Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شهد الفصل الثاني2بقلم يارا عبد السلام

رواية شهد 

الفصل الثاني2

بقلم يارا عبد السلام

ممكن اقابل معتز بيه ...

_اقوله مين يا فندم

_قوليله شهد جياله في حاجه تخص فارس بيه

_اسفه مش هقدر ادخلك من غير ميعاد سابق

_نعم!لا انا لازم أقابله ارجوكى الموضوع مهم جدا ابوس ايدك خليني أقابله

_طيب استنى ثوانى


السكرتيره دخلت وخرجت بعد خمس دقائق 

_اتفضلي بشمهندس معتز مستنيكي..


خبطت الباب ودخلت وانا مش عارفه ابدا منين ولا اقول اي كنت متوتره وخايفه كنت بفكر اجري واروح البيت ومش عوزا حاجه تاني اتوترت اكتر لما شوفته معقول دا الشخص اللي فارس دائما خايف منه صدقت كل كلامه عنه في اللحظه دي قلبي كان بيدق بعنف من الخوف والتوتر 


فقت من سرحانى على صوته الغليظ اللي كان لايق على شكله وهيئته وهيبته 

_هتفضلي واقفه كدا كتير اتفضلي قولى اللي عندك اللي يخص فارس 

_احم انا انا اسمي شهد وابقى مرات فارس 

_اي!مرات مين فارس انتى قصدك فارس اخويا متجوزك   انتى

_ايوا متجوزني انا وكمان في حاجه كمان

بصلي بغموض:اي هى

اتوترت وكنت خايفه من هدوءه:انا انا حامل من فارس وهوا سابني ومش عاوز يعترف بيه مع اننا متجوزين عند مأذون

_اي انتى شكلك بتهزري يا بت انتى انتى مفكره الدور اللي داخله فيه دا انا هصدقه فارس متجوز وبيحب مراته 

قرب مني وانا كنت مصدومه ورجلى مش شايلاني مسكني من شعري بعنف وانا كانت دموعى نازله على وشى :انتى مين باعتك يا بت

_مفيش حد باعتني والله حتى جيب فارس واسأله

في نفس الوقت دخل فارس واتصدم

_شهد!؟

شهد بصتله بدموع انت كنت المده دي كلها بتخدعني ومفهمني أن حياتك صعبه وانت متجوز وبتحب مراتك انت لي عملت معايا كدا 

معتز بعصبية:انت تعرف البنت دي انت متجوزها فعلا

وحامل منك

فارس بص في الأرض ومش عارف يقول اي بصلي وقرب مني بعصبية:انتى اي اللي جابك هنا انا مش حذرتك مره اي اللي جابك

_انت مفكر انك هتتسلى بيا شويه وتبيعني انا عمري ما كنت اتخيل انك بالوقاحه دي بجد انا بندم عاليوم اللي سلمتك فيه نفسي تحت مسمى الحب انت رخصتني قدام نفسي انا بكرهك على قد حبي ليك 

_انتى اللي اختارتى كل دا بكيفك انا مضربتكيش على ايدك

_للاسف كنت عاميه ومش شايفه غيرك ..

بصيت لمعتز اللي كان واقف بعصبيه:انا كنت مراته على سنه الله ورسوله يعني ابنى اللي منه دا بالحلال ارجوك انا مش طالبه منك غير أنه يعترف بابنه قدام الناس انا مش عوزا حاجه من الدنيا ارجوك ساعدني ومش هتشوف وشي تاني 

معتز حس أن اخوه فعلا ضحك عليها وأنها مظلومه ...

فارس قرب منها بغضب ومسك أيدها بعصبية:ممكن تتفضلي تمشي ونتكلم بعدين

_انا مش عوزا اتكلم معاك ولا عوزا اشوف خلقتك انا كل اللي هاممني دلوقتي ابنى اللي بطنى اللي انت حكمت عليه وعلى أمه بالاعدام انت واحد عديم الضمير


في الوقت دا دخلت بنت 

_فارس حبيبي انت هنا 

كانت بنت جميله وملامحها هاديه ورقيقه شهد بصتلها بذهول وبصتله وهى مش مستوعبه اللي بيحصل ازاي قدر يخدعها بالسهولة دي باسم الحب قد اي هى طلعت هبله وصدقته وفرطت في شرفها بسببه..


البنت قربت من فارس وباسته من خده :حبيبي بقالى فتره مستنياك في المكتب وانت مجتش

_احم ساره حبيبتي كان في شوية شغل مع معتز روحى انتى وانا جاي وراكي

_ماشي يا حبيبي 

وبصتلى من فوق لتحت ومشيت من غير ما تعلق..


انا سبتهم واقفين ومشيت وانا حاسه الدنيا كلها بتلف بيا دموعى نزلت بغزاره وقلبي بقاش مستحمل كنت ماشيه تايهه فجأه دوخت ووقعت ...


السكرتيره جريب عليها وفضلت تصرخ فارس ومعتز خرجوا من المكتب وجريوا عليها وكان فارس خايف عليها جدا

_شهد شهد فوقى

كانت فاقده للوعى ساره جت 

_في اي مالها ومين دي

معتز:مش وقته 

بعد فارس عنها شالها بين ايديه وبص عليها وحس أنه عاوز يقتل اخوه ...


راحوا المستشفى اللي كانت قريبه منهم 

دخلوها اوضه الكشف 

الدكتور:مين جوزها

معتز:انا....

فارس وساره بصدمه:اي!!



                               الفصل الثالث من هنا

لقراءة باقي الفصول من هنا


تعليقات