Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شهد الفصل العشرون20بقلم يارا عبد السلام

 

رواية شهد
 الفصل العشرون20
بقلم يارا عبد السلام


المأذون:ما اسم العروس
الاب:شهد محمد مختار 
المأذون بص للعريس:ما اسمك
جاء صوت غير صوته. مما جعل الصدمه تحل على 



:معتز الدمنهوري
الكل بص بصدمه ومنهم شهد اللي قلبها دق بفرحه لوجوده



 وانقاذها من الموقف دا 
كان واقف بشموخه كالعاده وجنبه احمد ونيره اللي كانو واقفين بسعاده 




معتز قرب من المأذون بابتسامه
_العريس اسمه معتز الدمنهوري اللي هوا انا 
المأذون استغرب




 وبص لعم صابر اللي كان خايف من هيبة معتز ووجوده اللي كان مثير الخوف في قلوب بعض اللي قاعدين

نيره قربت من شهد ومعاها شنطه
نيره بابتسامه:يلا يا عروسه علشان تجهزي 
شهد بصت لمعتز اللي بصلها وابتسم ابتسامه مطمئنه
ضحكت ودخلت مع نيره جوا تلبس

معتز رجع لبروده وبص لابوها وامها اللي كانوا قاعدين خايفين منه وامها اللي حست أن كل مخططاتها باظت ..
معتز قرب لعم صابر واتكلم بهدوء:اظن ان وجودك دلوقتي ملهوش اي داعى هتمشي ولا هتعامل معاك بطريقتي





صابر بص لابو شهد :اي الكلام دا يا محمد هوا لعب عيال ولا اي 
معتز بص لاحمد:احمد!
وفجأة دخلو تلات ستات(اقصد تلات تريلات😂😂)
_هوا فين اللي عاوز يتجوز علينا بقى دي اخرتها يا صابر استحملناك واستحملنا قرفك جاي تتجوز عيله قد بناتك يا اخى عيب عليك وعلى سنك وعلى شعرك الابيض دا(وعلى كرشك👀😂)
صابر خاف منهم وقام وقف
_انا مش جاي اتجوز انا كنت جاي اجدد النسل بس
_تجدد اي يخويا واحنا التلاته مش عاجبينك ومش ماليين عينك طيب دا الواحده فينا قدها مرتين واجمل منها المسلوعه دي
احمد كان واقف بيضحك ومعتز واقف ببرود وبيشاهد الموقف بلا مبالاة
_يلا يا اخويا تعالى روح معانا واقعد وسط عيالك محتاجينك جوزهم يا اخويا وافرح بيهم بدل مانت جاي تتجوز مش هتلاقى حد يحبك زينا ولا يستحملك قدنا 
صابر بندم:عندك حق يا أمو سعيد انا فعلا مأثر في حقكوا يلا انا هروح معاكوا ومش هفكر في الجواز تاني يلا اهو مفيش نصيب ...
ومشي صابر مع مراتاتوا التلاته...

اتفتح الباب وخرجت الحوريه بفستانها الابيض الذي جعل معتز ينظر



 إليها وكأنه يراها لأول مرة اليوم ستكون ملكه اليوم ستكون معه في منزله ..
نظر إليها وهوا هائم نعم هائم.بها وبجمالها الذي سحره وعيونها الخاطفه للانفاس..




كانت لا تقل حالة عن حالته فكانت تنظر اليه بابتسامه كلها عشق عما تشعر به وعما بداخلها فاليوم أعلن قلبها عن 




حبه لذالك الشخص الذي سلب روحها وحطم كيانها بنظراته الهائمه بها...

معتز قرب منها ومسك ايديها بابتسامه
قرب من المأذون:اتفضل يا عم الشيخ اكتب كتابنا
المأذون بفرحه:ايوا كدا العروسه للعريس والجري للمتاعيس انا كدا اقدر اكتب الكتاب وانا ضميري مرتاح علشان انتو كدا لايقين على بعض..
شهد ضحكت ونيرة وأحمد
معتز بص لابوها بابتسامه خبيثه
_ها هتيجي تبقى وكيلها ولا ازعل منك 
ابوها خاف وقام قعد جنب المأذون
_وانا الاقى لبنتى عريس احسن منك يا معتز بيه دا شرف ليا 
الام وهى تحاول تبرر موقفهم:احنا يخويا كنا مستنينك بس هى ساعت شيطان وصابر لما اتقدملها قولنا انت مش هتيجي ووافقنا
نيره كانت جنب



 احمد وقربت من ودنه :معرفش لي انا حاسه ان دي العقربه اللي في الروايه
_انا برضو حاسس مشوفتيش صابر كان عامل ازاي
_هههههههه دا شكلك يا احمد بعد عشرين سنه جواز
_نينييي والله ،يحبيبتي انا طول عمري محافظ على رشاقتى وجسمي ودا اللى مخلى البنات كلها تجري ورايا
_امممممم قولتلي طيب اتشاهد على جمالك دا يا حلو علشان مزعلكش
_بهزر يا وحش وبعدين كل دا كان زمان انتى اللي في القلب دلوقتي
_ايوا كدا قولتلي..
وضحكوا سوا

