبقي ليا وريث 
مها بدموع  انت بتقولي كدا ي زياد 
فين كلامك وانك مش عاوز غيري 
زياد انتي الي وصلتيني لكدا ولو علي حبي ليكي ممكن ادفنه عادي
مها بعياط. للدرجه دي كل دا عشان الفلوس 
زياد اه عشان الفلوس ولمي الليله بقا 
مها  لما انت مش فارق معاك حبي  طلقني 
زياد   لا مش هطلقك وانا اطلا مش بحبك لو ع الحب كنت نسيته عادي 



انا بعشقك ودا الي مصبرني عليكي 
مها محاوله مجاريته. طب وعشاني هتسيب حقوق سيليا ليها 
زياد بتوتر لا 
مها بدلع  عشاني ي زياد 
زياد. ممكن نتكلم في الموضوع دا فوق 
مها وفهمت قصده م هنا كويس 
زياد  تؤ دا كلام مهم 
وشالها وطلع فوق 


عند مني. 
مني بغضب ازاي ي متخلف معرفتش تخلص 
الشخص  ي مدام دي كانت واقعه وانا برفع السلاح 
مني عشان حركتك مش سريعه وغبي 
الشخص لا ي مدام دي شكلها حامل 
مني بحسره كمان حامل 
طيب يسيليا افرحي شويه بس مش هسيبك تتهني 
هتموتي انتي وابنك وهاخد جوزك كمان

تعليقات