المأذون بدأ يكتب الكتاب وسط فرحه ممزوجه من الطرفين وأحمد ونيره




_بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
مبروك أن شاء الله
احمد خطف المنديل 
_انا اللي عليا الدور 



نيره اتكسفت ومعتز بصله وقال:امال 

الام خرجت برا تتكلم في التليفون ونيره بصتلها بشك خرجت وراها



_ايوا يا ست سارة هانم الحقى معتز جه وكتب كتابه عالبت والله


 يا اختى ما حد عرف ينطق وانتى عارفه معتز بيه عامل ازاي
هتتصرفي هتتصرفي ازاي ..





اخلع من الموضوع ومستغنيه عن خدماتي
ماشي انا هقفل دلوقتي بس الكلام لسه مخلصش بينا في اتعابي لسه مخدتهاش 

نيره كانت بتسمع الكلام وهى مش فاهمه ومش مستوعبه أن في




 امهات كدا بتبيع عيالها علشان الفلوس
نيره من وراها:هوا انتى بجد ام انتى حاسبه نفسك ضمن الامهات



الام اتصدمت:انتى سمعتى اي بالظبط
_انا سمعت كل حاجه واتفاقك مع ساره وانا بقى اللي هقفلكوا





_والله انتو أغنيا مع بعض تعرفوا تتكلموا لكن انا عبد المأمور
_والمقابل دا تبيعي بنتك اخس على الأمهات اللي شبهك..

عند معتز وشهد 


_يلا هتمشي معايا
شهد هزت راسها بابتسامه وقلبها بيدق بيعلن احتجاجه وحبها ليه




هي دلوقتي اتأكدت أن دقات قلبها كلها ملكه ملكه هوا وبس..
معتز قام ومد ايديه ليها..



شهد بصت لايديه ومدت ايدها ومسكتها وقامت



همسلها:مش عاوزك تسيبيها مهما حصل




اتكلمت بكسوف:وانا اقدر اسيب الايد اللي بتحميني
على اخوها قرب منها



_مش هتحضنيني يا شهد
شهد عيطت وحضنته وهوا كمان ومعتز واقف هيشيط!
معتز شدها:يلا بقى كفايه عياط واحضان!



شهد بصتله باستغراب ومشيت معاه تكمل طريقها..
نيره وأحمد كانو وراهم وخرجوا من البيت
شهد وقفت وبصت عالبيت ودموعها نزلت 



معتز:لي الدموع
_كان نفسي احس انهم فرحانين بيا بس انا عمري ما شفت يوم حلو في البيت دا 
نيره:يستي انتي هتيجي معانا وهتعيشي في بيتك وانا هبقى اختك ومعتز اخوكي اي رايك
معتز:نعم يا اختى اخو مين:
_اقصد جوزها انت مالك قفوش كدا
_اااه بحسب
بص لاحمد
_خد خطيبتك وروحوا وانا هتمشي شويه انا شهد وهنيجي وراكوو
_تمام يلا يا نيرة
ومشيوا

شهد بابتسامه:هنروح فين
_هخدك هعرفك عليا 
_اي ازاي
_تعالى بس 
ركبوا العربيه سوا 
وهوا مسك ايديها بصتله
_قولتلك متسبيهاش مهما حصل انتي فاهمه
_هزت راسها بماشي
وابتسمت



معتز مشي بالعربيه 
_ممكن اسال سؤال
_عارف اللي بيدور في بالك .اقولك
_والله طيب قول كدا




_السؤال الاول :اي اللي جابك 
الاجابه:جيت علشان حسيت أنك هتضيعي منى محبتش احس 




بالخساره لانى عمري ما حسيت بيها
السؤال التاني:عرفت منين



الاجابه:متنسيش انى ليا عيون في كل مكان وكمان لما بكون عاوز 



حاجه بحميها وبعدين انا مكنتش هسيبك لجدو دا انا اولى بيكي برضو ولا اي  وغمزلها..




وهى ضحكت وانكسفت 
_اممم وانت عرفت كل دا ازاي



بص في عينيها:حسيت بيكي 
اتكسفت:ازاي



_حسيت بيكي علشان 
وفجأة:حاسيييب..




نيره كانت قاعده مع امها وفجاه لقيتها ماسكه قلبها وبتعيط...
_ماما مالك 



فضلت تعيط ومش عارفه ترد عليها ..بتبص على صورة جوزها وتعيط بس ..



نيرة:يا تري اي سبب عياطك دا وبتبصي على صورة بابا لي 
فجاه اغمى عليها


نيره:احمممد الحقنىىى
ماماااااا..

تعليقات